المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أعظم جنود الله


حفيظة
06-08-2012, 04:18 PM
سئل الإمام علي بن أبي طالب رضي الله عنه

ما أعظم جنود الله؟ قال :

إني نظرت إلى الحديد فوجدته أعظم جنود الله

ثم نظرت إلى النار فوجدتها تذيب الحديد فقلت النار أعظم جنود الله

ثم نظرت إلى الماء فوجدته يطفئ النار فقلت الماء أعظم جنود الله

ثم نظرت إلى السحاب فوجدتها تحمل الماء فقلت السحاب أعظم جنود الله

ثم نظرت إلى الهواء فوجدته يسوق السحاب فقلت الهواء أعظم جنود الله

ثم نظرت إلى الجبال فوجدتها تعترض الهواء فقلت الجبال أعظم جنود الله

ثم نظرت إلى الإنسان فوجدته يقف على الجبال وينحتها فقلت الإنسان أعظم جنود الله

ثم نظرت إلى ما يقعد الإنسان فوجدته النوم فقلت النوم أعظم جنود الله

ثم وجدت إلى ما يذهب النوم فوجدته الهم والغم فقلت الهم والغم أعظم جنود الله

ثم نظرت فوجدت أن الهم والغم محلهما القلب فقلت القلب أعظم جنود الله

ووجدت أن هذا القلب لا يطمئن إلا

بذكر الله فقلت:

أعظم جنود الله ذكر الله .


منقول:منتدى قلب الجزائر

احمد ادريس
06-09-2012, 12:40 AM
بارك الله فيكِ على الموضوع القيم الذي طرحته في منتدنا الغالي ، رزقكِ الله العفو والسداد.

حفيظة
06-09-2012, 05:00 PM
شكرا لك اخي القدير على مرورك العطر
حفظك الله ورعاك

صباح الورد
06-09-2012, 05:24 PM
السلام عليكم
أختي الرقيقة حفيظة
جزاكِ الله خيراَ
وجعله في ميزان حسناتكِ
تقديري
دمتِ بخير

حفيظة
06-09-2012, 06:11 PM
غاليتي صباح
اشكرك على مرورك الجميل
حفظك الله ورعاك

سعاد بن علو
06-09-2012, 11:20 PM
جزيت خير :banana:

جاسم داود
06-09-2012, 11:32 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
الأخت الكريمة
بارك الله فيكِ
ويمن كتابكِ
ويسر حسابكِ
وثقل موازين حسناتكِ
وصلى اللهُ على سيِّدِنا مُحمَّد وَعلى آلِهِ وصَحْبه وَسلّم
دمـتي برعـاية الله وحفـظه

حفيظة
06-10-2012, 01:21 AM
اختي الكريمة سعاد
أخي القدير جاسم
سعيدة بمروركما
اسعدكم الله في الدارين
دمتم بخير

سعاد بن علو
06-10-2012, 01:58 PM
يسرني أن نتقدم لك بخالص الشكر ووافر الامتنان على ما بذلت من جهد سيد ساري
تقبل مروري :bh-ec69365897_thumb

توفيق بن علو
06-10-2012, 02:40 PM
:32757795_thumb:شكر يقترن بصلاة وسلام عليك رسول الله ونبى الهدى وسراج انا لنا الطريق الى الجنة ورضى الله
ولك من الله افضل صلاة وسلام بقدر عطائك وضيائك طريق البشرية وقدر حبك لله ولنا