المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الحكومة الإسرائيلية في طريقها للانهيار


يقيني بالله يقيني
04-30-2012, 10:03 AM
http://www.shatharat.net/vb/mwaextraedit4/extra/74.gif

الحكومة الإسرائيلية في طريقها للانهيار
وحسم قضية الانتخابات المبكرة خلال أيام

أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نيتانياهو أنه لن يرضخ لما وصفه بـ الابتزاز السياسي‏,‏ وقال إنه لا يخشي احتمالات إجراء انتخابات مبكرة‏,‏ وذلك وسط حالة من التخبط السياسي داخل إسرائيل تهدد بانهيار الائتلاف الحاكم‏.‏
وأكد نيتانياهو أن مسألة تقديم موعد الانتخابات من عدمه سيتم حسمه خلال الأسبوع الحالي أو المقبل, مشيرا إلي أنه يجري اتصالات لاستيضاح احتمالات اتخاذ هذه الخطوة.

وذكر راديو صوت إسرائيل أن تصريحات نيتانياهو جاءت خلال جلسة لوزراء الليكود, مشيرا إلي قيام أحد المقربين من رئيس الوزراء بإجراء اتصال هاتفي في نهاية الأسبوع الماضي بمقربين من رئيس المعارضة شاؤول موفاز لبحث احتمال تقديم موعد الانتخابات, إلا أن الحديث لم يتطرق إلي تحديد موعد محدد.

ومن جهة أخري, أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي أنه سيعمل علي سن قانون جديد يحقق قدرا أكبر من العدالة والمساواة في تقاسم عبء الخدمة العسكرية, مضيفا أن هذا القانون سيشتمل علي توسيع الأطر وزيادة الميزانيات, كما أنه سيشمل الخدمة المدنية للمواطنين العرب.

وبالرغم من مطالبة كتل المعارضة بتقديم موعد الانتخابات وإعلان وزير الخارجية أفيجدور ليبرمان أن حزب إسرائيل بيتنا برئاسته لم يعد ملتزما بسلامة الائتلاف الحكومي, فقد أعرب نيتانياهو عن رغبته في استكمال فترة ولاية حكومته حتي الموعد القانوني للانتخابات المقبلة.

وفي الوقت نفسه, نقلت صحيفة هآرتس عن مصادر بحزب الليكود قولها إن رئيس الوزراء الإسرائيلي يجتمع هذه الأيام مع مستشارين وخبراء استراتيجيين لبحث تقديم موعد الانتخابات.

وأشارت الصحيفة إلي أن أحد الأسباب المحتملة لإجراء الانتخابات المبكرة هو قانون تال المثير للجدل الذي يعفي طلاب المدارس الدينية الأصولين من الخدمة العسكرية الإلزامية, وهو القانون الذي أعلنت محكمة العدل العليا في فبراير الماضي بأنه غير دستوري ما يعني إجبار الحكومة لحل هذه القضية المتفجرة.

ومن المقرر أن يلتقي رئيس الوزراء خلال ساعات نشطاء يناضلون ضد قانون تال الخاص بإعفاء طلاب المدارس الدينية اليهودية من أداء الخدمة العسكرية, فيما توقع بعض هؤلاء النشطاء أن يعلن نيتانياهو قراره برفض القانون حتي إذا أدي ذلك إلي نشوب أزمة ائتلافية.

ومن المنتظر أن يجتمع حزب الليكود خلال ساعات في تل أبيب لتحديد موعد انعقاد مؤتمر الحزب وموعد الانتخابات لرئاسة مؤسساته, ويرجح أن يتغيب زعيمه نيتانياهو عن الاجتماع.

وكان رئيس الكنيست روفن ريفلين قد ذكر في وقت سابق أن الدورة الصيفية التي تبدأ اليوم ستكون الأخيرة للكنيست الثامن عشر لأن الانتخابات المقبلة ستجري هذه السنة.

وأضاف ريفلن أن نيتانياهو يرغب في إجراء انتخابات مبكرة لتعزيز موقعه البرلماني قبل التصويت علي ميزانية تقشف خلال عام2013, وتحسبا لضغوط محتملة قد يمارسها الرئيس الأمريكي باراك أوباما في حالة إعادة انتخابه في نوفمبر المقبل.

وفي سياق الانتقادات المتبادلة بين المسئولين الإسرائيليين حيال قضايا السياسة الخارجية خاصة إيران, أكد رئيس جهاز الأمن الداخلي الشاباك السابق يوفال ديسكين أنه لا يتراجع عن انتقاداته اللاذعة لرئيس الوزراء ووزير الدفاع إيهود باراك.

وكان سالفان شالوم النائب الأول لرئيس الوزراء قد انتقد تصريحات ديسكين والتي كان قد حمل فيها بشدة علي رئيس الحكومة, حيث قال إنه لا يثق بقدرتهما علي قيادة إسرائيل في أي حرب سواء مع إيران أو غيرها.
وفي الإطار نفسه, قال شاؤول موفاز زعيم المعارضة الإسرائيلية إن انتقادات رئيس جهاز الأمن الداخلي السابق لنيتانياهو وباراك بشأن السياسات تجاه الملف الإيراني جاءت من منطلق قلق عميق علي التوجه الذي يقود به الرجلان البلاد, وإنه يأخذ تلك الانتقادات علي محمل الجد.

ونقلت صحيفة جيروزاليم بوست عن موفاز قوله إن الهجوم المضاد الذي يوجه حاليا ضد ديسكين من جانب مؤيدي نيتانياهو وباراك يرمي إلي محاولة تجنب مادة النقد ذاتها والوصول إلي جوهر وفحوي النقد.
من ناحية أخري, قال آفي ديختر عضو الكنيست عن حزب كاديما الذي يتزعمه موفاز إنه علي الرغم من حق ديسكين في إبداء رأيه والمشاركة في النقاش العام حول الوضع الأمني لإسرائيل, إلا أن انتقاده اللاذع إلي لرئيس الوزراء ووزير الدفاع قد يسهم في تدمير مؤسسة الشاباك.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
دمتم بخير