المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أوباما يدعو إلى زيادة الضرائب على الأثرياء بتطبيق «قانون بافيت»


Eng.Jordan
04-11-2012, 09:27 AM
يستهدف حاجز المليون دولار سنويا ويمثل 30% من الدخل

http://aawsat.com/2012/04/11/images/economy1.672151.jpg

أوباما يوقع لأطفال في فلوريدا قبل إلقاء خطابه عن الضرائب في فلوريدا أمس وحضور 3 مناسبات لبرنامجه الانتخابي (أ.ف.ب)


واشنطن: «الشرق الأوسط»
أكد فريق الرئيس الأميركي باراك أوباما أمس من على متن طائرة الرئاسة على توجه الرئيس إلى ولاية فلوريدا ليتحدث عن ضريبة «قانون بافيت»، وهو كنايه عن الملياردير الأميركي وارين بافيت رئيس شركة «بيركشاير هاثاواي» الذي صرح من قبل بأنه لا يدفع ضرائب تتناسب مع دخله، وأنها أقل مما يدفعه مساعدوه. وأشار جاي كارني، المتحدث باسم البيت الأبيض، إلى أن «الرئيس أوباما سيعمل على تطبيق العدالة في النظام الضرائبي في البلاد، من خلال محاولة تطبيق زيادة عادلة على الأثرياء، مما سيجعل النسب متساوية على الغني والفقير وذوي الطبقة المتوسطة». وحُدد يوم 16 من أبريل (نيسان) الحالي للتصويت على القانون الجديد في مجلس الشيوخ. وأضاف كارني أن المهمة ستكون صعبة على الرئيس الأميركي في إقناع الجمهوريين بالزيادة الجديدة في الضرائب، وقال «ربما حان الوقت لوضع بعض القوانين العادلة تجاه قانون خدم الأغنياء لسنوات طويلة». ويحتوي القانون الجديد الذي يسعى أوباما لتطبيقه زيادة أساسية على الدخول التي تتخطى حاجز المليون دولار سنويا، تمثل 30 في المائة من إجمالي الدخل. وقد دفع المرشح الرئاسي المحتمل ميت رومني ضريبة نسبتها 14 في المائة من إجمالي دخل بلغ 21 مليون دولار للعام الماضي، ومثلها للعام الذي يسبقه، وقد يضطر إلى دفع ضعف هذا المبلغ حين طبق القانون.
وقد دعا أوباما، السبت الماضي، إلى زيادة الضرائب على الأثرياء في الولايات المتحدة، معتبرا أن النظام الحالي الذي يستفيد منه الميسورون ليس عادلا. وقال أوباما في كلمته الإذاعية الأسبوعية «إن الأميركيين الأثرياء يدفعون اليوم ضرائب بنسب تعتبر الأدنى منذ 50 عاما». وأضاف أنه بفضل النظام الحالي فإن مليارديرا مثل المستثمر وارين بافيت أو مؤسس شركة «مايكروسوفت» بيل غيتس يدفعان معدلات ضرائب أقل مما تدفع سكرتيرتاهما. وتابع أوباما «هذا غير عادل وليس له معنى»، متسائلا «هل نريد أن نستمر في خفض الضرائب للأميركيين الأكثر ثراء مثلي أو مثل وارين بافيت أو بيل غيتس، أي أشخاص ليسوا بحاجة له ولم يطلبوا ذلك أبدا؟ أم نريد الاستمرار في الاستثمار في أمور تقوي اقتصادنا وتبقينا في أمان؟.. لأنه لا يمكننا القيام بالأمرين معا». وتأتي هذه التصريحات فيما يستعد الكونغرس لدرس اقتراح يزيد نسبة الضرائب على الأشخاص الذين يكسبون أكثر من مليون دولار سنويا مع إبقائها على حالها للذين يكسبون أقل من 250 ألف دولار سنويا. وطلب أوباما من الأميركيين الاتصال مباشرة بأعضاء الكونغرس لكي يطلبوا منهم دعم هذا الاقتراح. وقال «اتصلوا بهم، ووجهوا إليهم رسائل أو قوموا بزيارتهم، واطلبوا منهم وقف منح تخفيضات ضرائب للناس الذين ليسوا بحاجة إليها (...) هكذا نجعل هذا البلد أكثر عدلا وأكثر قوة بكثير».