المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : التجنيد الإجباري يفجر أزمة سياسية في إسرائيل


Eng.Jordan
04-30-2012, 02:11 PM
تاريخ النشر: الإثنين 30 أبريل 2012

القدس المحتلة (وكالات)- هدد أفيجدور ليبرمان وزير خارجية حكومة الاحتلال الاسرائيلي بانسحاب حزبه من الائتلاف الحكومي على خلفيه رفض بنيامين نتنياهو رئيس الحكومة الاستمرار بإعفاء اليهود المتدينين من الخدمة العسكرية الاجبارية. ونقلت القناة العاشرة الاسرائيلية عن مقربين من نتنياهو قوله إنه لن يخضع لابتزاز أركان ائتلافه الحكومي بشأن قانون إعفاء الشبان المتدينين اليهود من التجنيد الإجباري الأمر الذي سيفتح الطريق أمام تبكير موعد الانتخابات النيابية العامة. تأتي تصريحات نتنياهو ردا على مطالبة كتل المعارضة في الكنسيت بتبكير موعد الانتخابات وإعلان وزير الخارجية أفيغدور ليبرمان أن حزب إسرائيل “بيتنا” برئاسته لم يعد ملتزما بسلامة الائتلاف الحكومي.
ونقلت الإذاعة العبرية عن نتنياهو رغبته استكمال فترة ولاية حكومته حتى الموعد القانوني للانتخابات المقبلة. ومن المقرر أن يلتقي نتنياهو نشطاء يناضلون ضد “ قانون تال” بشأن إعفاء طلاب المدارس الدينية اليهودية من أداء الخدمة العسكرية، فيما توقع بعض هؤلاء النشطاء أن يبلغهم رئيس الوزراء قرار دفع موضوع التجنيد للجميع حتى إذا أدى ذلك الى نشوب أزمة ائتلافية.
وتحدث عدة مسؤولين اسرائيليين امس عن احتمال تقديم موعد الانتخابات التشريعية بينما تتضاعف انتقادات مسؤولين امنيين سابقين لنتنياهو. وقال شاوول موفاز رئيس حزب كاديما حزب المعارضة الرئيسي انه “يجب اجراء الانتخابات في اقرب وقت ممكن، بعد العطلة الصيفية البرلمانية اي الثلاثاء 16 اكتوبر”. ودعا موفاز الذي توقع ان “ايام الحكومة معدودة” نتنياهو، الى تحديد موعد متفق عليه لاجراء الانتخابات والا سيتقدم حزبه بطلب لحل الكنيست. ومن المقرر عقد الانتخابات التشريعية الاسرائيلية في نوفمبر 2013. من ناحيتها دعت رئيسة حزب العمل شيلي يحيموفيتش كتل المعارضة الى “الاتحاد من اجل اسقاط الحكومة” بدون ان تهدد بتقديم مشروع لحل الكنيست. وقال نتنياهو في تصريحات نقلتها الاذاعة العامة “لا اخاف من استشارة الرأي العام”.



وبحسب ايدان ميلر وهو ممثل عن مجموعة نشطاء ضد عدم المساواة في الخدمة العسكرية والمدنية فان نتنياهو تعهد بدعم مشروع قانون لاستبدال “قانون طال” في الدورة المقبلة للكنيست.
وقال ميلر للاذاعة العامة “وعدنا نتنياهو انه سيمرر هذا القانون الأكثر عدالة لاستبدال قانون طال في الجلسة القادمة في الكنيست حتى مع خطر انهيار ائتلافه الحكومي”.