المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : موقع ويكيليكس يكشف: الجيش الأميركي تستّر على التعذيب والمالكي أدار فرق اغتيال


تراتيل
06-21-2012, 03:20 PM
موقع ويكيليكس يكشف: الجيش الأميركي تستّر على التعذيب والمالكي أدار فرق اغتيال
كشفت وثائق جديدة نشرت في موقع ويكيليكس الالكتروني المتخصص بنشر الملفات السرية، أن أعداد القتلى من المدنيين العراقيين خلال الحرب أعلى بكثير مما هو معلن، وتحدثت عن تورط رئيس الوزراء المنتهية ولايته نوري المالكي في إدارة فرق للقتل والتعذيب، وأظهرت أن الجيش الأميركي تستر على التعذيب داخل السجون العراقية وعلى حالات من القتل والتعذيب والإساءة للمدنيين على أيدي القوات العراقية. كما كشفت ان مئات المدنيين قتلوا على حواجز الجيش الأميركي. وقد نددت واشنطن بأي تسريب لمعلومات تشكل تهديدا لحياة الأميركيين.

http://main.islammessage.com/media_bank/image/2010/10/23/1_20101023_10650.jpg

وأفادت وسائل الإعلام أن "الملفات السرية التي حصل عليها موقع ويكيليكس تكشف أن القوات الأميركية كانت تحتفظ بتوثيق للقتلى والجرحى العراقيين على رغم إنكارها علنيا كل ذلك". وقالت ان "الوثائق تكشف وجود 285 الف ضحية عموما بينها 109 آلاف قتيل على الاقل". وأضافت ان 63 في المئة من القتلى مدنيون.
وأوضحت ان "شهر كانون الأول 2006 كان الأكثر دموية اذ قتل 5183 في ذلك الشهر وحده، وصنف 4000 منهم أنهم مدنيون".
وفي آخر الأرقام الصادرة عن الجيش الأميركي في نهاية تموز 2010، ان نحو 77 الف عراقي قتلوا بين كانون الثاني 2004 وآب 2008، وهي الفترة الأكثر دموية خلال سبع سنوات من الحرب.


وتحدثت الوثائق عن "تورط" المالكي في إدارة فرق للقتل والتعذيب.
وجاء في احدى الوثائق أنه عام 2006 قبض على 17 شخصا قالوا انهم قوة خاصة تأتمر بأوامر المالكي.
وفي وثيقة أخرى، ان المالكي استخدم قوات خاصة لتنفذ عمليات اعتقال بأوامر منه. وقالت وثيقة إن المالكي أمر عام 2009 باعتقال خمسة من ضباط الشرطة الكبار جميعهم من السنة وبعثيون سابقون.
وتصور هذه الوثائق "وجها خفيا للمالكي وهو يقود فرقا عسكرية تنفذ أوامره في الاغتيالات والاعتقالات".

وأشارت الى "دور ايراني سري في تمويل الميليشيات الشيعية وتسليحها". وقالت ان "الدور الإيراني برز بقوة في المواجهات بين الميليشيات الشيعية والقوات الأميركية"، ونقلت وثيقة عن قائد في فرق الموت في "جيش المهدي" عام 2006 انه كلف تدبير اغتيال المالكي.

وأوردت الوثائق ان 700 مدني عراقي قتلوا بالرصاص على الحواجز ونقاط التفتيش الأميركية. كما سجلت 1400 حادثة إطلاق نار على مدنيين عراقيين لدى مرورهم على الحواجز الأميركية.
واستناداً إلى "الجزيرة"، نشر موقع ويكيليكس وثائق جديدة عن ضحايا (الشركة الأمنية الأميركية الخاصة) بلاكووتر من المدنيين".

http://cdn11.alquds.com/assets/default/image/811/223/2eb/8112232ebd56faea1aff4f5bdfda4600b853054b/519x340-fit.jpg?m=1329194155

كما كشفت الوثائق التي تجاوز عددها الـ 400 ألف "انتهاكات جسيمة في مراكز الجيش والشرطة العراقيين". وأشارت الى "تستر" الجيش الاميركي "على اعمال التعذيب التي تعرض لها سجناء عراقيون على ايدي قوات الشرطة والجيش العراقيين ووصلت الى حد اغتصابهم وقتلهم احياناً".
وأفادت ان "الولايات المتحدة كانت على علم بأعمال التعذيب هذه، لكنها امرت جنودها بعدم التدخل".
وسبق لويكيليكس الذي تأسس عام 2006، ان نشر عدداً كبيراً من الوثائق السرية عن الحرب في العراق وأفغانستان.
وأثار نشره آلاف الوثائق العسكرية في تموز استياء الحكومة الأميركية، اذ حذّر رئيس الاستخبارات الاميركية جيمس كلابر والمدير السابق لوكالة الاستخبارات المركزية "سي آي اي" مايكل هايدن من ان ذلك قد يؤدي الى تقويض الجهود المبذولة بعد هجمات 11 أيلول 2001 لردم الهوة بين وكالات الاستخبارات المتنافسة.
وكان الموقع أصدر بياناً في وقت سابق اعلن فيه انه سينشر اليوم الوثائق المتعلقة بالحرب في العراق.

ورداً على ذلك، نددت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون بشدة بأي تسريب لمعلومات يمكن ان تشكل تهديداً لحياة الاميركيين.
وقالت: "اعتقد بقوة ان علينا ان ندين بأوضح العبارات كشف أفراد او منظمات اي معلومات سرية قد تهدد حياة العاملين الأميركيين وشركائهم والمدنيين".
وحذّر الناطق باسم وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون" دايف لابان من ان الوثائق العسكرية السرية التي يستعد موقع ويكيليكس لنشرها قد تشكل تهديداً للقوات الأميركية وللعراقيين المتعاونين معها.
وقال ان وزارته تعرفت على الوثائق السرية الـ 400 ألف عن الحرب في العراق التي يمكن ان ينشرها ويكيليكس. وأوضح ان هذه الوثائق "هي معلومات أولية جمعتها وحدات عسكرية" ولا تتضمن "تحليلاً استراتيجياً ولا معلومات رفيعة المستوى". وأضاف انها تتحدث عن معاملة المعتقلين، وعن مناقشات بين مسؤولين أميركيين وشخصيات سياسية عراقية، وتفجير ألغام يدوية الصنع وعمليات على "المستوى التكتيكي".

كذلك حذّر الأمين العام لحلف شمال الأطلسي اندرس فوغ راسموسن في برلين من تسريبات ويكيليكس، وقال رداً على سؤال خلال مؤتمر صحافي مشترك مع المستشارة الألمانية انغيل ميركل: "هذه التسريبات مؤسف جداً ويمكن ان تكون لها عواقب سلبية جداً من حيث سلامة الأشخاص المعنيين. هذه التسريبات يمكن ان تعرّض حياة جنود ومدنيين للخطر".
وكان "البنتاغون"، الذي أعلن تعبئة 120 شخصاً لتقويم النتائج المحتملة لنشر المستندات، طلب من وسائل الإعلام الاثنين "عدم تسهيل تسريب"

وكشفت الوثائق عن إحصاءات القيادة العسكرية لضحايا الغزو العراق والسنوات اللاحقة قدرت إجمالي الضحايا المدنيين من المعارك على الجانبين للسنوات بين 2004 و2009:
66 ألفاً من الضحايا المدنيين
23 ألفاً من قتلى الجماعات المسلحة والمعارضة
15 ألفاً خسائر القوات العراقية
3771 قتيلاً أمريكياً
32 ألف قتيل تقريباً بسبب الألغام المزروعة
35 ألف قتيل في معارك طائفية

منقول