المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حكم قول : (صباح الخير) و (مساء الخير)


جاسم داود
01-11-2012, 02:39 PM
الشيخ ابن باز رحمه الله



يقتصر بعض الإخوة على قول: صباح الخير.. مساء الخير، بدل: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، تحية الإسلام، فهل من توجيه حول هذا؟


نعم لا يجوز هذا، الواجب أن يبدأ بالسلام، السلام عليكم، ما تقول صباح الخير ومساء الخير تقول: السلام عليكم
وإذا قال: ورحمة الله وبركاته أكمل وأفضل، ثم بعد ذلك يقول: صباح الخير، صبحكم الله بالخير، مساكم الله بالخير كيف حالكم
كيف أولاكم، كيف أهلكم زيادة إحتفاء طيب، لكن يبدأ بقول: السلام عليكم هذا أقل شيء
وإن زاد ورحمة الله وبركاته كان أجمل
وهكذا كان النبي -صلى الله عليه وسلم- مع أصحابه
__________________________________


فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
"لا نعلم بذلك بأساً ، ويكون ذلك بعد البدء بالسلام ، وبعد الرد الشرعي إذا كان القائل بذلك مسلَّماً عليه.
وبالله التوفيق ، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم" انتهى.
الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز... الشيخ عبد الله بن غديان ... الشيخ عبد الله بن قعود .


وسئلت اللجنة الدائمة أيضاً :
عندنا في مصر عادة في الصباح أن نحيي نقول: (صباح الخير يا فلان) ما حكم هذه التحية في الإسلام؟
الجواب :
الحمد لله
"تحية الإسلام : (السلام عليكم) فإن زاد : (ورحمة الله وبركاته) فهو أفضل ، وإن دعا بعد ذلك من لقيه : (صباح الخير) مثلاً فلا حرج عليه ، أما أن يقتصر بالتحية عند اللقاء على : (صباح الخير) دون أن يقول: (السلام عليكم) فقد أساء.
وبالله التوفيق ، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم" انتهى.
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء .


دمتم برعاية الرحمن وحفظه

صباح الورد
01-11-2012, 03:03 PM
السلام عليكم
أخي الفاضل جاسم
جزاك الله خيراَ
وجعله في ميزان حسناتك
تقديري
دمت بخير

جاسم داود
01-21-2012, 01:23 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
الأخت الفاضلة
أسعدني مرورك الكريم
أتمنى وجودك هنا دائماً
دمـتي برعـاية الله وحفـظه

تراتيل
01-21-2012, 01:41 AM
جزاك الله خيرا أخي جاسم على حرصك في للدعوة للزوم سنة المصطفى صلى الله عليه وسلم

بارك الله فيك ورفع قدرك في الدارين

الفيلسوف
01-23-2012, 09:24 PM
أحسن الله لك ياأخي

احمد ادريس
01-23-2012, 10:10 PM
بَاَرَكَ الله فيك وجَزَّاك خَيَّرَا
وإن شاءَ الله يسَتفَيد مَنّه الَجَّمِيع ولك شَكَرَي وتَقْدِيرِيّ