المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أكثم بن صيفي


يقيني بالله يقيني
05-17-2012, 09:31 PM
http://www.shatharat.net/vb/mwaextraedit4/extra/74.gif

أكثم بن صيفي

اسمه : أكثم بن صيفي بن رياح بن الحارث .. التميمي ( 180 ق ب هـ - 10هـ )

مولده :
مات وله من العمر مائة وتسعون سنة فعلى التقدير ولد سنة 180 ق ب هـ .

محطات :
- انه لما بلغ اكثم بن صيفي مبعث النبي عليه الصلاة والسلام أراد إن يأتيه فأبى قومه وقالوا انت كبيرنا لم يكن لتخف اليه قال فليأت من يبلغه عنى فانتدب رجلان لرسالته فلما وصلا للنبي عليه الصلاه والسلام قالا له:نحن رسولا اكثم بن صيفي وهو يسألك من أنت؟ وما أنت؟ وفيم جئت؟
فقال عليه الصلاة والسلام أنا محمد بن عبدالله وأنا عبدالله ورسوله ثم تلا عليهما(ان الله يأمر بالعدل والإحسان وايتائ ذي القربى وينهى عن الفحشاء والمنكر والبغي يعظكم لعلكم تذكرون)
فأتيا اكثم :وقالا ابي ان يرفع نسبه فسألتا عنه فوجدناه زاكي النسب واسطا في مضر وقد رمى الينا بكلمات حفظناها فلما سمعها اكثم قال: أي قوم اني أراه يأمر بمكارم الأخلاق وينهى عن ملائمها فكونوا فب هذا الأمر رؤسا ولا تكوتون أذنابا وكونوا أولا ولا تكونوا فيه آخراً ..

-اكثم والنعمان بن المنذر :ـ
اصاب النعمان بن المنذر أسارى من بني تميم فركب إليه وفودهم فيه حتى انتهوا إلى النجف فلما علوه أناخ أكثم بعيره وقال لأصحابه : ترون خصيلتي ؟
قالوا :ـ رأينا ما ساءنا ..
قال :ـ قلبي مضغة من جسدي ولا أظنه إلا نحل كما نحل سائر جسدي فلا تتكلوا علي في حيلةٍ ولا منطقٍ ..
فقدموا الحيره فأقاموا نصف حول ثم شخص النعمان إلى القطقطانة فأقام بها نصف حول فلما انقضت الوفود ولم يبق منها الا اليسير قام اكثم وأخذ بحلقة الباب ونادى/

يا حمل بن مالك بن أهبان
هل تبلغن مااقول النعمان
ان الطعام كان عيش الإنسان
أهلكتني بالحبس بعد الحرمان
من بين عار وجائع وعطشان
وذاك من شر حياء الضيفان
فسمع النعمان صوته فقال أبو حيدره ورب الكعبة مازلنا نحبس اصحابه حتى تفحشناه ثم اذن لهم ودخلوا وقال النعمان سلوني ما شئتم إلا اسارى عندي.
فطلب إليه القوم حوائجهم فأبى اكثم ان يسأله ...
فقيل له :مايمنعك؟
قال قد علم قومي اني من اكثرهم مالا وجئنا لأمر قد نهينا عنه
فقال النعمان ماأراهم الا سيغنمون وتخيب ..
قال اكثم :ـ ذلك لهم ...
ثلاثاً يقول النعمان مثل مقالته ويقول اكثم مثل مقالته ثم اذن لهم في الرابعه القول فقال اكثم :
أبيت اللعن قد علم قومي اني من أكثرهم مالا ولم أسل أحدا شيئا ان المسأله من اضعف المكسبة وقد تجوع الحرة ولاتأكل ثدييها ، إن من الجدد أمن العثار ، ولم يجر سالك القصد ولم يعم على القاصد مذهبه ومن شدد نفر ومن تراخى تألف والسر والتغافل واحسن القول اوجزه وخير الفقه ماحاضرت به.
قال النعمان :صدقت سل حاجتك؟
قال أكثم :ـ ناقتك برحلها ، وخلعتك وكل مكروب بالقطقطانة والحيرة عرفني ....
فقال النعمان ذلك لك.
فركب ناقته اكثم في كسوته وقال ياأهل السجن ان النعمان قد جعل لي من عرفني.
قالوا كلنا نعرفك انت اكثم بن صيفي.

وفاته :
توفي سنة 10 هـ

يقيني بالله يقيني
05-17-2012, 09:32 PM
نصوص مختارة

وصية أكثم لأبناءه

جمع أكثم بنيه فقال :ـ
يابني قد أتت علي مائتا سنة وإني مزودكم من نفسي ، عليكم بالبر ينمي العدد وكفو ألسنتكم فإن مقتل الرجل بين فكيه ، إن قول الحق لم يدع صديقاً ، وإنه لا ينفع من الجزع التبكي ولا مما هو واقع التوقي ، وفي طلب المعالي يكون الغرر ...
وهي وصية طويلة جاء في أخرها :ـ
يابني لا يغلبنكم جمال النساء عن صراحة النسب فإن المناكح الكريمة مدرجة للشرف ..

يقيني بالله يقيني
05-17-2012, 09:33 PM
من شعر أكثم

ثوينا بالقطاقط ما ثوينـــا
وبالعبرين حولا مانريم
وأخرب اهلها ان قد هلكنا
وقد اعي الكواهن والبسوم
واسانا على ماكــان اوس
وبعض القوم ملحي ذميم
بوفد من سراة بني تميـم
إلى أمثالهم لجأ اليتيم
فأنكم لأن تكفوه اهـــــل
عليكم حق قومكم عظيم
وأنكم بعقـــــوة ذي بلاء
وحق الملك مكشوف عظيم

له أبيات مقطعات منها :ـ


نربي ويهلك آباؤنا
وبينا نربي بنينا فنينا
قاله في الزهد ..

وقالوا عاش مائة وتسعين سنة وقال حين بلغ ذلك :ـ


وإن امراً عاش تسعين حجةً
إلى مائةٍ لم يسأم العيش جاهل
أتت مائتان غير عشر وفاتها
وذلك من مر الليالي قلائل

يقيني بالله يقيني
05-17-2012, 09:35 PM
من خطب أكثم


إن أفضل الأشياء أعاليها . وأعلى الرجال ملوكها ، وأفضل الملوك أعمها نفعاً ، وخير الأزمنة أخصبها ، وافضل الخطباء أصدقها ، الصدق منجاة ، والكذب مهواة ، والشر لجاجة ، والحزم مركب صعب ، والعجز مركب وطيء ، آفة الرأي الهوى ، والعجز مفتاح الفقر ، وخير الأمور الصبر ، حسن الظن ورطة ، وسوء الظن عصمة ، إصلاح فساد الرعية خير من إصلاح فساد الراعي ، من فسدت بطانته كان كالغاص بالماء ، شر البلاد بلاد لا أمير بها ، شر الملوك من خافه البريء ، المرء يعجز لا محالة ، أفضل الأولاد البررة ، خير الأعوان من لم يراء بالنصيحة ، أحق الجنود بالنصر من حسنت سريرته ، يكفيك من الزاد ما بلغك المحل ، حسبك من شر سماعه ، الصمت حكم ، وقليل فاعله ، البلاغة الإيجاز ، من شدد نفر ، ومن تراخى تألف ..
فتعجب كسرى من أكثم ثم قال :ـ ويحك يا أكثم ! ما أحكمك وأوثق كلامك لولا وضعك كلامك في غير موضعه !
قال أكثم : الصدق ينبيء عنك لا الوعيد ..
قال كسرى :ـ لو لم يكن للعرب غيرك لكفى ..
قال أكثم :ـ رب قول أنفذ من صول ...

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
دمتم بخير