المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : اللوبي اليهودي يهاجم محطة «سي.بي.أس» بعد إحراجها السفير الإسرائيلي في واشنطن


Eng.Jordan
04-28-2012, 11:56 AM
الاربعاء, 25 أبريل 2012

واشنطن - جويس كرم


في خطوة استثنائية الطابع في الإعلام الأميركي، فضحت شبكة «سي.بي.أس» السفير الإسرائيلي في واشنطن مايكل أورن على الهواء، واتهمته بممارسة ضغوط على المحطة لمنع بث وثائقي عن معاناة الأقلية المسيحية في الأراضي المقدسة.
وفاجأ الصحافي المخضرم بوب سيمون السفير الإسرائيلي أورن، والذي تمت مقابلته كجزء من الوثائقي «المسيحيون في الأراضي المقدسة» ضمن برنامج «٦٠ دقيقة» الأسبوعي، بسؤاله السفير عن دواعي «اتصاله بمدير محطة سي.بي.أس جيف فايغر للضغط والاعتراض على الشريط حتى قبل أن يتم بثه وبجهل كامل لمضمونه». وبدا أورن مرتبكاً في الحلقة التي تم بثها ليل الأحد - الاثنين، وقال إن اتصاله بمدير «سي.بي.أس» كان بسبب شكوكه بمضمون الحلقة ومعلومات كان تلقاها حولها. ورد سيمون بالقول على الهواء إنه خلال خمسة عقود من ممارسته العمل الصحافي، هذه هي المرة الأولى التي يتعرض فيها لضغوط مسبقة من هذا النوع، وكان جواب أورن الذي بدا محرجاً «هناك مرة أولى لكل شيء».
وسلطت الحلقة الضوء على الصعوبات التي يواجهها المسيحيون في الأراضي المقدسة بسبب «الاحتلال الإسرائيلي» والممارسات التعسفية بينها الجدار في بيت لحم والمضايقات في القدس الشرقية، والتي دفعت بحسب الشريط الكثير من المسيحيين إلى المغادرة وجعلت نسبتهم تصل إلى ٢ في المئة اليوم. واعتبر سيمون أن ضغوط أورن قد يكون سببها المخاوف الإسرائيلية من تشويه الشريط لصورة إسرائيل بين المسيحيين الأميركيين وفي الغرب عموماً. غير أن أورن أكد أنها هذه هي المرة الأولى التي يقوم بها بهكذا خطوة، واعتبر أن مصدر مشاكل الأقلية المسيحية هو «التطرف الإسلامي» وليست الإجراءات الإسرائيلية. ونالت الحلقة انتباهاً كبيراً في الوسط الأميركي.
وأطلقت مجموعات يهودية-أميركية حملة إعلامية للرد على البرنامج، وحضت «الفيديراليات اليهودية في شمال أميركا» اليهود الأميركيين على الاتصال بـ«سي. بي.أس» والتعبير عن استيائهم من مضمون الحلقة وتصويرها إسرائيل في مواجهة مع المسيحيين في الأراضي المقدسة.
ويعتمد اللوبي الإسرائيلي إلى حد كبير على دعم مجموعات إنجيلية أميركية، كما يزور عدد كبير من هؤلاء القدس وبيت لحم سنوياً.