المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : النفيسي يحذر من مشروع "بن غوريون" في الخليج بعد سورية والعراق


عبدالناصر محمود
10-19-2016, 07:54 AM
النفيسي يحذر من مشروع "بن غوريون" في الخليج بعد سورية والعراق
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــ

18 / 1 / 1438 هــ
19 / 10 / 2016 م
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

http://d2arxad8u2l0g7.cloudfront.net/books/1178739779l/829502.jpg







حذّر المفكر الكويتي وأستاذ العلوم السياسية عبد الله النفيسي، دول الخليج من مغبة عدم المسارعة للاتفاق على "اتحاد كونفيدرالي"، لقطع الطريق أمام المشاريع الخارجية فيها.

واعتبر النفيسي أن أول خطوه مطلوبه هي ( إعلان الإتحاد الكونفدرالي) بين دول التعاون الخليجي . هذه الخطوه الرمزيه سيكون لها أثرا هاما على كل صعيد .

وقال النفيسي : إن المشاريع التي تستهدف دول المنطقة بالدرجة الأولى، هي حول إحداث تغيير ديموغرافي فيها.

وتابع: "تحت يافطة (مكافحة الإرهاب) يقومون بالتغيير الديمغرافي في العراق وسوريا، بحيث يتم تهجير أهل السنة والجماعة من حلب والموصل وغيرها".

وبيّن النفيسي أن "هذا هو بالضبط (المشروع الإيراني) في سوريا والعراق، يتم تنفيذه برعاية أمريكية روسية نشطة، وهو في الجوهر (مشروع بن غوريون) في الخمسينيات".

وبحسب النفيسيي، فإن تحالف الغرب مع الشيعة أفصح عنه "بول بريمر الحاكم العسكري في بغداد في كتابه (عامي في العراق My year in Iraq)".

وأردف قائلا: "بعد الفراغ من سوريا والعراق ستدور الدورة على دول مجلس التعاون الخليجي، فعليها أن تستعد من الآن وعدم التلعثم في مواجهة القادم لا محالة".




----------------------------------

عبدو خليفة
10-19-2016, 10:32 AM
إن دور ما يسمى بالدول السنية الإقليمية من المخططات التي تريدها أمريكا معروف، إما الموافقة والدعم المادي والمعنوي أو الدخول في أوكارها، ولذلك فإن مشروع كونفيدرالية دول الخليج مادام يتعارض مع مشروع الغرب الذي هو المزيد من التقسيم والتجزئة لبلاد العرب والمسلمين فلن يجرء أحد من دول المحور السني أن يتزعمه بصورة جدية ولذلك فلن يرى النور.
إن الدول التي تسمى السنية زورا مثلها وسياسة الغرب في المنطقة كمثل النمل مع جيش سليمان عليه السلام: حَتَّىٰ إِذَا أَتَوْا عَلَىٰ وَادِ النَّمْلِ قَالَتْ نَمْلَةٌ يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ لَا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ (18) من سورة النمل.