المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : البيان المشترك لمؤتمر اتحاد الإمارات العربية في الخليج العربي 1968


Eng.Jordan
04-18-2012, 12:04 AM
"المشاريع الوحدوية العربية 1913- 1989، يوسف خوري، مركز دراسات الوحدة العربية، بيروت، ط 2، 1990، ص427 - 428"

البيان المشترك لمؤتمر اتحاد الامارات
العربية في الخليج العربي
دبي - 27 / 2 / 1968
(الرأي العام - الكويت - 28/ 2/ 1968). (الوثائق العربية،
1968. رقم 71، ص 76 - 78.
نوفل. الخليج العربي. ص 498 - 504).

بناء على اتفاق سابق تم بين جميع حكام امارات الخليج العربي لعقد مؤتمر بينهم ومن الوفود المرافقة لهم بدبي في يوم الاحد 26 ذو القعدة سنة 1387 الموافق للخامس والعشرين من فبراير سنة 1968 عقد المؤتمر الاول لحكام الامارات العربية في الخليج العربي بدبي في المدة ما بين اليوم السادس والعشرين من ذي القعدة عام 1387 الموافق لليوم الخامس والعشرين من فبراير عام 1968 واليوم الثامن والعشرين من ذي القعدة عام 1387 الموافق يوم السابع والعشرين من فبراير عام 1968 ولقد كان للترحيب الاخوي الحار الذي استقبل به شعب دبي حكام الامارات والروح الوطنية المتأججة التي أيدت بها شعوب المنطقة بأسرها قرار عقد المؤتمر لاستعراض الموقف الراهن في الخليج العربي تأمينا لصلاح حاضرها وازدهار مستقبلها أوضح دليل على عمق الروابط التي تجمع بين شعوب هذه الامارات باعتبارها جزءا لا يتجزأ من الوطن العربي الكبير واسطع برهان على تصميمها على سلوك انجح الطرق لبلوغ امانيها في الفوز بأوفر قسط من العزة والمنعة والرخاء والرفاه.

وفي جو مفعم بالاخوة والمحبة والتفاهم استعرض الحكام العلاقات القوية العديدة التي تصل بين شعوبهم الشقيقة وتدارسوا شؤونها العامة ومصالحها المشتركة وتعاهدوا على ضرورة المبادرة بعزم واصرار على ثوثيق التآزر بين شعوبهم في كل الميادين ودعم تكاتفها بجميع الوسائل وتوجيه جهودهم ما استطاعوا الى ذلك سبيلا الى التعاون على النهوض بمستويات بلادهم في شتى المجالات وضمان مستقبل زاهر لها في مختلف النواحي وتعزيز أمنها بتوحيد سياستها العامة و***** سلامتها بضمان الدفاع الجماعي عنها وفقا لمبادئ ميثاق الامم المتحدة وميثاق الجامعة العربية وتحقيقا لهذه الاهداف العليا التي تصبوا اليها اماني الشعوب العربية في الخليج العربية وترنوا لها آمال الامة العربية جمعاء في كل جزء من اجزاء الوطن العربي الكبير. وقع الحكام الاتفاقية المرفق نصها بهذا البيان.