المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ثُمَّ تَوَلَّىٰ إِلَى الظِّلِّ


صابرة
10-17-2016, 08:53 AM
( ثُمَّ تَوَلَّىٰ إِلَى الظِّلِّ ) ..
مرحلةٌ يمر بها كل مسافرٍ ضل الطريق إلى وجهته .. وكل باحثٍ عن بدايةٍ جديدة ..
فسخر لنا الله بأوديَةِ الضياع آباراً لعابري السبيل القافلِين إليه ..
فتجدُ بعضها بالرخَاء والبعض الآخر تحتَـ شجرةِ الشقاء والابتلاء ..
عندما تجتمعُ برأسك الهواجس والهموم وتطاردك الظروف و تفقد حساسيةَ الوقت وتجلسُ طويـــلاً مراقباً حركة الحياة من حولك شاردَ الذهن ..
تتمعنُ في إنجازات غيرك وهم يسقون والآخرين وهم يذودون حتى يصدُرَ الرعاء ..
وتطابِقُ هذا وذاك على نفسك الهاربة التائهةِ الشريدة الفاقدَة للإنجاز والأُثر فتمتلئ يأساً وبؤساً ..
( وَكَانَ الْإِنسَانُ عَجُولًا ) ،
تقولُ لكَ أنك لست َبِدعاً استثناءً عن سابقيكَ .. فجميعهم جلسَ تحت الشجرة ..
غير أن الناجحين وحدهم الذينَ فهموا سِر هذا البئر والحكمة من وراء جلوسهم الآن وهُنا أمامه..
فالبَعضُ حَذِقَ فرُزِق والبعضُ قنط وشهق فغرِق .. ( قَالَ وَمَن يَقْنَطُ مِن رَّحْمَةِ رَبِّهِ إِلَّا الضَّالُّون ).
الجميل أن هؤلاء جميعهم اجتمعوا بداخِلِك ماثلينَ أمامك لا لتجلد ذاتك بل لتنتقل إلى مرحة جديدة لتتعلمَ جلسةَ الإفتقار تِلك .. ( رَبِّ إِنِّي لِمَا أَنزَلْتَ إِلَيَّ مِنْ خَيْرٍ فَقِيرٌ) ..
لتدركَ أن عليك أحيانا أن تتولى إلى الظل لتراجِع نفسَك وتستذكرَ مبادئك و أهدافك وغايتك ..
( ثُمَّ جِئْتَ عَلَىٰ قَدَر ) ..
أنت نِتاجُ خلواتِك وسكناتِك وجلساتِك مع ذاتِك فلا تبخل عليها بتوليكَ إليها بين الفينةِ والأخرى ..
ولن تبخل عليكَ بالبشائر عندما تأتيكَ ( تَمْشِي عَلَى اسْتِحْيَاء ) ..
لتجزيكَ أجرَ ما سُقيتَ من العلقمِ فتصبّرت وثَبت والثباتُ عَزيز..
فأثبت تنبت ..
*****
منقول ولا اعلم كاتبه لكنه حقيقة أبهرني ..

:12801804532: