المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لا تكون بين الناس أبيض..وفي خلوتك أسود...


صباح الورد
06-11-2012, 12:32 PM
http://www.shatharat.net/vb/mwaextraedit4/extra/01.gif



قال النبي صلى الله عليه وسلم :
[ لأعلمن أقواما من أمتي يأتون يوم القيامة بحسنات أمثال جبال تهامة بيضاء ، فيجعلها الله هباء منثوراً . قال ثوبان : يا رسول الله صفهم لنا ، جلهم لنا ، أن لا نكون منهم و نحن لا نعلم ، قال : أما إنهم إخوانكم ، ومن جلدتكم ، و يأخذون من الليل كما تأخذون ، ولكنهم أقوام إذا خلوا بمحارم الله انتهكوها ]

الراوي : ثوبان مولى رسول الله - المحدث : الألباني - المصدر: السلسلة الصحيحة - خلاصة حكم المحدث : إسناده صحيح

فقد حذرنا النبي عليه الصلاة والسلام من إنتهــاك حرمــات الله عز وجل.
ومعنــى الحديث هــو:
أن هناك أقوام من الناس يصلون كما نصلي ويعبدون الله سبحانه وتعالى ويكونون في ظاهرهم من الصالحين ولكنهم إذا خلوا بمحارم الله عز وجل انتهكوها .
أي انهم في خلواتهم يفعلون المحرمات ... فهذه الفئة قد بين الله عز وجل أن أعمالهم تكون كالجبال ويذهبها الله عز وجل هباءاً منثوراً في يوم لا ينفع الصادقين إلا صدقهم يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليــم .

فهـذه تذكره ليّ ولكم اخوانى وأخواتى فى الله ، لنا جميعاً
تذكره لك يا من تغلق على نفسك الأبواب وتشاهد المحرمات ، تظن أن الله لا يراك !
تذكره لك يا من تحادث هذا بوجه وذاك بوجه آخر...
تذكره لكل من يعصي الله في خلواته ويظهر صلاحه أمام الناس .
يقول عز وجل:
{ أَتَخْشَوْنَهُمْ فَاللَّـهُ أَحَقُّ أَن تَخْشَوْهُ } ﴿التوبة: ١٣﴾

فكيف يُمكن للمرء أن يظهر للناس الإيمان والتقوى والعمل الصالح وفي خلوته بينه وبين نفسه ينتهك الحرمات ويفعل عكس ما يُظهره للناس؟
كيف تكون الرهبة من الناس أقوى من رهبته من الله عز وجل؟

الله عز وجل موجود في كل مكان يرانا ويراقبنا وسيحاسبنا في الدنيا والأخرة ، فالذي يعصى الله في خلوته ويظهر صلاحه امام الناس فهو من المنافقين جزاؤه جهنم وبئس المصير ، فهو جاهل بمصيره أو يكون على علم ويكابر وهذا أشد عقاباً

اللهم لا تجعلنا منهم ...
اللهم أجعلنا من الصادقين المخلصين على طاعتك
ولا تحرمنا الصدق فى القول والعمل ...
آمين ... يارب العالمين
*****
منقول للفائدة
دمتم بخير