المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الرئيس صدام حسين يتحدث بالوثائق الرسمية عمن بدأ العدوان


تراتيل
01-12-2012, 01:27 AM
هذا بعض ما جاء في حديثه:

جاء خميني إلى السلطة وباشر بالاحتكاك والعدوان على العراق وصار يصعد عدوانه حتى وصل إلى يوم 4/9/1980. وكانت كل المذكرات الرسمية التي كان العراق يحاول فيها أن ينبه حكام طهران إلى مخاطر سلوكهم تفسر بأنها من باب الضعف. وكانوا يشجعون عملاءهم في العراق على الاعتداءات. ومختصر أعمالهم العدوانية على العراق نذكر لكم بعضها:
- في ا نيسان /1980 ضرب عملاؤهم طلاب المستنصرية وراح ضحيتها طالبات وطلاب، وجرح الأستاذ طارق عزيز نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية، الأستاذ بدر الدين مدثر عضو القيادة القومية.
- وفي 5 نيسان جرى تشييع الشهداء ألقيت القنابل على المشيعين وعلى الجنائز وراح ضحيتها عدد من الطلاب والطالبات والمواطنين.
- قنصليتنا في المحمرة تعرضت إلى أربعة اعتداءات واحتلال: في 14/10 وفي 26/10 وفي 1/11 وفي 9/11 عام 1979. خلافاً للأصول والعرف الدبلوماسي، والممثليات الدبلوماسية تعتبر جزء من السيادة الوطنية لا يجوز دخولها احتلالاً. وطرد موظفوها بعد الاعتداء الرابع.
- عدد المرات التي قصفت فيها أهداف مدنية من حزيران 1979 - أيلول 1980 داخل العراق بلغ 244 اعتداء.
- من شباط 1979 - أيلول 1980 بلغت عدد اختراقات الطائرات العسكرية الإيرانية لأجواء العراق 249 مرة.
- عدد المرات التي فتحوا فيها النار على طائرات مدنية في أجوائنا 3 مرات إحداها دخلت طائراتهم إلى أجوائنا وأجبرت إحدى الطائرات العراقية المدنية على الهبوط داخل الأراضي الإيرانية
- من كانون الثاني/1980 - أيلول عدد المرات التي قصفوا فيها المنشآت البترولية والاقتصادية 7 مرات
- كل هذا مسجل بمذكرات رسمية وأصولية مرتبة وفق الطريق الأصولي للتعامل بين بلدين. بلغت عدد المذكرات التي أرسلت إلى حكومة إيران 293 مذكرة خطية.
من 4/9/1980 إلى 22/9 حصل ما يلي:

في 4/9 بدأ العدوان على المدن الحدودية وتطور حتى شمل القصف بالإضافة إلى مصفى الوند وحقول خانقين ومندلي وزرباطية شمل المنشآت البترولية في مدينة البصرة وأغلق شط العرب، هذا قبل يوم 22 أيلول واستخدم الإيرانيون سلاح الطيران لضرب جيشنا وهو داخل أراضينا وفي الاشتباك مع دورياتنا الحدودية
نموذج من الكتب الرسمية المرسلة
مذكرة في 11/8/1980
(http://www.youtube.com/watch?v=TuYiwZQGKPM&feature=related)
تهدي وزارة الخارجية العراقية تحياتها إلى سفارة الجمهورية الإسلامية في بغداد وتتشرف بإعلامها بما يلي:
1.
في الساعة 945 بتأريخ 31/7/1980 فتحت القوات الإيرانية نيران مدفعيتها ودباباتها على منطقة جواركلاو وفي الساعة 1200 انقطع الرمي.
2. في الساعة 1000 بتأريخ 13/7/1980 فتحت القوات الإيرانية نيران مدفعيتها المتوسطة وهاوناتها على مخفر عبد الرحمن الداخل وسفوح جبل بمو وفي الساعة 1230 انقطع الرمي.
3. في الساعة 1615 بتأريخ 31/7/1980 فتحت القوات الإيرانية نيران مدفعيتها الثقيلة على منشآت النفط خانة وفي الساعة 1630 انقطع الرمي.
4. وفي الساعة 1630 من نفس اليوم فتحت القوات الإيرانية نيران مدفعيتها الثقيلة والهاونات على مخفر الغافقي واستمر الرمي حتى الساعة 1930.
5. في الساعة 900 بتأريخ 4/8/1980 فتحت القوات الإيرانية نيران مدفعيتها والدبابات على كل من مخفر حدود رمضان ومخفر الوند. وفي الساعة 930 من نفس اليوم عادت القوات الإيرانية وفتحت نيران مدفعيتها على مخفر حدود عتبة بن غزوان.
6. في الساعة 1030 بتأريخ 4/8/1980 فتحت القوات الإيرانية نيران مدفعيتها على مخفر الحسين القديم وحي الشرطة في منطقة المنذرية، وانقطع الرمي في الساعة 1115.
7. في الساعة 1200 بتأريخ 4/8/1980 فتحت القوات الإيرانية نيران مدفعيتها على منطقة جواركلاو ومخفر بدر وفي الساعة 1200 من نفس اليوم فتحت القوات الإيرانية نيران مدافعها على القطعات العراقية الحدودية في باوين.
إن الوزارة إذ تحتج على هذه الاعتداءات والتجاوزات تطلب إبلاغ ما تقدم أعلاه إلى الجهات الإيرانية المختصة لإصدار أوامرها وتعليماتها المشددة بالكف عن الاعتداء والتجاوز على حرمة الأراضي العراقية وعدم تكرارها مستقبلاً وتحمل الحكومة الإيرانية نتائجها.تنتهز الوزارة هذه الفرصة للإعراب عن فائق تقديرها واحترامها.
مذكرة اخرى
تهدى وزارةالخارجية تحيتها الى سفارة الجمهوريةالاسلامية فى بغداد وتتشرف باعلامها بما يلى:

1- فى الساعة 1925بتاريخ 11/8/80 اخترقت الاجواءالعراقية طائرة حربية ايرانية بمسافة عشر كيلومترات فى منطقة بدر.
2- فى الساعة 1810 بتاريخ 6/8/80 فتحت القوات الايرانية نيران مدفعياتها على مخفر حدودحذيفة بصورة متقطعة وفى الساعة 1930 انقطع الرمي.
3- فى الساعة 1015 بتاريخ 11/8/80فتحت القوات الإيرانية النار بالهاونات والمدفعية الثقيلة وقاذفات الصواريخ على مخفر الغافقى وزين القوس وفى الساعة 1320 انقطع الرمي.
ان الوزارة إذ تحتج على هذه التجاوزات تطلب من السفارة ابلاغ ما تقدم اعلاه الى الجهات الايرانية المختصة لاصدار اوامرها وتعليماتها المشددة بالكف عن الاعتداءات والتجاوز على حرمة الاراضىالعراقية وعدم تكرارها مستقبلا وتحمل الحكومة الايرانية نتائجها. تنتهز الوزارة هذه الفرصة عن فائق تقديرها واحترامها.
http://www.youtube.com/watch?v=0ZFA-Cqiq1g
القادسية