المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حاجة المسلم إلي كتاب الله


يقيني بالله يقيني
06-01-2012, 04:35 PM
http://www.shatharat.net/vb/mwaextraedit4/extra/46.gif
حاجة المسلم إلي كتاب الله


يعلم المسلم أن لكتاب الله تعالي مهمة يؤديها للفرد والمجتمع‏,‏ فهو يرشد إلي نظام متكامل‏,‏ ومنهج للحياة فريد‏,‏ وهو علاج حقيقي لأمراض الإنسان ومشكلاته وخاصة‏(‏ العصرية‏)‏ منها‏,‏ واستجابة صادقة لنوازعه وحاجاته الأصلية‏,‏ فلا يعلم الإنسان‏,‏ ولا يرسم طريقه المستقيم إلا من خلقه وهداه‏,‏ قال تعالي‏:(‏ وننزل من القرآن ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين ولا يزيد الظالمين إلا خسارا‏)(‏ الإسراء‏:82).‏

وليست تلاوة القرآن الكريم مجرد عبادة لا ثمرة لها في الحياة‏,‏ بل إن توجيه القرآن للمسلم في شئون الحياة‏,‏ وتصوره لحقائق الصلة بين العباد كل ذلك في سعيه‏,‏ فلا يعيش علي هامش الدنيا‏,‏ ولا يسير معصوب العينين ضالا عن الهدي‏,‏ بل يحيا مؤثرا في الحياة مصلحا في المجتمع‏,‏ لا يعرف الذلة‏,‏ ولا يألف الهوان‏.‏

ومن هنا كان تعلم القرآن في ذاته ربحا يفضل كل ربح مادي‏,‏ وكسبا لا يعادله كسب‏,‏ فهو علم يهدي إلي العمل‏,‏ ويوجه إلي الطريق المستقيم‏.‏
وقد بين الرسول صلي الله عليه وسلم فضل من تعلم القرآن علي غيره فعن عثمان بن عفان‏,‏ قال‏:‏ النبي صلي الله عليه وسلم‏:‏ إن أفضلكم من تعلم القرآن وعلمه‏(‏ البخاري‏:5028)‏ وبلفظ آخر خيركم من تعلم القرآن وعلمه‏(‏ البخاري‏5027).‏

وعن أبي موسي الأشعري‏,‏ عن النبي صلي الله عليه وسلم قال‏:‏ مثل الذي يقرأ القرآن‏:‏ كالأثرجة طعمها طيب‏,‏ وريحها طيب‏,‏ والذي لايقرأ القرآن‏:‏ كالثمرة طعمها طيب ولا ريح لها‏,‏ ومثل الفاجر الذي يقرأ القرآن‏:‏ كمثل الريحانة ريحها طيب‏,‏ وطعمها مر‏,‏ ومثل الفاجر الذي لا يقرأ القرآن‏:‏ كمثل الحنظلة طعمها مر‏,‏ ولا ريح لها‏(‏ البخاري‏:5020)‏ كما أن تعلم القرآن يعود علي المسلم بثمرات تفضل كل عرض من أعراض الدنيا‏,‏ فعن عقبة بن عامر قال‏:‏ خرج رسول الله صلي الله عليه وسلم ونحن في الصفة فقال‏:‏ أيكم يحب أن يغدو كل يوم إلي بطحان أو إلي العقيق فيأتي منه بناقتين كوماوين في غير إثم ولا قطع رحم؟ فقلنا‏:‏ يا رسول الله‏,‏ نحب ذلك‏.‏ قال أفلا يغدو أحدكم إلي المسجد فيعلم أو يقرأ آيتين من كتاب الله عز وجل خير له من ناقتين‏,‏ وثلاث خير له من ثلاث‏,‏ وأربع خير له من أربع‏,‏ ومن أعدادهن من الإبل‏(‏ مسلم‏:1909)‏

وذكر الله تعالي يأتي علي معنيين‏:‏

الأول‏:‏ الذكر الذهني‏,‏ وهو المعايشة الشعورية والذهنية لعقيدة الإيمان بالله تعالي‏,‏ وهذا هو الأصل في الذكر‏,‏ فالذكر عنصر ضروري من عناصر الجانب الروحي من شخصية المسلم‏.‏ الآخر‏:‏ الذكري اللفظي‏:‏ وهو ذكر الله‏-‏ تعالي ـ باللسان‏:‏ كتسبيحه‏,‏ وتحميده‏,‏ واستغفاره وتهليله‏,‏ وتكبيره‏..‏ وما شاكل ذلك‏,‏ وقد ورد الحث الشديد عليه باعتباره وسيلة من وسائل التربية والمعايشة الشعورية‏,‏ والذكر اللفظي لله هو ما حوي أصواتا دالة علي التعظيم والتقديس له‏,‏ وإنما يستمد قيمته من كونه وسيلة إلي غاية ذات قيمة في نفسها‏.‏

وذكر الله تعالي سمة من سمات المسلم فردا وجماعات‏,‏ فإذا اجتمع قوم فغفلوا عن ذكر ربهم‏,‏ وشغلوا بالباطل واللغو فإنهم يكتسبون إثما ويستوجبون عقابا‏,‏ كما يقول صلوات الله وسلامه عليه‏:(‏ ما جلس قوم مجلسا لم يذكروا الله فيه ولم يصلوا علي نبيهم إلا كان عليهم ترة ـ أي‏:‏ حسرة ونقصا‏,‏ فإن شاء عذبهم‏,‏ وإن شاء غفر لهم‏(‏ الترمذي‏:3380)‏ وهذا دليل علي تأكد الذكر وضرورته لصدق الإيمان وتهذيب السلوك‏.‏

والدعاء ذكر‏,‏ بل إن الدعاء هو العبادة‏,‏ فعن النعمان بن بشير رضي الله عنه‏,‏ عن النبي ـ صلي الله عليه وسلم ـ في قوله‏:(‏ وقال ربكم ادعوني استجب لكم إن الذين يستكبرون عن عبادتي سيدخلون جهنم داخرين‏)(‏ غافر‏:60)‏ قال‏:‏ الدعاء هو العبادة‏,‏ وقرأ‏:(‏ وقال ربكم ادعوني استجب لكم إن الذين يستكبرون عن عبادتي سيدخلون جهنم داخرين‏)(‏ غافر‏:60)(‏ الترمذي‏:2969)‏

وصل اللهم علي سيدنا محمد عبده ورسوله‏,‏ الذي أرسله رحمة للعاملين‏,‏ وختم به النبيين‏,‏ وجعله سيد المرسلين‏,‏ وأكرم السابقين واللاحقين‏,‏ وأول الشافعين المشفعين‏,‏ وعلي أهل بيته الطاهرين الكرام‏,‏ وعلي أصحابه الائمة الاعلام‏,‏ وعلي التابعين لهم بإحسان إلي يوم البعث والقيام‏.‏
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
دمتم بخير

ابراهيم الرفاعي
06-02-2012, 01:39 AM
جزاك الله خيراً
وأجزل مثوبتك
كلل الله دربك بالسعادة
شكراً

صباح الورد
06-02-2012, 07:13 AM
السلام عليكم
أختي الغالية سامية
جزاكِ الله كل الخير وتقبل منكِ
تقديري
دمتِ بخير

يقيني بالله يقيني
06-02-2012, 05:47 PM
جزاك الله خيراً
وأجزل مثوبتك
كلل الله دربك بالسعادة
شكراً

أخي الكريم ابراهيم الرفاعي
اللهم آمين
وإياك أخي إن شاء الله
شكرًا لطيب المرور
خالص تقديري
وكل الود

يقيني بالله يقيني
06-02-2012, 05:49 PM
السلام عليكم

أختي الغالية سامية
جزاكِ الله كل الخير وتقبل منكِ
تقديري

دمتِ بخير


أختي الغالية صباح الورد
اللهم آمين , وإياكِ إن شاء الله
بارك الله بكِ
خالص تقديري
وكل الود