المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مدينة يهودية تحت الأقصى وفي محيطه


Eng.Jordan
06-11-2012, 11:25 AM
الاحتلال يسابق الزمن لإنشاء مدينة يهودية تحت الأقصى وفي محيطه...سلطات الاحتلال تشرع بحملة حفريات ضخمة أسفل المسجد

قالت مؤسسة «الأقصى للوقف والتراث» إن الاحتلال الإسرائيلي شرع منذ أيام بأكبر حملة حفريات أسفل وفي المحيط الملاصق للمسجد الأقصى المبارك. وأكدت مؤسسة الأقصى في بيان تلقت «الوطن» نسخة منه أمس أن هذه الحفريات تتزامن مع حملة تزييف غير مسبوقة للموجودات الأثرية بهدف إيجاد مدينة يهودية مزعومة في جوف الأرض وعلى سطحها وفي محيط الأقصى.
http://alwatan.sy/newsimg/2012-06-11/124238/ma_11010481.jpg
وأشارت المؤسسة إلى أن ذروة هذه الحفريات التي يجريها الاحتلال أسفل المسجد وصلت لأقصى الزاوية الجنوبية الغربية للأقصى، أسفل الجدار الغربي للمسجد وأسفل مصلى المتحف الإسلامي في المسجد، إضافة إلى حفريات متواصلة على امتداد الجدار الغربي للأقصى وما يسمى «أنفاق الجدار الغربي».
ولفتت مؤسسة الأقصى إلى أن الحفريات طالت ساحة «البراق» وهي جزء من حي المغاربة الذي هدمه الاحتلال عام 1967م، كما طالت الحفريات بلدة «سلوان» بجميع أجزائها بدءاً من عين سلوان ووصولاً إلى حي «وادي حلوة» المدخل الشمالي لبلدة سلوان.
وأوضحت مؤسسة الأقصى أن تسارع هذه الحفريات واتساع رقعتها انطلق قبل نحو 12عاماً عندما تسلم الضابط المتقاعد دورفمان إدارة سلطة الآثار، مشيرة إلى أن حملة الحفريات الاحتلالية الكبيرة المذكورة تركزت على ثلاثة محاور، أولها حفر شبكة من الأنفاق أسفل وفي محيط المسجد الأقصى، والمحور الثاني تأسيس حيز افتراضي تضليلي لمدينة يهودية في عمق الأرض وعلى سطحها في المنطقة الملاصقة والمجاورة للمسجد الأقصى، في حين أن المحور الثالث يتزامن مع الحفريات المذكورة ومع حملة تدمير ممنهجة للموجودات الأثرية التاريخية الإسلامية والعربية يوازيها حملة تزييف وتهويد للموجودات الأثرية، وادعاء باكتشاف غير مسبوق لموجودات أثرية عبرية من فترة الهيكل الأول والثاني المزعومين.
وأكدت مؤسسة الأقصى أن مدينة القدس والمسجد الأقصى يواجهان اليوم أكبر هجوم تهويدي، الأمر الذي يستدعي من الحاضر الإسلامي والعربي والفلسطيني وضع خطة إستراتيجية قريبة المدى وأخرى بعيدة المدى لمواجهة وتصدي كل هذه الممارسات والاعتداءات الخطيرة بحقهما.
في سياق متصل حذر مستشرقون إسرائيليون رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو من أن استمرار التوسع الاستيطاني واعتداءات المستوطنين ضد الفلسطينيين وأملاكهم ومقدساتهم، المعروفة باسم «جباية الثمن»، ستؤدي إلى اندلاع انتفاضة فلسطينية ثالثة.
ونقلت صحيفة «هآرتس» أمس الأحد عن المستشرقين قولهم لنتنياهو إن الخطر الأكبر يكمن بإحراق مسجد كبير في إطار اعتداءات «جباية الثمن»، مشيرين إلى أن المساجد التي أضرم المستوطنون النار فيها حتى الآن لم تكن مهمة بنظر الفلسطينيين.
وحذّر المستشرقون من احتمال اندلاع انتفاضة في حال تنفيذ خطة نتنياهو ببناء 850 وحدة سكنية جديدة في مستوطنات بالضفة الغربية، التي تعهد بها كتعويض للمستوطنين على هدم 5 مبان في البؤرة الاستيطانية «غفعات هأولبناه».
وأوضح المستشرقون أن أعمال بناء بهذا الحجم في المستوطنات بظل جمود المفاوضات، ستؤدي إلى تراجع كبير في تأييد الجمهور الفلسطيني للرئيس محمود عباس ورئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض وسيضعف «أجهزة الكبح» من اندلاع موجة عنف شعبي فلسطيني.
وشملت مجموعة الخبراء التي التقت نتنياهو مساء الثلاثاء الماضي أبرز المستشرقين الإسرائيليين الخبراء بالشؤون الفلسطينية والمصرية والأردنية والسورية وشمال إفريقية وتركيا وإيران، لكن وفقاً للصحيفة لم يتم التطرق إلى الموضوع النووي الإيراني.
وشارك في اللقاء مع نتنياهو المستشرقون شمعون شمير وعمانوئيل سيفان ومائير ليتباك وأيال زيسر وعنات لبيدوت والعميد في الاحتياط شالوم هراري، الذي تولى في الماضي مناصب بينها مستشار الشؤون العربية في مقر قيادة الضفة الغربية في الجيش الإسرائيلي وقيادة الجبهة الوسطى ووزارة الدفاع، وبالوفدين الإسرائيليين إلى مؤتمر مدريد ومحادثات أوسلو.
ونسق اللقاء بين نتنياهو والمستشرقين مجلس الأمن القومي وشارك فيه رئيس المجلس يعقوب عميدرور ونائبه عيران ليرمان.
وكانت مجموعة المستشرقين التقت مع نتنياهو قبل ذلك وتمحور اللقاء في حينه حول ما يسمى «الربيع العربي» وتبعاته.
واستعرض المستشرقون أمام نتنياهو باللقاء الأخير معطيات حول الفترتين اللتين سبقتا اندلاع الانتفاضة الأولى في عام 1987 والانتفاضة الثانية في عام 2000، وشددوا على أنه في كلتا الحالتين سبق اندلاع الانتفاضتين هجمات فلسطينية نفذها أفراد، وفي أغلب الأحيان بسلاح من صنع ذاتي، بسبب ضائقة وطنية أو دينية وليس لأسباب شخصية، وأن أحداثاً مشابهة تجري حالياً.
وقالت «هآرتس»: إن نتنياهو لم يشرك المستشرقين بمواقفه، لكنه أعلن في اليوم التالي عن قراره ببناء 850 وحدة سكنية استيطانية.

صباح الورد
06-11-2012, 11:54 AM
السلام عليكم
أختي الكريمة نور
نعم ستستمر اسرائيل على هذا النحو
طالما لا تجد من يردعها
اللهم انتقم منهم وانصرنا عليهم قريباَ
أشكركِ
دمتِ بخير