المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حكم السباحة للمرأة المسلمة


جاسم داود
06-13-2012, 01:12 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حكم السباحة للمرأة المسلمة



فضيلة الشيخ عبيد الجابري حفظه الله في شرحه لكتاب الصلاة من منهج السالكين للعلامة السعدي رحمه الله تعالى - الشريط الأول - بدءاً من الدقيقة 54:04 - ما يلى
عن عائشة رضى الله عنها أنها قَدِمَ عليها نسوة من الشام فقالت "أنتنَ اللاتي تأتينَ الحمامات؟"ـ
أي حمامات عامة يدخلها من هب ودب مثل ما يسمونه بحمامات سباحة في مراكز دعوية! ما شاء الله! سباحة للكبار! سباحة للمتوسط! سباحة للمراهقات! ـ


سمعتُ رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول << أيُّما أمرأةٍ خلعت ثيابها في غير بيت زوجها إلا هتكت الستر الذي بينها وبين الله>> رواه أهل السنن وهو صحيح ، السنن : يعني البخاري في الصحيحين وهو صحيح
وفي الحديث الآخر << أيما أمرأةٍ خلعت ثيابها في غير بيت أمهاتها فقد هتكت الستر الذي بينها وبين الله>>ـ
ونحنُ نقــــــول: يـــــــا مُــسْلِـــمَـة!! إيــــــاكِ ثُمَّ إيـــــــاكِ إذا انخلع ستركِ الذي بينكِ وبين الله فلا خــير في أيّ سـتـر أبــــداً!! ، هذا { يُفسـد }عليكِ دنيــــاكِ وآخــــــــرتكِ، ففي هذا الحديث ردٌ {على} القول المتقدم من الفقهاء كما أنه فيه تحريم سباحة النساء خارج بيوتهن
وفي كتاب آداب الزفاف للعلامة الشيخ الألباني رحمه الله ص 67-68
وجوب اتخاذ الحمام في الدار


ويجب عليهما أن يتخذا حماما في دارهما ، ولا يسمح لها أن تدخل حمام السوق ، فإن ذلك حرام ، وفيه أحاديث
الأول : عن جابر رضي الله عنه قال :قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فلا يدخل حليلته الحمام ، ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فلا يدخل الحمام إلا بمئزر ، ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فلا يجلس على مائدة يدار عليها الخمر) ( 1 ) ـ
الثاني : عن أم الدرداء قالت : خرجت من الحمام ، فلقيني رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقال : من أين يا أم الدرداء ؟ قالت : من الحمام ، فقال : ( والذي نفسي بيده ، ما من أمرأة تضع ثيابها في غير بيت أحد من أمهاتها ، إلا وهي هاتكة كل ستر بينها وبين الرحمن) ( 2 ) ـ
الثالث : عن أبي المليح قال :دخل نسوة من أهل الشام على عائشة رضي الله عنها ، فقالت : ممن أنتن ؟ قلن : من أهل الشام ، قالت : لعلكن من الكورة التي تدخل نساؤها الحمام ؟ قلن : نعم ، قالت : أما إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ( ما من امرأة تخلع ثيابها في غير بيتها إلا هتكت ما بينها وبين الله تعالى ( 3 ) . " اهـ
( 1 ) أخرجه الحاكم واللفظ له ، والترمذي ، والنسائي بعضه ، وأحمد ، والجرجاني من طرق عن أبي الزبير عن جابر ، وقال الحاكم : " صحيح على شرط مسلم " ووافقه الذهبي ، وقال الترمذي : " حديث حسن " ، وله شواهد كثيرة تراها في الترغيب والترهيب
( 2 ) أخرجه أحمد والدولابي بإسنادين عنها أحدهما صحيح ، وقواه المنذري
( 3 ) أخرجه أصحاب " السنن " إلا النسائي ، والدارمي والطيالسي ، وأحمد . وقال الحاكم : " صحيح على شرط الشيخين " ، ووافقه الذهبي ، فأصاب واللفظ لأبي داود
اهـ من حاشية الكتاب
والله تعالى أعلم


ما حكم سباحة النساء في الاستراحات المستأجرة


علما بأن أزواجهن قد أذنوا لهن ؟


د.عبد الهادي عبد اللطيف الصالح


الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن والاه إلى يوم الدين . أما بعد
لا يجوز للمرأة أن تسبح في المسابح والاستراحات ولو كانت مخصصة للنساء، لأنه غالبا يلزم نزع الثياب الساترة الفضفاضة الواسعة واستبدالها بأخرى تعين على السباحة، وقد قالت عائشة رضي الله عنها لما رأت نسوة من أهل الشام: لعلكن من الكورة التي تدخل نساؤها الحمامات؟ قلن: نعم. قالت: أما إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ما من امرأة تخلع ثيابها في غير بيت زوجها إلا هتكت ما بينها وبين الله تعالى من ستر. رواه أبو داود


المقصود من ترهيب المرأة أن تضع ثيابها في غير بيتها
للعلامة الألباني -رحمه الله-
المقصود من ترهيب المرأة أن تضع ثيابها في غير بيتها إنما هو التعري من ثيابها كلها أو بعضها ، مما لا يجوز لها نزعه أمام النساء المسلمات فضلا عن غيرهن ، وهو كناية عن نهيهن من دخول حمامات السوق ، كما يدل على ذلك المناسبة التي ذكرت عائشة فيها الحديث ، فقال أبو المليح
دخل نسوة من أهل الشام على عائشة رضي الله عنها ، فقالت : ممن انتن ؟
قلن : من أهل الشام ، قالت : لعلكن من الكورة التي تدخل نساؤها الحمام ؟
قلن : نعم ، قالت : أما إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول :
ـ( ما من امرأة تخلع ثيابها في غير بيتها ، إلا هتكت ستر ما بينها وبين الله تعالى ) . [السلسلة الضعيفة تحت حديث رقم 6216 – ص 468- 471] ـ

حكم ذهاب النساء للحمام السونا والعمل به


عبد الرحمن السحيم
عضو الدعوة والارشاد
هل يجوز لفتاة او سيدة ان تعمل فى مركز سونا يعنى مثل حمامات البخار للسيدات ولا حرام شرعا
"طبيعة الشغل عبارة عن دهان تدهنه على جسم المراة وبعدها تقوم بتدليكه لها " هل عادى انها تكون شيفاها شبه عارية طالما ان نيتها سليمة ودا شغل ولا هوة حرام فى اى حال من الاحوال"؟؟
الجواب : لا يجوز العمل في مثل هذه المراكز ، ولا يجوز أصلا للمرأة أن تتكشّف في مثل هذه الأماكن . قال عليه الصلاة والسلام : الحمام حرام على نساء أمتي . رواه الحاكم ، وقال : هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه
وقال عليه الصلاة والسلام : من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فلا يدخل الحمام إلا بمئزر ، ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فلا يُدْخِل حَليلته الحمَّام . رواه الإمام أحمد والترمذي . وقال الترمذي : صحيح لغيره
ولَمَّا دَخَلَ نسوة من أهل الشام على عائشة رضي الله عنها فقالت : لعلكن من " الكُورَة " ( يعني البلدة ) التي تدخل نساؤهـا الحمّـام ؟ سمعت رسـول الله صلى الله عليه وسلم يقول : أيما امرأة وضعت ثيابها في غير بيت زوجهـا ، فقد هتكت سترهـا فيما بينهـا وبين الله عز وجل . رواه الإمام أحمد وأبو داود والترمذي وابن ماجه وغيرهم ، وهو حديث صحيح
ولذا كان عمر رضي الله عنه يكتب إلى الآفاق : لا تدخلن امرأة مسلمة الحمام إلا من سقم ، وعلموا نساءكم سورة النور . رواه عبد الرزاق
والله تعالى أعلم
ما حكم الدين في خروج المرأة إلى الحمام ؟
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد
فإن المراد بالحمامات بيوت تبنى يدخلها عموم الناس للاغتسال والاستشفاء. والحمام مذكر ، مشتق من الحميم ، وهو الماء الحار ، وقد كان شائعا في بلدان المسلمين ، ولا يزال موجودا في بعضها. ودخول النساء الحمام لا يباح إلا عند العذر ، من حيض ، أو نفاس ، أو جنابة ، أو مرض ، أو حاجة إلى الغسل إذا لم يمكنها أن تغستل في بيتها ، لخوفها من مرض ، أو ضرر ، لما روى أبو داود عن ابن عمر رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال :" إنها ستفتح لكم أرض العجم ، وستجدون فيها بيوتاً يقال لها الحمامات ، فلا يدخلنها الرجال إلا بالأزر ، وامنعوها النساء إلا مريضة أو نفساء" ولحديث عائشة رضي الله عنها الذي أخرجه أحمد وابن ماجه والحاكم وصححه الألباني أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "أيما امرأة وضعت ثيابها في غير بيت زوجها ، فقد هتكت ستر ما بينها وبين الله عز وجل" ، ولحديث أم سلمة الذي رواه أحمد ، والطبراني في الكبير ، والحاكم ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "أيما امرأة نزعت ثيابها في غير بيتها خرق الله عز وجل عنها ستره"ـ
ولأن أمر النساء مبني عل المبالغة في الستر ، ولما في خروجهن واجتماعهن من الفتنة. فإن لم يكن لها عذر كره لها دخول الحمام ، وقال بعض الحنابلة يحرم ، وقال ابن الجوزي وابن تيمية: إن المرأة إذا اعتادت الحمام وشق عليها إن تركت دخوله إلا لعذر ، أنه يجوز لها دخوله
فإن دخلت فعليها أن تستر عورتها ، ولها عند جمهور الفقهاء -خلافاً للحنابلة في المعتمد- أن تكشف عما ليس بعورة من بدنها بالنسبة إلى النساء المسلمات ، وهو ماعدا ما بين السرة إلى الركبة. وعند بعض الفقهاء يجب عليها في الحمام أن تستر جميع بدنها لحديث عائشة السابق
أما الذمية فليس لها عند الجمهور أن تنظر إلى شيء من بدن المرأة المسلمة إلا الوجه والكفين ، ولهذا نص الشافعية على أن المرأة الذمية تمنع من دخول الحمام مع النساء ، وقد كتب عمر رضي الله عنه إلى أبي عبيدة بن الجراح رضي الله عنه "أنه بلغني أن نساء أهل الذمة يدخلن الحمامات مع نساء المسلمين ، فامنع من ذلك ، وحل دونه ، فإنه لا يجوز أن ترى الذمية عرية المسلمة" أخرجه البيهقي في السنن الكبرى ، وعبد الرزاق في مصنفه عن قيس بن الحارث
وقال ابن عباس لا يحل للمسلمة أن تراها يهودية ، أو نصرانية ، لئلا تصفها لزوجها.والله أعلم


السؤال: إنني إنسانة مسلمة والحمد لله أن هدانا إلى الإسلام
أريد من زمن تعلم السباحة، لكن وجودي في بلد أوروبي لم يساعدني على ذلك، أقصد بعدم وجود مسابح خاصة للنساء، خصوصا في المدينة التي أسكن بها، وأنتم تعلمون أننا نسافر عبر البحر، ولا أخفي عنكم أنه يخيفني
أرجو أن ترشدوني، جزاكم الله عنا كل خير، وكتبه لكم في ميزان حسناتكم، إنه لا يضيع أجر من عمل صالحا








الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد


نحن نرشد الأخت السائلة وننصحها أن تصرف نظرها عن تعلم السباحة، لصعوبة توفر الضوابط المذكورة في الفتوى المشار إليها. واعلمي أن قرار المرأة في بيتها خير لها عند ربها، ولك أسوة حسنة في زوجات النبي صلى الله عليه وسلم، وقد قال الله عز وجل:وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ [سورة الأحزاب: 33].ـ


ولا يخفى ما في المسابح ولو كانت نسائية ما فيها من كشف للعورات وعدم تستر، وقد قال صلى الله عليه وسلم: لا تنظر المرأة إلى عورة المرأة. رواه الترمذي. كما أن تعلم السباحة يستلزم غالبا نزع الثياب واستبدالها بأخرى تعين على السباحة، وقد قالت عائشة رضي الله عنها لما رأت نسوة من أهل الشام:لعلكن من الكورة التي تدخل نساؤها الحمامات؟ قلن: نعم. قالت: أما إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ما من امرأة تخلع ثيابها في غير بيت زوجها إلا هتكت ما بينها وبين الله تعالى من ستر. رواه أبو داود


موقع الاسلام ويب

ذكريات
06-13-2012, 01:27 AM
بارك الله فيك وجزا الله عُلمائناخيرالجزاء
وجعله الله بموازين أعمالك

جاسم داود
06-13-2012, 11:09 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
الأخت الفاضلة
أسعدني مرورك الكريم
أتمنى وجودك هنا دائماً
دمـتي برعـاية الله وحفـظه

حفيظة
06-13-2012, 11:22 PM
اتضــــرع لله بكمـــــال أسمــــــائه وصفـــــاته العلى
أن يبــــارك فــــي جهـــودكم وان يســـدد خطـــاكم
وأن ينفــــع بكــــم الامـــة عـاجــلا غيـر اجـــلا
وأن يجعلكـــم الله دائمــا للخير ومن الخير