المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : انتبهوا‏..‏ أطفالنا في خطر


يقيني بالله يقيني
05-23-2012, 12:31 AM
http://www.shatharat.net/vb/mwaextraedit4/extra/81.gif

انتبهوا‏..‏ أطفالنا في خطر

الموبايل ذلك الجهاز الساحر الذي لا يتعدي حجم كف اليد الواحدة رغم كل مزاياه يراه المتخصصون خطرا علي مستقبل الأطفال الدراسي والاجتماعي لاحتوائه علي العديد من المزايا التي تحقق للطفل المتعة والإثارة.
الإضافة إلي تمكينه من التواصل مع العالم مما يشغله عن دراسته ومستقبله من جهة ويفصله عن مجتمعه والواقع الذي يعيش فيه من جهة أخري.

ويقول د. الحسين عبد المنعم أستاذ علم النفس التربوي بجامعة القاهرة أن معظم الدراسات تؤكد علي خطورة حمل الطقل الذي يقل عمره عن12 سنة للتليفون المحمول نظرا لآثاره السيئة علي المخ والأعصاب, كما أن حمل الطفل الذي يبلغ من العمر10 سنوات للمحمول يؤثر عليه أيضا من الناحية النفسية حيث يصبح في حالة اغتراب( أي يصبح بالنسبة للأسرة غريبا).. فلا يكون هناك تواصل بينه وبين إخوته وأبويه, وفي المقابل يزيد تواصله مع أصدقائه والوسط الخارجي عن طريق شبكة المعلومات الإنترنت.. ولكن ما الذي يتعلمه من خلال هذا النت؟.. وماهي المعلومات التي يتبادلها مع زملائه؟ وما هي الحوارات التي تدور بينهم؟.. وما هي المخاطر التي يتعرض لها الطفل من خلال هذا التواصل؟.. هل سيتعلم ما هو ضد ثقافة مجتمعه؟ وأي المواقع التي يمكن أن يدخلها وتلك التي لا يمكنه الاطلاع عليها؟.

وينصح الدكتور الحسين الآباء بضرورة توجيه الطفل إلي الاستخدام الصحيح للموبايل وكيفية الاستفادة من استخدامه.. فيجب أن يعلم الطفل أن التليفون المحمول هو أداة لفعل الخير فلا يصح استخدامه للإضرار بالآخرين.. كذلك لابد من تعريفه أن المحمول جهاز به معلومات قيمة في جميع المجالات ويجب عليه أن يستفيد من هذه المعلومات ويكون له أثر في تحصيله الدراسي وتوسيع مداركه وتثقيفه.

والإنترنت في الموبايل هو أداة انفتاح علي العالم كله, والطفل بطبعه لديه حب الاستطلاع والاكتشاف فإذا منعناه من كل المواد المشوقة في المحمول قد تحدث له صدمة نفسية وسيشعر بالحرمان لأن زميله يستمتع بجهازه ولم يحرم مثله.

والطفل يتعرض في الوقت الحالي للعديد من المؤثرات التي تؤثر علي جهازه العصبي مما يجعله يعيش في تشتت فكري يؤثر علي تفوقه.. لذا يجب علي الطفل أن يتعلم التكنولوجيا ولكن يجب أن يتعلم كيفية توظيفها مع الأخذ في الاعتبار الحرص من إدمان الطفل للإنترنت.. ويتحقق ذلك بمراقبة الوالدين لطفلهما في ظل الانفلات الاخلاقي الذي نعيشه الآن.. كذلك يجب ان يراعي الاهل عدم حمل الاطفال أجهزة باهظة الثمن تعرضه للخطف في ظل التسيب الأمني الحالي.

ويحذر د. الحسين في نهاية حديثه من المخاطر الصحية التي يتعرض لها الطفل بسبب استخدامه المحمول حيث يؤثر علي المخ والاذن وينصح بضرورة عمل حملات توعية للأهل بضرورة وقف تسليم اطفالهم موبايلات بها خاصية الإنترنت حتي لا يعرفوا ما لا يجب أن يعرفوه في هذه المرحلة السنية.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
دمتم بخير