المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : عقد الأصداف


صلاح ريان
04-15-2012, 11:44 PM
جرت العاده في فلسطين ان تقيم المدارس حفل وداع في اخر كل سنة دراسيه لطلبه الثانويه العامه ( الصف الثاني عشر)
وفي سنة 2008 كانت ابنتي من خريجي الثانويه العامه ومن المشاركين في الحفل فطلبت مني كلمة شكر ووداع للهيئه التدريسيه والمجلس المحلي الذي كان قد اقام بناء جديدا للمدرسه فكانت هذه القصيده. بعنوان حفل مدرسي او( عقد الاصداف) وقد استخدمت القصيده في عدة احتفالات مدرسيه في فلسطين وخارجها .



عقد الاصداف
أجريتُ في كلِّ البُحورِ سفينتي = وجمعتُ أصدافاً منَ القيعانِ

أمعنتُ فيها ناظِريَّ مُطَوَّلاً = قلَّبتُها في راحَتي بِبَناني

لأَميزَ أنفَسها وأَجوَدَ ما بها = وأشدَّها عِشقاً لَدى الإنسانِ

وجعلتُها عِقداً تَلألأ في الدُّجى = وجعلتُ خيطَ العِقدِ من وجداني

لِتُناسبَ الذوقَ الرفيعَ لديكمُ = فلكم جزيلُ الشكرِ والعِرفانِ

يا هيئَةَ التَّدريسِ ألفُ تحيَّةٍ = وقَّادَةٍ ضاءَت لها أركاني

تترى تشابكَ بعضُها مع بعضِها = هَتَفت بها روحي وكلّ كياني

كخمائِلٍ خفقتْ بِهِنَّ نسائمٌ = فتمايلت من شِدَّةِ الخفقانِ

كجداولٍ تجري بمُنحدراتِها = وتصايَحَت من شِدَّةِ الجَريانِ

كالمَوجِ يَدفعُ بعضَهُ بعضاً إلى = حيثُ الرغائِبُ قُبلَةِ الشُّطآن

لا غُصَّةً بالبَحرِ أو هجراً لهُ = لكنَّ مَرجِعُها إلى الهيجانِ

كحدائقٍ صدَحَتْ بِهنَّ بلابلٌ = وتتطايرت من روعةِ الألحانِ

كالنَّحلِ فوقَ الجُلّنارِ تكاثفت = لِدَوِيِّها وقعٌ على الآذانِ

من فضلكم عِلمي وحُسنَ تَعَلُّمي = من فضلِكم نظمي وحُسنَ بياني

لو عَزَّ شعري عنكمُ لنبذتُهُ = لو عَزَّ إلقائي قطعتُ لِساني

والحاضرينَ أخُصُّكُم بتحيةٍ = في دعمِكُم للعلمِ كُلَّ تفاني

وبنائُكم للصرحِ خيرُ مَثوبةٍ = وبنائُهُ دربٌ من الإتقانِ

ولكلِّ من ظهرت به لمساتهم = أنتم مثالُ الفضلِ والإحسانِ

ولوالدَيَّ تَذلُّلي ورجاوتي = طولَ البقاءِ وقرةِ العينانِ

فلطالما سهروا وفارقَ جفنُهُم = نومٌ لتهنأ دونهم أجفاني

ولطالما خاضوا غِماراً دونها = نفسُ الكريمِ بعزةٍ وتفاني

هذا سلاحي يومَ كلِّ كريهةٍ = وإذا أَمِنتُ وإنْ دَعَتْ أوطاني

ألجهلُ صحراءٌ كتابيَ جدولٌ = شتَّانَ بينَ الرَّيِّ والظمآنِ

ألعلمُ شمسٌ والجهالةُ ظلمةٌ = ليسَ البصيرُ خُطاهُ كالعُميانِ

فأنا ومدرستي كنخلةِ مريمٍ = وشهادتي رطباً جنيَّاً دانِ

أحببتُ مدرستي وبِتُّ مُفارقاً = لِحَبيبتي فليشهدِ الثقلانِ

عهدٌ عليَّ بأَنْ أظلَّ كمن لهُ = قلبٌ بأضلعِهِ وقلبٌ ثاني

الدكتور علي طوالبة
04-16-2012, 10:37 AM
فلطالما سهروا وفارقَ جفنُهُم = نومٌ لتهنأ دونهم أجفاني


عادة كما تعرف اخي اقتبس ما يروقني ،،،ولكن معك ومع الكبار اقتبس،،،شاهدا على الجمال ،،،فكلها جميلة


تقديري واحترامي
د.علي طوالبة
الصوت

صلاح ريان
04-17-2012, 11:24 PM
فلطالما سهروا وفارقَ جفنُهُم = نومٌ لتهنأ دونهم أجفاني



عادة كما تعرف اخي اقتبس ما يروقني ،،،ولكن معك ومع الكبار اقتبس،،،شاهدا على الجمال ،،،فكلها جميلة


تقديري واحترامي
د.علي طوالبة

الصوت

انما الجمال في حضورك اخي ******
تزداد بك النصوص جمالا وروعه
لك تحيتي ومحبتي
دم اخا قريبا

تمام
04-22-2012, 12:08 PM
الجهل صحراء كتابي جدول...شتان بين الري والضمآن
الله الله عليك يا سيد الكلمات
كل بيت في القصيدة أجمل من أخيه
شكراً لفكرك النابغ الذي لا يبخل علينا بكل ما هو جميل وفريد
لله درك ولله در فتاة انت أبيها
أطال الله في عمرك لها
وأقر الله عينيك بنجاحها وتفوقها الدائم

صلاح ريان
04-23-2012, 08:12 AM
الجهل صحراء كتابي جدول...شتان بين الري والضمآن

الله الله عليك يا سيد الكلمات
كل بيت في القصيدة أجمل من أخيه
شكراً لفكرك النابغ الذي لا يبخل علينا بكل ما هو جميل وفريد
لله درك ولله در فتاة انت أبيها
أطال الله في عمرك لها

وأقر الله عينيك بنجاحها وتفوقها الدائم

...........................ز
انما الجمال في ذوقك الرفيع اختي الكريمه
والشكر موصول لك على دعواتك الخالصه
لك تحيتي
دمت كما تحبين

حادية القمر
04-23-2012, 10:54 PM
ايها الشاعر الاب الفريد
ما اروع ما خطت يمينك
جميلة هي
اعترف بأني قراتها عدة مرات
وفي كل مرة احتار ماذا سأكتب في ردي
اعجبتني لدرجة كبيره
هي بروعتك
بل اشد روعة
ولا عجب فانت من للممت الاصداف ونظمتها في عقد فريد
وكم كانت فريده وانت فريد
اتمنى ان تتحفنا بجديدك
لك اسلوب مميز
وابجدية متقنه
دااااام ابداعك اخي
ودمت بخير من ربي

صلاح ريان
04-24-2012, 08:03 PM
ايها الشاعر الاب الفريد
ما اروع ما خطت يمينك
جميلة هي
اعترف بأني قراتها عدة مرات
وفي كل مرة احتار ماذا سأكتب في ردي
اعجبتني لدرجة كبيره
هي بروعتك
بل اشد روعة
ولا عجب فانت من للممت الاصداف ونظمتها في عقد فريد
وكم كانت فريده وانت فريد
اتمنى ان تتحفنا بجديدك
لك اسلوب مميز
وابجدية متقنه
دااااام ابداعك اخي
ودمت بخير من ربي
:::::::::::::::::::::::
أشكرك أختي الكريمه
انما الروعة في ذوقك الرفيع وتحسسك مواطن الجمال بين الكلم
كما ان الإبداع وتميز الاسلوب لا يبين الا لذوق اديب حاذق
فهنيئا لك بذائقتك الفريده والمميزه
لك تحيتي
دمت كما تحبين

شاشة الوجود
04-25-2012, 04:37 PM
قصيدة جميلة ...قرأتها سابقا لشاعر كبير..

فكانت من اروع القصائد التي تنم عن صدق المشاعر...

بارك الله فيك...

صلاح ريان
04-25-2012, 10:11 PM
قصيدة جميلة ...قرأتها سابقا لشاعر كبير..


فكانت من اروع القصائد التي تنم عن صدق المشاعر...


بارك الله فيك...



اختي الكريمه اشكرك على مرورك واعجابك بقصيدتي
لكن هل قراتيها لشاعر غيري ؟؟؟
هذه القصيده لي انا قائلها وأنا صاحبها وأنا قائلها اول مره وقد نشرتها في مواقع كثيره باسم صلاح ريان وصلاح عبد الرحيم فغذا كان هناك من نسبها اليه فهو سارق ولا شك .
ارجو من الاختالكريمه ذكر مكان واسم ناقلها .
لك تحيتي دمت بخير

شاشة الوجود
04-26-2012, 08:31 AM
اختي الكريمه اشكرك على مرورك واعجابك بقصيدتي
لكن هل قراتيها لشاعر غيري ؟؟؟
هذه القصيده لي انا قائلها وأنا صاحبها وأنا قائلها اول مره وقد نشرتها في مواقع كثيره باسم صلاح ريان وصلاح عبد الرحيم فغذا كان هناك من نسبها اليه فهو سارق ولا شك .
ارجو من الاختالكريمه ذكر مكان واسم ناقلها .
لك تحيتي دمت بخير

فهمتني بالخطأ يا استاذ...

الشاعر الكبير اقصده انت...:21_52cf88ecc0_thumb

ولقد قرأتها في احد المنتديات وقد نشرتها انت في ذلك المنتدى بتاريخ 15/4/2012

واعتذر إذا فهمت تعليقي لقصيدتك بالخطأ

صلاح ريان
04-27-2012, 03:14 PM
فهمتني بالخطأ يا استاذ...

الشاعر الكبير اقصده انت...:21_52cf88ecc0_thumb

ولقد قرأتها في احد المنتديات وقد نشرتها انت في ذلك المنتدى بتاريخ 15/4/2012

واعتذر إذا فهمت تعليقي لقصيدتك بالخطأ

::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
نعم صحيح معك حق
اشكرك اختي الكريمه على التوضيح
انما اردت ان يفهم القارئ القصد
لك تحيتي
دمت كما تحبين
</B></I>

ابراهيم الرفاعي
04-30-2012, 10:38 PM
الشعر لغة علية
للعالين بذوقهم

وفنهم
قرأت خريدتك فعرفت ذوقك
وروعتك وشاعريتك
أنت جميل يارجل
محبتي وودي

صلاح ريان
05-01-2012, 02:05 AM
الشعر لغة علية
للعالين بذوقهم

وفنهم
قرأت خريدتك فعرفت ذوقك
وروعتك وشاعريتك
أنت جميل يارجل
محبتي وودي
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::
من للجمال بصحبتي ووداعي = إن لم يمر بذي الحروف رفاعي

انما الروعة في ذوقك الرفيع ونفسك الشاعره
لا افيك الرد والثناء اخي ******
لك تحيتي ومحبتي
دمت كما تحب