المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حتى لا تكون من مؤسسي شركات الإثم !!!


يقيني بالله يقيني
07-09-2012, 01:54 AM
http://www.shatharat.net/vb/mwaextraedit4/extra/74.gif

حتى لا تكون من مؤسسي شركات الأثم !!!

اخواني الكرام حياكم الله في استعراض بسيط لموضوع لا يخفى على شريف علمكم ولا يجهله من في فضلكم ... ولكن لا مانع من الذكرى (فإن الذكرى تنفع المؤمنين) .

أن الموفّق أحبتي في الله من وفّقه الله فكان مناراً للخير ... تلهج ألسنة الناس أن : جزاك الله خيرا على مادللتنا عليه من خير .


والتعيس من خذل نفسه فكان أداة شر له ولغيره ... فليس له منهم إلا : أغواك الله كما أغويتنا.


فاحذر رعاك الله من أن تكون من مؤسسي شركات الأثم ... تجهر بمعصية أو تعلمها لغيرك فيجهر بها ويعلمها لغيره وهكذا دواليك ...... فتؤسس بذلك شركة أثم ، على كل فرد منهم نصيبه من دعاية الباطل أما أنت فعليك ما اقترفوه جميعهم .


ومن ذلك أمثلة كثيرة لا أشك بانك على علم بها ، ومنها ما يخص مقامنا هذا فالتواقيع التي تحمل صورة فتاة أو مقطع موسيقي أو حتى نغمة فتكون فتنة تكبر في قلب من رأها أو سمعها فتغيّر عليه إيمانه فتهون في عينه المعصية ويقبل بها .. نعم هو آثم بذلك ولكن من دله؟ لا تفرح فهذا أول أعضاء شركتك التي أسستها من مجرد توقيع أستهنت بعواقبه .
وأيضا أقول : كل موضوع ينشر يفتح على قارئه باب معصيه فهو شركه أخرى


ما العمل إذاً؟ أقول : العمل أن نسارع بالتوبة تكفينا ذنوبنا أتريد أن تقابل الله عزوجل يوم القيامة بأمة من الذنوب !!! .. والله إن أجسادنا على النار لا تقوى .
غيّر أخي شركتك وأبدأ مشروع الحسنات الذي يوصلك إلى الجنة ، ضع في توقيعك كلمة طيبة ينتفع بها من يقرأها ، وانشر موضوع طيب يثمر لك الحسنات.


أخيراً أختتم كلماتي الناقصات بكلام من أوتي جوامع الكلم صلوا ت ربي وسلامه عليه فقد قال صلى الله عليه وسلم :
( ‏من دعا إلى هدى كان له من الأجر مثل أجور من تبعه لا ينقص ذلك من أجورهم شيئا ومن دعا إلى ضلالة كان عليه من الإثم مثل آثام من تبعه لا ينقص ذلك من آثامهم شيئا ‏) رواه مسلم
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــ
دمتم بخير