المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : المنصرين في بلاد الإسلام


Eng.Jordan
04-19-2012, 09:50 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسوله الأمين وعلى آله وصحبه وسلم .. وبعد :
لم تعد النصرانية هي الدين الذي جاء به عيسى عليه السلام ، ولا الرسالة التي يحاول النصارى نشرها والتبشير بها هي الرسالة التي جاءت في الإنجيل ، لقد كان دين عيسى عليه السلام هو دين الله الخالد الإسلام وعقيدته التوحيد الخالص لرب العالمين الذي قامت عليه السماوات والأرض ، أما عقيدة دعاة النصرانية فهي محرفة فاسدة تقر بتثليث الإله وتقدس الصليب مع كثير من شعائر الوثنية ..
هدفهم ليس إقامة دين الله في أنحاء المعمورة ، فلا حاجة للمفسدين في الأرض إلى الدين ، إنما هم يلجؤون إلى الدين ليكون أداة لتحقيق مصالحهم ، وظلاً يحتمون به حتى يتمكنوا من الزحف في الأرض بأسلحتهم المدمرة لكل من يقف في طريق سيطرتهم على العالم ، فلم تعد النصرانية دعوة دينية منزهة عن المطامع والمصالح حيث اختلطت بها أطماع مادية وسياسية وثقافية متعددة .
ولم يواجه هؤلاء النصارى قوة غالبة تهدد مصالحهم وتقوض بناءهم مثل الإسلام الذي يقف سداً منيعاً أمام حركتهم الإستعمارية الحاقدة التي تهدف إلى استعباد الشعوب ، فكان هدفهم الأول والأهم هو القضاء على الإسلام ، فلاسبيل لبسط نفوذهم مع وجوده ، فإسلامنا لا يقاوم ولا يساوم ولا يتنازل ولا يهون أبداً فهو ثابت وصامد لما يحمله من حق وهدى ونور ولهم تجارب كثيرة مع الإسلام وسلسلة من الهزائم سجلتها عليهم صفحات التاريخ مع أبطال الإسلام وأفذاذه من رجال ونساء صدقوا ما عاهدوا الله عليه فكانت الغلبة لهم ، فأضمر أعداء الإسلام من نصارى وغيرهم الكراهية له ولأهله ثم أعلنوها مباشرة فكانت مؤتمراتهم ومؤامراتهم ووسائلهم المتنوعة وخططهم المدروسة ذات الأثر الأكيد على المدى البعيد ، وكثفوا نشاطهم في كافة أنحاء العالم الإسلامي لمحاربة الإسلام في دياره واقتلاعه من نفوس المسلمين .
فلا يهم أن يدخل كل مسلم إلى النصرانية لكن المهم هو أن يخرج عن الدين الإسلامي و يبقى بلا دين ، يقول المنصر زويمر في خطاب له في إحدى مؤتمرات التنصير : " إن مهمة التنصير ليست إدخال المسلمين في المسيحية فإن هذا هداية لهم وتكريم ، وإنما مهمتكم أن تخرجوا المسلم من الإسلام ، ليصبح مخلوقاً لا صلة له بالله " .
وصدق الله عز وجل إذ يقول في كتابه الكريم : ( ود كثير من أهل الكتاب لو يردونكم من بعد إيمانكم كفاراً ) البقرة / 109 .
إن جهود المنصرين في إخراج المسلم من الإسلام خطوة نهائية لسلسلة من الخطوات التي تسبقها تعمل على زعزعة الإيمان في قلبه ببث الشكوك وإثارة التساؤلات والشبهات فيضعف تمسكه به ثم يشك فيه وفي أحكامه بسبب جهله وبالمقابل يزداد الإعجاب والولاء للنصرانية -وإن لم يعتنقها – وفي هذا تحقيق لأهم أهداف التنصير .
وماذا بعد ذلك ؟!
سيأتي جيل جديد من المسلمين لا يعرف من الإسلام إلا الإسم ويحمل في قلبه وعقله أفكار الغرب وثقافته بجهود هؤلاء المنصرين، وهذا ما أشار إليه القس استوردكوفوردا : " إن المسلمين يقتبسون من حيث لا يشعرون شطراً من المدنية النصرانية ، ويدخلون في ارتقائهم الاجتماعي ، وما دامت الشعوب الإسلامية تتدرج إلى غايات ونزعات ذات علاقة بالإنجيل ، فإن الإستعداد لاقتباس النصرانية يتولد فيها عن غير قصد منها " .
وطبعاً بعد أن تخلوا الأجيال من الدين الإسلامي يسهل الاتصال بهم والتفاهم والتعايش معهم وتلقينهم كل أفكار الغرب النصراني وبذلك تتم السيطرة على المسلمين واخضاع العالم الإسلامي تدريجياً لسيطرة الاستعمار و العمل على تفرقة صفوف المسلمين وتمزيق وحدتهم ، يقول ( لورانس براون ) : إذا اتحد المسلمون في إمبراطورية عربية أمكن أن يصبحوا لعنة على العالم وخطراً ، وأمكن أن يصبحوا نعمة له أيضاً ، أما إذا بقوا متفرقين فإنهم يظلون بلا قوة ولا تأثير " .

وبالفعل نرى كيف امتد التنصير إلى كثير من الدول والقارات ، ونجد أن المنصرين يعملون لتنصير العالم عامة و العالم الإسلامي خاصة ففي عام 1985 م بلغ عدد المنصرين العاملين في التنصير ربع مليون منصر غربي في آسيا وإفريقيا ، يمثلون 3500 منظمة وجمعية تبشيرية في الغرب يساعدهم 3.5 مليون مبشر محلي .
وتشير إحصائية عام 1976م إلى أن الكنيسة الكاثوليكية تملك في إفريقيا الجنوبية وحدها حوالي مليون ونصف مليون كنيسة . ومجموع الإرساليات الموجودة في ( 38 ) بلداً إفريقياً يبلغ ( 111000 ) إرسالية ، وبعضها يملك طائرات تنقل الأطباء والأدوية والممرضات لعلاج المرضى في الأحراش ، وفي عام 1980م كانت ( 14 ) دولة في إفريقيا تمنع دخول المنصرين إليها ، ولكنها في عام 1999م لم يبق منها إلا ( 3 ) دول فقط تمنع دخول المنصرين إليها ، وفي عام 1985م زار البابا إفريقيا وتحدث فيها إلى 80 ألف شاب مسلم بملعب الدار البيضاء بالمغرب ، ودشن كتدرائية القديس بولس بأبيدجان التي تتسع لثمانية آلاف شخص وهي أوسع معبد نصراني في إفريقيا ولا يتجاوزها في العالم إلا الفاتيكان ، كما كان عدد النصارى في إفريقيا عام 1970م « 000 , 257 , 120 » وفي عام 1999م فقد بلغ عدد النصارى « 000 , 368, 333 ) .
وكشفت تقارير بريطانية في ديسمبر 2003 أن المنصرين الأمريكيين انتشروا في كثير من المناطق في العراق تحت غطاء تقديم المساعدات الإنسانية ، وسارعت المنظمات التنصيرية إلى العمل في المناطق المنكوبة في آسيا بعد كارثة تسونامي خاصة في إقليم آتشيه المسلم بإندونيسيا ، وحذر الجيش التركي في تقرير نشر في ديسمبر 2004 من أن البعثات التنصيرية البروتستانتية تخطط بحلول عام 2020 لتنصير نحو 10% من إجمالي عدد سكان تركيا البالغ 70 مليون نسمة ، وفي عام 1999 ذكرت تقارير صحفية أن المنصرين يحاولون تنصير نصف مليون مسلم في الكونغو الديمقراطية وحذروا اللاجئين العائدين لمنازلهم من المعسكرات التي بنيت لضحايا الحرب هناك. ويبلغ إجمالي سكان هذا البلد 20 مليون نسمة من بينهم نحو 5 ملايين مسلم، بينما يدين نحو 70% من سكانه بالمسيحية ، وطبقا لإحصائيات مركز دراسة المسيحية العالمية فمن المتوقع أن يتجاوز عدد معتنقي الكاثوليكية في العالم 1.1 مليار نسمة خلال عام 2005 ، وسيبلغ عدد معتنقي المسيحية وبينهم الكاثوليك 2.1 مليار نسمة خلال عام 2005؛ بينما سيصل عدد معتنقي الدين الإسلامي إلى 1.3 مليار نسمة ، ولا حول ولا قوة إلا بالله ..

معلومات عن العالم الإسلامي :
" 1- يمتد العالم الإسلامي من خط طول 18 ْ غربا إلى 140 ْ شرقا، ومن دائرة عرض 10 ْ جنوب خط الاستواء إلى 55 ْ شمالا. و تبلغ مساحته حوالي 32 مليون كم2 أي ما يقارب ربع مساحة اليابسة البالغة حوالي 149 مليون كم2، وتحيط به حدود برية تقدر بحوالي 168,760 كم.
2- أكبر دول العالم الإسلامي مساحة هي كزاخستان (2,717,300 كم2)، وتقع في المرتبة الحادية عشرة في ترتيب دول العالم من حيث المساحة، تليها السودان (2,505,810 كم2)، فالجزائر (2,381,740 كم2). أما أصغرها مساحة فهي المالديف (300 كم2)، فالبحرين (620 كم2)، ثم جزر القمر (2170 كم2).
3- تتوزع دول العالم الإسلامي على أربع قارات، إلا أنها تتركز أساسا في قارتي أفريقيا وآسيا، حيث يوجد في الأولى 26 دولة هي: أوغندا، وبنين، وبوركينا فاسو، وتشاد، وتونس، والجزائر، وجزر القمر، وجيبوتي، والسنغال، والسودان، وسيراليون، والصومال، والطوغو، والغابون، وغامبيا، وغينيا، وغينيا بيساو، والكاميرون، وليبيا، ومالي، ومصر، والمغرب، وموريتانيا، وموزمبيق، والنيجر، ونيجيريا. وفي الثانية 27 دولة هي: أذربيجان، والأردن، وأوزبكستان، أفغانستان، والإمارات العربية المتحدة، وإندونيسيا، وإيران، وباكستان، والبحرين، وبروناي، وبنغلاديش، وتركيا، وتركمانستان، والسعودية، وسوريا، وطاجكستان، والعراق، وعمان، وفلسطين، وقرغيزستان، وقطر، وكزاخستان، والكويت، ولبنان، والمالديف، وماليزيا، واليمن. إضافة إلى وجود دولتين في أمريكا الجنوبية هما: سورينام وغويانا، وواحدة فقط في أوروبا هي ألبانيا.
4- يبلغ عدد سكان العالم الإسلامي حوالي 1,361,441,883 نسمة، ويشكلون 22,7% من مجموع سكان العالم البالغ حوالي ستة مليارات نسمة.
وأكثر الدول الإسلامية تعدادا هي إندونيسيا (حوالي 225 مليون نسمة)، تليها باكستان (حوالي 142 مليونا)، ثم بنغلاديش (حوالي 129 مليونا). ويشكل مجموع سكان هذه الدول الثلاثة ما نسبته 36% من مجموع سكان العالم الإسلامي. أما أقل الدول الإسلامية عدداً فهي المالديف (حوالي 301 ألف)، تليها بروناي (حوالي 336 ألفا)، ثم سورينام (حوالي 431 ألفا).
وبتوزيع سكان العالم الإسلامي على القارات نجدهم يتركزون أكثر في آسيا، حيث يبلغ عددهم حوالي 852 مليون نسمة، ثم في أفريقيا ويبلغ عددهم حوالي 438 مليونا " . (1)
إن العالم الإسلامي المترامي الأطراف شرقاً وغرباً كان ولايزال محط إهتمام المنصرين ولا تزال بعثات التنصير تعمل فيه باجتهاد و تتابع وتنوع في استخدام الوسائل والطرق لتنصير المسلمين وضمهم إلى صفوف النصارى ويرجع إهتمام المنصرين بالعالم الإسلامي لعدة أسباب أهمها ما سبق ذكره وهو تحقيق الهدف الأول وهو القضاء على الإسلام في داره ، وهناك أسباب أخرى منها على سبيل الإيجاز :
أولاً :- أهمية العالم الإسلامي : إن العالم الإسلامي هو الذي يفيض لبناً وعسلاً كما يقول بطرس الناسك الذي دعا إلى الحروب الصليبية واليوم أصبح العالم الإسلامي يفيض بترولاً لأن حضارتهم واقتصادهم كلها تقوم على أساس هذا النفط الذي يوجد أكثر من 70 % منه في بلاد العالم الإسلامي.
ثانياً:- العدد البشري الهائل من المسلمين والتوالد الذي لا يمكن أن توجد نسبة تقارنه في العالم كله حتى أنهم يكتبون إحصائيات فيما يسمونه " الانفجار السكاني " الذي يهدد العالم الغربي، فمثلاً العنصر الفلسطيني في إسرائيل يخيفهم تماماً كثرة التوالد بين المسلمين الذي يدل على أنه إذا استمرت المعدلات كما هي عليه الآن فإن المسلمين سوف يتغلبون عليهم حتى من ناحية الكثرة والكثافة العددية ولذلك تلاحظون أنهم يعملون على إبادة العنصر الإسلامي وأصبح من خططهم القضاء على العنصر الإسلامي بالقصف وبالإبادة والتصفية الجسدية كما هو ملحوظ مثلاً في البوسنة والهرسك حيث الهدف هو إبادة المسلم حتى لو كان مسلماً لا يعرف من دينه شيئاً قط هذا جانب. الجانب الآخر: العمل على تقليل وتحديد النسل بقدر المستطاع.
ثالثاً : التهديد الإسلامي الأصولي الذي يخافون منه " . (2)

نماذج لجهود المنصرين في بعض دول العالم الإسلامي :
إن حملات التنصير تنشط في بلاد المسلمين التي يسود فيها الجهل والفقر كأفريقيا وشرق آسيا ، ويتخذ المنصرون كافة الأساليب مثل استغلال للتعليم والمرض والأعمال الإجتماعية والإعلام ، ويصاحب ذلك تشوية لسمعة الإسلام والمسلمين وبث للأفكار النصرانية المنحرفة وإغراق المجتمعات الإسلامية بها ، خاصة بين الناشئة والشباب والفتيات .
تقول ( إيدا هاريس ) : " يجب أن تنتهز الفرص لتصل إلى آذان المسلمين وقلوبهم فتُكَرّز لهم بالإنجيل ( أي تدخل عليهم مستخفياً )، وإياك أن تضيع التطبيب في المستوصفات والمستشفيات فإنه أثمن تلك الفرص على الإطلاق ، ولعل الشيطان يريد أن يفتنك فيقول لك إن واجبك التطبيب فقط لا التبشير فلا تسمع له " .

جزيرة العرب ومنطقة الخليج :
تعتبران من أهم ما يركز عليه حملات التنصير ففيهما قبلة الإسلام وهو موطن الدين الإسلامي والقضاء على الإسلام في موطنه يعد انتصاراً كبيراً للمنصرين – قاتلهم الله – ومن أشهر الإرساليات التي كان لها أهداف تبشيرية في منطقة الخليج وشبة الجزيرة العربية ( الحجاز ) : الإرسالية الأميركية العربية عام 1889م، وهي إرسالية أميركية بروتستانتية ذات أهداف تبشيرية ، وقد كانت المهمة الرئيسيّة للإرسالية هي التبشير والتعليم الديني وتقديم الخدمات الطبية والصحية من خلال الواجهة التبشيرية. وكانت عملياتهم اليومية تدار من قبل لجان مشكّلة لهذا الغرض محلياً، وذلك وفق خطة عمل الإرسالية من أجل تحويل أهالي الجزيرة العربية الى الديانة المسيحيّة حيث تقول "آن هاريسون": لقد اُرسلنا لتحويل الناس الى المسيحيّة والدعوة الى قدرة الله.
وعن الأسباب التي دعت لاختيار الجزيرة العربية هدفاً للارساليّة يقول صموئيل زويمر: إنّ من بين الدوافع للعمل في الجزيرة العربية أولاً: الأسباب التاريخيّة. إنّ للمسيح حقاً في استرجاع الجزيرة العربية، وقد أكّدت الدلائل التي تجمعت لدينا في الخمسين سنة الأخيرة على أنّ المسيحية كانت منتشرة في هذه البلاد في بداية عهدها. وهناك دلائل أثرية واضحة على وجود الكنيسة المسيحية هناك، ولهذا فإنّ من واجبنا أن نعيد هذه المنطقة الى أحضان المسيحية.
والسبب الثاني هو أنّ النجاح المسيحي في الجزيرة العربية سيكون نقطة تحوّل في العمل التبشيري المسيحي، وهذه الفكرة كانت تفترض أن نجاحهم سيكون منطلقاً لفتح أبواب المنطقة بأكملها أمام التبشير المسيحي، إنّ أهمّ ما قامت به الإرسالية أنّها قدّمت للمبشرين الأميركيين مساعدات قيمة، وأهم هذه المساعدات ما يتعلّق بتقديم المعلومات عن أحوال المنطقة وخصوصاً الجغرافية والاجتماعية والدينيّة، بالاضافة الى هذا، فإن الإرسالية العربية حصلت على تعاون المنظّمات المشابهة في العراق كالإرسالية المتحدة في العراق، والمجلس المسيحي للشرق الأوسط، وجمعية الكنيسة التبشيرية. وكانت اُولى محطات العمل الميداني لهذه الإرسالية هي البصرة التي أصبحت فيما بعد مركزاً وقاعدة لعملياتهم في منطقة الخليج، وهي من بين المناطق الهامة التي كانوا يخططون لاحتلالها.
وكان الرائد الأوّل للعمل في هذه المحطة هو المستشرق "صموئيل زويمر" الذي كان يحظى بحماية القنصلية الأميركية في ا لبصرة من ردود فعل المواطنين وقياداتهم الدينيّة التي كان يواجههما بالإضافة الى سلطات الدولة العثمانية.
ومن البصرة بدأ عمل الإرسالية بقيادة "زويمر" لتغطية معظم أراضي الخليج وبعض أجزاء شبه الجزيرة العربية ممهّدين لذلك برحلات استكشافية لدراسة الأوضاع الجغرافية والسياسية بشكل مباشر، ثمّ على ضوئها يتم التخطيط للامتداد في المناطق المناسبة، ويبدأ العمل تدريجياً حتى تثبت أقدامهم في تلك المناطق. وقد استطاعوا أن يستقرّوا في البحرين ثمّ في مسقط وهكذا في الكويت وقطر، ثمّ تلتها المحطات الفرعية كالعمارة والناصرية في العراق، وميناء مطرح في مسقط .

ويمكن الحصول على المزيد من جهودهم في الجزيرة العربية والخليج من خلال هذا الرابط
http://www.aliman.org/lnasra/notenasrne.htm (http://www.aliman.org/lnasra/notenasrne.htm)
الخيامون في جنوب الجزيرة
http://www.fin3go.com/Malafat/Tnseer/winzip.gif تحميل (http://www.fin3go.com/malafat/Tnseer/jazeera.zip) ملف مضغوط (http://www.fin3go.com/Malafat/Tnseer/jazeera.zip)
منظمات التنصير تواصل بث سمومها في اليمن السعيد
http://www.fin3go.com/Malafat/Tnseer/winzip.gif تحميل ملف مضغوط (http://www.fin3go.com/Malafat/Tnseer/yaman.zip)
للمرة الأولى منذ 1425هـ ..بناء مجمع كنائس للنصارى بقطر
http://www.islammemo.cc/news/one_newssearch.asp?word=%20التنصير&IDnews=46222 (http://www.islammemo.cc/news/one_newssearch.asp?word=%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%8 6%D8%B5%D9%8A%D8%B1&IDnews=46222)

العراق ( جرح الأمة الجديد ) :
إذا كانت الحملات التنصيرية تجد بعض الصعوبات في بسط نفوذها بحرية تامة في البلاد العربية والإسلامية ، فإن الأمر في العراق يختلف لأن العراق الآن تقع تحت سيطرة الغرب المسيحي !!

يقول القس الأمريكي والصديق الشخصي لبوش ( فرانكلين جراهام (http://www.islammemo.cc/news/newsimages/usa/FRANK_GARHAM.jpg) ) : " إننا في العراق من أجل مهمة مسيحية في المقام الأول، إننا نسعى لتنصير العراقيين، وأتمنى أن نذهب جميعا إلى كل بلدة في العالم لنمنحهم الخلاص، وإنني لا أتخيل أن يأتي علينا يوم نتوقف فيه عن التبشير، لأن الأمر ببساطة هو عرض حقيقة مهمة وهي: أن يسوع المسيح هو ابن الله " عليه لعنه الله .
المنظمات التنصيرية العاملة في العراق:
" تردد الحديث عن القس 'فرانكلين جراهام' – مدير مؤسسة 'فرانكلين جراهام ساماريتانس بيرس' أكبر التنظيمات الإنجيلية في العالم- بسبب ثلاثيته الشهيرة، والمتمثلة في: سبه العلني للإسلام ووصفه إياه بالدين الشرير والمؤذي، وصداقته الشخصية من بوش الأب والإبن، وبروز اسمه ضمن قادة التنصير في العراق تحت الستار الإغاثي.

ولم يخف 'جراهام' حقيقة دوره عندما أعلن في تصريح لشبكة 'بيليف نت' أن أعضاء منظمته توجهوا للعراق للتنصير بالتنسيق الكامل مع وكالات الإدارة الأمريكية في العاصمة الأردنية.
ولعلي لا أكون مبالغًا إذا صدقت ما نقلته صحيفة التايم من أن 'جراهام' يعتبر ركنًا هامًا من أركان الحملة التنصيرية على العراق، والتي تضم منظمات تبشيرية إنجيلية تقدم الإنجيل مع أطباق المساعدات الإغاثية، مثل منظمته.

- وهناك منظمات تقصر دورها على الدعوة إلى المسيحية، مثل منظمتي:
1- المجتمع الدولي للإنجيل
2- منظمة 'تعليم أمة كاملة' المعروفة اختصارًا بـ [DAWN].

- وكذلك أرسل ( المؤتمر المعمداني الجنوبي ) –أكبر تجمع بروتستاني أمريكي- آلاف المنصرين من أوكلاهوما وجورجيا وتكساس إلى بلاد الرافدين ، تحت شعار ( الحرية الحقيقية مع يسوع المسيح ) ، وقال رئيس المنظمة القس 'جاك جراهام' في بداية الحرب- إنهم سيوفرون الغذاء والمأوى للعراقيين، وسيركزون انتشارهم على مناطق الجنوب.

- منظمة ( مجتمع التوراة العالمي ) أعدت طبعة للعهد الجديد خاصة للاجئين العراقيين، وقد قامت بحملة تبرعات واسعة لحث كل أمريكي على دفع 40 سنتًا لطبع كتيب تنصيري وشحنه إلى العراق.

- 'الإغاثة العالمية' وهي الذراع الإنساني للرابطة الوطنية الإنجيلية أعلنت أنها في انتداب توراتي إلى العراق لتعريف اليائسين بيسوع المسيح.
وتقول شبكة بيليف نت إن هذه المنظمات الرئيسية ما هي إلا جزء من الحملة 'التبشيرية للعراق'، لكن المنظمات الإنجيلية العالمية أعطت الأولوية لتنصير العراق وبذلت في سبيل ذلك ما تستطيع " .
المصدر : كيف نقاوم التنصير في العراق
http://www.islammemo.cc/taqrer/one_news.asp?IDnews=302 (http://www.islammemo.cc/taqrer/one_news.asp?IDnews=302)

( جيوش الكنائس الصهيونية الصليبية الأمريكية تحط رحالها في العراق
http://www.fin3go.com/Malafat/Tnseer/winzip.gif تحميل ملف مضغوط (http://www.fin3go.com/Malafat/Tnseer/iraq2.zip)
النشاط التنصيري في كردستان العراق )
http://www.fin3go.com/Malafat/Tnseer/winzip.gif تحميل ملف مضغوط (http://www.fin3go.com/Malafat/Tnseer/iraq.zip)

سوريا :
ماذا وراء زيارة البابا لسوريا
http://www.albayan-magazine.com/ (http://www.albayan-magazine.com/)

أندونيسيا :
المواجهة الفاصلة بين الإسلام والنصرانية في أندونيسيا
http://www.albayan-magazine.com/ (http://www.albayan-magazine.com/)
أندونيسيا بين أمل الصعود وخطر التفكك
http://www.albayan-magazine.com/ (http://www.albayan-magazine.com/)
تنصير أندونيسيا
http://www.almujtamaa-mag.com/Detail.asp?InNewsItemID=72781 (http://www.almujtamaa-mag.com/Detail.asp?InNewsItemID=72781)
المنصرون يعتبرون تسونامي منحة إلهية لتنصير مسلمي أتشيه
http://www.islammemo.cc/news/one_news.asp?IDnews=55082 (http://www.islammemo.cc/news/one_news.asp?IDnews=55082)
يتامى تسونامي بين المتاجرة والتنصير
http://www.islamtoday.net/articles/show_articles_content.cfm?id=37&catid=76&artid=4946 (http://www.islamtoday.net/articles/show_articles_content.cfm?id=37&catid=76&artid=4946)
صندوق أمريكي لمساعدة كنائس سريلانكا وإندونيسيا وتايلاند
http://www.islammemo.cc/news/one_newssearch.asp?word=منظمة%20كاريتاس%20التنصيري ة&IDnews=53745 (http://www.islammemo.cc/news/one_newssearch.asp?word=%D9%85%D9%86%D8%B8%D9%85%D 8%A9%20%D9%83%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%AA%D8%A7%D8%B3% 20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%86%D8%B5%D9%8A%D8%B1%D9%8A %D8%A9&IDnews=53745)
الفلبين :
منظمة تنصيرية تحتفل بمرور 20 عاماً على عملها بالفلبين http://www.islammemo.cc/news/one_newssearch.asp?word=منظمة%20تنصيرية&IDnews=44198 (http://www.islammemo.cc/news/one_newssearch.asp?word=%D9%85%D9%86%D8%B8%D9%85%D 8%A9%20%D8%AA%D9%86%D8%B5%D9%8A%D8%B1%D9%8A%D8%A9&IDnews=44198)

الهند :
وكالات الغوث الكنسية تستأنف أعمالها بالهند
http://www.islammemo.cc/news/one_newssearch.asp?word=كنيسة%20&IDnews=54434 (http://www.islammemo.cc/news/one_newssearch.asp?word=%D9%83%D9%86%D9%8A%D8%B3%D 8%A9%20&IDnews=54434)

أفغانستان :
منظمة " الأم تريزا " تحط رحالها في أفغانستان http://www.islammemo.cc/news/one_newssearch.asp?word=منظمة%20تنصيرية&IDnews=49064 (http://www.islammemo.cc/news/one_newssearch.asp?word=%D9%85%D9%86%D8%B8%D9%85%D 8%A9%20%D8%AA%D9%86%D8%B5%D9%8A%D8%B1%D9%8A%D8%A9&IDnews=49064)

قيرغيزستان و أوزبكستان :
التنصير في الجمهوريات الإسلامية
http://jmuslim.naseej.com/Detail.asp?InNewsItemID=154772 (http://jmuslim.naseej.com/Detail.asp?InNewsItemID=154772)

أوزبكستان : تنصير عشرة آلاف مسلم من أحفاد البخاري
http://www.fin3go.com/newFin/op.php?section=topic&action=show&id=1049&parentId=8 (http://www.fin3go.com/newFin/op.php?section=topic&action=show&id=1049&parentId=8)


قارة أفريقيا :
" أسباب اهتمام المنصرين بإفريقيا :
يرجع اهتمام المنصرين بقارة إفريقيا إلى عدة أسباب هي :
أ - الفقر :
39% من سكان إفريقيا يعانون من سوء التغذية ، وهي أكبر نسبة في العالم .
وقد أدرك أعداء الله من المنصرين هذا الأمر ، وأدركوا الحاجة الماسة التي يعانيها كثير من أهالي قارة إفريقيا ، فعملوا على تنصير الناس من خلال تقديم المعونات لهم ، وقد جبلت النفوس على حب من أحسن إليها والقبول منه .
ب - الجهل :
التعليم أمره خطير ، وبسببه قد ترتفع الأمم إلى القمم ، وهو من أعظم وسائل التقدم .
يقول محمد إقبال : « إن التعليم هو الحامض الذي يذيب شخصية الكائن الحي ثم يكوِّنها كما يشاء ، إن هذا الحامض هو أشد قوة وتأثيراً من أي مادة كيماوية ، وهو الذي يستطيع أن يحول جيلاً شامخاً إلى كومة تراب » .
وقد أدرك المنصرون خطورة التعليم خاصة في القارة التي ينتشر فيها الجهل فعملوا على إيجاد المدارس والجامعات التنصيرية ، كما سيأتي في وسائلهم .
ونكتفي هنا بالإشارة إلى قول المسيو شاتلين : « ينبغي لفرنسا أن يكون عملها في الشرق مبنياً قبل كل شيء على قواعد التربية العقلية » ، كما يقول : « يوم لا يبقى اللسان العربي هو لغة التجارة في إفريقيا ، لا يبقى خطر من جهة الإسلام ؛ لأن مدارسه تصير قفرة » .
ج - المرض :
إن الثالوث الخطير الذي يوجد في إفريقيا : الفقر ، والجهل ، والمرض يجعل منها مرتعاً خصباً للمنصرين ، فقد استغلوا علاج الأمراض المنتشرة في العالم الإسلامي وبالأخص إفريقيا لتحقيق أطماعهم ، وحولوا المهنة الإنسانية إلى وسيلة قذرة لاستغلال مآسي الناس .
ولذلك تجدهم يقولون : « حيث تجد بشراً تجد آلاماً ، وحيث تكون الآلام تكون الحاجة إلى الطبيب ، وحيث تكون الحاجة إلى الطبيب ؛ فهناك فرصة مناسبة للتنصير » .
وإذا أردت أن تعرف مبلغ اهتمام المنصرين بالطب لأجل التنصير فاعلم أن المعالجة في الحبشة كانت لا تبدأ قبل أن يركع المرضى ويسألوا المسيح أن يشفيهم .
د - الوجود الإسلامي :
قال المستر « بلس » : « إن الدين الإسلامي هو العقبة القائمة في طريق تقدم التبشير بالنصرانية في إفريقيا ، والمسلم فقط هو العدو اللدود لنا ؛ لأن انتشار الإنجيل لا يجد معارضاً لا من جهل السكان ، ولا من وثنيتهم ، ولا من مناضلة الأمم المسيحية وغير المسيحية ».
ويقول فيليب فونداسي : « الإسلام يؤلف حاجزاً أمام مدنيتنا المبنية كلها على مؤثرات مسيحية ومن مادية ديكارتية ؛ فإن الإسلام يهدد ثقافتنا الفرنسية في إفريقيا السوداء بالقضاء عليها .
هـ - نصرة العقيدة النصرانية وإنقاذ غير النصارى من الضالين :
لا عجب إذا كان صاحب المبدأ الحق يدافع عن مبدئه ، ويدعو إليه ، ويبذل كل ما بوسعه من أجله ، ولكن العجب في ثبات صاحب المبدأ الضال على مبدئه والدعوة إليه والتضحية من أجله واعتباره خلاصاً للبشرية جمعاء ، واعتبار المبادئ المخالفة له وإن كانت هي الحق ضلالاً يجب إنقاذ أهلها وإرجاعهم إلى النصرانية ، وهذا ما يراه المنصرون ويسعون إليه من خلال تدليسهم وتلبيسهم وتغييرهم للحقائق .
ومن ذلك ما رواه لنا مصري ذهب في بعثة علمية إلى إحدى المدن الأمريكية ونزل ضيفاً بالأجر على امرأة مسيحية ( ورعة ) تملك منزلاً صغيراً وتديره ، عندما سألت المرأة نزيلها عن بلده أجابها : مصر ، وسألته عن دينه فأجاب : مسلم ، فما كان من المرأة إلا أن أظهرت مشاعر الرثاء والشفقة وهي تقول له : يا لكم من مساكين ! ألم يأت إلى بلادكم أحد المنصِّرين ؟ .
و - خدمة الأهداف السياسية والاقتصادية :
لا يخفى على أحد اهتمام رجال السياسة من اليهود والنصارى بتسخير كل ما يستطيعون لأجل خدمة أغراضهم وأهدافهم الخبيثة حتى وإن كان ذلك عن طريق الدين .
لذلك فقد جعل هؤلاء الساسة من التنصير أداة لخدمة أغراضهم ، ولذا تراهم يتولون الإشراف على مؤتمرات التنصير أمثال لورد بلفور الذي أعلن أهمية مؤسسات التنصير في خدمة أهداف السياسة " . (3)

روابط عن نشاط التنصير في أفريقيا
* ملف التنصير في أفريقيا ويضم مجموعة من المقالات من مجلة البيان
( للتحميل اضغط على الصورة باليمين واختر حفظ الهدف باسم )
http://www.fin3go.com/Malafat/Tnseer/winzip.gif (http://www.fin3go.com/Malafat/Tnseer/africa2.zip) إفريقيا بين التنصير والتغريب
http://www.fin3go.com/Malafat/Tnseer/winzip.gif (http://www.fin3go.com/Malafat/Tnseer/africa3.zip)- التنصير في إفريقيا ( الأهداف والوسائل وسبل المواجهة )
http://www.fin3go.com/Malafat/Tnseer/winzip.gif (http://www.fin3go.com/Malafat/Tnseer/sinigal.zip)- التنصير في إفريقيا .. السنغال أنموذجاً
http://www.fin3go.com/Malafat/Tnseer/winzip.gif (http://www.fin3go.com/Malafat/Tnseer/soudan.zip)- الجنوب مدخل الصليبية إلى السودان
http://www.fin3go.com/Malafat/Tnseer/winzip.gif (http://www.fin3go.com/Malafat/Tnseer/africa4.zip)- تاريخ الوجود التنصيري في إفريقيا
http://www.fin3go.com/Malafat/Tnseer/winzip.gif (http://www.fin3go.com/Malafat/Tnseer/leebya.zip)- جذور النصرانية في ليبيا
http://www.fin3go.com/Malafat/Tnseer/winzip.gif (http://www.fin3go.com/Malafat/Tnseer/keenya.zip)- جهود المنصرين في كينيا
http://www.fin3go.com/Malafat/Tnseer/winzip.gif (http://www.fin3go.com/Malafat/Tnseer/toareq.zip)- حملة لتنصير الطوارق في جنوب الصحراء الكبرى
http://www.fin3go.com/Malafat/Tnseer/winzip.gif (http://www.fin3go.com/Malafat/Tnseer/africa5.zip)- زيارة البابا المتكررة لإفريقيا .. لماذا ؟
http://www.fin3go.com/Malafat/Tnseer/winzip.gif (http://www.fin3go.com/Malafat/Tnseer/africa6.zip)- صور من جهود المنصرين في أفريقيا
http://www.fin3go.com/Malafat/Tnseer/winzip.gif (http://www.fin3go.com/Malafat/Tnseer/soudan2.zip)- طوفان التنصير هل يهدد هوية السودان )
http://www.fin3go.com/Malafat/Tnseer/winzip.gif (http://www.fin3go.com/Malafat/Tnseer/africa.zip) التنصير في بعض دول أفريقيا للشيخ سلمان العودة
( يضم الملف الدول التالية : زامبيا – ملاوي – السنغال – الصومال – المغرب – الجزائر – مصر )

* أفريقيا منطقة بكر للكاثوليك
http://islamonline.org/Arabic/news/2005-02/04/article02.shtml (http://islamonline.org/Arabic/news/2005-02/04/article02.shtml)

السودان :
مسلمو السودان يواجهون التنصير
http://www.islamtoday.net/articles/show_articles_content.cfm?id=37&catid=105&artid=4924 (http://www.islamtoday.net/articles/show_articles_content.cfm?id=37&catid=105&artid=4924)

دارفور ..صرخة نذير من خطر التنصير
http://www.islammemo.cc/taqrer/one_news.asp?IDnews=216 (http://www.islammemo.cc/taqrer/one_news.asp?IDnews=216)

المنظمات الأجنبية بدار فور ,, إغاثة أم تنصير
http://www.al-forqan.net/linkdesc.asp?id=975&ino=323&pg=10 (http://www.al-forqan.net/linkdesc.asp?id=975&ino=323&pg=10)

في جنوب السودان منظمات شعارها ( الغاية تبرر الوسيلة )
http://www.almujtamaa-mag.com/Detail.asp?InNewsItemID=155586 (http://www.almujtamaa-mag.com/Detail.asp?InNewsItemID=155586)

كينيا :
كينيا بين عجز المسلمين وشراسة المنصرين [1/ 2 ] http://www.islammemo.cc/taqrer/one_news.asp?IDnews=229 (http://www.islammemo.cc/taqrer/one_news.asp?IDnews=229)
كينيا بين عجز المسلمين وشراسة المنصرين [2/2] http://www.islammemo.cc/taqrer/one_news.asp?IDnews=234 (http://www.islammemo.cc/taqrer/one_news.asp?IDnews=234)
جهود المنصرين في كينيا
http://www.albayan-magazine.com/files/tanseer/tanseer/5.htm (http://www.albayan-magazine.com/files/tanseer/tanseer/5.htm)

موريتانيا :
سرطان التنصير ينخر في الجسد الموريتاني
http://www.almujtamaa-mag.com/Detail.asp?InNewsItemID=155575 (http://www.almujtamaa-mag.com/Detail.asp?InNewsItemID=155575)

التنصير في موريتانيا
http://www.islamtoday.net/articles/show_articles_content.cfm?id=37&catid=105&artid=5139 (http://www.islamtoday.net/articles/show_articles_content.cfm?id=37&catid=105&artid=5139)

الصومال :
حملة مقاومة التنصير في الصومال
http://www.alasr.ws/index.cfm?method=home.con&contentID=5300&keywords=التنصير (http://www.alasr.ws/index.cfm?method=home.con&contentID=5300&keywords=%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%86%D8%B5%D9%8A%D8%B 1)

غانا :
طالبات غانا يتعرضن للإضطهاد الديني
http://www.fin3go.com/newFin/op.php?section=topic&action=show&id=74&parentId=8 (http://www.fin3go.com/newFin/op.php?section=topic&action=show&id=74&parentId=8)

زنجبار :
زنجبار 98% يقرؤون الإنجيلل ولا يعرفون العربية
http://www.fin3go.com/newFin/op.php?section=topic&action=show&id=1020&parentId=8 (http://www.fin3go.com/newFin/op.php?section=topic&action=show&id=1020&parentId=8)
مصر :
محاضرة في صعيد مصر حول التحديات التي تواجه الكاثوليك في الشرق http://www.islammemo.cc/news/one_newssearch.asp?word=الكنيسة%20المصرية&IDnews=56441 (http://www.islammemo.cc/news/one_newssearch.asp?word=%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%86%D 9%8A%D8%B3%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B5%D8%B1% D9%8A%D8%A9&IDnews=56441)
الجزائر :
تاريخ حركة التنصير في الجزائر : شواهد وحقائق 1 - 2
http://www.alasr.ws/index.cfm?method=home.con&contentID=5732&keywords=الجزائر,التنصير (http://www.alasr.ws/index.cfm?method=home.con&contentID=5732&keywords=%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%B2%D8%A7%D8%A6%D8%B 1,%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%86%D8%B5%D9%8A%D8%B1)
تاريخ حركة التنصير في الجزائر : شواهد وحقائق 2 – 2
http://www.alasr.ws/index.cfm?method=home.con&contentID=5737&keywords=الجزائر,التنصير (http://www.alasr.ws/index.cfm?method=home.con&contentID=5737&keywords=%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%B2%D8%A7%D8%A6%D8%B 1,%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%86%D8%B5%D9%8A%D8%B1)

9- من يقف وراء التنصير في الجزائر
http://www.alasr.ws/index.cfm?method=home.con&contentID=2852&keywords=الجزائر,التنصير (http://www.alasr.ws/index.cfm?method=home.con&contentID=2852&keywords=%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%B2%D8%A7%D8%A6%D8%B 1,%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%86%D8%B5%D9%8A%D8%B1)

المغرب :
المد التنصيري بالمغرب والصورة الموازية لتحجيم العمل الإسلامي
http://www.alasr.ws/index.cfm?method=home.con&contentID=5632&keywords=المغرب,التنصير (http://www.alasr.ws/index.cfm?method=home.con&contentID=5632&keywords=%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%BA%D8%B1%D8%A8,%D8% A7%D9%84%D8%AA%D9%86%D8%B5%D9%8A%D8%B1)

وهذه جهودهم أيضاً في دول أخرى :
ألبانيا :
جهود محمومة في ألبانيا
http://www.islam***.net/ver2/Archive/readArt.php?lang=A&id=74197 (http://www.islam***.net/ver2/Archive/readArt.php?lang=A&id=74197)

تركيا :
خطر التنصير في تركيا
http://www.islamtoday.net/articles/show_articles_content.cfm?id=37&catid=105&artid=4965 (http://www.islamtoday.net/articles/show_articles_content.cfm?id=37&catid=105&artid=4965)

في تركيا الجيش يحذر من خطة لتنصير 10 % من المواطنين
http://www.almujtamaa-mag.com/Detail.asp?InNewsItemID=154622 (http://www.almujtamaa-mag.com/Detail.asp?InNewsItemID=154622)

وهذا رابط يتحدث عن جهود التنصير الكورية في بلاد المسلمين
http://gesah.net/mag3/modules.php?****=News&file=article&sid=661 (http://gesah.net/mag3/modules.php?****=News&file=article&sid=661)

وبعد هذا العرض السريع الموجز لجهود المنصرين المكثفة في بلاد المسلمين وما خفي كان أعظم ، لم يبقى إلا أن نطلق النداء :
ماذا قدمنا لدين الله وأين حماة هذا الدين وجنوده ؟ أين دعاته الأفذاذ أصحاب الهمم العالية ؟
ونداء آخر لشباب الأمة ..
أين الهمة في التصدي للتنصير والمنصرين عن طريق الأعمال التطوعية و الإغاثية ، ليس شرطاً أن يكونوا من كبار علماء الدين حتى يقوموا بواجب الدعوة ، بل إن تضافر جهودهم مع جهود العلماء والدعاة سيعطي نتائج قوية تكون كالسياط على ظهور دعاة النصرانية وكل أعداء الإسلام والحاقدين عليه ، فكل مسلم يقف على ثغر فلا يستصغر العمل الذي يقوم به .
إن دعاة الباطل انتشروا في الأرض ونشروا عقيدتهم بكل الوسائل ، فما واجبنا نحن أمة الدعوة و الرسالة ؟!

اللهم أعز الاسلام والمسلمين وأذل الشرك والمشركين ودمر أعداء الدين اللهم فرق جمعهم وأهزم جندهم وشتت شملهم يا قوي يا عزيز .
اللهم آمين .
والله من وراء القصد
إعداد أختكم / نـوران
_______________________________

( 1 ) المصدر : حالة العالم الإسلامي ، أرقام ومؤشرات ، http://www.aljazeera.net/KnowledgeGate (http://www.aljazeera.net/KnowledgeGate/)/ (http://www.aljazeera.net/KnowledgeGate/)
( 2 ) المصدر : مذكرة التنصير لسلمان العودة ، أهمية العالم الإسلامي http://www.aliman.org/lnasra/notenasrne.htm (http://www.aliman.org/lnasra/notenasrne.htm)
( 3 ) المصدر : مجلة البيان : العدد ( 153 ) جماد الأولى 1421هـ - أغسطس 2000 م .