المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : روسيا في المركز‏176‏ بين الأكثر فسادا وانتهاكا لحقوق الإنسان


يقيني بالله يقيني
06-01-2012, 01:43 PM
http://www.shatharat.net/vb/mwaextraedit4/extra/81.gif

في تقارير منظمة العفو الدولية وفريدوم هاوس‏:‏
روسيا في المركز‏176‏ بين الأكثر فسادا وانتهاكا لحقوق الإنسان

في توقيت مواكب لنشر تقريري منظمتي العفو الدولية وفريدوم هاوس بما تضمناه من انتقادات لاذعة لأوضاع حقوق الإنسان وتفشي الفساد في روسيا‏,‏
http://www.ahram.org.eg/MediaFiles//2012/5/31/r3_30_5_2012_44_29.jpg


أصدرت وزارة الخارجية الأمريكية تقريرها السنوي عن عام2011 حول نفس القضايا في الكثير من البلدان الإجنبية ومنها روسيا التي جاءت في ذيل القائمة مجاورة لكل من كوريا الشمالية واوزبكستان وايران وسوريا والصين.

وكانت منظمة فريدوم هاوس الأمريكية غير الحكومية وضعت روسيا في المرتبة176, من أصل192 دولة شملها التصنيف الصادر عن حرية الصحافة في العالم. اما الخارجية الأمريكية فقد ركزت انتقاداتها ضد روسيا علي تدهور الاوضاع في مجالات حماية حقوق الصحفيين وملاحقة المعارضين وتزوير الانتخابات وتدهور الاوضاع الأمنية في شمال القوقاز الذي يشهد انفلاتا أمنيا واسع النطاق نتيجة تصعيد المجموعات الارهابية المسلحة لنشاطها ضد السلطات الفيدرالية, يزيد من حدته انتهاك حكومة الرئيس الشيشاني رمضان قادروف لأبسط مبادئ الحريات وحقوق الانسان علي حد قول التقرير. وتناول التقرير ايضا قضايا الفساد الذي قالت الخارجية الامريكية انه تفش علي نحو غير مسبوق في قطاعات التعليم والصحة والتجارة والخدمات, بل وطال الاجهزة الأمنية والقضائية.

وكانت منظمة العفو الدولية امنيستي انترناشيونال سجلت في تقريرها الصادر حول ذات القضايا عدم تحسن الاوضاع في روسيا التي قالت انها تقف في صدارة الدول التي تسجل اكبر عدد من الوقائع الصارخة في هذه المجالات فيما وضعتها في نفس الموقع الذي سجله تقرير وزارة الخارجية الامريكية مجاورة للدول المعروفة تاريخيا بتجاوزاتها ضد حقوق الانسان. ونقلت الوكالة عن سيرجي نيكيتين مسؤول الفرع الروسي للمنظمة قوله ان السلطات الروسية تستمر في منع المعارضة من اقامة مظاهراتها واعتقال المتظاهرين السلميين علي خلفية تصاعد الاحتجاج الذي كان السمة المميزة لعام2011 بسبب ما شاب العملية الانتخابية في ديسمبر من نفس العام من وقائع تزوير فضلا عن تفشي الفساد وما وصفه بالاليات الديمقراطية المزعومة.

وقد نشرت وكالة أنباء ريا نوفوستي فقرات كاملة من تقرير المنظمة ومنها ما يشير الي ان المدافعين عن حقوق الإنسان والصحفيين لايزالون يواجهون القمع والتهديدات, بما في ذلك من جانب الموظفين الذين يرفض الصحفيون ما يرتكبونه من تجاوزات في نفس الوقت الذي لم تسفر فيه عن نتائج تذكر غالبية التحقيقات التي اجريت حول مقتل صحفيين ومدافعين عن حقوق الإنسان في روسيا, وخصوصا مقتل الصحفية أنا بوليتكوفسكايا في عام2006, والناشطة الشيشانية ناتاليا ايستميروفا.2009 وفي معرض اشارته الي ما يجري في شمال القوقاز كشف التقرير عن تجاوزات وانتهاكات في مجال حقوق الانسان من جانب القوات الفيدرالية خلال ما تقوم به من عمليات فرض الانضباط وإقرار الامن في الوقت الذي تصعد فيه المجموعات الارهابية المسلحة عملياتها القتالية هناك. وفيما انتقدت منظمة فريدوم هاوس في تقريرها ما يتعرض له الصحفيون خلال قيامهم بعملهم من تجاوزات وقيود انتقد ميخائيل فيدوتوف رئيس مجلس حقوق الإنسان الروسي والوزير الاسبق للصحافة والاعلام ما جاء في هذا التقرير الذي وصفه بأنه متحيز مؤكدا ان روسيا شهدت تحسنا ملحوظا في مجال حرية الصحافة علي مدي السنوات القليلة الماضية, فيما أشار إلي أن الحكومة الروسية اقرت الكثير من العقوبات الأشد قسوة بحق كل من يحول دون اداء الصحفيين لعملهم علي الوجه الاكمل. ومن اللافت ان توقيت اصدار هذين التقريرين جاء مواكبا لمناقشة مجلس الدوما لمشروع قانون تقدمت به كتلة الحزب الحاكم الوحدة الروسية حول تشديد العقوبات ضد المتظاهرين بما في ذلك تغليظ العقوبات المالية التي تصل حتي مليون ونصف المليون روبل أي ما يقرب من خمسين الف دولار وهو ما تحاول الأجهزة الإعلامية الرسمية تبريره من خلال ما تنشره من تقارير حول حالات مشابهة في العديد من الدول الأجنبية.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــ
دمتم بخير