المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : نجاد لوفد إعلامي مصري‏:‏ الايرانيون مستعدون لمساعدة الشعب المصري بلا مقابل‏


يقيني بالله يقيني
06-06-2012, 02:12 AM
http://www.shatharat.net/vb/mwaextraedit4/extra/74.gif

نجاد لوفد إعلامي مصري‏:‏
الايرانيون مستعدون لمساعدة الشعب المصري بلا مقابل‏

أعرب الرئيس الايراني احمدي نجاد عن امله في زيارة مصر‏,‏ وانه ينتظر كرئيس دولة توجيه الدعوة الرسمية ليأتي الي القاهرة وقال نجاد في لقاء مع وفد من الصحفيين المصريين: اتحين الفرصة لزيارة مصر والالتقاء بشعبها‏.‏
فالعلاقات بين الشعبين يربطها التاريخ والحضارة المشتركة, وانه لا يمكن لاي احد ان يقف امام تطوير هذه العلاقات لان هذا الزام تاريخي بين البلدين اللذين يسعيان للحرية والعدالة والسلام. واضاف: نحن كايرانيون نحب الشعب المصري, وعزته عزة لنا, فالشعوب الحرة ستصل لبعضها البعض عند نقطة ما من اجل تحقيق الاهداف السامية.

واكد استعداد الشعب الايراني لمساعدة مصر بدون مقابل, في حين ان الولايات المتحدة تضع شروطا سياسية مجحفة بحق مصر عندما تتحدث عن تقديم مساعدات للقاهرة. وقال نجاد: انا شخصيا كمهندس قبل ان اكون رئيسا لايران مستعد للذهاب الي مصر للمساعدة في بناء السدود وتطوير الصناعة المصرية.

وقال نجاد: إن ما قام به المصريون من ثورة عظيمة دليل علي انهم يتوقون الي وضع افضل. وحذر من هيمنة الحدود المصطنعة علي تفكيرهم, فمثل هذه الامور يصنعها الحكام الفاسدون والطغاة والمستكبرون لتسخير الشعوب لخدمة مصالحهم بدون تحقيق تطور او تنمية وهذا ما ادي الي قيام الثورات العربية وعلي رأسها الثورة المصرية. وطالب الرئيس الايراني باستغلال الصحوة لدي الشعوب العربية للسعي الي إزالة الحدود المصطنعة والعمل علي التقارب لتحقيق المتطلبات والآمال المرجوة.

وقال: علي مصر وايران بحكم ما يجمعها من تاريخ مسئولية العمل معا من اجل رفعة شعبيهما وشعوب المنطقة باسرها. وفيما يتعلق بالملف النووي الايراني, اشار نجاد الي ان هذا الملف يمثل احد الذرائع الامريكية والغربية ضد ايران, فهم يحاولون الوقوف كعائق ضد تحقيق اهدافنا وتطوير امكانياتنا, واذا ما انتهي ملفا يختلقون قضية جدلية اخري.

وقال: إننا نسخر من تهديداتهم لنا, فنحن ماضون في ما نصبو اليه لخدمة بلدنا, وعلي الجميع ان يعلم ان اصرارنا منبعه هو تنفيذ برنامجنا النووي السلمي لان البترول سينضب يوما ما, ومن هنا يريدون عرقلتنا الآن حتي يتحكموا في شعوب المنطقة فيما بعد لشراء الطاقة منهم بالاسعار التي يفرضونها في هذا التوقيت, ولذلك نحن نحاول من الآن خدمة مصلحة شعبنا لكيلا يعيدون هيمنتهم علينا مرة اخري.

وحول الموقف الايراني المؤيد للثورات العربية فيما اختلف موقف طهران من احداث سوريا.. قال نجاد: إننا نقف مع اتجاه الشعوب لتحقيق الحرية والعدالة لان هذا حق اصيل في الحكم الشعبي, ولذلك نرفض تدخل الحلف الاطلنطي في قضايا المنطقة, لاننا نري ان شعوبها قادرة علي حل الخلافات فيما بينها بدون مساعدة من احد, فالغرب عدو للشعوب ولكنه صديق للحكام. وحذر نجاد من تدخل الغرب لانه سيزرع الفتنة حتي داخل الشعب الواحد, ولهذا نرفض بشدة تدخل الغرب فيما يجري في سوريا, لانه يسعي الي تقسيم سوريا لمصلحة اسرائيل.

أما فيما يخص بالعلاقات مع السعودية والخليج.. تساءل الرئيس الايراني: هل ديانة هذه المنطقة واحدة ام متعددة؟.. وهل انتم الوفد الصحفي متفقون معي في هذه الرؤية؟. ثم يرد نجاد علي تساؤلاته بعدما اجاب الوفد بان الدين واحد وهو الاسلام, قائلا إن الغرب يسعي دائما للتفريق بين العرب وايران, حيث يدعي انه هذا عربي وذاك ايراني, وهذا سني, وذاك شيعي, وعندما تحدث التفرقة وتبدأ الصراعات يأتي الغرب تحت مظلة عملية التسوية وحل المشكلة في حين ان غرضه هو تقسيم دولها والسيطرة علي شعوبها.

واكد الرئيس الايراني ان دول المنطقة تتصارع فيما بينها علي واحد من الف من تعاليم الدين الاسلامي واوامر الرسول عليه الصلاة والسلام, وبالتالي لابد من أن نقف متحدين, فالشعب الايراني لا يريد ان يفرض نفسه علي احد ولا تتدخل ايران في شئون أي دولة بالمنطقة.

وفيما يخص اجراء حوار عربي ايراني علي غرار مفاوضات(5+1) بين ايران والدول الغربية.. قال نجاد ان هذه المفاوضات تختلف عن الحوار العربي الايراني, لان مفاوضات(5+1) هي بين ايران ودول غربية, في حين انه لا يجب ان نتحدث عن حوار عربي ايراني, لان الصداقة هي ما تجمع دول المنطقة, وايران تمد يدها لكافة الاخوة, ونحن علي اتم الاستعداد لاجراء حوار مع اي دولة اذا طلب منا ذلك. وقال: يوجد بالمنطقة ثروات وخيرات وموارد بشرية قلما توجد في اي منطقة اخري بالعالم, والمهم ان نلتقي معا لوضع استراتيجية محددة لخدمة اهداف ومستقبل شعوب المنطقة, فلدينا علماء وخبراء وكوادر وجامعات, ومعظم ما يقوم عليه نتاج وتقدم الغرب هو نتاج عقول المنطقة, بدليل العلماء المصريين الكثيرين المنتشرين في الغرب.

ودعا الي استخدام كافة الامكانات تحت تصرف العلماء لخدمة الدول الاسلامية, ومن هنا لن نكون في حاجة الي مساعدة الغرب, وموقفنا هذا يغضب الغرب الذي يبيع لنا سلعه ومنتجاته ويتحكم في اموالنا. وطالب الرئيس الايراني بضرورة اعمار البلدان الاسلامية ووضع ايدينا معا لمتابعة تقدم شعوبها.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
دمتم بخير