المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : نفوس متفائلة...


صباح الورد
01-11-2012, 12:11 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

براكينُ همٍ تقذف بحممها نحونا ...
زلازل من أسى تدك أرواحنا ...
آلامٌ تحاصرنا بأسوارها المعتمة ...

بين آلم وتعب .. بين يـــــأس وأمل
بين دموع وحـــــــــــــزن




تظلم الدنيا مع تلك الأحداث ...
ويضيق علينا هذا الكونُ الفسيح .. بعد هم مواكبُ أحزانٍ ...
تعتصرُ معها أفئدتنا ألماً ...

فبعداً لقلوبٍ لا تسكن عن النبض .. وآه ثم آه لشخوصٍ لا تفيق من الهموم و الأحزان ...
وتظل الحياة بين إقبال وإدبار .. وتبقى أحوالنا بين مد وجزر...


وبين تلك الأحزان وهذه الآلام
هل ذُكر دواءٌ أنجح من الصبر،
وهل عُهد بديل خير من التصبُّر؟؟
يا نفس صبراً فعقبى الصبر صالحة
لا بد أن يأتي الرحمن بالفرج ..


لم نأخذ على الدنيا عهدا بأن تصفو لنا ..
وأن تفرش لنا دروبنا بالحرير ..
فقد طبعت على الكدر
طبعت على كدر وأنت تريدها
صفوا" من الأقذاء والأكدار



دارٌ متى ماأضحكت في يومها
أبكت غدا ..قُبحا لها من دارفي زحمة الحياة وبين أزماتها ...

قد تضيق مساحات الفرح ...

و لربما انتحرت فراشاتُ الأمل ...

صبرنا أم جزعنا سوف يجري.... قضاء الله بالحق اليقين..


وبين الأمل والواقع مسافات تتقاصر بالتفاؤل

ومساحات تصغر بعظم الهدف ورُقي المقصد ..

والنفوس المتفائلة وحدها هي التي تمضي نحو أهدافها بثباتٍ ويقين .. وهدوء .. يأنس الجميع بها، وتصنع المستقبل لنفسها ولمن حولها ...

أحسن الحديث ..
(إنما يُوفَّى الصابرون أجرهم بغير حساب )



بعد الهـم فرج اكيد
وبعد المـساء صباح منير

إلى كل يائس ضاع منك الأمل
وتمزق منك الحلم ..
وغرقت الأماني في محيطات المستحيل ..
لن تعود إليك البسمة ..
إلا بعد أن تكون كالشمس ..تشرق اليوم ..
وتشرق بأمل جديد ..
ترحل وتعود بأمر ربها ..
وليست كالشمعة التي إذا ذابت لن تعود...
****************
منقول للفائدة
دمتم بخير