المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : فراقكم مسمار في قلبي


يقيني بالله يقيني
05-08-2012, 08:57 PM
http://www.shatharat.net/vb/mwaextraedit4/extra/74.gif



فراقكم مسمار في قلبي
غادة السمان (http://www.adab.com/modules.php?****=Sh3er&doWhat=lsq&shid=35&start=0)


عذاب أن أحيا من دونك
وسيكون عذابا أن أحيا نعم ..
يبقى أملي الوحيد
معلقا بتلك الممحاة *****ية
التي اسمها الزمن
والتي تمحو عن القلب
كل البصمات والطعنات
كلها ؟
اذكر بحزن عميق
أول مرة ضممتني اليك
وكنت ارتجف كلص جائع
وكنا راكعين على الأرض حين تعانقنا
كما لو كنا نصلي
اجل ! كنا نصلي ...
أذكر بحزن عميق
يوم صرخت في وجهي :
كيف دخلت حياتي ؟
آه أيها الغريب !
كنت أعرف منذ اللحظات الأولى
انني عابرة سبيل في عمرك
وانني لن املك
إلا الخروج من جناتك
حاملة في فمي إلى الأبد
طعم تفاحك وذكراه ...
أذكر بحزن عميق
انني أحببتك فوق طاقتك على التصديق
وحين تركتك
( آه كيف استطعت أن اتركك ! )
فرحت لانك لم تدر قط
مدى حبي
ولأنك بالتالي لن تتألم
ولن تعرف أبدا أي كوكب
نابض بالحب فارقت !..
فراقك مسمار في قلبي
واسمك نبض شراييني
وذكراك نزفي الداخلي السري
وها أنا أفتقدك
وأذوق طعم دمعي المختلس
في الليل المالح الطويل
لم يعد الفراق مخيفا
يوم صار اللقاء موجعا هكذا ...
وأيضا أتعذب
لما فعلته بك
بعد أن دفعتني إلى أن أفعله بك
لقد مات الأمل
ولذا تساوت الأشياء ...
واللقاء والفراق
كلاهما عذاب
و ( أمران أحلاهما مر ) ...
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
راق لي
دمتم بخير

عبق الزهر
05-08-2012, 11:12 PM
عذاب أن أحيا من دونك

وهذا فقط ما أدركه
وفي الحب .. لايوجد فراق


:21_52cf88ecc0_thumb

جاسم داود
05-09-2012, 01:39 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
الاخت الفاضلة
منحت نفسي من غير إذن
بالدخول لروضة كلماتك
فطفت بين روابها
طيراً مغرداً
يأبى الرحيل
تقبليني ضيفاً
دمـتي برعـاية الله وحفـظه

يقيني بالله يقيني
05-17-2012, 06:25 PM
عذاب أن أحيا من دونك



وهذا فقط ما أدركه
وفي الحب .. لايوجد فراق



:21_52cf88ecc0_thumb



أختي الغالية عبق الزهر


كم أسعدني وجودك هنا
لا حرمني الله هذا التواصل العذب



خالص تقديري


وكل الود

يقيني بالله يقيني
05-17-2012, 06:26 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
الاخت الفاضلة
منحت نفسي من غير إذن
بالدخول لروضة كلماتك
فطفت بين روابها
طيراً مغرداً
يأبى الرحيل
تقبليني ضيفاً
دمـتي برعـاية الله وحفـظه
الأخ القدير / جاسم داود
لا حرمني الله من إطلالتك
خالص تقديري
وكل الود