المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لماذا أسلموا ؟


احمد ادريس
01-12-2012, 02:37 AM
بسم الله الرحمن الرحيم، والحمد لله رب العالمين، والعاقبة للمتقين، والصلاة والسلام على عبده ورسوله وأمينه على وحيه وخليله وصفوته من عباده نبينا وإمامنا وسيدنا محمد بن عبد الله، وعلى آله وأصحابه، ومن سلك سبيله، واهتدى بهداه إلى يوم الدين

بعد 15 دقيقة من معرفتها به...مصممة أزياء بريطانية تشهر إسلامها
لندن: أشهرت مصمّمة أزياء بريطانية إسلامها عن طريق "جوال بلغني الإسلام"، حيث نطقت "آيلين" التي تعمل في أشهر دور الأزياء البريطانية بالشهادة بعد أقل من 15 دقيقة من إقناعها بالدين الإسلامي عن طريق الداعية محمد عبدالرؤوف الذي يعمل في مشروع "جوال بلغني الإسلام" في المكتب.

وبحسب جريدة "السبق" السعودية، دعت آيلين "45 عاما" وتسكن في مقاطعة لستر الواقعة وسط إنجلترا الداعية "عبدالرؤوف" إلى الاتصال بأبنائها الأربعة التي تتراوح أعمارهم بين (10و20 عامًا)؛ لدعوتهم إلى الإسلام، مؤكدة في حديثها للداعية أنها تعرفت على الإسلام قبل أن تنطق بالشهادة من خلال الكتب والمواقع الإلكترونية التي تعرّف بالدين الإسلامي الحنيف بلغات عدة، كما أنها تلقت هدية من أحد المسلمين عبارة عن مصحف مترجم، إضافة إلى أن المقاطعة التي تعيش بها تشهد تزايدًا في أعداد المسلمين.

وأشارت آيلين، التي لم تفكر بعد في تغيير اسمها، إلى أنها ستعمل مستقبلاً على تغيير ديانتها من النصرانية إلى الإسلام وفق السجلات البريطانية، موضحة أن النظام البريطاني لا يسمح مباشرة بتغيير الديانة قبل الاستئذان من الحكومة.

من جهته، قال الداعية عبدالرؤوف: إن "آيلين ومن واقع التواصل المستمر معها بعد اعتناقها الإسلام تشعر بارتياح كبير"، مؤكدًا أنه تم توجيهها إلى مواقع إلكترونية متخصصة عدة، وإرسال عناوين كتب تساعدها في بداية طريقها في تعلم الدين الإسلامي".

إلى ذلك، أكد المدير التنفيذي للمكتب التعاوني للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات في البديعة الشيخ فؤاد الرشيد أن المكتب الذي تشرف عليه وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد حقق العديد من النشاطات والإنجازات خلال السنوات الماضية في مجال الدعوة إلى الله، والتوعية، وإصدار الكتيبات والمطبوعات، وتنظيم المحاضرات التي تنشر الوعي بين الجاليات وتعرفها بالعقيدة الإسلامية الصحيحة، مشيرا إلى أن عدد الداخلين في الإسلام عن طريق المكتب بلغ العام الماضي 3125 شخصًا بمعدل مسلم جديد كل ساعتين.