المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : نكتة‏..‏ومن أول السطر‏!!‏


يقيني بالله يقيني
05-05-2012, 07:07 PM
http://www.shatharat.net/vb/mwaextraedit4/extra/74.gif

نكتة‏..‏ومن أول السطر‏!!‏
بقلم: عبدالعظيم درويش


نعم نكتة وليست نقطة ومن أول السطر .. هذا هو منهجنا فى إدارة أى عمل أو إتمام أى مهمة .. فدائما ننهى أى عمل بما هو أقرب إلى "النكتة " – وإن كانت تستحق البكاء وليس حتى مجرد الإبتسام - لنعود مرة أخرى لنبدأُه من جديد .. هو ذات العمل وهى ذات المهمة وكأن ما أنفقناه من وقت وجهد لم يكن ..!!



مليونيات خرجت - رفعت "علماً واحداً " - لتسقط نظاماً و تقيم آخر بدلاً منه .. وعلى مدى 15 شهراً أُخرِجت مليونيات أخرى ورفعت أعلاماً كثيرة لتقيم "أنظمة " على هواها - أو فى أفضل الحالات ومع كامل التفاؤل - لتعيد محاولة إنجاز ذات المهمة !! لقاءات واجتماعات أحرقت أياماً وشهوراً لترتيب تشكيل جمعية تأسيسية لصياغة الدستور ثم يحدث الإنهيار المفاجئ ونعيد ذات المهمة " الإتفاق على أسس تشكيل الجمعية " وقبل أن نصل إلى بداية الطريق لإتمام الإستحقاق الدستورى تتعالى الأصوات لتعلن على الملأ تبرؤها مما أعلنت موافقتها عليه داخل القاعات المغلقة !!

نعد الأيام ويطول بنا الإنتظار لذلك القادم ليسكن "قصر العروبة " ونُفاجأ بمن خطط ودبر لإشعال "فتيل " لتفجير الطريق بدعوى حماية الثورة من إستنساخ نظام انهار وسقط بتشريع تأخر صدوره كثيراً إلا أنه استقر أخيراً فى حافظة المحكمة الدستورية إنتظاراً لتحديد مصيره ومصير استحقاق رئاسى نطوق إليه جميعاً لننهى حالة التوتر والقلق والإنتظار !!

ننتظر أن يسقط شهر مايو آخر أوراقه لنتسلم إدارة البلاد أو ليتسلمنا من سنختاره نحن بإرادتنا فى الوقت الذى يدير فيه نواب مجلس اخترناهم بأنفسنا – بصرف النظر عما شاب عملية الاختيار هذه - معركة أقرب إلى عرض القوة وفرض الإرادة مع حكومة تلفظ أنفاسها - وبدأ العد التنازلى لمغادرتها - ربما تجبرنا على التوقف دون إتمام ما تعهد به أولو الأمر منا الحاليون ..لنعاود الكرة مرة أخرى باختيار حكومة بديلة لن تُرضى الجميع !!

باختصار فإن " نكتة .. ومن أول السطر " أصبح بالفعل منهجنا فى العمل .. وإليك مايلى :
## " م النهاردة مافيش حكومة .. أنا الحكووومة " .. جملة صرخ بها " الكتاتنى السقا فى جزيرة البرلمان " ..لنعود إلى المربع رقم واحد بعد أن كنا قد اقتربنا من خط النهاية !

## قبل نحو عامين أدرنا معركة على المستوى الإفريقى " الجزائر " .. وقبل إسبوعين أدرنا الثانية على المستوى الآسيوى " مع السعودية " .. بقيت أمام فضائيات الفتنة والإثارة إدارة معركة واحدة فقط مع إحدى الدول الأوروبية ليكتمل إثبات انفراد مصر بموقع متميز بين الثلاث قارات .. !!

## وفقاً لما نشرته الزميلة الوفد فى صدر صفحتها الأولى يوم الإثنين الماضى شن النواب فى جلسة "برلمانهم " - التى أعلنوا فيها تعليق جلساته - هجوماً حاداً على الحكومة واتهموها بتعمد إحداث الانفلات الأمنى ونشر الفوضى والبلطجة ووضع الألغام وحبك السيناريوهات لعودة الثورة المضادة وذلك لإحراج البرلمان أمام الرأى العام حتى يفقد المواطنون الثقة فى النواب ... " أصلهم كانوا ناقصين " ..!!

## فى مواجهة المتشككين فى قدرة وزارة الداخلية على مواجهة البلطجية والسيطرة على الشارع وإعادة الأمن والأمان إليه يعتزم اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية عقد مؤتمر صحفى قريباً يكشف فيه عن جهود وزارته فى القبض على أحد الخارجين عن القانون وهو يسرق " جوز شرابات " من حبل غسيل إحدى شقق الدويقة !!
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
دمتم بخير