المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الربيع العربي الى اين ؟؟؟


مهند
01-08-2012, 03:30 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

في الباداية سلام الله على كل من يدخل على هذا الطرح الذي سأكتبة بعد انقطاع اكثر من عام عن الكتابة بسبب الاحداث التي تجري بمختلف دولنا العربية .

منذُ عام و انا جالسٌ متابع كل الاحداث التي تجري في وطننا العربي من ثورات و مضاهرات ومطالبات و دماء تسفك و اموال تسرق و بيوت تهدمت وخراب عم الكثرين من ابناء وطننا العربي الكبير .

كنت وما زلت اتألم لهذه الاحداث وهذه الدماء البريئة التي تسفك و كان ينتابني كل يوم تساؤلات كثيرة ومنها :

لماذا الحاكم دائماً يتصفُ بالضلم ؟؟

لماذا تقدم الطبقات الفقيرة الشهداء دائماً ؟؟؟

لماذا تحابي السياسات الغربية اي صوت مطالب بتغير ؟؟؟ على العلم بأن اكثر الانضمة كانت مواليه لها !!!!

لماذا ضهرة هذه الايام السرقات و الاختلاسات و الاوراق السياسية السرية على السطح ؟؟؟

و تساؤل الاكبر : اين قادة الثورة اين منهجهم ودستوورهم ؟؟؟؟؟

تساؤلات كثيرة جداً و اجابتها تحتاج لسنوات بل للكثير من تقصي الحقائق و التفكير و البحث عن المعلومة لكن في التاريخ وجميعنا درسنا الكثير من الثورات التي انطلقة على وجه هذه البسيطة و كل ثورة لها قائدها و كل ثوره لها سياستيها و كل ثورة لها تنضيمها وكل ثورة لها ايمانها الخاص بمطالبها .

لكن ثوراتنا العربية عرجاء لا يوجد لها تلك المقومات التي تبنى عليها الثورات ، لا اعلم هل انا مخطىء بتصوري لهذه الثورات ام انها ثورات عشوائية استغلالية لجوع وحاجة الشعوب للقمة العييش و الدراهم ، و استغلال هذه الثوراة من قبل السياسيين و رؤس الاموال و السياسيين من الداخل و الخارج .

يطلقون عليها الربيع العربي و اي ربيع لذي يتحدثون عنه و اي سنابل ستنبت بعد هذا الربيع و اي فراشات سـتاكل رحيق ازهار الربيع المنتضر بل ارا ارواح تتطاير فوق جثث اصحابها و دموع تسكب من اعين الامهات و الابناء و الاباء ، اي ربيع يقود هذه الامه الى سنوات قد باتت بطي النسيان من تخلف و فقر و حاجة القوي الغربي لتسليك الامور .

هذا هو الربيع العربي و اي انجاز من هذا الربيع سيقولون قمنا بتغير الانضمة و الحكومات و رجال الاعمال الاقطاعيين و المسيطرين وغيرنا الدساتير و القوانين و بعد ذالك ماذا جنينا من ثورتنا هل اكتسبنا لقمة العيش التي من اجلها ثرنا ؟؟ وهل زدنا من معدل رواتبنا و الدخل الفرد من وراء ثورتنا ؟؟ لم نكسب الى وعود كما كانت تقطع من قبل من تلك الحكومات و الانضمة السابقة .

ولي تكملة باذن الله