المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : " لعنة زيارة المراقبين" تحل على حماه السورية


تراتيل
04-26-2012, 05:29 PM
http://www.islamtoday.net/media_bank/image/2012/4/19/1_2012419_24804.jpg
الإسلام اليوم/ سي إن إن

تناولت عدة صحف عربية صادرة اليوم الخميس العنف الذي طال المدن السورية خاصة مدينة حماه بعد زيارة بعثة المراقبين الدوليين لها، فيما اعتبرت تقارير أخرى أن عمل بعثة المراقبين بمثابة "لعنة" على المدن التي يزورونها، والتي "تتعرض بعد ذلك لقصف وأعمال عنف مكثفة".
وتحت عنوان "مجزرة في حماه بوجود المراقبين" قالت صحيفة "الشرق الأوسط": إن قوات النظام السوري واصلت "حملاتها المكثفة على مختلف المناطق، وارتكبت مجزرة جديدة أمس في حماه حيث قتل 12 شخصا على الأقل بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان".
وفي اتصال مع الصحيفة شرح عضو مجلس قيادة الثورة في دوما، محمد السعيد، تفاصيل الزيارة الثانية للمراقبين إلى المدينة، مشيرا إلى أنهم "لم يكونوا يحملون أوراقا ولا أقلاما، ولم يتكبدوا حتى عناء إحضار كاميرا.. كانوا يشاهدون ولا يعلقون".
من جهتها، نشرت صحيفة "الحياة" تقريرا تحت عنوان "غليون: على الجامعة توجيه إنذار للنظام... وفتح خيارات جديدة بدلاً من المهل".
وقالت فيه: إن "رئيس المجلس الوطني السوري الدكتور برهان غليون قال إن الاجتماع الوزاري يواجه تحدياً لأن النظام السوري لا يُنفِّذ ولا يفي بالالتزامات التي أخذها على نفسه أمام مبعوث الأمم المتحدة والجامعة العربية كوفي عنان".
وأوضح غليون في حوار مع الصحيفة "أن وزراء الخارجية العرب مطالبون باتخاذ موقف من عدم تلبية النظام السوري لشروط الخطة".
كما دعا في مجلس الجامعة إلى "توجيه إنذار" على الأقل إلى النظام السوري، مشيراً إلى ضرورة أن يكون الإنذار مرتبطاً بخيارات أخرى بخلاف الاستمرار في إعطاء مهل جديدة، منددا بما قام به النظام السوري "من اغتيال للشباب الذين التقوا بالمراقبين الدوليين" قائلاً إنها "جريمة قاسية... ولا ينبغي أن تمر من دون عقاب ومن دون مساءلة".
من جهتها أمهلت فرنسا عنان، حتى الخامس من مايو للحكم على فشل أو نجاح خطته قبل الانتقال إلى مرحلة جديدة عنوانها العودة إلى مجلس الأمن الدولي والسعي إلى قرار، غير أن باريس تعتبر أنه ما زالت هناك فرصة أمام عنان رغم أن النظام السوري لم يطبق حتى الآن أيا من نقاط خطته".