المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تنبيه لمن إعتاد على زيادة كلمة تعالى


جاسم داود
07-01-2012, 07:59 AM
http://im12.gulfup.com/2012-06-30/1341017411861.gif

السؤال

فضيلة الشيخ هل يجوز الإتيان بكلمة (تعالى) عند ذكر السلام، كالنحو الآتي: (السلام عليكم
ورحمة الله تعالى وبركاته)؟



الإجابــة








الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلم نقف على ورود كلمة (تعالى) عند ذكر السلام في شيء من كتب السنة، ففي الصحيحين عن

أبي هريرة رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: خلق الله آدم وطوله ستون ذراعاً

ثم قال: اذهب فسلم على أولئك من الملائكة فاستمع ما يحيونك تحيتك وتحية ذريتك، فقال:

السلام عليكم، فقالوا: السلام عليك ورحمة الله، فزادوه ورحمة الله.

وروى البخاري عن عائشة رضي الله عنها قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يوماً: يا

عائش هذا جبريل يقرئك السلام، فقلت: وعليه السلام ورحمة الله وبركاته، ترى ما لا أرى، تريد

رسول الله صلى الله عليه وسلم.

وروى الترمذي وأبو داود وغيرهما أن عمران بن حصين قال: جاء رجل إلى النبي صلى الله

عليه وسلم فقال: السلام عليكم، فرد عليه السلام ثم جلس، فقال النبي صلى الله عليه وسلم

عشر. ثم جاء آخر فقال: السلام عليكم ورحمة الله، فرد عليه فجلس فقال: عشرون، ثم جاء آخر

فقال: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، فرد عليه فجلس فقال: ثلاثون.

قال الشيخ الألباني: صحيح.

وفي التشهد يقول المصلي: السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته، ولم نقف على من روى

فيه زيادة كلمة: تعالى، وعليه فلا نرى زيادة هذه الكلمة في السلام.

والله أعلم.





http://img87.imageshack.us/img87/1047/32kz6nv2xk8.gif



السؤال:

شخص تعود عندما يسلم يضيف كلمة (تعالى) بعد لفظ الجلالة اي يقول السلام عليكم ورحمة الله

(تعالى )وبركاته

ما حكم ذلك؟



الجواب:

الأصل أن لا يَزيد على ما وَرَد ، إلا بدليل ، ولا دليل على هذه الزيادة .

والتزامها يُصيِّرها بِدعة .

وقد أنكر الصحابة على من زاد في الأذكار الواردة ، فأنكر سلمان رضي الله عنه على من زاد في

السلام هذه اللفظة ( تعالى ) .

روى ابن أبي شيبة عن ميمون أن رجلاً سَلّم على سلمان الفارسي ، فقال : السلام عليكم ورحمة

الله تعالى وبركاته . فقال سلمان : حسبك .وأنكر سالم بن عبيد رضي الله عنه في العطاس .

روى الإمام أحمد وأبو داود والترمذي عن هلال بن يساف قال : كنا مع سالم بن عبيد ، فَعَطَسَ

رجل من القوم ، فقال : السلام عليكم ، فقال سالم : وعليك وعلى أمك ! ثم قال بعدُ : لعلك

وجدتّ مما قلت لك ؟ قال : لوددت أنك لم تذكر أمي بخير ولا بِشَرّ . قال : إنما قلت لك كما قال

رسول الله صلى الله عليه وسلم ، إنا بينا نحن عند رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ عَطس

رجل من القوم فقال : السلام عليكم ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : وعليك وعلى أمك،

ثم قال : إذا عطس أحدكم فليحمد الله ، وليقل له من عنده : يرحمك الله ، وليَردّ - يعني عليهم -

: يغفر الله لنا ولكم .

والله أعلم .

المُجيب الشيخ/ عبدالرحمن السحيم


عضو مركز الدعوة والإرشاد






http://im24.gulfup.com/2012-06-30/1341017243252.gif