المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : إذا أحب الله عبدا ابتلاه


حفيظة
06-11-2012, 10:25 PM
http://i269.photobucket.com/albums/jj56/binki_2008/atarat/atarat%202/11cy0qv9.gif

اذا احب الله عبدا ابتلاه
كثيرا ما نرى اناسا على فراش المستشفيات
او نسمع ان فلان او فلانة مريض فنقول اللهم
اشفه هناك من يقول ربي اشفني وهناك من
يسعد ويكون فرحا فرحا شديدا لمرضه

http://i269.photobucket.com/albums/jj56/binki_2008/atarat/atarat%202/post-20628-1188424735-1.gif


لانه مبتلى ويعرف معنى الكلمة اي ان الله يحبه
ويطهره من ذنبه حتى يخرج من الدنيا كما
ولدته امه خال من الذنوب وهذا يعود لدرجة
ايمانه وصدق قلبه في عبادة الله عز وجل
كما ينبغي لجلال وجهه الكريم


http://i269.photobucket.com/albums/jj56/binki_2008/atarat/atarat%202/post-20628-1188424735-1.gif

وهناك من ابتلي بامراض لا يتحملها غيره
لان الله اعلم منا بانفسنا التي تجزع للقرح
وتسعد بالفرح وهذه من الطبائع البشرية


http://i269.photobucket.com/albums/jj56/binki_2008/atarat/atarat%202/post-20628-1188424735-1.gif

وهناك من ابتليت بعدم زواجها او عدم انجابها
لا تياسن فالله يؤخر لكن ماهو خير ليختبر صبركن
عزيزاتي اصبري وقولي لله في صلاتك ساصبر
لحكمك وراضية بما قسمته لي فانت ربي اخترت
لي وانا راضية باختيارك لانك اعلم مني وانا
امتك وانت ارحم الراحمين


http://i269.photobucket.com/albums/jj56/binki_2008/atarat/atarat%202/post-20628-1188424735-1.gif

وهناك من ابتلي بضياع ماله لا تجزع فالله يختبرك
ويبتليك وليس دائما يبتلى العبد ليعذب بل ليطهر
ويقرب الى الله
http://i269.photobucket.com/albums/jj56/binki_2008/atarat/atarat%202/post-20628-1188424735-1.gif

واخيرا هناك من ابتلي بمصيبة الموت نعم مصيبة

لان الله من عز وجل من سماها مصيبة في قوله عز وجل
{وبشر الصابرين الذين اذا اصابتهم مصيبة قالوا انا لله وانا اليه راجعون }
بشر الله عز وجل الصابرين على الابتلاء
وما اروعها بشرى حين تاتي من الواحد الاحد فاصبر واحتب
لله ولنا في السابقين اسوة حسنة فسيدنا ايوب عليه الصلاة
والسلام ابتلي انواع الابتلاءات وصبر فكافاه الله عز وجل عن
صبره وسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ابتلي انواع الابتلاءات
وصبر اللهم اجزه عنا خير الجزاء يارب


http://i269.photobucket.com/albums/jj56/binki_2008/atarat/atarat%202/post-20628-1188424735-1.gif

هي رسالة للمبتلين اصبروا وتشبثوا بحبل الله واعلموا
ان الله لا يعطي شرا بل كل عطائه خير وامن ايمانا
مطلقا ان بعد الضيق الفرج وان مع العسر يسرا واحمد الله على ما قسمه لك .
http://i269.photobucket.com/albums/jj56/binki_2008/atarat/atarat%202/140933wt2cgduy59.gif



منقول

جاسم داود
06-11-2012, 10:38 PM
عن عبدالله بن مسعود ـ رضي الله عنه ـ قال: دخلت على النبي صلى الله عليه وسلم وهو يوعك، فمسسته فقلت: يا رسول الله، إنك لتوعك وعكاً شديدا، قال: أجل، إني أوعك كما يوعك الرجلان منكم، قلتُ: إن لك أجرين؟ قال: نعم، والذي نفسي بيده ما على الأرض مسلمٌ يُصيبه أذى من مرضٍ فما سواه إلا حط الله عنه خطاياه كما تحط الشجرة ورقها.
وعن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ قال، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "ما يزال البلاء بالمؤمن والمؤمنة في نفسه وولده وماله حتى يلقى الله وما عليه خطيئة".
وعن أنس ـ رضي الله عنه ـ قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "إذا أراد الله بعبده الخير عجل له العقوبة في الدنيا، وإذا أراد الله بعبده الشر أمسك عنه بذنبه، حتى يوافى به يوم القيامة"، وبهذا الإسناد عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: إن عظم الجزاء مع عظم البلاء، وإن الله إذا أحب قوما ابتلاهم، فمن رضي فله الرضى، ومن سخط فله السخط".
الغاية من الموت والحياة : خلق الله الإنسان في هذه الحياة للاختبار والابتلاء والتمحيص قال تعالى: "الذي خلق الموت والحياة ليبلوكم أيكم أحسن عملاً وهو العزيز الغفور".
وإذا كانت الغاية من الموت والحياة لبيان المحسن من المسيء... فإن كل ما على الأرض زينة لها ولنفس الغاية: "إنا جعلنا ما على الأرض زينة لها لنبلوهم أيهم أحسن عملاً".


الأخت القديرة
بارك الله لك وفيك وجعل الجنة مثواك
جعل الله عملك هذا وكل أعمالنا في هذا المنتدى الطيب
في ميزان الحسنات إن شاء الله
إلهي
أعط هذا الغالي مناه ومبتغاه
و كتابه بيمناه
واجعل الفردوس الأعلى سكناه
وصلى اللهُ على سيِّدِنا مُحمَّد وَعلى آلِهِ وصَحْبه وَسلّم
دمـتي برعـاية الله وحفـظه

حفيظة
06-11-2012, 10:53 PM
أخي القدير جاسم
أشكرك جزيل الشكر على الاضافة الطيبة
وعلى طيب مرورك على صفحتي
جعلنا وإياك من أهل الجنة
دمتم برعاية الله وصونه

احمد ادريس
06-12-2012, 01:04 AM
بارك الله فيكِ على الموضوع القيم الذي طرحته في منتدنا الغالي ، رزقكِ الله العفو والسداد.
جزاكِ الله كل خيراً على ماتقدمينه من مجهودات ،جزاكِ الله الجنة وفردوسها وجزاكِ خيراً الجزاء .