المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : إدارة رؤوس الأموال وأثرها في تشغيل المنشآت


Eng.Jordan
01-10-2012, 01:08 PM
الباحث

محمد موسى لفته



الدراسة في المرفقااااااااااااااااااات




بسم الله الرحمن الرحيم
المقدمــة
يلعب النشاط المالي في المنشأت التجارية دور بالغ الأهمية بين الأنشطة الأخرى , وذلك لما يقوم به هذا النشاط من ترجمة كمية للخطط الموضوعة من قبل كافة الأقسام ووضعها بشكل منسق ينسجم والأهداف العامة التي وجدت المنشأة أساسا من أجل تحقيقها وتزداد أهميته بشكل خاص في منشأت القطاع التجاري العام بسبب تعامله مع الأمور المالية وخاصة حركة النقد الذي هو ملك للمجتمع ضمن هذا النظام , إضافة لكونه العنصر الأساس في دورة النشاط للمنشآت التجارية .
وتؤدي الإدارات المالية في الشركة العامة لتجارة المواد الأنشائية و الشركة العامة لتجارة الحبوب دورا مهماً في إدارة الموارد المادية والبشرية بهدف تحقيق أهداف الوزارة وشركاتها وذلك بالتفاعل مع الإدارات الأخرى في كل متناسق . ويعتبر عنصر رأس المال من أهم العناصر التي تتكون منها , ولا بد من إدارته بشكل عقلاني , بذلك فهي تتحمل واجبات جسيمة لابد من تأديتها . أن هذه الواجبات لابد إن تؤدي ضمن تنظيم سليم للإدارات المالية يسهل عليها مهمة أداء هذه الوظائف بكفاءة عالية . كما أن الإدارات ضمن التحول الاشتراكي والتنمية الشاملة الذي يشهدها القطر ما تزال تعاني من مشكلات أساسية في مسعاها لرفع الأداء في مجال تحسين وتطوير إدارة رأسمال التشغيل بصفته قاعدة السيولة في الشركات عموماً وخاصة التجارة منها بشطريه الموجودات المتداولة والمطلوبات المتداولة .
لذالك فالرسالة تقوم على فرضية أساسية هي أن " تطوير إدارة رأسمال التشغيل في منشأت الشركة العامة لتجارة المواد الأنشائية والشركة العامة لتجارة الحبوب يؤدي إلى تسهيل عملية التخطيط والرقابة ويمكن المنشأة من أداء دورها التسويقي للمستهلك الأخير بكفاءة ضن أطار التنمية و تطويرها .





وقد استخدمت العديد من مصادر المعلومات من أجل الحصول على نتائج دقيقة تحقق الهدف الأساس من الرسالة, والتي يمكن تبويبها كما يأتي:-
أولاً :
متابعة ما كتب من بحوث عن النشاط المالي في منشأت الأعمال وخاصة فيما يتعلق برأسمال التشغيل من مصادر عراقية وعربية وأجنبية .
ثانياً :
التقارير المالية السنوية لمراقبي الحسابات , والكشوفات المالية الأخرى . وبعض النشرات والإحصاءات الرسمية الصادرة عن الشركتين المختارتين .
ثالثا :
المقابلة الشخصية المنظمة مع العاملين , ضمن مجال البحث , بتحضير وتخطيط مسبقين لما سيطرح ويناقش في اللقاء .
رابعاً :
الزيارات الميدانية لمختلف مواقع النشاط مع تتبع سير العمليات والإجراءات المالية المختلفة .
خامساً :
أسلوب الاستبيان حيث تم إعداد استمارة استبيان توضح من خلال ما ورد فيها من أسئلة الأساليب المتبعة في إدارة الموجودات والمطلوبات المتداولة, وقد تم توزيعها على جميع مدراء الأقسام ذوي العلاقة بفقرات رأسمال التشغيل ورؤساء الشعب وبعض العاملين في هذا الشعب . وتتألف الرسالة من ثلاثة أبواب تجمع بين الدارسة النظرية والعلمية شملت على خمسة فصول متسلسلة وفق الصيغة التالية:
الفصل الاول : ويتضمن ثلاثة فصول نظرية سيتطرق الباحث في هذا الفصل مقدمة عن مفهوم رأسمال التشغيل وأهمية في تحقيق أهداف الشركات من خلال إعطاء نظرة عامة عن الإدارة المالية ودورها في المشناة وبعض الأدوات التحليلية لفقرات رأسمال التشغيل .




أما الفصل الثاني . فيتناول الأسس العلمية النظرية في إدارة فقرات جانب الموجودات المتداولة من رأسمال التشغيل. في حين تأتي الأسس الخاصة بإدارة فقرات جانب المطلوبات المتداولة من رأسمال التشغيل ضمن مباحث الفصل الثالث .
ويتطرق الباب الثاني : كرس الفصل الرابع إلى توضيح التسلسل الهرمي للدائرة المالية في كلتا الشركتين مع صورة شاملة للفعاليات والسجلات التي تقوم بها كل شعبة ضمن مديريات الدائرة المالية لكل شركة.
أما الباب الثالث: والذي خصص لتوضيح الصيغ المعتمدة فعلا في إدارة رأسمال التشغيل في كلتا الشركتين المختارتين فقد تضمن الفصل الخامس.
لتوضيح الكيفية التي تتم من خلالها إدارة كل من الموجودات المتداولة والمطلوبات المتداولة في كلتا الشركتين ومن خلال الأسئلة الواردة في استمارات الاستبيان.

و اخيرا تضمنت الاطروحة الاستنتاجات والتوصيات وخلاصة ما ورد في الرسالة على شكل استنتاجات حدد فيها مناطق الخلل في التخطيط والرقابة الماليين في كلتا الشركتين, وبما يتعلق برأسمال التشغيل, ومن خلال نتائج الدارسة الميدانية
أما التوصيات التي أرى فيها ضرورة الأخذ بها ووفق ما ورد من استنتاجات وقد واجهت العديد من المشاكل والصعوبات المتمثلة بالقيود المفروضة على التعامل مع البيانات والتقارير المالية للشركتين المختارتين , بالإضافة إلى صيغة التعامل التي كانت من قبل بعض العاملين , وهذا دليل عدم وضوح أهداف الشركتين .
وأخيرا نسأل الله التوفيق .
الباحث محمد موسى لفته

















الفصل الأول
دراسة نظريـــــة







ويتضمن المباحث :

المبحث الأول: مفهوم رأسمال التشغيل وأهميته في تحقيق أهداف المنشأة 0
المبحث الثاني: إدارة الموجودات المتداولـــــــــــــــة
المبحث الثالث: إدارة المطلوبات المتداولـــــــــــــــــــــــــــــة









المبحث الأول
مفهوم رأسمال التشغيل وأهميته في تحقيق أهداف المنشأة
أهداف المنشات
يحتل رأسمال التشغيل مكان الصدارة في تفكير الإدارة العليا في المنشأة بسبب تأثيره المباشر ومساسه في مجمل نشاط المنشأة وديمومتها سواء كانت المنشأة صناعية ، تجارية ، أو غيرها وهو بذلك يمثل المصب الرئيسي والمحرك لفعالياتها 0 ولرأسمال التشغيل مفهومان يتمثل الأول بالإجمالي والذي يتضمن الموجودات والمطلوبات المتداولة قي حين يدعى الثاني بصافي رأسمال التشغيل والذي يمثل الفرق بين الموجودات المتداولة والمطلوبات المتداولة ، والذي يمثل مركز إسناد لقوة المنشأة وتطورها على سلامة رصيدها من صافي رأسمال التشغيل وبالتالي على القرارات المالية ذات التأثير على فقراته ، ويتوقف مدى الاستفادة من رأسمال التشغيل على نوع ودرجة سيولة فقرات الموجودات المتداولة 0
وسيتطرق الباحث في هذا الفصل إلى إعطاء نظره عامة عن أهمية الاداره المالية ووظائفها ومن ثم التعريف بمفهوم رأسمال التشغيل وأهميته وأثره في تحقيق أهداف المنشأة وخاصة في السيولة والربحية وفق المباحث التالية :
يتضمن المبحث الأول أهمية الاداره المالية ووظائفها ، والمبحث الثاني مفهوم وأهمية رأسمال التشغيل في حين يتضمن المبحث الثالث السيولة والربحية ، وأخيرا المبحث الرابع الذي يتناول مصادر واستخدامات الأموال كإطار لإدارة رأسمال التشغيل 0












أهمية الإدارة المالية ووظائفها
اختلف المتخصصون في الإدارة المالية في وضع تعريف موحد للإدارة المالية ، وذلك حسب المدارس التي ينتمون إليها والتي تأثرت بدورها بالظروف التي عاشت خلالها الاداره المالية ، ويمكن تقسيم هذه المدارس إلى ثلاثة هي القديمة والمجددة والحديثة 0 (1)
فقد عرف (Dougal , Guthman) وهما من المدرسة القديمة الإدارة المالية بأنها " الفعالية المتعلقة بتخطيط وتجهيز الأموال ورقابتها وإدارتها في المنشأة حيث فصلا في التعريف بين الرقابة والإدارة وكأنهما عنصران مستقلان 0 (2)
إما ( Upton , Howard ) وهما من المدرسة المجددة فقد عرفاها بأنها " الحقل الإداري أو مجموعة الوظائف الإدارية المتعلقة بإدارة مجرى النقد والرامية لتمكين المنشأة من تنفيذ أهدافها ومواجهة مايستحق عليها من التزامات في الوقت المحدد لها 0 (3)
ويرى (Johnson ) وهو من المدرسة الحديثة إن الاداره المالية تلعب دورا مهما في التخطيط المالي وإدارة الموجودات ومواجهة المشاكل الاستثنائية لضمان استمرار المنشأة وبالإضافة إلى تجهيز وسائل الدفع 0 (4)










_______________________________________
1 ) د0 خليل الشماع ، الادارة المالية ، بغداد : مطبعة الزهراء 1970 ص 6-13 0
2- Harry Guthman and Herbert Dougall , Gorporate Financial policy , Engle wood Cliffe N.j ,printic – Hall, Inc, 1962 , 4th . ed ., pp . 3-4 .
3) Bion Howard & Miller Upton , Introduction to Business Finance , New York , McGraw- Hill Book Co., Inc., 1953 4th .ed pp. 3-4 .
4) Robert Johnson , Financial management , New York; Ally & Bacon , Inc ., 1975 , pp.
كما إن ) Weston , Brigham ) يصوران الإدارة المالية وكأنها تشتمل ثلاثة أجزاء أساسية من وظائف المدير المالي هي : التخطيط والرقابة وإدارة رأسمال التشغيل ، ومعالجة المشاكل المالية المنفردة 0 (1)
ويرى الدكتور خليل الشماع الإدارة المالية هي " أحدى وظائف المنشأة التي تشمل تنظيم مجرى الاموال فيها وتخطيطه والرقابة عليه والتحفيز المالي لافراد المنشأة 0 (2)
ويرى الباحث إن التعريف الاخير يمكن اعتباره أكثر تحديدا لمعنى الإدارة المالية بالمفهوم الحديث لها وذلك من خلال توضيحه للترابط الموجود بين وظائف الإدارة المالية ( باعتبارها إحدى وظائف المنشأة ) وبين الوظائف الإدارية 0
يلاحظ مما جاء أعلاه انه قد حصل تغيرا كبيرا في مفهوم الوظيفة المالية عبر المدارس الثلاث السابقة 0 (3) فقد كان ينظر للإدارة المالية سابقا وكأنها وسيلة للحصول على التمويل فقط وقد ساعد في بروز ذلك المفهوم الكساد الذي ساد العالم في فترة الثلاثينات حيث اتجه الاهتمام نحو إدارة السيولة والتحفظ في التمويل ، الأمر الذي زاد من أهمية تحليل الميزانية والكشوفات المالية الأخرى من اجل قياس الوضع المالي للمنشأة بشكل سليم 0
ونتيجة للتوسع في استخدام الأساليب الرياضية الحديثة ودخولها في التحليل الإداري في إطار اتخاذ القرارات والدور الذي تساهم به النتائج المتحققة باستخدام هذه الأساليب ، فقد زاد الاهتمام بكيفية اتخاذ القرارات التي تتعلق بالموجودات وتحديد الإشكال المختلفة منها ، سواء المتداولة أو الثابتة 0








_______________
1) J. Fred Weston and Eugene F. Brigham , Manegerial Finance . New York , Holt Renehart and Winston ,Inc., 1975, p. 7.
2) د0 خليل الشماع ، مصدر سابق ، ص :6 0
3) د0 سيد الهواري ، الإدارة المالية : مفهوم اتخاذ القرارات ، القاهرة ، 1976 ، ص 9 -10 0
ولما كانت الاموال التي يتم تمويل مختلف الموجودات بها متأتية من مصدرين أساسيين : ممتلك ومقترض ، ولما كان من مهمات الإدارة المالية إقرار تنوع حجم كل من المصدرين فقد
أصبحت الوظيفة المالية.
لاتشمل التمويل فقط بل تعدته لتشمل الاستثمار أو استخدام الاموال 0 ويمكن تحديد القرارات المالية التي تهتم بها الإدارة المالية بما يلي : إدارة رأسمال التشغيل ، الاستثمار طويل الأمد ، والتمويل طويل الأمد 0 وهكذا تتضح مكانة إدارة رأسمال التشغيل في مجمل نشاط الإدارة المالية في المنشأة خاصة في المنشات التي تحتل الموجودات المتداولة بها النسبة العظمى من إجمالي الموجودات ، أي تلك التي تكون الاموال المستثمرة فيها لاماد قصيرة كبيرة بالنسبة إلى مجموع الاستثمارات 0
أهمية الإدارة المالية :
يتأثر مجمل نشاط المنشأة وكفاءتها في تحقيق الأهداف المرسومة لها من خلال كفاءة إدارتها الفرعية في تنفيذ الخطة الموضوعة 0 والإدارة المالية من الإدارات الفرعية في المنشأة
( أي الوحدة الاقتصادية ) التي تقع على عاتقها مهمة استخدام الاموال داخل المنشأة بالشكل الذي ينسجم وتحقيق الأهداف من خلال سلامة القرارات المالية 0
من ذلك يتضح تأثر كفاءة الإدارات الأخرى ( ضمن هذا الإطار كالإنتاج والتسويق والإفراد بأسلوب أداء الوظيفة المالية ، وبكفاءة المديرين الماليين ودرجة المعرفة المالية ، وبذلك يتضح الترابط بين مختلف الإدارات ضمن المنشأة لتحقيق الأهداف المرجوة 0 وفي النظم ذات التخطيط الشامل تعتبر الوحدة الاقتصادية جزء من الدولة ، لذا فأن أي تطور في هذه الوحدة ينعكس على مجمل النشاط الاقتصادي العام للدولة 0
إن جملة التغيرات المهمة في الاقتصاد العراقي من حيث عدد وحجم المنشات والخطط التنموية في مختلف القطاعات الاقتصادية ( كالصناعة والتجارة والزراعة 00 وغيرها ) وبروز القطاع العام الذي تقع على عاتقه مسؤولية كبيرة تتعدى تحقيق الرفاهية الاقتصادية والاجتماعية القطرية إلى حدود ابعد من ذلك يكون الإطار القومي الأساس المادي لمحتواها ، الامر الذي أدى إلى تزايد الحاجة لراس المال كأحد نتائج هذه التغيرات الاقتصادية بالإضافة إلى ضرورة وضع مؤشرات دقيقة لتقييم الخطط والانجازات 0

من ذلك كانت جسامة المهمات الملقاة على الاداره المالية في القطر خاصة فيما يتعلق بالاستخدام الأمثل والعقلاني للأموال لغرض تدقيق اكبر قدر ممكن من المردود المادي للمنشأة لتحقيق العائد الاجتماعي 0



أهداف الإدارة المالية :
للإدارة المالية أهداف أساسية تسعى لتحقيقها، وهي اخذ الموقف المطلوب لتحقيق أفضل وضع ممكن للمنشأة في تحقيق هذه الأهداف 0

1- سيولة المنشأة :
المبدأ الاساس للمنشأة الحفاظ على استمرارية عملها من خلال تسديد الالتزامات المترتبة عليها في موعد استحقاقها ومواجهتها للظروف الطارئة ، اى تحقيق رصيد نقدي مناسب في المنشأة (1) على إن لأيتم ذلك جراء تقليل التدفق النقدي الخارج وزيادة التدفق النقدي الداخل 0 بل عليها إن تخلق التناسب بين التدفقين النقديين بما يحفظ على بقاء المنشأة وتطويرها 0 (2)
1- ربحية المنشأة والربحية الاجتماعية :
الإدارة المالية تسعى لتحقيق اعلى مجرى من العوائد الصافية للمالكين ( هم المجتمع في حالة الملكية العامة ) 0 وبالرغم من عيوب هذا الهدف ( الموضح أدناه ) إلا انه مازال يحتل مكانة جوهرية في التحليل الاقتصادي وتقييم أداء الإدارة المالية في استخدامها للأموال المتاحة0
إما المأخذ على هذا الهدف فهي :
أ‌- عدم تحديده لتوقيت العوائد التي تسعى الإدارة المالية من تعظيمها 0
ب‌- لا يأخذ بنظر الاعتبار المخاطرة التي تتعرض لها المنشأة اثناء سعيها لتحقيق هذا الهدف 0









_______________
1) R.L. Johnson , Financial disision making , Good year publishing Co. Inc ., 1973, p.6 .
2) د0 خليل الشماع ، مصدر سابق ، ص 47 0
ويقسم الهدف أعلاه إلى شطرين ، (1) يتناول الأول ربحية المنشأة ويتطرق الأخر للربحية الاجتماعية كما موضح في أدناه :
أ‌- ربحية المنشأة :
يمثل هدف ربحية المنشأة الأساس في التحويل ، والذي يعتمد على العائد المتوقع تحقيقه والمخاطرة التي تتحملها المنشأة من اجل تحقيق ذلك العائد 0 (2)
وتلعب القرارات المالية الدور الأساس بالتأثير في قيمة المنشأة (3) من خلال تأثيرها في
كل من العائد ، والمخاطرة وبذلك تسعى الادارة المالية من خلال هذه القرارات إلى خلق
التوازن بين العائد والمخاطرة وصولا إلى تحقيق اعلى مردود للمنشأة في ضوء الاعتبارات
الاستراتيجية لها 0
وسوف يتناول الباحث هذا الموضوع بتفصيل أكثر في المبحث القادم 0
ب- الربحية الاجتماعية :
إن العائد الذي يؤول للمجتمع والمتمثل بالمردود الذي تأتي به المنشأة للمجتمع أي
الوفورات الاقتصادية المتحققة جراء قيام المنشأة ( كخلق فرص العمل ، الحفاظ على العملة
الصعبة ، تأسيس المشاريع الخدمية 00 وغيرها )0
هذا ويمكن قياس الربحية الاجتماعية من خلال إجراء مجموعة من التعديلات على فقرات
ربحية المنشأة وتشمل: تعديلات على تكاليف التشغيل بالطرح أو بالإضافة فعندما تكــون
التكاليف الحقيقية اقل من التكاليف التشغيلية يتم تعديلها بطرح الزيادة على سبيل المثال في
حالة الموارد الغير مستخدمة أو المستخدمة بأقل من طاقتها عادة يتم دفع مقابلها بالأسعار
الجارية في حين يجب إن يحتسب المصروف الحقيقي لاستخدام أي مورد على أساس الفرص
البديلة التي توجد لاستخدامه سواء أكان المورد المستخدم اقل من طاقة العمل أو القــــوى
المحركة أو غيرها ، في حين تكون التعديلات بالإضافة عندما تكون التكاليف الحقيقية اكبر من




______________
1) Murray D. pryce , Industrial Development . McGraw – Hill Co., New York ,p.142 . 2) Ezra Solomon , The theory of financial management , New York , Columbia University press , 1963. pp.16-17 .
3) Weston and Brighham , Op, Cit ., p.3 .

التكاليف التشغيلية كأن يكون بسبب وجود الإعلانات أو بسبب تقدير النقد الأجنبي المدفوع بأقل من قيمته 0
كذلك هناك التعديلات التي تجري على الإيرادات التشغيلية والتي تكون بالطرح أو الإضافة أيضا ، (1) فعند اكتساب المنشأة نقد أجنبي مسعر بسعر رسمي بأقل من قيمته فان الأمر يتطلب تعديله إلى السعر الحقيقي ليأخذ في الحسبان القيمة الحقيقية للوفورات من النقد الأجنبي أو الحالة المعاكسة أي عندما يكون الإيراد المتحقق أكثر من القيمة الحقيقية له 0
يضاف لذلك هناك تعديلات أخرى يجب إدخالها عند حساب الربحية الاجتماعية إلى جانب التعديلات التي يتطلبها الأمر لبيان الاختلافات في التكاليف والإيرادات التشغيلية خاصة عندما تكون للمنشأة مزايا اقتصادية كبيرة ذات تأثيرات للمجتمع قابلة للقياس والتحديد 0
وظائف الاداره المالية :
بالرغم من عدم الاتفاق حول تقسيم الوظائف الإدارية إلا إن هناك اتفاقا على إن التخطيط والرقابة والتنظيم والتحفيز (2) 0 تمثل الوظائف الإدارية الرئيسة 0
وسوف نبحث هذه الوظائف هنا قدر تعلق الأمر بالإدارة المالية :
أ‌- التخطيط المالي :
ويمثل وظيفة أساسية للإدارة المالية ، إذ يشمل اختيار المدير للسبل التي يسترشد بها في تنسيق المجهود الجماعي من البدائل المتيسرة وبذلك تعتبر الخطة سبيلا مرسوما لفعل يزمع القيام به وتعود أهمية التخطيط المالي إلى الصفة الخاصة التي تتميز بها قرارات الاداره المالية 0 فهي تعالج مشاكل وموضوعات مالية مستقبلية 0 (3) ويتحتم على الإدارة المالية للمنشأة إن تتعرف مقدما على حجم الاموال المطلوبة لتمويل عمليات الشراء والتخزين وسداد الالتزامات التي تستحق خلال الفترة المقبلة أو تمويل عمليات البيع الأجل وعمليات التوسع 00 وغيرها 0






__________________
1)Marry D. pryce , Op, Cit .,. 144
2) د0 خليل الشماع ، مصدر سابق ، ص :19 0
3)) د0 خليل الشماع ، مصدر سابق ، ص 20 0
وقد أدى توسيع المنشأة وتعقيد إعمالها إلى تزايد الحاجة للتخطيط التالي من اجل الإعداد للمستقبل وتنسيق نشاطات المنشأة وجعلها وحدة متكاملة لتحقيق أهداف المنشأة 0 ويمكن تحديد مراحل التخطيط المالي بما يلي :
تحديد الأهداف وترجمتها ماليا ، رسم السياسات المالية ، إعداد الموازنات صياغة الإجراءات والقواعد المالية التي تمكن المنشأة من تنفيذ سياساتها 0
ولابد إن تتوفر في الحياة المالية درجة من المرونة ذلك تحسبا للاحتمالات المستقبلية بسبب اعتماد الخطة أساسا على التنبؤات 0
ب‌- الرقابة المالية :
لايمكن تحقيق الخطط المالية الموضوعة مالم توجد سياسات وإجراءات رقابية كفوءة تعكس طبيعة الفعالية المراد الرقابة على تنفيذها بشكل يكفل وصول المعلومات بسرعة حول حدوث أو ترقب حدوث الانحرافات من اجل تلاقيها وبالتالي ضمان استمرار عمل المنشأة بشكل مرض وسليم وتتطلب الرقابة درجة من المرونة تمكنها من التكييف للتغيرات التي قد تحصل في الخطط أو في الأداء 0 هذا بالإضافة إلى نظام اتصالات كفوء يعتمد أسلوب التغذية العكسية في رفد المستويات الإدارية المختلفة بالمعلومات 0
وتتم عملية الرقابة من خلال : (1)
1- تحديد المقاييس والمعايير الموضوعية للمقارنة 0
2- مقارنة الأداء الفعلي بالمقاييس والمعايير الموضوعة
3- تحديد الانحرافات والمسؤولية عنها
4- تصحيح الانحرافات ومتابعة مدى فاعلية ذلك 0
وتحدث الانحرافات بسبب عدم الدقة في الخطة الموضوعة أو عدم كفاءة أجهزة التنفيذ أو من الاثنين معا 0
ج - التنظيم المالي:
يمثل التنظيم تحديدا للأنشطة التي تقوم بها المنشأة من اجل بلوغ أهدافها بكفاءة 0 ثم توزيع وتجميع هذه الأنشطة للإفراد العاملين وفق أسس معينة تمثل التخصص الوظيفي في العمــــل


______________
1) Ernest W. Walker & William H . Baughn , Financial planning & policy , New Yor; , Harber & Row ., 1961 .
وبالتالي توضيحا للصلاحيات والمسؤوليات لكل وظيفة من اجل تحديد العمل وبالتالي تحديد المسؤولية ، وذلك لما تمثله الصلاحيات من حق شرعي في اتخاذ القرارات وتوجيه الأوامر والتعليمات ودرجة المركزية واللامركزية المطلوبة في العمل 0 (2)
ويتضح هنا كذلك أهمية الدور الذي تلعبه الاداره المالية والمدير المالي ، لذا فهي تمثل مكانة متقدمة ضمن إطار الهيكل التنظيمي للمنشأة حيث تقع في المستوى الإداري الأول بعد موقع المدير العام ( 3 ) ويساعد وجود الإدارة المالية في هذا الموقع على إبراز دورها فيما يتعلق باستثمار الاموال وحركتها داخل المنشأة وعلاقتها المالية الخارجية 0 هذا ويغلب طابع التجمع الوظيفي في تنظيم الوظيفة المالية ، ذلك لما تتميز به هذه الوظيفة من تخصص نوعي في العمل بالإضافة إلى فوائد تخصص العمل في هذه الإدارة والمتمثل بسلامة التخطيط والرقابة الماليين وأهمية القرارات المالية المتخذة ، ثم طبيعة العمل ومتطلباته 0 ويختلف الهيكل التنظيمي للإدارة المالية من منشأة لأخرى تبعا لنوع وحجم القطاع الذي تعمل فيه وطبيعة نشاطها ودرجة تعقيده 0 ( 1)
ويرى الباحث بأن تقسم الوظائف المالية إلى مجموعتين ، تضم الأولى الوظائف المسؤولة عن التخطيط المالي في حين تضم المجموعة الثانية على الوظائف المسؤولة عن تسجيل النتائج المالية وتحليلها بهدف الرقابة على الأداء الجيد 0 لذا يمكن إن يكون الشكل التنظيمي الشامل للإدارة المالية كالأتي :











_____________
1)د0 جميل احمد توفيق ، الإدارة المالية ، القاهرة ،1968 ً :27
2) د0 عاطف محمد عبيد ، الاداره المالية ،/ دار النهضة العربية ، القاهرة ، 1973 ، ص 17 0
3) Ernest W. Walker & William H. Baugher , op. cit ., pp . 41- 46




مخطط رقم (1)
يوضح احد الهياكل التنظيمية لدائرة مالية/ مديرية عامة
مدير الشؤون المالية

file:///C:/DOCUME%7E1/user/LOCALS%7E1/Temp/msohtml1/01/clip_image001.giffile:///C:/DOCUME%7E1/user/LOCALS%7E1/Temp/msohtml1/01/clip_image002.giffile:///C:/DOCUME%7E1/user/LOCALS%7E1/Temp/msohtml1/01/clip_image003.giffile:///C:/DOCUME%7E1/user/LOCALS%7E1/Temp/msohtml1/01/clip_image002.gif

file:///C:/DOCUME%7E1/user/LOCALS%7E1/Temp/msohtml1/01/clip_image004.gif مدير الحسابات مدير المراقبة الماليــــة

- file:///C:/DOCUME%7E1/user/LOCALS%7E1/Temp/msohtml1/01/clip_image005.giffile:///C:/DOCUME%7E1/user/LOCALS%7E1/Temp/msohtml1/01/clip_image006.gifقسم إلا ائتمان والتحصيل - قسم الموازنات
- قسم الضرائب والتمويل - قسم الإحصاء والبحوث
- قسم الرواتب - قسم التكاليف
- قسم التقارير المالية - قسم التدقيق
- قسم الاستشارات - قسم الحسابات العامة
(من عمل الباحث اعتمادا على دراسة ميدانية)

د- التحفيز المالي :
يمكن توضيح التحفيز بأنه خلق للتعاون الإداري بين الإفراد العاملين في المنشأة وبمختلف مستوياتهم الإدارية واستمالتهم لحب العمل وإثارة الروح المعنوية فيهم من اجل توجههم نحو الإخلاص والتفاني في العمل 0 (1)

وهنا تبرز أهمية خلق الشعور لدى العاملين في أن إشباع رغباتهم الخاصة مرتبط بتحقيق أهداف المنشأة وانعكاس التفاني والإخلاص في العمل على هذا الترابط 0
***ويتطلب التحفيز المالي أيضا نظاما كفؤا للاتصالات بين مختلف المستويات الإدارية


1) د0 خليل الشماع ، مصدر سابق ، ص 32 0
المبحث الثاني
مفهوم وأهمية رأسمال التشغيل

من اجل التعرف على ماهية رأسمال التشغيل لابد من إيضاح مفهومين (1) أولهما صافي رأسمال التشغيل ، والثاني إجمالي رأسمال التشغيل 0 فالأول يمثل موضوع الموجودات المتداولة مطروحة منها مجموع المطلوبات المتداولة أو انه ذلك الجزء من الموجودات المتداولة الذي تم تمويله بالمطلوبات طويلة الأمد ورأس المال الممتلك 0 ولمعرفة صافي رأسمال التشغيل أهمية خاصة من وجهة نظر الغير من الدائنين والموردين الذين تهمهم سلامة المركز المالي للمنشأة ومقدرتها على الوفاء بالتزاماتها عند ميعاد استحقاقها وبذلك فهو يحدد لهؤلاء الدائنين هامش الأمان الذي تمتع به المطلوبات المتداولة 0 فكلما زادت نسبة الموجودات المتداولة كلما كان ذلك دليلا واضحا على مقدرة المنشأة في مقابلة التزاماتها 0 إما إذا كان صافي رأسمال التشغيل غير كاف لمواجهة التزامات المنشأة فأن على الإدارة المالية إن تفكر في طرق الحصول على أموال جديدة لسد التزاماتها وقد يكون العجز في صافي رأسمال التشغيل وقتيا ، أي عندما تكون سيولة المطلوبات المتداولة أكثر من سيولة الموجودات المتداولة على الرغم من إن قيمة الموجودات المتداولة اكبر من قيمة المطلوبات المتداولة 0 وهذا مايدعى بالعجز التكتيكي ( الفني ) ، وقد يؤدي هذا العجز إلى عجز فعلي في حالة انخفاض قيمة الموجودات المتداولة عند بيعها كلا أو جزءا 0 (2) إما المفهوم الثاني أو إجمالي رأسمال التشغيل ، فيمثل مجموع الموجودات المتداولة ، وبذلك يتجاوز أهمية المطلوبات المتداولة 0

احمد ادريس
01-20-2012, 05:49 PM
بَاَرَكَ الله فيك وجَزَّاك خَيَّرَا
وإن شاءَ الله يسَتفَيد مَنّه الَجَّمِيع ولك شَكَرَي وتَقْدِيرِيّ