المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : رئيس "الشاباك": نتنياهو وباراك يخدعان "الإسرائيليين"


Eng.Jordan
04-28-2012, 11:31 PM
السبت 28 ابريل 2012
http://38.121.76.242/memoadmin/media//version4_%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%A7%D8%A8%D8%A7%D9%8 3_340_309_.jpg

مفكرة الاسلام: (http://www.islammemo.cc) اتهم الرئيس السابق لجهاز الأمن الداخلي الصهيوني "الشاباك" كلاًّ من رئيس الوزراء الصهيوني ووزير حربه بخديعة المواطنين الصهاينة بشأن توجيه ضربة نووية لإيران، مشيرًا إلى زيادة العنصرية في الكيان الصهيوني.
وذكرت صحيفة "هاآرتس" والإذاعة العسكرية الصهيونية اليوم السبت أن "يوفال ديسكين" الرئيس السابق لجهاز الشاباك هاجم رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو ووزير الدفاع إيهود باراك، وقال: "صدقوني، راقبت عن كثب هذين الرجلين، وأعتقد أنهما ليسا على مستوى كافٍ للتعامل مع حدث من هذا النوع (حرب مع إيران) والذهاب فيه حتى النهاية.. لا أثق بهما".
وأضاف ديسكين الذي تولى رئاسة أحد أهم الأجهزة الأمنية الاستخباراتية في الكيان الصهيوني: "إنهما يخدعان البلاد حول مسألة إيران، وهما يؤكدان أنه إذا ما قامت "إسرائيل" بخطوة ما لن تحصل إيران على القنبلة النووية، ويؤكد عدد كبير من الخبراء "الإسرائيليين" أن هجومًا "إسرائيليًّا" سيسرع في الواقع مساعي إيران للحصول على السلاح النووي"، مؤكدًا أنه لا يؤمن بقيادة تتخذ قراراتها بناء على مشاعر غيبية.
وأشار ديسكين إلى تصاعد العنصرية داخل الكيان الصهيوني، وهو ما من شأنه زيادة مخاطر اندلاع أعمال عنف داخل الكيان، وقال: "خلال السنوات العشر أو الخمس عشرة الأخيرة، ازدادت "إسرائيل" عنصرية، وتؤكد هذا كل الدراسات، ثمة عنصرية حيال العرب والأجانب ونحن أصبحنا مجتمعًا أكثر ميلاً إلى الحروب".
وأوضح أن عشرات اليهود المتطرفين في الضفة الغربية أو داخل الخط الأخضر مستعدون لحمل السلاح ضد أشقائهم اليهود في حال إخلاء مستوطنات.
ويتوافق كلام ديسكين حول إيران مع ما ذكره "مئير داغان" الرئيس السابق لجهاز الاستخبارات الصهيونية "الموساد"، حيث تحدث بنبرة قاسية جدًّا ضد نتنياهو ووصف احتمال شن غارات على إيران بأنه "مغامرة خطرة".
جدير بالذكر أنه على الرغم من الحرب الكلامية بين الكيان الصهيوني وإيران، إلا أن هناك تعاونًا وعلاقات خفية بين البلدين، ولعل أشهرها "إيران جيت" حيث أمد الكيان الصهيوني إيران بأسلحة خلال حربها مع العراق، كما أماطت صحيفة "هاآرتس" الصهيونية اللثام قبل فترة عن أن شركة صهيونية باعت إيران تكنولوجيا متطورة لمراقبة الإنترنت بشكل غير مباشر وذلك عن طريق شركة في الدنمارك.
وكان رحيم مشائي رئيس مكتب أحمدي نجاد وصهره قد أكد أن إيران "صديقة الشعب الأمريكي والشعب "الإسرائيلي"".