المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حقائق وأرقام فلسطينية


Eng.Jordan
04-17-2012, 10:29 PM
السجل- العدد 26 -سليمان البزور
فلسطينيو المخيمات
يعيش ثلث اللاجئين الفلسطينيين، نحو 1.3 مليون نسمة في تسعة وخمسين مخيماً تتوزع على خمس مناطق(الأردن، لبنان، سورية، الضفة الغربية، غزة).
* الأردن (البقعة، والوحدات، وماركا، والحسين، وإربد، والشهيد عزمي المفتي، والزرقاء، وسوف، وغزة، والطالبية)
* لبنان (عين الحلوة، والرشيدية، ونهر البارد، وبرج البراجنة، وبرج الشمالي، والبداوي، وشاتيلا، والبص، ويفل، والميه ميه، ومار الياس، والنبطية)
* سورية (النيرب، وسبينه، وخان الشيح، وحمص، وقبر الست، وخان دنون، وحماه، ودرعا، وجرمانا، واليرموك)
* الضفة الغربية (بلاطة، وطولكرم، وجنين، وعسكر، والدهيشة، وشعفاط، والجلزون، وقلنديا، والعروب، ونور شمس، والأمعري، والفوار، وعقبة جبر، وعايدة، ودير عمار، وعين السلطان، وبيت جبرين)
* غزة (جباليا، رفح، والشاطئ، والنصيرات، وخان يونس، والبريج، والمغازي، ودير البلح)
**

مساحة فلسطين
مساحة فلسطين كلها 26.300.0000 دونم، لم يكن يمتلك اليهود فيها عند نهاية الانتداب البريطاني في العام 1948 أكثر من 1.500.000 دونم، أي حوالي 5.7 بالمئة من مساحتها الإجمالية، والباقي أرض فلسطينية.
بحسب قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 1947 رقم 181 لتقسيم فلسطين خصصت للدولة اليهودية 56.5 بالمئة من مساحة فلسطين، أما الدولة العربية فأقر لها 42.88 بالمئة من مساحة فلسطين. ولكن حرب عام 1948/1949 أسفرت عن احتلال إسرائيل لما مساحته 20,500,000 دونم، أي 78 بالمئة من فلسطين، وهي مساحة إسرائيل في 4 حزيران 1967.
**

الأونروا
على أثر نكبة 1948، تأسست وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) بموجب قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم 302، بهدف تقديم الإغاثة المباشرة، وتنفيذ برامج التشغيل للاجئين الفلسطينيين، وبدأت الوكالة عملياتها الميدانية في الأول من أيار/مايو 1950، بعدما تسلمت سجلات اللاجئين الفلسطينيين من اللجنة الدولية للصليب الأحمر التي كانت تتولى ملف اللاجئين الفلسطينيين قبل ذلك.
وقد وفرت الغذاء والدواء والمسكن والملبس لآلاف اللاجئين. وتعد الأونروا أكبر الهيئات العاملة على توفير الخدمات الأساسية في مجالات التعليم والصحة والإغاثة لما يزيد على 4.1 مليون لاجيء فلسطيني مسجلين في الشرق الأوسط.

**
غزة.. الأكثر كثافة
عشية حرب العام 1967، كان عدد سكان قطاع غزة نحو 455 ألف نسمة، انخفض إلى 354 ألف نسمة بعد الحرب مباشرة، وبتوالي السنين أخذ سكان القطاع في التزايد زيادة طبيعية ليصل عددهم العام 1993 إلى نحو 748400 ألف نسمة ثم إلى 1472333 نسمة عند منتصف 2005، ما يعني أن عدد سكان القطاع قد تضاعف نحو أربع مرات خلال الثمانية والثلاثين عاماً الماضية، وقد بلغ معدل الكثافة السكانية نحو 4033 نسمة/ كيلومتر مربع، ما يجعل قطاع غزة من أكبر مناطق العالم من حيث الكثافة السكانية.
وقد جاءت هذه الزيادة في معظمها طبيعية، إذ يسجل سكان قطاع غزة أعلى معدلات النمو السكاني التي راوحت بين 3.97 بالمئة و4.52 بالمئة في الأعوام 1997 – 2005.
**
الجمعية العامة للأمم المتحدة ومجلس الأمن

الجمعية العامة
تعد الهيئة الرئيسية للأمم المتحدة، والوحيدة التي تمثل فيها كل الدول الأعضاء على نحو متساو، حيث لكل دولة صوت واحد.
تعد الجمعية العامة الجهاز الرئيسي، والسلطة المختصة بمناقشة واتخاذ القرارات والتوصيات في كل المسائل التي تدخل في اختصاص الأمم المتحدة ككل، إلا أن هذه المهام الكبيرة والاختصاصات مقيدة لصالح مجلس الأمن؛ حيث حظر الميثاق على الجمعية العامة أن تتخذ أي توصية بصدد أي نزاع أو موقف يكون محل نظر من جانب مجلس الأمن، إلا إذا طلب منها ذلك المجلس صراحة.
الجمعية العامة لا تمتلك حق اتخاذ القرار الملزم، وبخاصة في مواجهة الدول الأعضاء، إلا أنها تمتلك سلطات واسعة ومهمة في مجال الإدارة الداخلية، كما تتقاسم بعض السلطات المهمة مع مجلس الأمن في عدد من المسائل، منها: اختيار الأمين العام للمنظمة، وانتخاب قضاة محكمة العدل الدولية، والفصل في طلب العضوية الجديدة.
التصويت في الجمعية العامة: فرق الميثاق بين المسائل المهمة، والمسائل الأخرى عند التصويت في الجمعية العامة، فاشترط في الأولى أغلبية الثلثين، ومن هذه المسائل: الأمور المتعلقة بحفظ السلم والأمن الدوليين، وانتخاب أعضاء مجلس الأمن غير الدائمين، أما المسائل الأخرى فاكتفى الميثاق بالأغلبية البسيطة.

مجلس الأمن الدولي
هو الجهاز المكلف باحتواء ومعالجة الأزمات الدولية؛ ولذلك ألزم الميثاق الدول التي يكون لها أعضاء في المجلس أن يكون لها تمثيل دائم في مقر الهيئة، ويتكون المجلس من (15) مقعدا، منها (5) دائمة، تشغلها: الولايات المتحدة وروسيا وفرنسا وبريطانيا والصين، أما المقاعد العشرة الأخرى فهي مقاعد غير دائمة يتم شغلها بالانتخاب من قبل الجمعية العامة دوريا لمدة سنتين، ولا يجوز إعادة انتخاب العضو الذي انتهت مدة عضويته في المجلس على الفور.
اختصاصات مجلس الأمن: يتولى المجلس القيام بالمهام التي تمكنه من تحقيق وظيفته الأساسية، وهي الحفاظ على السلم والأمن الدوليين.
يتمتع المجلس بالمكانة اللازمة لتمكينه من تنفيذ قراراته، ورد بالميثاق نصوص عديدة تمنح المجلس القدرة على التدخل كسلطة ردع، ومنها: النص على تعهد جميع الدول الأعضاء بقبول قرارات المجلس وتنفيذها، وأن تضع تحت تصرف المجلس -حينما يقرر استخدام القوة المسلحة- ما يلزم من القوات والمساعدات والتسهيلات الضرورية، ويتضح أن الميثاق تضمن من الناحية النظرية وضع كل الترتيبات التي تمكن المجلس من التدخل لتسوية المنازعات الدولية؛ وخصوصا التي تهدد السلم والأمن الدوليين، إضافة إلى أن يتصرف المجلس كقوة بوليس دولي تمتلك سلطات تقديرية كبيرة.
**

إعلان قيام دولة فلسطين

في 15 تشرين الثاني/نوفمبر1988 أعلن في الجزائر أثناء اجتماع المجلس الوطني الفلسطيني قيام دولة فلسطين وفق قرار التقسيم 181 الصادر عن الأمم المتحدة، وحدد الإعلان قيام الدولة في قطاع غزة والضفة الغربية.
**

حق العودة
هو حق الفلسطيني الذي طرد أو خرج من موطنه لأي سبب عام 1948 أو في أي وقت بعد ذلك، في العودة إلى الديار أو الأرض أو البيت الذي كان يعيش فيه حياة اعتيادية قبل 1948، وهذا الحق ينطبق على كل فلسطيني سواء كان رجلاً أو امرأة، وينطبق كذلك على ذرية أي منهما مهما بلغ عددها وأماكن تواجدها ومكان ولادتها وظروفها السياسية والاجتماعية والاقتصادية.
حق العودة مكفول بمواد الميثاق العالمي لحقوق الإنسان الذي صدر في 10 كانون الأول/ديسمبر 1948، إذ تنص الفقرة الثانية من المادة 13 على الآتي:"لكل فرد حق مغادرة أي بلد، بما في ذلك بلده وفي العودة إلى بلده" وقد تكرر هذا في المواثيق الإقليمية لحقوق الإنسان مثل الأوروبية والأميركية والإفريقية والعربية، وفي اليوم التالي لصدور الميثاق العالمي لحقوق الإنسان أي في 11 كانون الأول/ديسمبر 1948 صدر القرار الشهير رقم 194 من الجمعية العام للأمم المتحدة الذي يقضي بحق اللاجئين الفلسطينيين في العودة والتعويض (وليس: أو التعويض) وأصر المجتمع الدولي على تأكيد قرار 194 منذ عام 1948 أكثر من 135 مرة ولم تعارضه إلا (إسرائيل) وبعد اتفاقية أوسلو عارضته أميركا.
وحق العودة أيضاً نابع من حرمة الملكية الخاصة التي لا تزول بالاحتلال أو بتغيير السيادة على البلاد.

**
الكونت فولك بيرنادوت
ترأس الكونت برنادوت -وهو من العائلة المالكة في السويد- الصليب الأحمر السويدي، واكتسب سمعة طيبة داخل القارة الأوروبية أهلته لأن يقوم بمهمة نقل عرض الاستسلام الألماني إلى الحلفاء عام 1945. وقد شارك في عمليات تبادل الأسرى في الحرب العالمية الثانية.
اختارته منظمة الأمم المتحدة، بعد انتهاء الانتداب البريطاني على فلسطين، وسيطاً بين العرب واليهود، واستطاع أن يحقق الهدنة الأولى في فلسطين في 11/6/1948، وتمكن بعد مساع لدى الجانبين العربي والإسرائيلي من الدعوة إلى مفاوضات رودس التي بدأت نهاية عام 1948.
في 16 أيلول/ سبتمبر 1948، قدم بيرنادوت تقريره إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة أعلن فيه استحالة تحقيق تسوية كاملة ونهائية إلا إذا تم الاعتراف بحقوق اللاجئين الفلسطينيين بالعودة إلى بيوتهم التي طردوا منها خلال النزاع المسلح بين العرب واليهود في فلسطين، وأنه بغير ذلك ستكون تلك مخالفة لمبدأ العدالة. وفي اليوم التالي اغتيل بيرنادوت ومساعده الفرنسي من قبل عصابتي "أرغون" التي رأسها مناحيم بيغن و"شتيرن" برئاسة إسحق شامير.

**
ثورة 1920
في نيسان/أبريل 1920 احتفل الفلسطينيون بموسم النبي موسى، وألقى وجهاء الحركة الوطنية الفلسطينية خطابات أبرزها خطاب الحاج أمين الحسيني، موسى كاظم الحسيني، عارف العارف. ثم سارت جموع حاشدة في تظاهرات صاخبة طافت شوارع القدس رافعة صورة فيصل بن الحسين بصفته ملكاً لسورية وفلسطين، وعندما وصلت التظاهرة باب يافا في القدس وقع انفجار قوي تبعه قذف الحوانيت اليهودية بالحجارة، واشتبك المتظاهرون مع اليهود ثم مع الانجليز، واستمرت تلك الأحداث لمدة أسبوع، أعقب ذلك إعلان السلطات البريطانية الأحكام العرفية. وبلغت حصيلة القتلى والجرحى من الفلسطينيين تسعة قتلى و 251 جريحاً.

**
جمجوم، حجازي، والزير
إثر ثورة البراق عام 1929، اعتقلت قوات الشرطة البريطانية مجموعة من الشباب الفلسطينيين، وصل عددهم إلى 26 وحكمت عليهم بالإعدام. وقد تم تخفيف العقوبة إلى السجن المؤبد على 23 مع الإبقاء على عقوبة الإعدام بحق محمد جمجوم وعطا الزير من مدينة الخليل، وفؤاد حجازي من مدينة صفد، وحدد يوم 17 حزيران/يونيو 1930 موعداً لتنفيذ حكم الإعدام، وقد تسابق ثلاثتهم على الصعود إلى حبل المشنقة، وطلب محمد جمجوم وفؤاد حجازي الحناء ليخضبا أيديهما كعادة أهل الخليل في أعراسهم، وترك إعدام هؤلاء الثلاثة أثرا كبيراً لدى أهل فلسطين فتغنوا بهم وألفوا الأهازيج التي من أشهرها:"من سجن عكا طلعت جنازة محمد جمجوم وفؤاد حجازي، جازي عليهم يا شعبي جازي مندوب السامي ربك يجازي".
**

الأسرى
يقبع ما يقارب 12 ألف أسير عربي من فلسطين، لبنان، الجولان السوري المحتل، الأردن، مصر في السجون الإسرائيلية، ومن بين الأسرى 32 أسيراً مضى على اعتقالهم أكثر من 20 عاماً، إضافة إلى احتجاز 300 طفل، 120 امرأة، واستشهاد 181 أسيراً تحت التعذيب.
المصدر:المركز الفلسطيني للمعلومات

**

النشيد الوطني الفلسطيني
كلمات: سعيد المزين
تلحين: الموسيقي المصري علي إسماعيل

بلادي بلادي بلادي يا أرضي يا أرض الجدود
فدائي فدائي فدائي يا شعبي يا شعب الخلود

بعزمي وناري وبركان ثاري
وأشواق دمي لأرضي وداري
صعدت الجبالا وخضت النضالا
قهرت المحالا عبرت الحدود

بعزم الرياح ونار السلاح
وإصرار شعبي بأرض الكفاح
فلسطين داري فلسطين ناري
فلسطين ثاري وأرض الصمود

بحق القسم تحت ظل العلم
بأرضي وشعبي ونار الألم
سأحيا فدائي وأمضي فدائي
وأقضي فدائي إلى أن تعود