المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الرئيس الجزائري الراحل أحمد بن بلة


حفيظة
04-13-2012, 05:40 PM
السلام عليكم


انتقل إلى رحمة الله مساء أمس الرئيس الأسبق أحمد بن بلة عن عمر يناهز 96 سنة، بعد صراع طويل من المرض خلال المدة الأخيرة ليقضي 10 أيام وهو ميت إكلينيكيا بمنزله قبل أن ينتقل إلى الرفيق الأعلى. وراجت خلال الأسابيع الماضية معلومات حول وفاة المرحوم بن بلة غير أن العائلة نفت ذلك وأكدت أن حالته الصحية حرجة وهو يخضع للعلاج.

ولد الرئيس أحمد بن بلة الذي يعد أول رئيس للجمهورية الجزائرية المستقلة يوم 25 ديسمبر 1916 بمدينة مغنية، واصل تعليمه الثانوي بمدينة تلمسان وقد أدى الخدمة العسكرية سنة 1937.

وانضم إلى الحركة الوطنية باشتراكه في حزب الشعب الجزائري وحركة انتصار الحريات الديمقراطية، حيث انتخب سنة 1947 مستشارا لبلدية مغنية، ليصبح بعدها مسؤولا على المنظمة الخاصة، حيث شارك في عملية مهاجمة مكتب بريد وهران عام 1949 بمعية السيدين حسين آيت أحمد ورابح بطاط. وألقي عليه القبض سنة 1950 بالعاصمة وحكم عليه بعد سنتين بسبع سنوات سجنا. هرب من السجن سنة 1952 ليلتحق في القاهرة بآيت أحمد ومحمد خيذر، حيث يكون فيما بعد الوفد الخارجي لجبهة التحرير الوطني. وقبض عليه مرة أخرى سنة 1956 خلال عملية القرصنة الجوية التي نفذها الطيران العسكري الفرنسي ضد الطائرة التي كانت تنقله من المغرب نحو تونس رفقة أربعة قادة آخرين لجبهة التحرير الوطني (بوضياف، بيطاط، آيت أحمد ولشرف). أطلق سراحه سنة 1962 حيث شارك في مؤتمر طرابلس الذي تمخض عنه خلاف بينه وبين الحكومة المؤقتة للجمهورية الجزائرية.

في 15 سبتمبر 1963 انتخب أول رئيس للجمهورية الجزائرية. وفي 19 جوان 1965 عزل من قبل الرئيس الراحل هواري بومدين فيما سمي بالتصحيح الثوري وظل معتقلا إلى غاية 1980، وبعد إطلاق سراحه أنشأ بفرنسا الحركة الديمقراطية بالجزائر. التحق نهائيا بالجزائر عام 1989 بعد إقرار التعددية السياسية.

وبعد مجيء الرئيس عبد العزيز بوتفليقة إلى الحكم عام 1999 حظي بن بلة بعدة تكريمات وعين على رأس لجنة حكماء الاتحاد الإفريقي، كما أن الرئيس بوتفليقة ألغى الاحتفالات الرسمية السنوية بذكرى الانقلاب على بن بلة عام 1965، والتي كانت تسمى ذكرى التصحيح الثوري.


في امان الله