المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : المراقبين العرب ينسحبون من مسرحية الجامعة العربية


تراتيل
01-12-2012, 04:12 PM
http://www.alyaum.com/News/files/2012/articles/m2_396207508.jpg

ظهر انسحاب المراقب الجزائري أنور مالك من بعثة الجامعة العربية التي تراقب الأوضاع في سوريا أن الجامعة العربية لا تريد إثبات جرم النظام بقدر ما تريد منحه المزيد من القوت مقابل الحصول على مكاسب سياسية لصالح الدول المسيطرة في المجلس الوزاري العربي.

وبحسب ما نقلت رويترز عن مراقبين آخرين يعتزمون الإنسجاب خلال الــ24 ساعة القادمة فإنهم يرون أن مهمتهم لم تثبت فاعليتها في إنهاء معاناة المدنيين.

وقال مراقب عربي طلب ألا ينشر اسمه يوم الأربعاء انه ربما ينسحب من البعثة وهو ما يكشف عن تصدعات في الجهود العربية.

وتحدث الرجلان اللذان يبدو أنهما فزعا مما شاهداه عن استمرار العنف وأعمال القتل والتعذيب وقالا إن اراقة الدماء لم تنحسر نتيجة لوجود بعثة الجامعة العربية. ووصف الرجلان معاناة السوريين بأنها "لا يمكن تخيلها."

وتعثر عملها بالفعل بسبب هجوم على المراقبين في مدينة اللاذقية الساحلية في غرب البلاد هذا الاسبوع ألحق إصابات طفيفة بأحد عشر مراقبا ودفع الجامعة العربية لتأجيل إرسال مراقبين آخرين إلى سوريا للانضمام إلى نحو 165 هناك.

وسئل المراقب عما اذا كان يتفق مع وصف مالك للمهمة بأنها فاشلة فقال "هذا صحيح.. صحيح. حتى أنني أحاول المغادرة يوم الجمعة. إنني ذاهب إلى القاهرة أو مكان اخر.. لان المهمة غير واضحة ... لا تخدم المواطنين. لا تقدم أي شيء."

وأضاف "استغلت السلطات السورية ضعف أداء الوفد ولم تستجب. لا توجد استجابة حقيقية على الأرض."

وقال "المعدات العسكرية لا تزال موجودة حتى في المساجد. طلبنا سحب العتاد العسكري من مسجد أبو بكر الصديق في درعا ولم يتم سحبه حتى اليوم."

وجاء من اسطنبول, أن مئات من الناشطين السوريين والأجانب سيحاولون اليوم دخول سوريا من تركيا والاردن حاملين مساعدات إنسانية .

وقال منظمو هذه المبادرة التي تحمل عنوان قافلة الحرية في بيان لهم: نود حمل مساعدة انسانية للسكان المنكوبين الذين يتعرضون لعمليات قصف وحشية يقوم بها يوميا الجيش السوري .

وأفادت مصادر المعارضة السورية أن حصيلة الضحايا بنيران قوات الأمن أمس بلغت 27 قتيلا بينهم مراسل القناة الفرنسية الثانية جيل جاكييه، وقتل أثناء تغطيته لمظاهرة في حمص بقذيفة هاون أطلقت على المتظاهرين.

البيان