المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : شخصية مشهورة عالمياً يُصادق شاباً سورياً ويفاجئه بزيارة إلى ألمانيا


Eng.Jordan
10-17-2016, 11:33 AM
فاجأ الممثل الإيرلندي ليام كاننغهام، أحد أبطال المسلسل الملحمي الشهير Game of Thrones فتىً سورياً وصل إلى مدينة شتوتغارت الألمانية لاجئاً بزيارة خاصة في مكان إقامة الفتى، والذي كان الممثل قد التقاه من قبل في أحد مخيمات اللاجئين السوريين في الأردن عندما زار الممثل اللاجئين هناك في شهر سبتمبر/ أيلول من عام 2016 وتوطدت علاقة الصداقة بينهما.
وكان الممثل الأيرلندي الذي يقوم بدور " السير دافوس" في المسلسل، قد زار الأردن خلال عمله مع منظمة World Vision الخيرية، والتقى الفتى السوري حسام الحراكي هناك بعد أن انفصل الأخير عن والده بعد خروج عائلته من سوريا واتخذه صديقاً.
وتحدث حسام الحراكي (16 عاماً)، من ريف درعا في سوريا، لـ"هافينغتون بوست عربي" عن ظروفهم السيئة في سوريا ثم الأردن، وكيف تعرف على الممثل الشهير.
وقال الحراكي إنه خرج وعائلته على عجل من سوريا في سبتمبر/أيلول ٢٠١٤ نتيجة سوء الأوضاع الأمنية وتعرضهم للقصف، الذي طال مدرسته أيضاً، وبقوا فترة طويلة قاربت السنة والنصف في مخيم الأزرق للاجئين القريب من الحدود السعودية، ثم انتقلوا إلى مدينة إربد شمال الأردن – بطريقة غير شرعية- كي يعملوا على تجهيز الأوراق قبل السفر، كالتقدم بالمستندات الخاصة بلمّ الشمل للسفارة الألمانية بعد ان استطاع والده السفر إلى هناك قبلهم.

اللقاء الأول مع "السير دافوس"


وأشار الحراكي إلى أنه التقى كاننغهام في مدينة إربد بالأردن في تلك الفترة، عبر منظمة World Vision الخيرية التي كان قد تعرف على بعض العاملين فيها، لأنه كان يتحدث اللغة الإنكليزية.
وطلب هؤلاء العاملون من حسام مقابلة كاننغهام، لكنه لم يوافق على الأمر إلا بعد تأكيدهم أنه لن يكون بصحبة الشرطة؛ لأنه موجود هناك بشكل غير شرعي ويريد استكمال أوراقه والمغادرة لألمانيا.
وقال إنه عندما التقاه لم يكن يعلم أنه يقابل أحد مشاهير الفن في السنوات الأخيرة بفضل دوره بمسلسل Game of Thrones مضيفاً أنهما تحدثا مطولاً عن رحلتهم الصعبة من سوريا إلى الأردن وكيف أنهم تعرضوا للقصف وهم على طريق النزوح، وعن تعلمه اللغة الانكليزية.
وأوضح الحراكي أن اللقاء دام 3 ساعات ثم قاموا بتصوير فيلم قصير، في إشارة لهذا المقطع الذي بثته المنظمة، الذي يقول فيه الممثل: "خلال 30 ثانية (من لقائك به) ستعلم أن لهذا الشاب مستقبلاً، وأتصور أنه مستقبل كبير للغاية".







Follow (https://twitter.com/WorldVision)
https://pbs.twimg.com/profile_images/697994190840397824/gSFiNcYR_normal.jpgWorld Vision
✔@WorldVision (https://twitter.com/WorldVision)

"Within 30 seconds, you know this guy has a future" -@LiamCunningham1 (https://twitter.com/liamcunningham1) on meeting 16y/o refugee Hussam#kidsdeservebetter (https://twitter.com/hashtag/kidsdeservebetter?src=hash)
11:32 AM - 11 Oct 2016 (https://twitter.com/WorldVision/status/785760034319769600)



(https://twitter.com/intent/tweet?in_reply_to=785760034319769600)

8585 Retweets (https://twitter.com/intent/retweet?tweet_id=785760034319769600)

191191 likes (https://twitter.com/intent/like?tweet_id=785760034319769600)











وأشار إلى أن سيدتين من المنظمة المذكورة سألته فيما إذا كان يعرف من يجلس بجانبه فأجاب بـ"كلا"، فأخبروه بهويته، ثم لما عرف أنه ممثل مشهور والدور الذي قام بتجسيده، فرح للغاية، مبيناً أنه يحب أن يقابل المشاهير، الذين لديهم قدر كبير من الإنسانية مثل كاننغهام، ما يدفعهم للمجيء من دول كأيرلندا ليقابلوهم، ويظهروا للعالم أن السوريين ليسوا عبئاً على الناس.

وكأنني قابلت والدي






وتحدث الحراكي عن اللقاء الثاني المفاجئ لهما يوم الثلاثاء 11 أكتوبر الجاري، وهو اللقاء الذي كان الممثل على ما يبدو قد أحاط وكالة رويترز علماً بذلك، فسجلت كاميرا الوكالة تلك اللحظات.
وقال إن أحد أعضاء المنظمة من نيوزلندا قال له إنه سيأتي لمدينة شتوتغارت وستقوم رويترز بإجراء لقاء معه، دون أن يخبره بحضور الممثل كاننغهام، وفيما كان جالساً ربت الأخير على كتفه وكانت المفاجأة.
وقال الحراكي إنه شعر وكأنه قابل والده حينذاك، فقد كان متأثراً بموقف الممثل الذي فضل المجيء من أيرلندا لمقابلته خلال يومي العطلة التي حصل عليها خلال تصويره مسلسل "صراع العروش" حالياً، لافتاً إلى أن كاننغهام فضل لقاءه على أن يقضيهما مع عائلته.
وأشار إلى أنه بعد لقائهما الأول في الأردن أصبحا صديقين، وتبادلا أرقام الهواتف وبات يراسله كأي صديق آخر، وأن علاقتهما ليست ذات طابع رسمي.

View image on Twitter (https://twitter.com/liamcunningham1/status/785855095204380674/photo/1)https://pbs.twimg.com/media/CufrCxJWAAEVsSd.jpg:small (https://twitter.com/liamcunningham1/status/785855095204380674/photo/1)



Follow (https://twitter.com/liamcunningham1)
https://pbs.twimg.com/profile_images/438651495278317568/vSdBXtEL_normal.jpegliam cunningham
✔@liamcunningham1 (https://twitter.com/liamcunningham1)

My refugee friend Hussam that I met in Jordan. I’ve just surprised him in Stuttgart!
5:50 PM - 11 Oct 2016 (https://twitter.com/liamcunningham1/status/785855095204380674)



(https://twitter.com/intent/tweet?in_reply_to=785855095204380674)

350350 Retweets (https://twitter.com/intent/retweet?tweet_id=785855095204380674)

2,3322,332 likes (https://twitter.com/intent/like?tweet_id=785855095204380674)











وقال كاننغهام في بث مباشر أجراه رفقة الحراكي عبر فيسبوك، إن الأخير بقي على تواصل معه، وأرسل له الأسبوع الماضي صوراً له مع التأشيرة، وأن ألمانيا قبلته، وستجتمع عائلته.
وأضاف أنهم خدعوا الحراكي بأنه سيجري مقابلة بعد وصوله لألمانيا، وعندما حضر للحديقة جاء هو من الخلف وربت على كتفه، فتفاجأ، وكان اللقاء به أمراً لطيفاً.
وأوضح كاننغهام إنه أراد أن يرحّب شخصياً به في أوروبا، وأن يجتمع معه مجدداً.
وقال إن حسام بعدما خرج من بلاده للأردن بدأ بتعليم نفسه اللغة الإنكليزية عبر هاتفه المحمول خلال 4 أشهر، مشيراً إلى أنه عندما التقاه كان يتحدث بها بشكل جيد على نحو ملحوظ، مازحاً "أفضل من مستواي".
وأضاف أن حسام بدأ بعدها بتعلم الألمانية من موقع يوتيوب كي يكون جاهزاً للالتحاق بالمدرسة عندما يجتمع مع عائلته في ألمانيا.
وأكد كاننغهام أن هذا المستوى من المسؤولية من شخص يبلغ السادسة عشرة من العمر مميز للغاية، وقال إنه لا يعرف الكثير ممن في هذا العمر من الذين لا يريدون أن يكونوا عبئاً على المكان الذي أعطاه ملجأً.
وعما يريده تحقيقه في ألمانيا، قال الحراكي إنه يريد حالياً أن يتعلم اللغة الألمانية، وأن يكون جزءاً من المجتمع الألماني، كردة فعل على ترحيب الألمان بهم، مشيراً إلى أن السبب الذي دفعه للقدوم إلى ألمانيا هو إكمال تعليمه.