المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : باب ما جاء في كلام رسول الله صلى الله عليه وسلم في السمر


عبدالناصر محمود
01-13-2012, 08:13 AM
باب ما جاء في كلام رسول الله صلى الله عليه وسلم
في السمر .
-----------------------------------------------------
حديث أم زرع
--------------

ـ عن عائشة ـ رضي الله عنها ـ قالت :

جَلَسَت إحدى عشرةَ امرأة فتعاهَدْنَ وتعاقَدْنَ أن لا يكتمن
من أخبار أزواجهن شيئاً .

( فقالت الأولى ) : زوجي لحمُ جَمَلٍ غَثِّ ، على رأسِ جبلٍ
وعرٍ ، لا سهلُ فَيُرتََقى ، ولا سمينُ فينتقل.

( قالت الثانية ) : زوجي لا أُثِيرُ خبرَه ، إني أخاف أن لا أذَرَهُ،
إنْ ، أذكُرْه أذكْر عُجَره وبُجَره .

( قالت الثالثة ) : زوجي العَشَنَّقْ ، إن أنْطِقْ أُطلَّقْ ، وإن أسكُتْ
أُعَلَّقْ .

( قالت الرابعة) : زوجي كَلَيْلِ ( تِهَامَة ) ، لا حَرَّ ولا قَرَّ ، ولا
مخافةَ ولا سآمة .

( قالت الخامسة ) : زوجي إن دخل فَهِدَ ، وإن خرج أسِدَ ، ولا
يَسأل عما عَهِد .

( قالت السادسة ) : زوجي إن أكل لَفَّ ، وإن شَربَ اشْتَفَّ ، وإن
اضطجَعَ التَفَّ ، ولا يُولجُ الكفَّ لِيَعلَم البَثَّ .

( قالت السابعة ) : زوجي عَيَايَاءُ ، ( أو غَياياءُ ) طَباقاءُ ، كلُّ داءٍ
له داء ، شَجَّكِ ، أو فَلَّكِ ، أو جمع كُلا لَكِ .

( قالت الثامنة ) : زوجي المسُّ ، مَسُّ أرنَبْ ، والريح ريحُ زَرْنَبْ .

( قالت التاسعة ) : زوجي رفيعُ العِمادِ ، طويلُ النِّجادِ ، عظيمُ الرَّمَادِ،
قريبُ البيت من النادِ .

( قالت العاشرة ) : زوجي مالكُ ، وما مَالِكُ ؟ مَالِكُ خيرُ من ذلك ، له
إبِلُ كثيراتُ المبارك ، قليلاتُ المسارح ، إذا سمعن
صوتَ المِزْهَرِ أيقنَّ أنهن هَوالِك .

( قالت الحادية عشرة ) : زوجي أبوزَرْعٍ ، وما أبو زَرْع ؟ أناسَ من
حُليِّ أُذُنَيَّ ، ومَلأَ من شَحْمٍ عَضُدَيَّ ، وبَجَّحَنِي
فَبَجَحتْ إليَّ نَفْسِي ، وجدني في أهلِ غُنيمةٍ بِشَقٍ
، فَجَعَلني في أهل صَهيلٍ وأطيطٍ ودائِسٍ ومُنَقِّ،
فعنده أقول فلا أُقَبَّحُ ، وأرقُدُ فأتَصَبَّحُ ، وأشربُ
فأتَقَمَّحُ ،
أُمّ أبي زرع ، فما أُمُّ أبي زرع ؟ : عُكومُها رَدَاحُ
، وبيتُها فَسَاحُ ،
ابنُ أبي زرع ، فما ابن أبي زرع ؟ : مضجِعه
كَمَسَلِّ شَطْبةٍ ، وتُشْبِعُهْ ذِرَاعُ الجَفَرةِ ،
بنتُ أبي زرع ، فما بنتُ أبي زرع ؟ طَوعُ أمِّها
، وملءُ كِسائها ، وغَيظُ جارتِها ،
جاريةُ أبي زرع ، فما جاريةُ أبي زرع ؟ لا تَبُثُّ
حديثنا تَبثيثاً ، ولا تَنْفُثُ ميرتَنا تنفيثاً ، ولا تَملأ
بيتنا تَعشيشاً ،
قالت : خرج أبوزرعٍ والأوطاب تُمْخَضُ ، فَلقي
امرأةً مَعَها وَلَدان لها كالفْهدَين ، يلعبانِ من تحت
خَصْرِها بِرُمَّانتين ، فَطَلقَني ونَكَحها ، فنكحتُ
بَعده رجلاً سَرِيَّاً ، رَكِبَ شَرِيّاً ، وأخَذَ خَطِيّا ،
وأرَاح "1" عَليَّ نَعَما ثَرِيّا ، وأعطَانِي من كل
رائحةٍ زوجاً ، وقال : كُلي أُمَّ زرع ! ومِيرِي
أهلَك . فَلو جمعتُ كل شيء أعطانيهِ ما بَلغَ
أصغرَ آنيةِ أبي زرع .
قالت عائشة رضي الله عنها : فقال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم:
( كنتُ لَكِ كأبي زرع لأمِّ زرع ) .
-------------------------------------------------------------------
" 1" قال الألباني : قلت : الأصل ( راح ) ، وهو خطأ مخالف لما في
( الصحيحين ) و ( النهاية ) .
----------------------------------------------------------------------
{ م:مختصر الشمائل المحمدية ـ للترمذي ـ اختصره وحققه الألباني }.
------------------------------------------------------------------------

:12801804532::12801804532::12801804532: