المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الإخوان قادمون


يقيني بالله يقيني
05-13-2012, 10:57 AM
http://www.shatharat.net/vb/mwaextraedit4/extra/81.gif

الإخوان قادمون

بعد أن إنتظرت الدول الغربية النتائج العامة لثورة‏25‏ يناير في مصر وانتفاضات الربيع العربي في بقية الدول العربية‏,‏ فوجئوا ببروز الأخوان المسلمين والسلفيين كقوة حصلت علي الأغلبية البرلمانية في الانتخابات بالمقارنة ببقية القوي التي شاركت في الثورة‏.‏
تعددت أراء الخبراء في مراكز الدراسات ما بين التحدث عن مخاوف لدي الغرب من مستقبل الإتجاهات السياسية لحكم الإخوان والسلفيين, وبين تطمينات من خبراء أخرين لا يرون مبررا.

ففي دراسة لمعهد واشنطن بعنوان جماعة الإخوان المسلمين في مصر تسعي للاحتكار السياسي, يري المحلل السياسي إريك ترايجر أن تراجع جماعة الإخوان عن قرارها بعدم الترشح لإنتخابات الرئاسة يؤكد تعطشها للسلطة ويزيد من حالة عدم الإستقرار السياسي الذي تشهده مصر.

وتقول دراسة معهد واشنطن أن هناك أكثر من سيناريو محتمل في ظل رغبة الإسلاميين في إحتكار جميع السلطات في إيديها سواء التنفيذية بترشيح رئيس للجمهورية, أو السلطة التشريعية والتي سيطرت عليها بالفعل.

تشير الدراسة إلي أنه في حالة فوز مرشح الإخوان بالرئاسة فسوف تمارس الجماعة ضغوطا علي الجيش حتي يتخلي عن كثير من مميزاته مثل الميزانية المستقلة لوزارة الدفاع, وهو ما قد يؤدي إلي مواجهة عنيفة بين الطرفين.

في حين تري الدراسة أنه في ظل محاولة الإخوان السيطرة علي المشهد السياسي المصري فستقع مواجهات وإحتجاجات من جانب العلمانيين والليبراليين الذين يتهمون الجماعة بالتصرف بنفس طريقة الحزب الوطني الحاكم السابق.

أما في حالة فوز مرشح أخر مدعوم من المجلس العسكري فإن الإخوان سيزعمون بأن الانتخابات مزورة.

وتوضح دراسة أخري لمركز العلاقات الخارجية أن زعماء الإخوان المسلمين تعلموا من الدروس الكثيرة التي مروا بها في فترة صدامهم مع جمال عبد الناصر, وكانت هناك توجهات ظهرت داخل الجماعة بتبني بعض الأفكار المتطرفة التي تمثلت في جماعات الجهاد, ولكن تخلي الإخوان عن هذه الأفكار المتطرفة بعد فترة, وحاليا بدأت تظهر توجهات داخل الجماعة لإجراء تغيير في فكرها السياسي وظهر من داخلها عدد من الإصلاحيين الذين انتقدوا سيطرة مكتب الإرشاد علي سياسات الجماعة وطالبوا بالشفافية بالنسبة للقرارات التي تتخذ.

يبقي العالم في حالة ترقب ليروا ماذا سيفعل الإسلاميون وهل سيتعاونون مع الغرب؟.

الخبراء السياسيون في الخارج يؤكدون أن فرصة الغرب وخاصة الولايات المتحدة كبيرة في فرض شروطها علي الإخوان في ظل حاجتهم للمساعدات والدعم الخارجي لضمان المستقبل الاقتصادي لمصر. وكما تؤكد دراسة معهد واشنطن أن الإخوان قادمون لا محالة وإن لم يكف الإخوان عن تبني نظريات المؤامرة فإن الجماعة ستجد نفسها وحيدة ومعرضة لإنقلاب علي سياستها سواء كان خارجيا أو داخليا خاصة من شباب الإخوان.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
دمتم بخير