المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : البشري ... وحانوت الموتى


عبدالناصر محمود
01-08-2012, 03:24 PM
البشري ..... وحانوت الموتى
-----------------------------
يروي الأديب العربي الساخر عبد العزيز البشري أنه كان
على طريقه إلى داره في القاهرة ( حانوت ) " يعنى بتجهيز
الموتى تمهيداً لدفنهم" قد نضدت فيه الأكفان ... وخشب الموتى
... تنضيداً بديعاً بحيث لم يعد ينقص هذا الحانوت إلا أن تقام على
بابه ( فترينة ) تزين بأسباب الموت وحوائجه ... ويجلس على بابه
كل يوم من الصباح الباكر عماله من غسالين وحمالين وهم يتوسمون
وجه كل غاد ورائح .. لعل القدر يسعدهم بمرزوء في احد بنيه ......
أوفي أمه ... أو أبيه .

ويذكر البشري انه مر بهم صباح يوم .. وعيناه تنضحان بالدمع من
أثر رمد فاتلعوا إليه أعناقهم ... ورأى البشر يشع من وجوهم .....
وسرعان ما تحركوا جذلين وللقائه مواسين .. فصاح فيهم ......
( استريحوا .. فما بي والله بكاء .. ولكنه الرمد ... وكلنا والحمد لله
بخير وعافية .. قطع الله أرزاقكم .. ولا أدخل النعمة عليكم ) .
- --------------------------------------------------------------
{ م : الفيصل : ع/ 3 }
-----------------------------------------------------------------