المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حوار مع والدة الطبيب كريم اسعد : الموساد وراء اغتيال ابنى


Eng.Jordan
04-19-2012, 02:04 PM
http://www.bbcalex.com/Media/News/Medium/Untitled%2848%29.jpg
كتب محسن الحلاج

قضية جديدة تنضم الى ملف اغتيال العلماء المصرين بالخارج فى ظروف غامضة والكل ينهى بحفظ القضية او حادث مدبر واخر هؤلاء الشهداء الطبيب المصرى كريم اسعد الذى يبلغ من العمر 31عام وتم قتلة فى ظروف غامضة ايضا بالعاصمة الانجليزية لندن

من داخل منزل الطبيب كريم اسعد صورة الحزن والبكاء تخيم على المنزل والعائلة لمقتل ابنهم وتهديد الاسرة على ايدى البطجية وغياب دور القيادات المصرية

تقول امال محمد احمد والدة الشهيد وسط البكاء :
سافر كريم الى لندن منذ عامين لاستكمال دراستة كما انة كان يقوم بالتدريس فى مجلس الانعاش الاوربى وكنا على اتصال يومى معة للساعات وخلال شهر رمضان الماضى كان يشتكى من عدم وجودة فى وسط الاسرة وكان من المقرر امتحانة خلال شهر فبراير الماضى وعودة للعمل فى احد الدول العربية لرفضة الاستمرار فى انتجلترا لرفضة الشديد ظروف العيشة هناك
واضافت : وقبل مقتلة بيوم كنا على اتصال معة حوالى الساعة الثانية عشر مساء واكد لى خلال المكالمة انة تلقى تهديد بالقتل وقال انة سوف يترك المستتشفى التى يعمل بها وانقطع الاتصال بيننا لمدة ثلاث ايام حتى بدات الشك والقلق على كريم حتى تم اخطارنا يوم 28 اغسطس 2011 باغتيال عن طريق المقدم هشام حسن من الانتربول باستشهاد كريم يوم 24 اغسطس 2011 وكانت كارثة وقعت على المنزل باكملة
من وراء مقتل الدكتور كريم ؟

الموساد الاسرائيلى لن كريم اكتشف مادة موازية للمورفين دون وجود اثار جانبية لها مما يعرض الشركات المنتجة للمورفين للخطر والتى تتعتبر اوربا اكبر سوق لها


وما تاكيدك على ان الموساد الاسرئيلى وراء اعتيال الدكتور كريم ؟

معلوم الشركات المنتجة للمورفين اين مصدرها وادعائهم اكتشاف الجثة بعد 4 ساعات من مقتلة وسرقة ملفات وتليفونة المحمول وذهب من شقتة يوم سبتمبر الماضى

هل كان يوجد اثار تعذيب على جثمان كريم يوكد موتة مقتولا ؟

نعم عند سافرنا الى انجلترا لن نتعرف على جثة كريم فى بداية الامر حيث كان جسدة ازرق بشدة ومنتفخ ووجود تجمع دموى حول رقبتة واعينة فقمت باستدعاء المستشار ماهر ابو عقادة مسؤل بالسفارة المصرية وكان برفقتنا والذى اكد ايضا على ان كريم قتل

وماذا حدث بعد ذلك ؟

حضر ضباط من الشرطة الانجليزية وقالوا من الممكن ان يسلمونا جثمان كريم خلال 48 ساعة وانة مات خارج المستشفى مكان عملة ولكن كان كريم يرتدى ملابس العمليات وحذاء االعمل وكان يوجد دم بكثافة على حذائة ورفضوا بعد ذلك تسليم الجثمان حتى يعرض على الطب الشرعى
وتهم الاتضهاد المستمر من قبل الشرطة الانجليزية حيث امر القاضى الانجليزى عمل اشاعات وتحاليل على الجثمان الا احد الشخصيات الاعتبارية الانجليزية ( الركان ) وهو مثل محام عام او شى من هذا القبيل الرفض بعرض كريم على اشاعة C T على العظام واشاعة رنين على الجسم للتوضيح ما اصابة ابنى
كما ادعى( الركان) انهم ليس ليهم فى انجلترا العظمى طبيب لتحديد ما اصاب اجسام الاموات وطلب منا دفع مبلغ 1000حنية استرلينى وبعد انة مرفوض ادخال جسم انسان ميت الى جهاز الاشعة خاشية ان يعلموا الناس فيرفضون عمل الاشعة
وتم اخفاء الجثة عنا لمدة وعند طالبنا لتصويرها وجدنا الدم الذى على الحذاء قد تم مسحة وكذلك تم حقن كريم بمواد كيمائية لتحليل الجثمان لاخفاء ملامح التعذيب والضرب الذى تعرض لة
ولم نتمكن من اى شى الا دفن جثمان ابنى يوم 1اكتوبرالماضى فى بلدة

وما الجديد فى قضية كريم الان ؟

مازال الامر كما هو اخفاء مستمر للحقيقة مما جعل شقيقى بتقديم شكوى الى السفارة الانجليزية بمصر وضح فيها اخضاء الشرطة الانجليزية باعطائنا حزاء كريم وهو احد احراز القضية وعدم قيامة بعمل تحليل (D N E ) ولا اخذ بصمات الاصبع وترك الجثة لمدة 8 ايام فى نفس المستشفى الذى قتل فيها .


http://www.bbcalex.com/News/News.asp?id=91030

Eng.Jordan
04-19-2012, 02:12 PM
صدرت وزارة الخارجية صباح الثلاثاء بيانًا رسميًا أوضحت فيه ما تناولته بعض وسائل الإعلام المصرية بشأن دور القنصلية فى لندن فيما يتعلق بوجود شبهة جنائية فى وفاة الدكتور كريم محمد أسعد عبدالمالك..
وجاء فى البيان " إن الفقيد لم يقم بتسجيل بياناته فى القنصلية المصرية لدى وصوله إلى المملكة المتحدة؛ لذلك لم يكن لدى القنصلية علم بوجوده فى بريطانيا".
وقد علمت القنصلية بواقعة الوفاة عبر اتصالات تلقتها على خط الهاتف الساخن المخصص للإبلاغ عن الطوارئ؛ حيث اتصلت على الفور بشرطة ويلز لمعرفة الرؤية الأولية للواقعة منذ الأيام الأولى عقب الوفاة.
وبينما كانت الشرطة البريطانية تجرى تحرياتها الأولية عن القضية أدلت أسرة الفقيد بتصريحات صحفية أكدت فيها مقتله فى حادث عنصرى؛ الأمر الذى دفع الشرطة البريطانية إلى التمسك بتشريح الجثة للبت فى سبب الوفاة بعدما أثارته الأسرة من شكوك حول وجود شبهة جنائية فى الوفاة.
واستقبلت القنصلية المصرية فى لندن والدة الفقيد وشقيقته لدى وصولهما إلى مطار لندن فى 31 أغسطس، ونظرًا لوصول الطائرة متأخرة فلم تتمكن الأسرة من اللحاق بالقطار المتجه إلى ويلز؛ لذلك قامت القنصلية بترتيب إجراءات إقامة الأسرة فى أحد الفنادق ثم ترتيب السفر فى اليوم التالى على نفقة القنصلية..
كما توجه مع والدة الفقيد إلى ويلز مستشار القنصلية رئيس قسم رعاية المصريين بهدف حضور التحقيقات مع الأسرة وتقديم أية معاونة ممكنة.
وقد رفضت الأسرة تشريح الجثة لدى وصولها إلى ويلز رغم ما سبق أن أثارته من شكوك حول تعرض الفقيد للقتل، واعترضت على تواجد مندوب القنصلية خلال قيامها بمعاينة جثمان الفقيد، وطلبت من سلطات التحقيق البريطانية منع مندوب القنصلية المصرية من حضور التحقيق.
كما داوم القنصل المصرى فى لندن على الاتصال بالأسرة خلال وجودها فى ويلز لمتابعة التطورات معهم لحظة بلحظة، ونقل مطلبهم بعدم تشريح الجثة ونقلها لدفنه فى مصر إلى السلطات البريطانية، إلا أن مسئولى التحقيقات الجنائية بشرطة ويلز رفضوا الطلب نظرًا لما يحيط بالواقعة من شبهة جنائية مع تأكيدهم أنه سيتم التعامل مع الجثة بأقصى درجات الاحترام خاصة أن لديهم سابق خبرة فى التعامل مع حالات جنائية لضحايا من المسلمين.
وعقب رفض السلطات البريطانية عدم تشرح الجثة لجأت الأسرة إلى أحد المحامين البريطانيين ـ بمساعدة من القنصلية المصرية ـ لرفع دعوى لإيقاف تشريح الجثة ثم رفضت الأسرة تلقى الاتصالات المتكررة من جانب القنصلية المصرية فى لندن لعرض المساعدة.
وقام مساعد وزير الخارجية للشئون القنصلية بالقاهرة بالاتصال بالسيدة والدة الفقيد فى لندن عارضًا تقديم أية مساعدة قد ترغب فيها خلال نظر الدعوى فأحالته إلى محامي الأسرة، وبالفعل اتصل به مساعد الوزير للتأكيد على استعداد الوزارة لتقديم أية مساعدة قنصلية مطلوبة إلا أن المحامى طلب عدم تدخل وزارة الخارجية فى القضية بعدما صارت مطروحة أمام القضاء البريطانى للفصل فيها.
وكانت وزارة الخارجية قد تلقت مساء أمس الاثنين طلبًا من أسرة الفقيد لانتداب طبيب شرعى مصرى للسفر إلى لندن الثلاثاء لحضور تشريح الجثة؛ وهو ما سيتعذر الاستجابة له من جانب السلطات البريطانية ذاتها باعتباره تدخلا فى تحقيق وطنى مثل عدم تقبل السلطات المصرية تدخل دولة أجنبية فى تحقيقاتها بشأن أية جريمة قد تقع على أراضيها.
ونفت وزارة الخارجية نفيًا قاطعًا ما نشر عن مطالبتها أسرة الفقيد بالاعتذار قبل تدخل الوزارة لحل المسألة، مشيرة الى أن تدخل الوزارة لتقديم المعاونة القنصلية أمر يمليه عليها تحملها لمسئوليتها عن رعاية المصريين بالخارج، كما أن حل المسألة ليس فى يد وزارة الخارجية بل فى يد سلطات التحقيق البريطانية.
وفى هذا الإطار تجدد وزارة الخارجية استمرارها فى تقديم المعاونة القنصلية الكاملة لأسرة الفقيد وصولا إلى استجلاء الحقيقة وإعادة الجثمان لدفنه فى أرض الوطن، انطلاقًا من واجبها ومسئوليتها أمام كل أبناء الشعب المصرى المتواجدين فى الخارج
" اخبار مصر"

27/9/2011

Eng.Jordan
04-19-2012, 02:16 PM
اليوم السابع

أعلنت الحملة الرسمية لخالد على رئيسا للجمهورية دعمها لقضية الدكتور كريم اسعد شهيد العلم والذى لم تعترف به الحكومة الإنجليزية بأنه تم اغتياله ولكنهم اعترفوا بأنه مات عن طريق حادث بعد ان كان يقال أنه انتحار فى بادئ الأمر.

وأشارت الحملة أنها دعمت أسرته لدى السفير الإنجليزى ليبحث معهم مطالبهم، وهى الاعتراف بأن كريم أسعد تم اغتياله وأنه يجب التحقيق فى القضية على هذا الأساس.

وقالت دينا أمين منسقه الحمله بالإسكندرية، أن المرشح الرئاسى خالد على درس ملف قضية كريم أسعد الطبيب السكندرى الذى اغتيل بإنجلترا بسبب اختراع يقضى على المورفين وأراد النزول إلى مصر لتستفيد به.

Eng.Jordan
04-19-2012, 02:18 PM
كشفت أسرة الطبيب المصري كريم أسعد الذي قتل في بريطانيا أن البريد الإلكتروني الخاص بالقتيل يحتوي على رسالة من رئيسة قسم الصيادلة بانجلترا بمستشفي برنسيس أوف ويلز، تفيد بأن المورفين الذي يستخدم لحقن المرضي كدواء تخدير غير معقم، وبسعر زهيد ولا يصلح للاستخدام الآدمي للمرضى، كما أنه يؤثر على الجهاز العصبي.

وبحسب تصريحات دكتورة ياسمين بدوي - أدمن جروب كلنا كريم أسعد – إن كريم قتل بسبب اكتشافه لدواء آخر للتخدير سريع المفعول وصالح بالنسبة للمرضى، بدلا من المورفين الذي يدمر الجهاز العصبي، لذلك تم قتله في حمام المستشفي الانجليزي التي كان يعمل بها كطبيب تخدير، حتي يدفن معه سر فضائح المستشفي التي كانت تعقد صفقات مشبوهة علي حساب صحة المرضي .

وفي سياق البحث عن حقيقة قاتل كريم أسعد، واصلت أسرته تظاهرها أمام القنصلية البريطانية - ظهر اليوم الأحد - بمشاركة عددا من القوى السياسية بالإسكندرية ومنها حزب الوفد والمصريين الأحرار فضلا عن اتحاد طلاب جامعة الإسكندرية وذلك تنديدا بتقاعس الخارجية المصرية عن مطالبة السلطات البريطانية بفتح التحقيقات في مقتل الطبيب المصري.

هتف المتظاهرون باللغتين: لا للعنصرية.. نريد العدالة.. مش ماشيين عايزين قاتل كريم.. يا إنجليز دم المصري مش رخيص.. يا خارجية ليه بنتهان وإحنا ولاد أشهر ميدان.. يا مشير يا طنطاوي هاتلي حقي وخدلي بتاري،

وحملت أسرة كريم صور القتيل ووقفت أسرته على العلمين البريطاني والإسرائيلي.

وطالبت سارة أسعد - شقيقة القتيل - بسرعة فتح التحقيقات في مقتل شقيقها، بعد الحقيقة التي وضحت أنهم قتلوه حتي لا يفضح سرهم، ويكشف عن مواد التخدير الغير صالحة للاستخدام التي كانوا يستخدمونها لحقن المرضى.

كان الطبيب كريم أسعد قتل في بريطانيا في المستشفي التي كان يعمل بها "برنسيس أوف ويلز" منذ شهر أغسطس الماضي داخل حمام المستشفي والتي كان يعمل بها كطبيب تخدير.

http://akhbarlive.com/news/15200.html

Eng.Jordan
04-19-2012, 02:20 PM
تنظر محكمة جنح باب شرق بالإسكندرية، صباح غد الاثنين، تجديد حبس المتهم محمد إبراهيم على ذمة تحقيقات النيابة فى اتهامات وجهتها أسرة الطبيب المصرى كريم أسعد، بشأن وفاته فى لندن، حيث اتهمت الأسرة "إبراهيم"، والمعروف باسم "جونى إبراهيم كامل"، بالمشاركة فى مقتل "أسعد" فى أغسطس من العام الماضى.

وقالت سارة أسعد، شقيقة الطبيب "كريم"، إن "جونى إبراهيم هو أحد أطراف قتل أخى الطبيب كريم أسعد، الذى قتل فى بريطانيا نتيجة بحثه العلمى البديل عن مادة المورفين التى تستخدم فى تخدير الجسم فى العمليات".

كانت أسرة الطبيب كريم أسعد قد ألقت القبض على المتهم فى كافيتريا بالإسكندرية، بمساندة اللجان الشعبية، بعدما تواصل مع أفراد الأسرة وأصدقائها عبر الإنترنت، متحدثا لهم باللغة العبرية تارة والعربية تارة أخرى، موجهًا أسئلة وتهديدات لهم بشأن البحث العلمى للدكتور كريم، على حد قول ياسمين بدوى وسارة أسعد فى النيابة.

وأكدت "سارة" أنها تثق فى نزاهة القضاء المصرى، وتأمل أن يتم تجديد حبس المتهم حتى لا نعطى فرصة لمجرم مثله، خطر على الأمن القومى، للهروب، على حد قوله


http://sa3udy.com/index.php/hawads-news/275