المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : التيار العلماني يتجه للفوز بربع مقاعد أول مؤتمر وطني منتخب في ليبيا


يقيني بالله يقيني
07-07-2012, 02:36 PM
http://www.shatharat.net/vb/mwaextraedit4/extra/74.gif

التيار العلماني يتجه للفوز بربع مقاعد
أول مؤتمر وطني منتخب في ليبيا

توقعت مصادر ليبية أن يحصد تحالف التيار الإسلامي في ليبيا وعلي رأسه الإخوان المسلمين علي نحو ثلثي مقاعد انتخابات المؤتمر الوطني الجمعية التأسيسية البالغ عددها مائتي مقعد.
والتي تجري اليوم تحت إشراف مراقبين من منظمات المجتمع المدني الليبي ومن الجامعة العربية والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي ومركز الرئيس الأمريكي الأسبق جيمي كارتر.

ورجح عمر رحومة القيادي في حزب العدالة والبناء التابع للإخوان المسلمين أن يحصل تحالف كل من حزبه وحزب الوطن برئاسة عبد الحكيم بلحاج وحزب جبهة الإنقاذ برئاسة محمد المقريف فضلا عن حزبي الأصالة والأمة علي نحو120 مقعدا وهي نفس النسبة التي حققها التيار الإسلامي تقريبا في الانتخابات البرلمانية في مصر. وعن التيار العلماني الذي يمثله تحالف القوي الوطنية بقيادة محمود جبريل رئيس المكتب التفيذي الليبي السابق والذي يضم44 تنظيما سياسيا والعشرات من منظمات المجتمع المدني فمن المتوقع حصوله علي ربع مقاعد اللجنة التأسيسية التي ستتولي مهمة إعداد الدستور وتشكيل حكومة تدير البلاد والإشراف علي الإنتخابات البرلمانية المقبلة.

وقبل ساعات من بدء التصويت, دعا المجلس الوطني الانتقالي الليبي إلي أن تكون الشريعة الإسلامية هي المصدر الرئيسي للتشريع في ليبيا, مؤكدا أن هذا الأمر ليس قابلا للاستفتاء عليه.

وصرح الناطق باسم المجلس الإنتقالي الليبي صالح درهوب- في مؤتمر صحفي الليلة قبل الماضية بطرابلس- بأن الشعب الليبي يتمسك بالإسلام عقيدة وتشريعا والمجلس يوصي المؤتمر الوطني بأن تكون الشريعة المصدر الرئيسي للتشريع وليست قابلة للاستفتاء.

وكان رئيس المجلس الانتقالي الليبي المستشار مصطفي عبد الجليل قد صرح خلال إعلان تحرير ليبيا في23 أكتوبر من العام الماضي بعد ثلاثة أيام من مصرع القذافي بأن الشريعة الإسلامية سوف تكون المصدر الرئيسي للتشريع في ليبيا.

ومن الظواهر التي أفرزتها ثورة17 فبراير2011 التي أطاحت بنظام القذافي دخول المرأة الليبية عالم السياسية بقوة, حيث قررت548 امرأة خوض غمار الانتخابات بهدف الفوز بمقعد في المؤتمر الوطني التأسيسي الليبي المقبل.

ويكفي لزائر طرابلس أن يتجول قليلا في المدينة وضواحيها ليري الكم الهائل من دعايات وملصقات هؤلاء المرشحات علي جدران المدينة وفي الساحات العامة وحتي في وسائل النقل الخاصة.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
دمتم بخير