المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ماذا يراقب المراقبون: 20 قتيلا في تفجير لمقار أمنية في إدلب بسوريا


Eng.Jordan
04-30-2012, 02:03 PM
http://www.alarab.co.uk/data/2012/04/04-30/965p.jpg


بيروت - سقط اكثر من عشرين قتيلا في انفجارات استهدفت مقار امنية في ادلب في شمال غرب سوريا الاثنين، بحسب ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان.

وجاء في بيان المرصد "قتل اكثر من عشرين شخصا غالبيتهم من عناصر الأمن في انفجارات شديدة هزت مدينة ادلب واستهدفت مقار امنية".

وتأتي التفجيرات واعمال العنف المستمرة في ظل وجود فريق من المراقبين الدوليين في سوريا للتحقق من وقف اطلاق النار الذي بدأ تطبيقه في الثاني عشر من نيسان/ابريل، لكنه يسجل خروقات يومية اوقعت حتى الآن مئات القتلى.

واكد التلفزيون الرسمي السوري من جهته وقوع "تفجيرين ارهابيين في ساحة هنانو وشارع الكارلتون في ادلب"، مشيرا الى "سقوط ثمانية شهداء من قوات حفظ النظام والمدنيين"، من دون ان يحدد اهدافا معينة.

وبث التلفزيون صورا قال انها التقطت في موقع احد التفجيرين ويظهر فيها عدد من الاشخاص وقد تجمعوا حول ابنية متضررة وركام في الشارع.

وقال احدهم للتلفزيون وبدا عائدا من مستشفى حيث تم تضميد وجهه من جروح اصيب بها انه كان لا يزال نائما مع اولاده في منزله عندما "سمعنا صوت انفجار هز البناء".

واضاف "بيتي اصبح دمارا.. هذه هي نهاية الحرية التي ينشدونها". وظهرت في الشريط المصور اشلاء بشرية وبقع دماء.

وقالت فتاة صغيرة وهي تبكي "دمروا لنا بيتنا"، بينما صرخ آخر "انهم ارهابيون.. الله يخرب ديارك يا قطر ويا آل سعود".

وفي صور التقطها تلزيون "الاخبارية السورية"، تجمع عدد من الاشخاص الغاضبين في مكان احد الانفجارين وهتفوا "الله سوريا، بشار وبس".

من جهة ثانية، ذكر المرصد ان "انفجارا شديدا هز ضاحية قدسيا "قرب دمشق" تبين انه ناجم عن انفجار سيارة قرب فرع الديماس للاسكان والمعلومات الاولية تشير الى سقوط ضحايا".

وكانت اطلقت ليلا قذيفة "ار بي جي" على المصرف المركزي السوري في دمشق، بحسب ما افاد الاعلام السوري الذي اشار الى ان العمل من تنفيذ "مجموعة ارهابية مسلحة"، وانه تسبب ب"اضرار مادية".

كما استهدفت "مجموعة ارهابية مسلحة"، بحسب سانا، ليلا بقذيفة ار بي جي دورية لشرطة النجدة امام مستشفى ابن النفيس في منطقة ركن الدين في دمشق، ما ادى الى اصابة اربعة عناصر من الدورية بجروح.

وقتل الاحد اربعة جنود سوريين في انفجار وقع في مركز عسكري في ريف حلب "شمال"، بحسب المرصد.

وتبنت مجموعة متطرفة تسمي نفسها "جبهة النصرة" مسؤولية عملية انتحارية وقعت الجمعة في دمشق، وذلك في بيان نشر على موقع الكتروني اسلامي. وقالت ان التفجير نفذ في مكان قريب من تجمع لقوات الامن السورية.

وكان الاعلام السوري ذكر ان الانفجار وقع قرب مسجد في حي الميدان في العاصمة وتسبب بقتل 11 شخصا.

وتتهم السلطات "مجموعات ارهابية مسلحة" بافتعال التفجيرات التي تتكرر في مناطق مختلفة من سوريا، بينما تؤكد المعارضة انها من صنع النظام.

وقتل الاحد 38 شخصا في اعمال عنف في سوريا هم 25 مدنيا وسبعة عسكريين وستة منشقين.


Alarab Online. © All rights reserved.