المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : المادية - الاشتراكية الفرنسية


محمد خطاب
05-25-2012, 03:39 PM
المادية - الاشتراكية الفرنسية
هو اتجاه في الفكر الاجتماعي يضم كل المذاهب التي تطرح المساواة الاجتماعية بين جميع الناس وترفض كل أشكال العبودية والاستغلال .
ويعتبر المفكر الانجليزي توماس مور ( القرن 16 ) صاحب اول عمل فردي طوباوي يصور فيه مجتمعا لم يوجد من قبل ولا وجود له , ولكن يصبوا إليه الناس .

المفكرون الطوباويون تقدموا النظام الرأسمالي القائم في ذلك الوقت ووضعوا مشاريع المجتمع المثالي عن طريق إقامة نظام اجتماعي جديد عبر الترويج السلمي لفكرة الاشتراكية .
ولكنهم لم يتمكنوا من تبيان السبل الواقعية التي تؤدي الي هذا الهدف , وكان باعتقادهم انه يمكن بلوغ الهدف بتنوير المجتمع وتغيير القناعات الأخلاقية لدي المستغلين ،ويري الماركسيون ان أفكارهم تضمنت أفكارا طليعية طورتها فيما بعد الاشتراكية العلمية .

ولهذا يقول لينين ( ان الاشتراكية الطوباوية لم تستطع تفسير جوهر الاستعباد المأجور في ظل الرأسمالية ولا استجلاء قوانين تطوره ، ولا الوقوف علي القوة الاجتماعية المؤهلة لان تكون صانعة المجتمع الجديد ).
وكان من المواضيع المهمة التي طرحتها الطوباوية القول بالتقدم التاريخي وبتحول العمل في المجتمع الشيوعي الي حاجة اولية لدي الانسان ، وكذلك قالوا برسالة العمل التربويه وبتخطيط الاقتصاد وازالة الفوارق بين العمل الذهني والعمل الجسدي بين المدين والريف .
ومن بين هؤلاء الطوباويون :

1- سان سيمون ( 1760)
يشغل سان سيمون بشخصيته وبالمدرسة التي أنشأها وهي مدرسة كبري في تاريخ الآراء الاشتراكية في فرنسا ، فقد أسهم بنصيب قيم في هذا المجال - علي سبيل المثال - اظهر تصور الملكية في المجتمع -اي مجتمع -ايا كان لونه ..

كان الأصل في مؤلفات سان سيمون جميعها يقوم علي فكرة فلسفة التاريخ المؤسسة علي تطور مستمر يرمي الي تحسين حالة البشر.
وهو يري أن البشرية لا تتوقف عن السير الي الأمام ، وطابع هذا التقدم نراه في زوال الرق وفي تكوين مجتمعات أوسع ، وفي تدفق العلوم والفرص .

والمقصود بالذات هو تحسين مصير تلك الطبقة التي لا سبيل في كسب العيش سوي الاعتماد علي السواعد ( الطبقة الكادحة ).
وهو يري ان مبدأ التطور المستمر سيكون مع التغير المستمر للملكية نفسها ويري ان الملكية لها دور كبير في تاريخ البشرية من غير ان يبين مباديء نظام التملك ومساوئ القوي المنتجة .
وهو يري كذلك ان السياسة تخضع للاقتصاد وأن إدارة الأشياء تستدعي استبعاد إدارة الرجال .

وسعي سان سيمون للتوفيق بين العلم والدين ولكنه يقول في مؤلفه المسمي المدخل الي الأعمال العلية ( ان مصير الدين الي زوال وسيستبدل بالواقعية ( الفيزيقية ) كما يجب علي العلم ان يمتص الدين.

2- فرانسوا شارل ماري فورييه ( ولد عام 1772)
لايري فورييه ان الإنسان يتصارع مع نفسه او نظرائه ، كما يري ان التنافس يمهد للازمات والفقر ، وهو كذلك اي التنافس يفقر الكثيرين ، وينشر ارستقراطية جشعة ويؤثر علي رؤساء المصانع والعمال في وقت واحد ، والتنافس يخلد الاستعباد في صورة الأجر اليومي .

ويري ان المساواة الحقيقية في كسب الفرد ،وهذا الكسب يجب ان يسد احتياجه .

وفورييه لم يفكر في صراع الطبقات التي تبدو غريبة عنه فهو لا يفكر حتى افتراض حدوث ثورة بخلاف باقي الاشتراكيين .

وفورييه يري حل الدولة بعد ان يصل المجتمع عنده الي ما يصبوا اليه من رفاهة وثقافة وصناعة بمشروعات ضخمة .

وعليه فان مصادر الماركسية ثلاث :
الفلسفة الألمانية وخاصة جدل هيجل
الاقتصاد السياسي الانجليزي مع ادم سميث وريكاردو
الاشتراكية الطوباوية .
د . محمد خطاب سويدان