المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مقتطفات من حياة الخليفة الزاهد [ عمر بن عبدالعزيز ]


Eng.Jordan
04-13-2012, 09:02 PM
نشأته وحياته قبل الخلافة

أصلٌ طيب :

يقول أسلم مولى عمر بن الخطاب : بينما أنا مع عمر بن الخطاب وهو يَعسُّ بالمدينة إذ أعيا ،
فاتكأ على جانب جدار في جوف الليل ،فإذا امرأة تقول لابنتها :
يا ابنتاه قومي إلى ذلك اللبن فامذقيه بالماء ،
فقالت لها : يا أمتاه ، أو ماعلمت بما كان من عزمه أمير المؤمنين ؟
فقالت : وما كان من عزمته يابنية ؟
قالت : إنه أمر مناديه فنادى أن لايشاب اللبن بالماء . فقالت لها : يابنتاه قومي إلى اللبن فامذقيه بالماء ،
فإنك بموضع لايرانا عمر ولامنادي عمر !
فقالت الصبية لأمها : يا أمتاه ، والله ما كنت لأطيعه في الملأ وأعصيه في الخلاء .
وعمر يسمع كل ذلك ، فقال : يا أسلم علِّم الباب
واعرف الموضع ، ثم مضى في عسه
فلما أصبح قال : يا أسلم ، امض إلى ذلك الموضع فانظر من القائلة ومن المقول لها ،
وهل لهما من بعل ، وإذا تيك أمها . وإذا ليس لهما رجل
فأتيت عمر بن الخطاب فأحبرته ، فدعا عمر ولده فجمعهم ، فقال هل فيكم من يحتاج إلى امرأة أزوجه ؟
ولو كان بأبيكم حركة إلى النساء ماسبقه أحد منكم إلى هذه الجارية .
فقال عبدالله : لي زوجة .
وقال عبدالرحمن : لي زوجة وقال عاصم : يا أبتاه لازوجة لي فزوجني . فبعث إلى الجارية ،
فزوجها من عاصم فولدت لعاصم بنتاً
وو لدت البنت عمر بن عبدالعزيز رحمه الله .

::

فراسة عُمرية

قال عمر بن الخطاب لابنه عاصم
(اذهب يابني فتزوجها ، فما أحراها أن تأتي بفارس يسود العرب . )
قال الليث بن سعد : الفراسة فراسة عزيز مصر
في يوسف النبي عليه السلام حين قال :
(ائتوني به أستخلصه لنفسي فلما كلمه قال : إنك اليوم لدينا مكين أمين )
وفراسة عمر بن الخطاب في الهلالية حين قال : لولده
( تزوجها والله ليوشكن أن تأتي بفارس يسود العرب )
فأتت بعمر بن عبدالعزيز .
وفراسة سليمان بن عبدالملك في عمر بن عبدالعزيز
حيث قال ( والله لأعقدن عقداً ليس للشيطان فيه نصيب )
فعقد في عمر بن عبدالعزيز .


::

غلامٌ معلم:

حفظ عمر بن عبدالعزيز القرآن وجوده
وتلقى إلى جانبه الحديث ورواه وتعلم العربية بآدابها ،
وحفظ من الشعر مايعذب ويعجب
وكان أبوه يتابعه في ذلك كله فيلم به حين زور المدينة حاجا ،
وقد سأل شيخة صالح بن كيسان عنه ، فقال له :
ماخبرت أحد الله أعظم في صدره من هذا الغلام .


::

زواجه من بنت الخليفة :

لما بلغ عمر بن عبدالعزيز في عمره تطلعت نفسه
إلى الزواج من ابنة عمه فاطمه بنت عبدالملك ، وكان عبدالملك يحب أن يزوجها له ،
فلما كان عمر في زوره بالشام قال له عبدالملك : قد زوَّجك أمير المؤمنين فاطمة بنت عبدالملك
فسرَّ بذلك عمر وقال له : وصلك الله يا أمير المؤمنين
فقد أجزلت العطية وكفيت المسألة .



::

هكذا كان عطاؤه:

كان عمر بن عبدالعزيز سخياً كريماً يبتغي بصدقته
وجه الله تعالى ولايرى لنفسه فضلاً
ولايستكثر نفقه مهما بلغت وكان يقول :ما أعطيت
أحداً مالاً إلا وأنا أستقله ، وإني لأستحي من الله
عز وجل أن اسأل الجنة لأخ من إخواني وأبخل عليه بالدنيا .
فإذا كان يوم القيامة قيل لي : لو كانت الجنة
بيدك كنت بها أبخل !


::

أشبه صلاة برسول الله - صلى الله عليه وسلم

عن زيد بن أسلم قال : قال أنس رضي الله عنه ماصليت وراء إمام بعد
رسول الله صلى الله عليه وسلم
أشبه صلاة برسول الله من هذا الفتى
- يعني عمر بن عبدالعزيز -
وكان عمر أميراً على المدينة ، قال زيد بن أسلم :
فكان يتم الركوع والسجود ويخفف القيام والقعود .



http://im17.gulfup.com/2011-09-30/1317392142561.png

عمر بن عبدالعزيز أميراً للمؤمنين

انصرافه عن مظاهر الخلافة /

لما دفن سليمان بن عبدالملك أتى لعمر بن عبدالعزيز بدابة سليمان التي كان يركب فلم يركب ،
وركب دابته التي جاء عليها ، فدخل القصر ،
وقد مهدت له فرش سليمان التي كان يجلس عليها ،
ثم خرج إلى المسجد فصعد المنبر ، فحمد الله وأثنى عليه ثم قال :
أما بعد فإنه ليس بعد نبيكم صلى الله عليه وسلم نبي ، ولابعد الكتاب الذي أُنزل عليه كتاب
ألا ما أحل الله عز وجل حلالاً ، إلى يوم القيامة ، وماحرم الله حرام إلى اليوم القيامة
ألا ليس لأحد أن يطاع في معصية الله عز وجل ،
ألا إني لست بخيركم ، ولكني رجل منكم غير
أن الله جعلني أثقلكم حملا .

::

كأني لك جنة

كتب عدي بن أرطأه إلى عمر بن عبدالعزيز :
من عدي بن أرطأه أما بعد ، أصلح الله أمير المؤمنين
فإن قبلي أناساً من العمال قد اقتطعوا من مال الله عز وجل مالاً عظيماً لست أرجو استخراجه
من أيديهم إلا أن أمسهم بشيء من العذاب ،فإن رأى أمير المؤمنين أصلحه الله
أن يأذن في ذلك أفعل .

فأجابه عمر : أما بعد ، فإن العجب كل العجب
اسئذانك إياي في عذاب بشر كأني لك جنة !
وكأن رضائي عنك ينجيك من سخط الله عز وجل ،
فانظر من قامت عليه البينة ،
ومن أقر لك بشيء فخذه بما أقر به ، ومن أنكر
فاستحلفة بالله العظيم وخل سبيلة ،
وإيم الله لأن يلقو الله عز وجل بخيانتهم
أحب إلي من أن ألقى الله عز وجل بدمائهم والسلام .


::


إنما سألني أمجنون ؟

دخل عمر بن عبدالعزيز المسجد ليلة في الظلمة ،
فمر برجل نائم فعثر به فرفع رأسه وقال : أمجنون أنت ؟
فقال عمر : لا . فهمَّ به الحرس فقال عمر : مه ،
إنما سألني أمجنون ؟ فقلت : لا .


::

يصلح السراج بنفسة وهو الخليفة

عن عبدالعزيز بن عمر قال :
قال لي رجاء بن حيوة : ما أكمل مروءة أبيك ،
سمرت عنده ، فعشى السراج وإلى جانبه وصيف نائم .
قلت ألا أنبهة ؟ قال : لا . دعه .
قلت : أنا أقوم . قال : لا ، ليس من مروءة الرجل
استخدامة ضيفة ، فقام إلى بطة الزيت وأصلح السراج
ثم رجع وقال : قمت وأنا عمر بن عبدالعزيز
ورجعت وأنا عمر بن عبدالعزيز .



::

بل يصلحهم العدل والحق

عن السائب بن محمد قال :

كتب الجراح بن عبدالله إلى عمر بن عبدالعزيز :
إن أهل خراسان قوم ساءت رعيتهم وإنه لايصلحهم
إلا السيف والسوط ، فإن رأى أمير المؤمنين أن يأذن لي في ذلك .
فكتب إليه عمر : أما بعد فقد بلغني كتابك تذكر
أن أهل خراسان قد ساءت رعيتهم
وأنه لايصلحهم إلا السيف والسوط !!!
فقد كذبت بل يصلحهم العدل والحق فأبسط
ذلك فيهم ، والسلام .


::

إلا أنا وأنت

كان عمر بن عبدالعزيز قد فرغ لخدمة المسلمين حتى
إنه رأى خادمه يسحب حماراً فسأله
كيف حال الناس ؟ فقال : كل الناس في راحة ،
إلا أنا وأنت وهذا البرذون .









http://im17.gulfup.com/2011-09-30/1317392142561.png






عبادته وأخلاقة وورعه وزهده

يدفنك خير مؤمن

قال العباس بن أبي راشد : نزل بنا عمر بن عبدالعزيز ، فلما رحل قال لي مولاي : اخرج معه فشيعة قال :
فخرجت معه ، فمررنا بواد فإذا نحن بحية ميتة على الطريق ، قال : فنزل عمر فنحاها وواراها ثم ركب
وسرنا فإذا نحن بهاتف يهتف وهو يقول : ياخرقاء ياخرقاء ، قال : فالتفتنا يميناً وشمالاً
فلم نر أحداً فقال عمر : اسألك بالله أيها الهاتف إن كنت
ممن يظهر إلا ظهرت وأخبرتنا مالخرقاء ؟ فقال : الحية التي دفنتم بمكان كذا وكذا ، فإني
سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم
يقول لها يوماً : يا خرقاء تموتين
بفلاة من الأرض يدفنك خير مؤمن من أهل الأرض يومئذ ، فقال له عمر : من أنت يرحمك الله ؟
قال : أنا من التسعة الذين بايعو رسول الله صلى
الله عليه وسلم في هذا الوادي .
فقال له عمر : آلله أنت سمعت هذا من رسول الله
صلى الله عليه وسلم قال : آالله إني سمعت هذا
من رسول الله صلى الله عليه وسلم .
قال : فدمعت عينا عمر وانصرفنا .



::


أخلاق نبوية

عن قيس بن عبدالملك ، قال :
قام عمر بن عبدالعزيز إلى قائلته ، وعرض له رجل بيده طومار " صحيفة "، قال :
فظن القوم أنه يريد أمير المؤمنين فخاف أن يُحبس دونه ، فرماه بالطومار فالتفت أمير المؤمنين ،
فأصابه في وجهه فشجه ، فنظرت إلى الدماء تسيل على
وجهه وهو في الشمس ، فقرأ الكتاب ،
وأمر له بحاجته وخلى سبيله !


::




طيب الكسب لا الطعام


كان لعمر بن عبدالعزيز أصحاب يحضرونه يعينونة برأيهم ويسمع منهم قال : فحضروه يوماً
فأطال الصبح فقال بعضهم لبعض : تخافون أن يكون تغير ! ، قال : فسمع ذلك مزاحم فدخل عليه
فأمر من أيقظة فأخبره ماسمع
من أصحابه وأمره ، فأذن لهم فلما دخلو عليه .قال : إني أكلت هذة الليلة حمصاً وعدساً فنفخني .
قال : فقال بعض القوم : ياأمير المؤمنين إن الله يقول في كتابه : ((كلو من طيبات مارزقناكم ))

فقال عمر : هيهآآآآت ذهبت به إلى غير مذهبه
إنما يريد به طيب الكسب ولايريد به طيب الطعام !! .







http://im17.gulfup.com/2011-09-30/1317392142561.png






الأيام الأخيرة في حياة عمر بن عبدالعزيز



والله ماله قميص غيره :

عن مسلمة بن عبدالملك قال : دخلت على عمر بن عبدالعزيز أعوده في مرضه
فإذا عليه قميص وسخ فقلت لفاطمة بنت عبدالملك : يافاطمة بنت عبدالملك : اغسلي قميص
أمير المؤمنين قالت : نفعل إن شاء الله ثم عدت فإذا القميص على حالةفقلت : يافاطمة ألم آمركم أن
تغسلو قميص أمير المؤمنين فإن الناس يعودونة ؟
قالت : والله ماله قميص غيره .



::



يشتري قبره من مالة الخاص :

قال عمر لمن حوله - وهو في مرض موته :اشتروا من الراهب موضع قبري
فقال له النصراني :والله يا أمير المؤمنين إني لأتبرك بقربك وجوارك ،وإنها لخيرة أن يكون قبرك في أرضي ،
قد أحللتك ، ويأبى عمر قائلاً : إن بعتموني موضع قبري
وإلا تحولت عنكم .
ثم دعا بالثمن فوضعه في يد النصراني ، فقال أصحاب الأرض :
لولا أنا نكره أن يتحول عنا ماقبلنا الثمن .




::





أرى حضرةً ليست بإنس ولاجن

جاء في بعض الروايات :
أن عمر بن عبدالعزيز لما كان في مرضه الذي هلك فيه قال لهم : أجلسوني ، فأجلسوه ،
ثم قال : أنا الذي أمرتني فقصرت ،ونهيتني فعصيت ، ولكن لا إله إلا الله ،
ثم رفع رأسه وأحدَّ النظر .. فقالو له :
إنك لتنظر نظراً شديداً ،
فقال : إني لأرى حضرةً ليست بإنسٍ ولاجن ثم قُبض .




::




وفاته وخلافته

توفي الخليفة الزاهد عمر بن عبدالعزيز يوم الجمعة
لعشر ليال بقين من جب
سنة ( 101ه) واستمر معه المرض عشرين يوماً ، وتوفي بدير سمعان من أرض المعرة بالشام
بعد خلافة استمرت سنتين وخمسة أشهر وأربعة أيام
وهو ابن تسع وثلاثين سنة وخمسة أشهر
وعلى أصح الروايات كان عمره لما توفي أربعين سنة .



::


بكاء الرهبان عليه

عن الأوزاعي قال : شهدت جنازة عمر بن عبدالعزيز ،
ثم خرجت أريد مدينة قنسرين فمررت على راهب ،فقال : ياهذا أحسبك شهدت وفاة هذا الرجل ؟
قال : فقلت : نعم ، فأرخى عينية فبكى سجاماً ،
فقلت له : مايبكيك ولست من أهل دينه ؟
قال : إني لست أبكي عليه ، ولكن أبكي على نور
كان في الأرض فطُفيء .


::


رعت الذئاب مع الغنم !

يحكى عن حسن القصار قال : كنت أ*** الغنم
في خلافة عمر بن عبدالعزيز فمررت يوماً براعٍ وفي غنمه
نحو من ثلاثين ذئباً حسبتها كلاباً ،
فقلت له : ياراعي ماترجو بهذة الكلاب كلها ؟!!
فقال : يابني إنها ليست كلاباً إنما هي ذئاب ! .
قلت : سبحان الله ذئب في غنم ولايضرها ؟!!
فقال : يابني إذا صلح الرأس فليس
على الجسد من بأس .


::

لا أخافُ يوماً دون القيامة

لما خشي الناس عليه القتل غيلة ،
طلبوا إليه أن يتحفظ في طعامه وشرابه من السم
وفي خروجه بحرس كعادة من قبلة ،
فقال : وأين هم - يعني أين الخلفاء السابقين ؟؟!!!
فلما أكثروا عليه قال :
( اللهم إن كنت تعلم أني أخاف يوماً دون يوم القيامة فلا تؤمن خوفي ) .


::



وصيته لولي عهده

كتب عمر إلى ولي العهد من بعده :
( بسم الله الرحمن الرحيم من عبدالله :
عمر أمير المؤمنين إلى يزيد بن عبد الملك .
سلام عليك فإني أحمد إليك الله الذي لا إله إلا هو ، أمابعد : فإني كتبت إليك وأنا دنفٌ من وجعي
وقد علمت بأني مسؤول عما وليت ، يحاسبني عليه مليك الدنيا والآخرة ،
ولست أستطيع أن أخفي عليه من عملي شيئاً
يقول تعالى : فيما يقول : ((فلنقصن عليهم بعلمٍ وما كنا غائبين )) [الأعراف ]
فإن يرضى عني الرحيم فقد أفلحت
ونجوت من الهوان الطويل ، وإن سخط علي ،
فيا ويح نفسي إلى ما أصير ، اسأل الله الذي
لاإله إلا هو أن يجيرني
من النار برحمته وأن يمن علي برضوانه والجنة .
فعليك بتقوى الله والرعية الرعية
فإنك لن تبقى بعدي إلا قليلاً ، حتى تلحق باللطيف الخبير والسلام ) .



http://im17.gulfup.com/2011-09-30/1317392142561.png
المقتطفات من كتاب / " 150 قصة من حياة
عمر بن عبدالعزيز"