المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : السبورة الرمضانية...


صباح الورد
07-21-2012, 11:31 AM
http://www.shatharat.net/vb/mwaextraedit4/extra/50.gif



http://img694.imageshack.us/img694/2828/imanheartscome393018551.gif

إخوتي واخواتي أعضاء المنتدى
هي فكرة رأيتها في مكان آخر وراقت لي
واحببت ان نتشارك بها
ربما يجعل الله فيها لنا بعض من ثواب
أسأل الله ان يتقبل منا ومنكم
******
الفكرة هي كتابة أي شيء تجده مفيداَ
مقولة أعجبتك عن رمضان
أو حديث ولكن مع ذكر الراوي
او حتى بيت شعر
أو ما تجدونه مناسباَ ويحاكي أيامنا المباركات هذه
اتمنى أن تنال الفكرة إعجابكم
دمتم بخير

****
سأبدأ أنا إن شاء الله
****

من السنة أن يقول الصائم عند إفطاره
ذَهَبَ الظَّمَأُ وَابْتَلَّتْ الْعُرُوقُ وَثَبَتَ الْأَجْرُ إن شَاءَ الله]

رواه أبو داود في سننه(2/306)، والنسائي
__
إياك والإسراف فى الطعام والشراب وقد نهينا عن ذلك
قال الله تعالى في سورة الأعراف :"( يَا بَنِي آدَمَ خُذُوا زِينَتَكُمْ عِنْدَ كُلِّ مَسْجِدٍ وَكُلُوا وَاشْرَبُوا وَلَا تُسْرِفُوا إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ ( 31 ) ) .
دمتم بخير

صباح الورد
07-21-2012, 11:34 AM
السلام عليكم

هل تحب أن تصوم رمضان مرتين ؟ كيف ؟
الإجابة تكون فى حديث زيد بن خالد الجهنى رضى الله تعالى عنه عن النبى صلى الله عليه وآله وسلم :
" من فطر صائماً كان له مثل أجره غير أنه لا ينقص من أجر الصائم شيئاً "تحقيق الألباني : (صحيح) .
****
دمتم بخير

صباح الورد
07-21-2012, 11:35 AM
السلام عليكم

تب إلى الله توبة نصوحًا
وحدثني بالله عليك متى التوبة ؟
إن لم تكن في هذه الأيام
ومتى دفع المهور للحور العين في الجنان ؟
إذا لم تكن في هذه الأيام
أما تشتاق إلى جنة عرضها السموات والأرض؟
فوا آسفا عليك إن خرجت من رمضان وأنت أنت لم تتغير
ولم ينقلب منك شيء
ولم يرفع منك توبة إلى الله عز وجل:
ففروا إلى الله إني لكم منه نذير مبين
ولكن متى الفرار إلى الله إن لم يكن في هذه الأيام, إن لم يكن في هذا الشهر؟!
***
دمتم بخير

صباح الورد
07-21-2012, 11:38 AM
السلام عليكم


ياترى هل تريد ان يكتبك الله من المعتوقين من النار فى هذا الشهر ؟

ابذل ما فى وسعك اذا كان هذا هدفك
***
دمتم بخير

يقيني بالله يقيني
07-21-2012, 11:45 AM
عن أبي هريرة – رضي الله عنه قال -: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "كلُّ عمل ابن آدم يضاعف الحسنة بعشر أمثالها على سبعمائة ضعف.
قال الله عز وجل: إلا الصوم فإنه لي وأنا أجزي به، يدع شهوته وطعامه من أجلي . . الحديث"([1]
[رواه البخاري ومسلم].

* * *
الحديث دلّ على معنى الصيام الشرعي، وهو الإمساك عن الطعام والشراب والشهوة تعبداً لله تعالى، واستجابة لأمره، ومسارعة لرضاه؛ لقوله: "من أجلي" وفي رواية: "يترك طعامه وشرابه وشهوته من أجلي"[2]

والمراد بالشهوة: الجماع. لعطفها على الطعام والشراب، ويحتمل أن المراد جميع الشهوات، فيكون من عطف العام على الخاص. وعند ابن خزيمة بإسناد صحيح: "يدع الطعام من أجلي، ويدع الشراب من أجلي، ويدع لذته من أجلي، ويدع زوجته من أجلي"[3]

وقد دل القرآن الكريم على زمان الصيام في قوله تعالى: }وكلوا واشربوا حتى يتبين لكم الخيط الأبيض من الخيط الأسود من الفجر ثم أتموا الصيام إلى الليل{[4]

فأباح الله تعالى الأكل والشرب إلى طلوع الفجر، ثم أمر بإتمام الصيام إلى الليل. وهذا معناه ترك الأكل والشرب في هذا الوقت، وهو ما بين طلوع الفجر والليل.
والمراد بالأكل والشرب: إيصال الطعام أو الشراب من طريق الفم أو الأنف أيّاً كان نوع المأكول أو المشروب، والسعوط في الأنف([5]
كالأكل والشراب؛ لقوله صلى الله عليه وسلم في حديث لقيط بن صبرة: (وبالغ في الاستنشاق إلا أن تكون صائماً"([6]

ويلحق بالأكل والشرب ما في معناهما، فيفطر به، وذلك كالإبر المغذية التي يكتفي بها عن الأكل والشرب مثل الجلوكوز وغيرها([7]

وأما حقن الدم في الصائم مثل أن يصاب بنـزيف فيحقن به دم، فمن أهل العلم من قال: يفطر بذلك، لأن الدم هو خلاصة الطعام والشراب، ومنهم من قال: لا يفطر بحقن الدم؛ لأنه ليس أكلاً ولا شرباً ولا في معناهما، والغالب أن من يحتاج إلى الإبر المغذية أو إلى حقن الدم أنه مريض يباح له الفطر.

أما الإبر المكافحة للمرض التي تستعمل علاجاً فلا تفطر الصائم سواء كانت في الوريد أو العضل، لأنها ليست أكلاً ولا شرباً ولا في معناهما، فإن أخرها الصائم إلى الليل فهو أحوط؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: "دع ما يريبك
إلى ما لا يريبك"([8]

وقوله صلى الله عليه وسلم: "فمن أتقى الشبهات فقد استبرأ لدينه وعرضه"([9]

ولا يفطر الصائم باستعمال دواء الرّبو وضيق التنفس، وهو الغاز البخاخ، لأنه لا يصل إلى المعدة بل إلى الرئتين عن طريق القصبة الهوائية، فليس أكلاً ولا شراباً. ولا يفطر بالكحل والقطرة في العين، سواء وجد طعم ذلك في حلقه أم لم يجد. قال الإمام البخاري – رحمه الله – في صحيحه: (ولم ير أنس والحسن وإبراهيم بالكحل للصائم بأساً)([10]
؛ ولأن ذلك ليس بأكل ولا شرب ولا بمعناهما. وهذا ما رجحه شيخ الإسلام ابن تيمية – رحمه الله – في رسالته النافعة (حقيقة الصيام) وتلميذه ابن قيم الجوزية رحمه الله في كتابه القيم (زاد الميعاد).

قال شيخ الإسلام رحمه الله: (فإذا كانت الأحكام التي تعمُّ بها البلوى، لابد أن يبينها الرسول صلى الله عليه وسلم بياناً عاماً، ولابد أن تنقل الأمة ذلك، فمعلوم أن الكحل ونحوه مما تعم به البلوى، كما تعم بالدهن والاغتسال والبخور والطيب.
فلو كان هذا مما يفطر لبينه النبي صلى الله عليه وسلم كما بين الإفطار بغيره، فلما لم يبين ذلك، علم أنه من جنس الطيب والبخور والدهن، والبخور يتصاعد إلى الأنف ويدخل في الدماغ وينعقد أجساماً، والدهن يشربه البدن ويدخل على داخله ويتقوى به الإنسان، وكذلك يتقوى بالطيب قوة جيدة. فلما لم ينه الصائم عن ذلك دل على جواز تطيبه وتبخره وادّهانه وكذلك اكتحاله)([11]

أما قطرة الأنف فإنها تفطر إذا وصلت إلى المعدة أو الحلق؛ لأن الأنف منفذ يصل إلى المعدة، ولحديث لقيط المتقدم: (وبالغ في الاستنشاق إلا أن تكون صائماً).

اللهم فقهنا في ديننا، وارزقنا العمل به والاستقامة عليه، ويسرنا لليسرى وجنبنا العسرى، واغفر لنا في الآخرة والأولى، وصلى الله وسلم على نبينا محمد . . .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

([1]) البخاري (4/103)، ومسلم (1151) (164)، واللفظ له من حديث أبي هريرة، وأخرجه مسلم أيضاً (165) من حديث أبي سعيد رضي الله عنه.
([2]) فتح الباري (4/103).
([3]) صحيح ابن خزيمة (3/197).
([4]) سورة البقرة، الآية: 187.
([5]) السعوط: بفتح أوله وضم ثانيه ما يستنشق في الأنف من الأدوية وغيرها.
([6]) أخرجه الترمذي (3/499)، وأبو داود (6/493) والنسائي (1/66)، وابن ماجة (1/142، 153)، وغيرهم وقال الترمذي: هذا حديث حسن صحيح.
([7]) الشرح الممتع (6/380) وانظر: مسائل عن الصيام. أجاب عليها الشيخ محمد بن عثيمين ص21.
([8]) أخرجه الترمذي (7/221) وقال: هذا حديث صحيح، والنسائي (8/327)، وأحمد (1/200) وغيرهم.
([9]) أخرجه البخاري (1/126)، ومسلم (1599).
([10]) فتح الباري (4/153). الشرح الممتع (6/382).
([11]) مجموع فتاوى شيخ الإسلام (25/241، 242)، وانظر زاد المعاد (2/60).

يقيني بالله يقيني
07-21-2012, 11:46 AM
اللّهم قرّبني فيه إلى مرضاتك وجنّبني فيه من سخطك ونقماتك،
ووفقني فيه لقراءة آياتك برحمتك يا أرحم الراحمين

يقيني بالله يقيني
07-21-2012, 11:49 AM
عن أبي هريرة – رضي الله عنه – أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال:
"من صام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه".
رواهـ البخاري ومسلم.

وعنه – أيضاً – رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال:
"الصلوات الخمس والجمعة إلى الجمعة ورمضان إلى رمضان مكفرات لما بينهن إذا اجتنبت الكبائر".
رواهـ مسلم.

الحديث الأول دليل على فضل صوم رمضان وعظيم أثره حيث كان من أسباب مغفرة الذنوب وتكفير السيئات.

وقد ورد أن الصيام وكذا الصلاة والصدقة كفارة لفتنة الرجل في أهله وماله وجاره، فعن حذيفة بن اليمان – رضي الله عنه – قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "فتنة الرجل في أهله وماله وجاره تكفرها الصلاة والصيام والصدقة".

وقد دلت النصوص على أن المغفرة الموعود بها مشروطة بأمور ثلاثة:

الأول: أن يصوم رمضان إيماناً أي: إيماناً بالله ورسوله وتصديقاً بفرضية الصيام وما أعد الله تعالى للصائمين من جزيل الأجر.

الثاني: أن يصومه احتساباً أي: طلباً للأجر والثواب. بأن يصومه إخلاصاً لوجه الله تعالى، لا رياء ولا تقليداً ولا تجلداً لئلا يخالف الناس، أو غير ذلك من المقاصد، يصومه طيبة به نفسه غير كاره لصيامه، ولا مستثقل لأيامه. بل يغتنم طول أيامه لعظم الثواب.

الثالث: أن يجتنب الكبائر. وهي جمع كبيرة. وهي كل ذنب رتّب عليه حد في الدنيا، أو وعيد في الآخرة، أو رتب عليه غضب ونحوه، وذلك كالإشراك بالله، وأكل الربا، وأكل مال اليتيم، والزنا، و*****، والقتل، وعقوق الوالدين، وقطيعة الرحم، وشهادة الزور، واليمين الغموس، الغش في البيع، وسائر المعاملات، وغير ذلك. قال الله تعالى: }إِنْ تَجْتَنِبُوا كَبَائِرَ مَا تُنْهَوْنَ عَنْهُ نُكَفِّرْ عَنْكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَنُدْخِلْكُمْ مُدْخَلاً كَرِيماً{.

فإذا صام العبد رمضان كما ينبغي، غفر الله له بصيامه الصغائر والخطيئات التي اقترفها، إذا اجتنب كبائر الذنوب، وتاب مما وقع فيه منها.

قد أفاد الحديث الثاني أن كلّ نص جاء فيه تكفير بعض الأعمال الصالحة للذنوب، كالوضوء وصيام رمضان وصيام يوم عرفة، وعاشوراء وغيرها. أن المراد به الصغائر؛ لأن هذه العبادات العظيمة وهي الصلوات الخمس والجمعة ورمضان إذا كانت لا تكفّر بها الكبائر، فكيف بما دونها من الأعمال الصالحة؟

ولهذا يرى جمهور العلماء أن الكبائر لا تكفّرها الأعمال الصالحة، بل لابد لها من توبة أو إقامة الحد فيما يتعلق به حد. والله أعلم.

اللهم اغفر لنا جميع الزّلات. واستر علينا كل الخطيئات، وسامحنا يوم السؤال والمناقشات، اللهم تقبل صيامنا وقيامنا، واغفر ذنوبنا وآثامنا، وصلى الله وسلم على نبينا محمد.

يقيني بالله يقيني
07-21-2012, 11:52 AM
عن أبي هريرة – رضي الله عنه – قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:
"من قام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه".
رواهـ البخاري ومسلم.

الحديث دليل على فضل قيام رمضان. وأنه من أسباب مغفرة الذنوب. ومن صلى التراويح كما ينبغي فقد قام رمضان. والمغفرة مشروطة بقوله: "إيماناً واحتساباً" ومعنى "إيماناً" أي: أنه حال قيامه مؤمناً بالله تعالى وبرسوله صلى الله عليه وسلم ، ومصدقاً بوعد الله، وبفضل القيام، وعظيم أجره عند الله تعالى.

"واحتساباً" أي: محتسباً الثواب عند الله تعالى لا بقصد آخر من رياء ونحوه.

وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يرغّب في قيام رمضان من غير أن يأمرهم بعزيمة. ثم يقول: " من قام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه".

فعلى المسلم أن يحرص على صلاة التراويح مع الإمام ولا يفرط في شيء منها. ولا ينصرف قبل إمامه. ولو زاد على إحدى عشرة أو ثلاث عشرة ركعة.

لقول النبي صلى الله عليه وسلم : " من قام مع الإمام حتى ينصرف كتب له قيام ليلة".

وما هي إلا ليالٍ معدودة يغتنمها العاقل قبل فواتها.

اللهم أيقظ قلوبنا من رقدات الآمال،
وذكّرنا قرب الرحيل ودنّو الآجال،
وثبت قلوبنا على الإيمان،
ووفقنا لصالح الأعمال،
واغفر لنا ولوالدينا ولجميع المسلمين،
وصلى الله وسلم على نبينا محمد.

يقيني بالله يقيني
07-21-2012, 11:56 AM
عن أبي أمامة – رضي الله عنه – أن النبي صلى الله عليه و سلم قال: "اقرؤوا القرآن، فإنه يأتي يوم القيامة شفيعاً لأصحابه".

رواهـ مسلم.


الحديث دليل على فضل تلاوة القرآن، وعظيم ثوابه وأنه شفيع لأصحابه يوم القيامة في دخول الجنة.


وعن النواس بن سمعان رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول:
"يؤتى بالقرآن يوم القيامة وأهله الذين كانوا يعملون به تقدمه سورة البقرة وآل عمران، وضرب لهما
رسول الله صلى الله عليه و سلم ثلاثة أمثال ما نسيتهن بعد.
قال: كأنهما غمامتان، أو ظلمتان سوداوان بينهما شرق،
أو كأنهما حزقان من طير صواف. تحاجّان عن صاحبهما".

أخرجه مسلم.

وعن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال
: "الصيام والقرآن يشفعان للعبد يوم القيامة، يقول الصيام أي: ربّ منعته الطعام والشراب فشفعني فيه،
ويقول القرآن: منعته النوم بالليل فشفعني فيه. قال فيشفعان".(1)

وعن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه. قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول:
"من قرأ حرفاً من كتاب الله. فله به حسنة، والحسنة بعشرة أمثالها لا أقول:
(آلم) حرف، ولكن (ألف) حرف (ولام) حرف، و(ميم) حرف".(2)

فينبغي للصائم أن يكثر من تلاوة القرآن في هذه الأيام المباركة والليالي الشريفة،
فإن لكثرة القراءة في رمضان ميزة خاصة ليست لغيره من الشهور،
ليغتنم شرف الزمان في هذا الشهر الذي أنزل فيه القرآن،
وقراءة القرآن في ليالي رمضان لها ميزة،
فإن الليل تنقطع فيه الشواغل،
وتجتمع الهمم ويتواطأ القلب واللسان على التدبر،
والله المستعان.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـ
(1) أخرجه أحمد (6626)، والحاكم (1/544)، وأبو نعيم (8/161)، قال الهيثمي في "مجمع الزوائد" (3/181) بعد أن زاد نسبته للطبراني في "الكبير": (ورجاله رجال الصحيح)، وقال الشيخ أحمد شاكر: إسناده صحيح، وصححه الألباني في صحيح الجامع رقم (3776)، وضعفه شعيب الأرنؤوط في تعليقه على المسند (11/199).

(2) أخرجه الترمذي (2912) وقال حديث حسن صحيح وقد جاء هذا الحديث من عدة طرق بعضها موقوف وبعضها مرفوع. انظر: الصحيحة للألباني رقم (660).

يقيني بالله يقيني
07-21-2012, 11:57 AM
اللّهم اجعلني في رمضان من المستغفرين
واجعلني فيه من عبادك الصالحين القانتين
واجعلني فيه من أوليائك المتقين
(المقربين) برأفتك
يا أرحم الراحمين

يقيني بالله يقيني
07-21-2012, 11:58 AM
اللّهم قوّني في رمضان على إقامة أمرك
وارزقني فيه حلاوة ذكرك،
وأوزعني فيه لأداء شكرك
بكرمك واحفظني فيه بحفظك وسترك
يا أبصر الناظرين
يا خير الناصرين

صباح الورد
07-21-2012, 12:35 PM
السلام عليكم
أختي الغالية سامية
أشكركِ على سرعة المشاركة
تقبل الله منا ومنكِ كل عمل خالص لوجهه الكريم
دمتِ بخير

صباح الورد
07-21-2012, 12:37 PM
السلام عليكم

كان من دعاء السلف
اللهم سلمني إلى رمضان وسلم لي رمضان وتسلمه مني متقبلاً

وكانوا يدعون الله ستة أشهر أن يبلغهم رمضان ثم يدعونه ستة أشهر أن يتقبل منهم
****
دمتم بخير

صباح الورد
07-21-2012, 12:38 PM
السلام عليكم

دعاء ليلة القدر

عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها أنها سألت النبي صلى الله عليه وسلم: يا رسول الله أرأيتَ إن علمتُ أي ليلةٍ ليلة القدر ما أقول فيها ؟ قال قولي: ( اللهم إنك عفو كريم تحب العفو فاعف عني ) رواه الترمذي وقال هذا حديث حسن صحيح.
****
دمتم بخير

صباح الورد
07-21-2012, 12:39 PM
السلام عليكم

ايها الشهر ****** ترفق
دمع المحبين تدفق
قلوبهم من قرب الفراق تشقق
عسى توبه تصلح ما تمزق
عسى منقطع عن ركب المقبولين يلحق
عسى اسير الاوزار يطلق
عسى مستوجب النار يعتق
وعسانا لرضا المولى نوفق
اللهم آمين
****
دمتم بخير

صباح الورد
07-21-2012, 03:42 PM
السلام عليكم
رمضان ليس بطولة في كثر الختمات للقرآن
بل هي ختمة واحدة , متأنية , مخلوطة بالدمع
هادئة ينعكس أثرها في حياتك !
****
دمتم بخير

صباح الورد
07-21-2012, 09:46 PM
السلام عليكم

رمضان فرصة لا تعوض للشحن .. اشحن قلبك فيه

واجعله بداية انطلاقك بعده فى طاعه الله لا للفتور
*****
دمتم بخير

صباح الورد
07-21-2012, 09:47 PM
السلام عليكم

وقد أخُفَى الله سبحَانه ليلة القدر على العبادِ رحمةً بهم ليَكْثُر عملُهم في طلبها في تلك الليالِي الفاضلةِ بالصلاةِ والذكرِ والدعاءِ فيزدادُوا قربةً من الله وثواباً، وأخفاها اختباراً لهم أيضاً ليتبينَ بذلك مَنْ كانَ جادَّاً في طلبها حريصاً عليها مِمَّنْ كانَ كسلانَ متهاوناً،
****
دمتم بخير

صباح الورد
07-21-2012, 09:48 PM
السلام عليكم


ابتعد عن الجدال ... حتى وان كنت على حق .. لله

واملىء فراغك بذكر الله ..وسابق الوقت .. حتى تفوز فى النهاية
****
دمتم بخير

صباح الورد
07-21-2012, 09:51 PM
السلام عليكم

قل : سبحانك اللهم ربنا وبحمدك اللهم اغفرلي
في السجــود والركوع
عن عائشة : قالت : كان رسول الله يكثر أن يقول في
سجوده وركوعه : سبحانك اللهم ربنا وبحمدك اللهم
اغفرلي . رواه مسلم
****
دمتم بخير

يقيني بالله يقيني
07-22-2012, 08:00 AM
اللّهم أعنّي فيه على صيامه وقيامه
وجنّبني فيه من هفواته وآثامه
وارزقني فيه ذكرك بدوامه
بتوفيقك يا ولي المؤمنين
(يا هادي المضلّين)
يا رحمن يا رحيم

يقيني بالله يقيني
07-22-2012, 08:01 AM
اللّهم ارزقني فيه رحمة الأيتام
وإطعام الطعام
وإفشاء السلام
وصحبة الكرام
بطولك يا ملجأ الآملين.

يقيني بالله يقيني
07-22-2012, 08:02 AM
اللّهم اجعل لي فيه نصيبا من رحمتك الواسعة
وأهدني فيه لبراهينك الساطعة
وخُذ بناصيتي إلى مرضاتك الجامعة
بمحبتك يا أمل المشتاقين.

يقيني بالله يقيني
07-23-2012, 07:26 AM
:في رمــضــان:
أغلق مدن أحقادك

واطرق أبواب الرحمة والمودة

فارحم القريب وود البعيد

وازرع المساحات البيضاء في حناياك

وتخلص من المساحات السوداء في داخلك

يقيني بالله يقيني
07-23-2012, 07:27 AM
: في رمضــــان :
صافح قلبك

ابتسم لذاتك

صالح نفسك

وأطلق أسر أحزانك

وعلّم همومك الطيران بعيدا عنك

يقيني بالله يقيني
07-23-2012, 07:28 AM
: في رمضــــان :
أعد ترتيب نفسك

لملم بقاياك المبعثرة

اقترب من أحلامك البعيدة

اكتشف مواطن الخير في داخلك

واهزم نفسك الأمّـارة بالسوء..

يقيني بالله يقيني
07-23-2012, 07:30 AM
في رمضــــان
جاهد نفسك قدر استـطاعتك

واغسل قلبك قبل جسدك

ولسانك قبل يديك

وأفسد كل محاولاتهم لإفساد صيامك

واحذر أن تكون من أولئك الذين لا ينالهم من صيامهم سوى العطش والجوع ..

يقيني بالله يقيني
07-23-2012, 07:31 AM
في رمضــــان
سارع للخيرات

وتجنب الحرام

واخف أمر يمينك عن يسـارك

وامتنع عن الغيبة كي لا تفطر على لحم أخيك ميتآ ..

يقيني بالله يقيني
07-23-2012, 07:35 AM
في رمضــــان
احذر الظن السيئ

أو الإساءة لأولئك الذين دمّروا شيئا جميلا فيك

وإياك والظلم فالظلم ظلمات يوم القيامة

يقيني بالله يقيني
07-23-2012, 07:35 AM
في رمضــــان
اكتب رسالة اعتذار مختصرة لأولئك الذين ينامون في ضميرك

ويقلقون نومك ويغرسون خناجرهم في أحشاء ذاكرتك

لإحساسك بأنك ذات يوم سببت لهم بعض الألم

يقيني بالله يقيني
07-23-2012, 07:36 AM
في رمضــــان
افتح قلبك المغلق بمفاتيح التسامح

واطرق الأبواب المغلقة بينك وبينهم

وضع باقات زهورك على عتباتهم

واحرص على أن تبقى المساحات بينك وبينهم بلون الثلج النقي

يقيني بالله يقيني
07-23-2012, 07:37 AM
في رمضــــان
تذكر أولئك الذين كانوا ذات رمضان يملئون عالمك

ثم غيبتهم الأيام عنك ورحلوا كالأحلام

تاركين خلفهم البقايا الحزينة

تملأك بالحزن كلما مررت بها

أو مرت ذات ذكرى بك

يقيني بالله يقيني
07-23-2012, 07:37 AM
في رمضــــان
حاور نفسك طويلآ

وسافر في أعماقك

ابحث عن ذاتك

اعتذر لها أو ساعدها على الإعتذار لهم

يقيني بالله يقيني
07-23-2012, 07:39 AM
في رمضــــان
افقد ذاكرتك الحزينة قدر استطاعتك

فلا تتحسس طعنات الغدر في ظهرك

ولا تحص عدد هزائمك معهم

ولا تسجن نفسك في زنزانة الألم

ولا تجلد نفسك بسياط الندم

واغفر للذين خذلوك

والذين ضيعوك

والذين شوهوك

والذين قتلوك

والذين اغتابوك

وأكلوا لحمك ميتآ على غفلة منك

ولم يشفع لك لديهم سنوات الحب الجميل

يقيني بالله يقيني
07-23-2012, 07:39 AM
في رمضــــان
أغمض عينيك بعمق

لتدرك حجم نعمة البصر

ولتتذكر القبر

وظلمة القبر

ووحشة القبر

وعذاب القبر

وأحبة رحلوا تاركين خلفهم حزنآ بامتداد الأرض

وجرحآ باتساع السماء

وبقايا مؤلمة تقتلك كلما لمحتها

وذكريات جميلة أكل الحزن أحشاءها

وتباكى إن عجزت عن البكاء

لعل الله يغفر لك ولهم ,,

صباح الورد
07-23-2012, 10:18 AM
السلام عليكم

الليلة الحادى عشر
قـال الإمام ابن الجوزي رحمه الله
شهر رمضان ليس مثله في سائر الشهور
ولا فضلت به أمـة غير هذه الأمـة في سائر الـدهور
...الذنب فيــه مغفور والسعي فيه مشكور،
والمؤمن فيه محبور والشيطـان مبعد مثبور،
والوزر والإثـم فيه مهجور، وقلب المؤمن بذكر الله معمور
****
دمتم بخير

صباح الورد
07-23-2012, 10:19 AM
السلام عليكم


ما كان المقصودُ مِن الصيام حبس النفسِ عن الشهواتِ، وفِطامها عن المألوفات، وتعديلَ قوتها الشهوانية، لتستعِدَّ لطلب ما فيه غايةُ سعادتها ونعيمها، وقبول ما تزكو به مما فيه حياتُها الأبدية، ويكسر الجوعُ والظمأ مِن حِدَّتِها وسَوْرتِها، ويُذكِّرها بحال الأكبادِ الجائعةِ من المساكين، وتضيق مجارى الشيطانِ من العبد بتضييق مجارى الطعام والشراب، وتُحبس قُوى الأعضاء عن استرسالها لحكم الطبيعة فيما يضرُّها فى معاشها ومعادها، ويُسكِّنُ كُلَّ عضوٍ منها وكُلَّ قوةٍ عن جماحه، وتُلجَمُ بلجامه، فهو لجامُ المتقين، وجُنَّةُ المحاربين، ورياضة الأبرار والمقرَّبين، وهو لربِّ العالمين مِن بين سائر الأعمال، فإن الصائم لا يفعلُ شيئاً، وإنما يتركُ شهوتَه وطعامَه وشرابَه من أجل معبوده، فهو تركُ محبوبات النفس وتلذُّذاتها إيثاراً لمحبة اللَّه ومرضاته، وهو سِرٌّ بين العبد وربه لا يَطَّلِعُ عليهِ سواه، والعبادُ قد يَطَّلِعُونَ منه على تركِ المفطرات الظاهرة، وأما كونُه تركَ طعامَه وشرابَه وشهوتَه من أجل معبوده، فهو أمرٌ لا يَطَّلِعُ عليه بَشرٌ، وذلك حقيقةُ الصوم. )

[ زاد المعاد في هدي خير العباد : ابن قـيم الجوزية ]
****
دمتم بخير

صباح الورد
07-23-2012, 10:21 AM
السلام عليكم


من اقوال الفضيل بن عياض

رهبة العبد من الله على قدر علمه بالله، وزهادته في الدنيا على قدر رغبته في الآخرة .
إذا لم تقدر على قيام الليل وصيام النهار،فاعلم أنك محروم كبلتك خطيئتك.
****
دمتم بخير

صباح الورد
07-23-2012, 09:56 PM
السلام عليكم

عاهد نفسك وقولها :: مش هيعدى رمضان الا وانا فائز برضا من الله وعتقا من النيران

الا تستحق نفسك ذلك !
***
دمتم بخير

صباح الورد
07-23-2012, 09:59 PM
السلام عليكم

ياااترى هل سيكتبك الله من المعتوقين من النار فى هذا الشهر ؟

ابذل ما فى وسعك اذا كان هذا هدفك
****
دمتم بخير

يقيني بالله يقيني
07-24-2012, 05:56 AM
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال :
( كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يُرغب في قيام رمضان ، من غير أن يأمرهم بعزيمة ، ثم يقول :
" من قام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه "
فتوفي رسول الله صلى الله عليه وسلم والأمر على ذلك
( أي على ترك الجماعة في التراويح )
ثم كان الأمر على ذلك في خلافة أبي بكر رضي الله عنه ،
وصدرٍ من خلافة عمر رضي الله عنه .

يقيني بالله يقيني
07-24-2012, 05:58 AM
تشرع الجماعة في قيام رمضان ، بل هي أفضل من الانفراد ،
لإقامة النبي صلى الله عليه وسلم لها بنفسه ، وبيانه لفضلها بقوله ،
كما في حديث أبي ذر رضي الله عنه قال :
" صمنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم رمضان ،
فلم يقم بنا شيئاً من الشهر حتى بقي سبع فقام بنا حتى ذهب ثلث الليل ،
فلما كانت السادسة لم يقم بنا ، فلما كانت الخامسة قام بنا حتى ذهب شطر الليل ،
فقلت : يا رسول الله ! لو نفّلتنا قيام هذه الليلة ،
فقال : " إن الرجل إذا صلى مع الإمام حتى ينصرف حسب له قيام ليلة "
فلما كانت الرابعة لم يقم ، فلما كانت الثالثة جمع أهله ونساءه والناس ،
فقام بنا حتى خشينا أن يفوتنا الفلاح ،
قال : قلت : وما الفلاح ؟ قال : السحور ، ثم لم يقم بنا بقية الشهر )
حديث صحيح ، أخرجه أصحاب السنن .

يقيني بالله يقيني
07-24-2012, 06:01 AM
قيام رمضان من أعظم العبادات التي يتقرب بها العبد إلى ربه في هذا الشهر .
قال الحافظ ابن رجب : "واعلم أن المؤمن يجتمع له في شهر رمضان جهادان لنفسه : جهاد بالنهار على الصيام ، وجهاد بالليل على القيام ، فمن جمع بين هذين الجهادين وُفِّي أجره بغير حساب" اهـ .

يقيني بالله يقيني
07-24-2012, 06:02 AM
ينبغي أن يكون المؤمن حريصاً على الاجتهاد في العبادة في العشر الأواخر من رمضان أكثر من غيرها، ففي هذه العشر ليلة القدر التي قال الله تعالى فيها : ( لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ ) القدر/3.

يقيني بالله يقيني
07-24-2012, 06:03 AM
روى البخاري (2024) ومسلم (1174) عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا قَالَتْ : كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا دَخَلَ الْعَشْرُ شَدَّ مِئْزَرَهُ ، وَأَحْيَا لَيْلَهُ ، وَأَيْقَظَ أَهْلَهُ .
(دَخَلَ الْعَشْرُ) أي : الْعَشْر الأَوَاخِر مِنْ رَمَضَان .
(شَدَّ مِئْزَرَهُ) قيل هو كناية عن الاجتهاد في العبادة ، وقيل كناية عن اعتزال النساء ، ويحتمل أنه يشمل المعنيين جميعاً .
( وَأَحْيَا لَيْلَهُ ) أَيْ سَهِرَهُ فَأَحْيَاهُ بِالطَّاعَةِ ، بالصلاة وغيرها .
( وَأَيْقَظَ أَهْلَهُ ) أي : أَيْقَظَهُمْ لِلصَّلاةِ فِي اللَّيْل .

يقيني بالله يقيني
07-24-2012, 06:04 AM
ينبغي الحرص على قيام رمضان في جماعة ، والبقاء مع الإمام حتى يتم الصلاة ، فإنه بذلك يفوز المصلي بثواب قيام ليلة كاملة ، وإن كان لم يقم إلا وقتاً يسيراً من الليل ، والله تعالى ذو الفضل العظيم .

يقيني بالله يقيني
07-24-2012, 06:05 AM
قال النووي رحمه الله :
"اتَّفَقَ الْعُلَمَاء عَلَى اِسْتِحْبَاب صَلاة التَّرَاوِيح , وَاخْتَلَفُوا فِي أَنَّ الأَفْضَل صَلاتهَا مُنْفَرِدًا فِي بَيْته أَمْ فِي جَمَاعَة فِي الْمَسْجِد ؟ فَقَالَ الشَّافِعِيّ وَجُمْهُور أَصْحَابه وَأَبُو حَنِيفَة وَأَحْمَد وَبَعْض الْمَالِكِيَّة وَغَيْرهمْ : الأَفْضَل صَلاتهَا جَمَاعَة كَمَا فَعَلَهُ عُمَر بْن الْخَطَّاب وَالصَّحَابَة رَضِيَ اللَّه عَنْهُمْ ، وَاسْتَمَرَّ عَمَل الْمُسْلِمِينَ عَلَيْهِ" اهـ .

وروى الترمذي (806) عَنْ أَبِي ذَرٍّ قَالَ : قال رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( مَنْ قَامَ مَعَ الْإِمَامِ حَتَّى يَنْصَرِفَ كُتِبَ لَهُ قِيَامُ لَيْلَةٍ ) وصححه الألباني في صحيح الترمذي .

صباح الورد
07-24-2012, 11:02 AM
السلام عليكم

ـاحرص على أن يكون هذا الشهر المبارك نقطة محاسبة وتقوم لأعمالك ومراجعة وتصحيح لحياتك واحرص على الصلاة الجماعية و خاصة صلاة الجمعة و الفجر و العشاء.
***
دمتم بخير

صباح الورد
07-24-2012, 11:03 AM
السلام عليكم
احذر من الإسراف في المال وغيره فالإسراف محرم و المبذرين كانوا اخوان الشيطان ويقلل من حظك في الصدقات التي تؤجر عليها.
***
دمتم بخير

صباح الورد
07-24-2012, 11:04 AM
السلام عليكم

عود نفسك على ان هذا الشهر هو شهر عبادة وعمل وليس نوم وكسل
***
دمتم بخير

صباح الورد
07-24-2012, 11:05 AM
السلام عليكم

ـ عند شعورك بالجوع تذكر أنك ضعيف ولا تستغني عن الطعام وغيره من نعم الله و تذكر ايضا الفقراء و المحتاجين الذين قد يصوموا عاما كاملا وليس شهرا فقط؟
****
دمتم بخير

صباح الورد
07-24-2012, 11:06 AM
السلام عليكم

احرص على الاستزادة من معرفة تفسير القرآن - وأحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم - والسيرة العطرة - وعلوم الدين فطلب العلم عبادة.
****
دمتم بخير

صباح الورد
07-24-2012, 11:06 AM
السلام عليكم

ابتعد عن جلساء السوء واحرص على مصاحبة الأخيار الصالحين.
إن الاعتياد على التبكير إلى المساجد يدل على عظيم الشوق والأنس بالعبادة ومناجاة الخالق.
احرص على توجيه من تحت إدارتك إلى ما ينفعهم في دينهم فإنهم يقبلون منك أكثر من غيرك.
لا تكثر من أصناف الطعام في وجبة الإفطار فهذا يشغل أهل البيت عن الاستفادة من نهار رمضان في قراءة القرآن وغيره من العبادات
****
دمتم بخير

صباح الورد
07-24-2012, 11:07 AM
السلام عليكم

قلل من الذهاب إلى الأسواق في ليالي رمضان وخصوصا في آخر الشهر لئلا تضيع عليك تلك الأوقات الثمينة
****
دمتم بخير

صباح الورد
07-24-2012, 11:08 AM
السلام عليكم
اعلم أن هذا الشهر المبارك ضيف راحل فأحسن ضيافته فما أسرع ما تذكره إذا ولى.
****
دمتم بخير

صباح الورد
07-24-2012, 11:09 AM
السلام عليكم

احرص على قيام ليالي العشر الأواخر فهي ليالي فاضلة وفيها ليلة القدر التي هي خير من ألف شهر
****
دمتم بخير

صباح الورد
07-24-2012, 11:10 AM
السلام عليكم

اجعل لنفسك نصيباً من صوم التطوع ولا يكن عهدك بالصيام في رمضان فقط.
****
دمتم بخير

صباح الورد
07-24-2012, 11:11 AM
السلام عليكم

اعلم أن الله سبحانه تعالى أباح لنا الترويح عن النفس بغير الحرام ولكن التمادي وجعل الوقت كله ترويحاً يفوت فرصة الاستزادة من الخير
****
دمتم بخير

صباح الورد
07-26-2012, 10:46 AM
السلام عليكم

وشهر الصوم جهاد متواصل ضد شهوات النفس، ومقاومة شديدة لنزوات الحِسّ، ومذاكرة واعية لدروس العلم، ومدارسة لآيات القرءان مع استحضار القلب، وقيام بإخلاص تحت جنح الظلام، لأداء الصلوات المفروضة ثم قيام الليل والتهجد والتراويح، ومنه انطلاقة مباركة، بكل هذه الذخيرة، إلى بقية شهور العام.. ليحيا الفرد داخل أفراد المجتمع الإسلامي في أمن وأمان، ووئام وسلام، يتسلح بسلامة العقيدة الحقة التي رسّخها النبي الأعظم صلى الله عليه وسلم، ورصيده قوة الإيمان، واتكاله على الحي القيوم الذي لا يزول.
***
دمتم بخير

صباح الورد
07-26-2012, 04:09 PM
السلام عليكم

مسند الإمام أحمد وسنن الترمذي عن أبي هريرة - رضي الله عنه –
أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ( ثلاثة لا ترد دعوتهم: الإمام العادل، والصائم حتى يفطر، ودعوة المظلوم .. ). فاحرص على الاجتهاد في الدعاء فلعل الله أن يتقبل منك دعوة تكون فيها نجاتك في الدنيا والآخرة.
****
دمتم بخير

صباح الورد
07-26-2012, 04:10 PM
السلام عليكم

وعن عبد العزيز بن أبي رواد قال: " كان المسلمون يدعون في شهر رمضان: اللهم أظلَّ شهر رمضان وحضر فسلمه لي وسلمني فيه، وتسلمه مني. اللهم ارزقني صيامه وقيامه صبرا واحتسابا، وارزقني فيه الجدَّ والاجتهاد والقوة والنشاط، وأعذني فيه من السآمة والفترة والكسل والنعاس، ووفقني فيه لليلة القدر واجعلها خيرا لي من ألف شهر "رواه الطبراني في الدعاء.
***
دمتم بخير

صباح الورد
07-26-2012, 04:11 PM
السلام عليكم

عن أنس بن مالك رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا أفطر عند أهل بيت قال لهم: ( أفطر عندكم الصائمون، وغشيتكم الرحمة، وأكل طعامكم الأبرار، وتنزلت عليكم الملائكة ) رواه أحمد .
***
دمتم بخير

صباح الورد
07-26-2012, 04:12 PM
السلام عليكم

عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا تهجَّد من الليل قال: ( اللهم ربنا لك الحمد أنت قيّم السماوات والأرض ولك الحمد، أنت رب السماوات والأرض ومن فيهن ولك الحمد، أنت نور السماوات والأرض ومن فيهن، أنت الحق، وقولك الحق، ووعدك الحق، ولقاؤك الحق، والجنة حق، والنار حق، والساعة حق، اللهم: لك أسلمت وبك آمنت وعليك توكلت وإليك خاصمت وبك حاكمت، فاغفر لي: ما قدمتٌّ وما أخرتٌّ وأسررتٌّ وأعلنتٌّ، وما أنت أعلم به مني، لا إله إلا أنت ) رواه البخاري .
****
دمتم بخير

صباح الورد
07-26-2012, 04:13 PM
السلام عليكم

وكان من هديه صلى الله عليه وسلم أن يقول عند فطره: ( ذهب الظمأ وابتلت العروق وثبت الأجر إن شاء الله ) رواه أبو داود والنسائي والدارقطني وحسنه
***
دمتم بخير

يقيني بالله يقيني
07-27-2012, 06:40 AM
عن أبي الدرداء قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم -:
( ثلاث من أخلاق النبوة:تعجيل الإفطار، وتأخير السحور، ووضع اليمين على الشمال في الصلاة )
رواه الطبراني

يقيني بالله يقيني
07-27-2012, 06:46 AM
في شهر القرآن يقبل المسلمون على كتاب الله
فيتلونه ويكثرون من ختماته ..

لكن نريد... أن نقرأ القراءة التي تغيرنا للأفضل

القراءة التي تخبت لها قلوبنا وتدمع لها عيوننا ..
القراءة التي تتأثر بها أخلاقنا وواقعنا وسلوكياتنا

يقيني بالله يقيني
07-27-2012, 06:48 AM
رمضان ضيف كريم ،، يحبه الله تعالى ،،
يحتاج منا إلى جهد ،، يحتاج منا العناية والاهتمام وعدم الإهمال ،،
...
* والعناية بالنسبة لرمضان :
- عناية بالأوقات
- وعناية بالقلوب
- وعناية بالعلاقات

يقيني بالله يقيني
07-27-2012, 06:49 AM
من مهلكات الحسنات في رمضان

نرى نوع من التنافس لم تسمح به الشريعة، لكن خدعنا به، ترى ناس كثيرون يتسابقون
و يتبارون معاً ، من أكثرهم يختم، أو يذكر،
والسؤال المعتاد لبعضنا البعض كم ختمت ?!

فدائما عقلك بدلا من أن يكون معلقا برضا الله،
يكون معلقا بسبقهم ثم تسبقهم فتعجب بنفسك .

يقيني بالله يقيني
07-27-2012, 06:51 AM
ما الفرائض التي تقوم بها برمضان؟!

نوعان : نهار رمضان تقوم فيها بفريضة الصيام ، ثم الصلاة في كل اليوم ،
هاتان الفريضتان ابذل جهدك أن تصل بهما إلى أعلى درجة بالإحسان،

... لا تضيع وقتا أبدا في الوسط إلا وأنت قلبك متعلق به،
كلما تذكرت أنك صائم كن لربك راغباً ،
ماذا يعني ؟!
أي اقفز بقلبك إلى الله ، افزع إليه ، اطلب منه أن يقبلك ، اطلب منه أن يعينك ،
واطلب منه أن يجعلها كفارة لما مضى من أعمالك ، اطلب منه يثقل بها ميزانك . .

يقيني بالله يقيني
07-27-2012, 06:52 AM
{ شهر رمضان الّذي أُنزل فيه القرآن هدىً للنّاس وبيّنات من الهدى والفرقان فمن شهد منكم الشهر فليصمه }

إنّه شهر الإنابة والإستغفار والعبور إلى صفاء الروح وتنقيتها وتثبيتها على المحبة والتسامح ،
هو الشهر الّذي تفتح فيه أبواب الجنان تستقبل العابدين الزاهدين المخلصين ،
هو الشهر الّذي تفتح فيه أبواب الرحمة وتغلق أبواب النيران وتلجم فيه الشياطين ،
هو الشهر الّذي ينبغي أن لا يُقتصر فيه صيامنا على الجوع والعطش
بل ينبغي أن نكون من الصابرين
نحسن فيه خلقنا ونعرف كيف نحيي روح الصبر في نفوسنا .

يقيني بالله يقيني
07-27-2012, 06:53 AM
{ويوم يعض الظالم على يديه يقول يا ليتني اتخذت مع الرسول سبيلا يا ويلتى ليتني لم أتخذ فلانا خليلا}

هذه كلمات الندم، هذه آهات الألم، هذه رسالات النذير الإلهي الرهيب، وآيات الفرصة الأخيرة، تمتد إليك من الرحمن؛ بوصف حقيقة الندم الأبدي عند فوات الأوان، لكنها تأتيك الآن قبل فوات الأوان، جامعة مقامات الجلال والجمال، فماذا تراك أنت فاعل بنفسك اليوم يا صاح؟!

[د.فريد الأنصاري]

يقيني بالله يقيني
07-27-2012, 06:54 AM
قــــــــــــــال الإمام ابن الجوزي رحمه الله:

''شهر رمضـــــــــان ليس مثله في... ســـــــــائر الشهور،

ولا فضلت به أمــــــــــة غير هذه الأمــــــــــة في سائر الــــــــدهور،
...
الذنب فيـــــــــــه مغفـــور والسعي فيه مشكـــور،

والمؤمن فيه محبـــور والشيطـــــــــــــان مبعد مثـبـــور،

والوزر والإثــــــــم فيه مهجـــور، وقلب المـؤمـن بذكـر الله معـمـــور.

وقد أنــاخ بفنــائـكـم هو عن قلـيـل راحــل عنـــكم،

شــاهد لـكـم أو علــيــكم، مــؤذن بشقـــــــــاوة أو

سعـــــــــادة أو نـقصــــــــان أو زيـــادة.

و هو ضعــيف مسـئــول من عند رب لا يحـــــــــول ولا

يــزول يخــبر عن المحــروم منكم والمقـبــول.

فــــــــــالله الله أكــرمـــوا نهــاره بتحقــيق الصيــــــــام

واقطــعــوا ليــله بطــول البكــاء والقـيــام، فلعــلّــكم أن

تفــوزوا بـدار الخــلد والســلام مع النّــظـر إلى وجـــــــــــه

ذي الجــلال والإكــرام ومــرافـقـة الـنـبـي صلى الله عليه وسلم.'

يقيني بالله يقيني
07-27-2012, 06:55 AM
طريقة لتدبر القرآن في رمضان
من تفسير السعدي _رحمه الله_
-تتبع نداءات القرآن ياأيها الذين ءامنوا .كتابة اسم السورة ورقم الآية
وكتابة الأمر أو النهي المقصود من الآية.
- قراءة وصايا لقمان وتلخيصها
... -قراءة صفات عباد الرحمن وكتابة تلخيصها
- تتبع اسم من أسماء الله الحسنى وقراءة تفسيره (مثال اسم الله الكريم )
- تتبع الآيات التي ورد فيها ذكر الملائكة .
-اختيار وصف من الأوصاف مثال (صفة المؤمنين أو المخبتين أو المنافقين ,الخ

صباح الورد
07-27-2012, 11:00 AM
السلام عليكم


قراءة القران الكريم والتي ورد الحث عليها في هذا الشهر المبارك، فهو شهر القران يقول تعالى: {شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ}
هذه القراءة إنما تخدم توجه الإنسان للانفتاح على ذاته، ومكاشفتها وتلمس ثغراتها وأخطائها، لكن ذلك مشروط بالتدبر في تلاوة القران، والاهتمام بفهم معانيه، والنظر في مدى الالتزام بأوامر القران ونواهيه.

إن البعض من الناس تعودوا أن يقرأوا ختمات من القران في شهر رمضان، وهي عادة جيدة، لكن ينبغي أن لا يكون الهدف طي الصفحات دون استفادة أو تمعن.

وإذا ما قرأ الإنسان آية من الذكر الحكيم، فينبغي أن يقف متسائلاً عن موقعه مما تقوله تلك الآية، ليفسح لها المجال للتأثير في قلبه، وللتغيير في سلوكه،
****
دمتم بخير

صباح الورد
07-27-2012, 11:01 AM
السلام عليكم

وبذلك يعالج الإنسان أمراض نفسه وثغرات شخصيته فالقران {شِفَاءٌ لِمَا فِي الصُّدُورِ}.

والأدعية المأثورة في شهر رمضان، كلها كنوز تربوية روحية، تبعث في الإنسان روح الجرأة على مصارحة ذاته، ومكاشفة نفسه، وتشحذ همته وإرادته، للتغير والتطوير والتوبة عن الذنوب والأخطاء. كما تؤكد في نفسه عظمة الخالق وخطورة المصير، وتجعله أمام حقائق وجوده وواقعه دون حجاب
****
دمتم بخير

صباح الورد
07-27-2012, 11:02 AM
السلام عليكم


وهذا الشهر الكريم هو خير مناسبة للارتقاء بالأداء الاجتماعي للمؤمن، ولتصفية كل الخلافات الاجتماعية، والعقد الشخصية، بين الإنسان والآخرين، وقد حثت الروايات الكثيرة على ذلك، إلى حد أن بعض الروايات تصرّح: بأن مغفرة اللَّه وعفوه عن الإنسان يبقى مجمداً فترة طويلة، حتى يزيل ما بينه وبين الآخرين من خلاف وتباعد، حتى وإن كانوا هم المخطئين في حقه، وحتى لو كان أحدهما ظالماً والآخر مظلوماً فإنهما معاً يتحملان إثم الهجران والقطيعة، إذ المظلوم منهما يتمكن من أن يبادر لأخيه بالتنازل وإزالة الخلاف،

فما أوضحها من دعوة للمصالحة الاجتماعية، وما أعظمها من نتيجة لو تحققت خلال هذا الشهر الكريم، وما أكبر منزلة تلك القلوب التي تستطيع أن تتسامى على خلافاتها، وتتصالح في شهر القرآن، من أجل الحصول على غفران اللَّه؟ من هنا يحتاج الإنسان حقاً إلى قلب طاهر متزكي، ونية خير صادقة، فاسألوا اللَّه ربكم بنيات صادقة وقلوب طاهرة.
****
دمتم بخير

صباح الورد
07-27-2012, 11:03 AM
السلام عليكم


فهنيئاً لمن يستفيد من أجواء هذا الشهر المبارك في المكاشفة مع ذاته، وإصلاح أخطائه وعيوبه، وسد النواقص والثغرات في شخصيته، فيراجع أفكاره وآراءه، ويدرسها بموضوعية، ويتأمل صفاته النفسية ليرى نقاط القوة والضعف فيها، ويتفحص سلوكه الاجتماعي، من أجل بناء علاقات أفضل مع المحيطين به.

وبهذه المراجعة والتراجع عن الأخطاء، يتحقق غفران اللَّه تعالى للإنسان في شهر رمضان، أما إذا بقي الإنسان مسترسلاً في وضعه وحالته، فإنه سيفوّت على نفسه هذه الفرصة العظيمة، وسينتهي شهر رمضان، دون أن يترك بصمات التأثير في شخصيته وسلوكه، وبالتالي فقد حرم نفسه من غفران اللَّه تعالى، وحقاً أن من لا يستفيد من هذه الفرصة ولا يستثمر هذه الأجواء الطيبة يكون شقياً.
****
دمتم بخير

صباح الورد
07-27-2012, 11:07 AM
السلام عليكم

ومن فوائد الصيام أنه يبعث في الإنسان الرحمة والإحسان على الفقراء ، والعطف على البائسين فإن الإنسان إذا ذاق ألم الجوع والعطش ، فإنه يتذكر الفقير الجائع فيسارع إلى رحمته ومساعدته ، ومد يد العون له ، وهذا هو الحال الحقيقي للمسلم مع أخيه المسلم .
ومن فوائد الصيام ، أنه يقي الجسم العديد من الأمراض وينقي الجسم من الفضلات الرديئة فسبحان الله من خالق حكيم عليم، وهو بعباده الرحيم الودود.
ومن فوائد الصيام،أنه يربي النفس على الحلم والأناة ، وكبت النفس ، وترويضها ، ويربي النفس أيضا على الصبر وحسن الخلق ، وذلك لأن فيه كسراً للنفس وبعداً عن الغضب وما قد يثير الغضب عند الإنسان ، فمن عرف حقيقة الصيام أمسك نفسه عن الغضب وترويضها على ذلك ، وإذا شتمه أو سبه أحد من الناس فليقل إني صائم ، كما ثبت ذلك عن نبينا عليه الصلاة والسلام .
ومن فوائد الصيام ، أن فيه تهذيبا للنفس، وتطهيرها من الإخلاق السيئة، وتعويدها على الطاعات ، وفعل الخيرات ، فالصيام جنة.
ومن فوائد الصيام ، أنه يجعل القلب والذهن خاليان ، فيرق القلب عند سماع القرآن وعند سماع المواعظ ، ويستطيع بذلك المسلك أن يحفظ ما استطاع بإذن الله تعالى من كتاب الله وسنة نبيه محمد صلى الله عليه وسلم .
ومن فوائد الصيام ، أنه يضيق مجاري الدم ، التي هي مجاري الشيطان من ابن آدم ، فإن الشيطان يجري من ابن آدم مجرى الدم ، فبذلك تسكن بالصيام وسواس الشيطان
****
دمتم بخير

صباح الورد
07-27-2012, 11:08 AM
السلام عليكم


ومن فوئد الصيام ، تقوى الله عز وجل ، قال تعالى : (يا أيهاالذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون) ولم يقل لعلكم تذكرون أو لعلكم تعقلون ، فالصيام سبب لتقوى الله عز وجل ، فالصيام يأخذ بزمام النفس ، ويكبح جماحهاعن الحرام ، لذلك وجه النبي صلى الله عليه وسلم من لم يستطيع الزواج من الشباب وجههم وحثهم على الصيام ، لما فيه كسر للنفس ورد لها عن فعل الفواحش والمحرمات .
ومن فوائد الصيام: أنه يعود المسلم عن التقليل من الطعام والشراب حتى يتسنى للمسلم قيام ما تسير له من الليل ، وقراءة ما تسير له من كتاب الله عز وجل .
****
دمتم بخير

يقيني بالله يقيني
07-28-2012, 08:13 AM
الذكر و ما أدراك مالذكر ؟
عطّر به أوقاتك و أحيي به أنفاسك
فما من أيامٍ هي خيرٌ من هذه التي تعيش
فاغتنمها تعُد لك بعظيم الأجر و أعلى الدرجات

يقيني بالله يقيني
07-28-2012, 08:14 AM
هاهو موسم التوبة يُقبل
وهاهو الباب لم يُغلق بعد ..
(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا تُوبُوا إِلَى اللَّهِ تَوْبَةً نَصُوحاً)
و ها هي فرحته سبحانه بتوبتك

يقيني بالله يقيني
07-28-2012, 08:16 AM
قبل أيآم قيل : (http://www.lakii.com/vb/twitter-139/a-781532/)
رمضآن دخل ♥
ۈ مآ هي إلآ أيآم ۈ يقآل :
رمضآن خرج !
ۈ بين ' دخول ۈ خروج '
فآئزون ۈ وخآسرون
فيآ ربّ ،
اگتب لنآ حضور شهر الصيآم ۈ
أصم جوآرحنآ عن الآثآم ۈ
اجعلنآ من المقبولين ۈ الفآئزين بجنہَة السلآم ،
والصلاة و السلام على خير الأنام

يقيني بالله يقيني
07-28-2012, 08:19 AM
في تصفحه خير و نور و صلاح و فلاح
من قرأه بقلبٍ مُتأمل سيجد الحلاوة و اللذة
و لا لذة بغير الطاعة إلا لذة عابرة ستنتهي بوقتها
أما كلمات الرحمن فهي الباقية
يكفي رفعة الدرجات مع كل آية
يكفي مضاعفة الحسنات مع كل حرف
كتاب ****** بين يديك
أيها المُحب فماذا أنت فاعل به ؟

يقيني بالله يقيني
07-28-2012, 08:20 AM
قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه: (http://www.lakii.com/vb/twitter-139/a-781416/)
" ليس الصيام من الطعام والشراب وحده
ولكنه من الكذب والباطل واللغو والحلف "
. أخرجه ابن أبي شيبة

يقيني بالله يقيني
07-28-2012, 08:21 AM
رمضان شهر العمل (http://www.lakii.com/vb/twitter-139/a-781347/)
ومع العمل يأتي واجب الإتقان
"إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملا أن يتقنه" ..
كيف يمكننا أن نتقن في رمضان؟

يقيني بالله يقيني
07-28-2012, 08:22 AM
الشهر الكريم مع إطلالته ينتظر تأهبك يبتغي همتك ..
يرنوا إلى إشراقة روحك
فكن فيه الروح التي تبعث الحياة
فيمن حولك من أهلك و أقاربك
بنصحهم و إرشادهم و دفعهم برفق
لمزاولة السنن و الطاعات
و لا تحرم نفسك الخير

يقيني بالله يقيني
07-28-2012, 08:23 AM
سُئِل ابن مسعود -رضي الله عنه- (http://www.lakii.com/vb/twitter-139/a-781292/)
كيف كنتم تستقبلون شهر رمضان ؟
قال : ما كان أحدنا يجرؤ أن يستقبل الهلال
وفي قلبه مثقال ذرة حقد على أخيه المسلم

يقيني بالله يقيني
07-28-2012, 08:25 AM
كن مع رمضان (http://www.lakii.com/vb/twitter-139/2-781225/)
كمن عاد بعد رحيل شوقٌ غامر يلفه
و محبةٌ ثرّى منك تكتنفه
و أنت بذلك الشوق و تلك المحبة تأمل في أيامه
و تفكر كيف تقضي فيها الساعات
وصلت أنت و غيرك لم يصل
ظفرت أنت بالعطية و غيرُك لم يمهله الموت
حتى أخذه بعيداً عنها
فكن مع ثوانيه في سباق ..
تفُز فيه

يقيني بالله يقيني
07-28-2012, 08:26 AM
هل استشعرتم عناق الآيات في صلاة التراويح (http://www.lakii.com/vb/twitter-139/a-781167/)
لآفاق الكون
أصوات عذبة وهمس خاشع
استمطرت رحمة السماء بطمأنينة سرت في الأجواء
وروحانية أنعشت أركان الأرض
ما أروعك يارمضان !!

يقيني بالله يقيني
07-28-2012, 08:27 AM
أشعل قناديل إيمانك في رمضانك (http://www.lakii.com/vb/twitter-139/1-781164/)
و دع عنك العجز و الكسل
و كن أول الواصلين لمرضاة رب العالمين
فأمامك منجمٌ من الكنوز صيامٌ و قيام ..
و تلاوةٌ و ذكر و أعمالٌ من التطوّع كثيرة
فلا تفوتك فرصة الفوز بها
و تجهّز من اليوم للإعداد لكل يوم
تكن الرابح

يقيني بالله يقيني
07-28-2012, 08:28 AM
على مر الأيام، (http://www.lakii.com/vb/twitter-139/a-781106/)
يبلى الإيمان،
ويصدأ القلب،
فيتكرم الله علينا بمواسم طاعات،
مثل: شهر رمضان.
فجدد ما بلي من إيمانك،
واحرص على التخطيط الجيد لاستغلال أيامه ولياليه؛
لتشملك نفحات الله فيه،
لتخرج من هذه الفرصة العظيمة
وهذا الخير العميم
وأنت "فائز"!

صباح الورد
07-28-2012, 11:00 AM
السلام عليكم

في رمضان

الإكثار من قيام الليل والدعاء

ولصيام رمضان فضائل عديدة ومزايا كثيرة فمعرفتها سبب اغتنامها والظفر بها :~

كون الصوم لله تعالى وهو يجزي به .
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
" قال الله تعالى : ( كُلُّ عَمَلِ ابْنِ آدَمَ لَهُ إِلَّا الصِّيَامَ فَإِنَّهُ لِي وَأَنَا أَجْزِي بِهِ ) " متفق عليه .
***
دمتم بخير

صباح الورد
07-28-2012, 11:02 AM
السلام عليكم
رمضان
شهر تصُفِّد فيه الشياطين , فلا يخلصون إلى ماكانوا يخلصون إليه قبل , فيقل تسلطهم على العباد , ويُحبس شرهم عن الخلق , وهذا تفسير ما نراه من اندفاع الناس إلى الطاعة ونشاطهم فيها , وقلة وقوعهم في المعاصي , ولكن كم هو الألم يعتصر في الفؤاد لأنه لايزال في الناس من لم يتخلص من تسلط الشيطان عليه , وتسييره له – فهو لايزال مصراً على ترك الصلاة في جماعة , ومصراً على كثير من المعاصي والمحرمات فبصره يسرح ويمرح في النساء , وأذنه لم يكفها بعد عما حرم , والقلب بمتعلق بالملاذ , فليت شعري متى يعود مثل هذا ؟
جاء في الصحيحين من حديث أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم \"إذا جاء رمضان فُتِّحت أبواب الجنة وغُلِّقت أبواب النار وصُفِّدت الشياطين\" متفق عليه.
***
دمتم بخير

يقيني بالله يقيني
07-30-2012, 06:27 AM
عن عبدالله بن عباس أن النبي عليه الصلاة السلام
قال لامرأة من الأنصار يُقال لها أم سنان :
( عمرة في رمضان تقضي حجة أو حجة معي )
رواه البخاري
اللهم ارزقنا حجة مع نبيك و شفيعنا

صباح الورد
07-30-2012, 12:30 PM
السلام عليكم

شهر القرآن و الاحسان و الخير

كان جبريل يدارس النبي صلّ الله عليه وسلم القرآن في رمضان و كان عثمان رضي الله عنه يختم القرآن كل يوم مرة, وكان الزهري اذا دخل رمضان يفر من الحديث و مجالسة اهل العلم و يقبل على تلاوة القرآن من المصحف و كان قتادة في غير رمضان يختم القرآن في كل سبع ليال مرة و اذا جاء رمضان ختم في كل ثلاث ليال مرة و اذا جاء العشر ختم في كل ليلة مره وكان ابراهيم النخعي يختم في العشر الاواخر كل ليلة
****
دمتم بخير

صباح الورد
07-30-2012, 12:32 PM
السلام عليكم


ومحفزات التغيير في هذا الشهر المبارك تنقسم إلى قسمين :

محفزات داخلية وأخرى خارجية.


أما المحفزات الداخلية:
فهي تتعلق بالجانب الروحي للإنسان ومدى صلته بخالقه عز وجل،
والثواب الجزيل الذي أعده الله للصائمين؛

ويتم ذلك من خلال فهم واستيعاب النصوص الواردة في القرآن الكريم والسنة المطهرة .


أما المحفزات الخارجية :
فهي تتعلق بالأجواء الإيمانية المحفزة للطاعة خلال هذا الشهر الكريم من خلال تعايش المسلم مع من حوله.

- ومن أبرز المحفزات الداخلية - الروحية – في هذا الشهر الكريم :

أولاً : استشعار عظمة هذا الشهر المبارك، وهو الشهر الذي أختصه الله لنفسه،

يقول النبي صلى الله عليه وسلم:

(( كُلُّ عَمَلِ ابْنِ آدَمَ يُضَاعَفُ الْحَسَنَةُ عَشْرُ أَمْثَالِهَا إِلَى سَبْعمِائَة ضِعْفٍ،
قَالَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ: إِلا الصَّوْمَ ، فَإِنَّهُ لِي وَأَنَا أَجْزِي بِهِ،يَدَعُ شَهْوَتَهُ وَطَعَامَهُ مِنْ أَجْلِي،
لِلصَّائِمِ فَرْحَتَانِ؛فَرْحَةٌ عِنْدَ فِطْرِهِ، وَفَرْحَةٌ عِنْدَ لِقَاءِ رَبِّهِ،

وَلَخُلُوفُ فِيهِ أَطْيَبُ عِنْدَ اللَّهِ مِنْ رِيحِ الْمِسْكِ ".
****
دمتم بخير

صباح الورد
07-30-2012, 12:33 PM
السلام عليكم

ثانياً : التعمق في فهم حِكم الصوم،

فإن الله عز وجل لم يفرض الصوم لأجل الجوع والعطش،
وإنما أرد من المسلم تحقيق التقوى في نفسه، وهي الحكمة العظمى للصوم،
التي تدفعه إلى طاعة ربه وتمنعه عن معصيته،

يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم:

((رُبَّ صَائِمٍ لَيْسَ لَهُ مِنْ صِيَامِهِ إِلاَّ الْجُوعُ، وَرُبَّ قَائِمٍ لَيْسَ لَهُ مِنْ قِيَامِهِ إِلاَّ السَّهَرُ )).

ثالثاً : التفكر في الثواب العظيم الذي أعده الله للصائمين،

والتعرض لنفحات الله في هذه الأيام المباركة،

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

((مَنْ صَامَ رَمَضَانَ إِيمَانًا وَاحْتِسَابًا غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ ))،
ويقول عليه الصلاة والسلام: ((... وَلِلَّهِ عُتَقَاءُ مِنَ النَّارِ ، وَذَلِكَ فِي كُلِّ لَيْلَةٍ )).

رابعاً : اختصاص أفضل ليالي العام فيه، وأفضلها ليلة القدر،
ولزيادة الطاعة والعبادة لم يطلعنا الله عليها، يقول الله تعالى :

((لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِّنْ أَلْفِ شَهْرٍ ))،

فالعبادة فيها أفضل من عبادة ألف شهر.

خامساً : النظر في أحوال الصالحين في رمضان،
من خلال التمعن في حالهم مع القرآن، وحالهم مع القيام،

وحالهم مع الإنفاق والصدقة، مما يحفز على الطاعات.
****
دمتم بخير

صباح الورد
07-30-2012, 12:34 PM
السلام عليكم

- وهنالك محفزات خارجية، من أبرزها :

أولاً : اجتماع كافة المسلمين على صيام هذا الشهر والعبادة فيه،

وهو ما يحفز المسلم للاستمرار في العبادة ويدفعه نحو تغيير سلوكه وعادته.

ثانياً : تغير السلوك من حيث الطعام والشراب والعبادة،

وضبط النفس والتحكم بها، ليكون المسلم هو من يتحكم بنفسه لا شهواته.

ثالثاً : تلازم أداء العبادات واستمرارها ما بين سحور وصيام وصلاة وفطور وقيام وتهجد طوال الشهر دون انقطاع،
فالمسلم طوال هذه المدة في تكامل لأنواع مختلفة من العبادات مما يساعد على الاستمرار في الطاعة.

رابعاً : السلوك الإيجابي الجماعي من خلال التزام المسلمين بحفظ ألسنتهم

وجوارحهم مما يحفز على روح الألفة والمحبة ويساعد على التغيير.
إن كل ما في الكون يتغير في رمضان،
وهذه المحفزات ينبغي للمسلم أن يستشعرها ويتعايش في أجوائها لكي يبدأ معها التغيير،

التغيير الإيجابي الذي يستمر مع المسلم ولا ينقطع حتى بعد رمضان.

****
دمتم بخير

صباح الورد
07-30-2012, 12:38 PM
السلام عليكم



لن أبكي على ما مر من أيام في رمضان
ولن أحصي الدقائق والثواني
لكنني سأشمر وأحاول عبور النهر
لعلى أصل لشط آخر وبداية جديده
لن أستطيع جمع ما سقط مني من ثمار غاليه
فقد خسرتها تماما
نعم خسرت كل لحظة مرت في تفاهة ولهو
وخسرت كل لحظة أمضيتها في غيبة وثرثرة
وخسرت على يوم نمت فيه طويلا .. وضحكت فيه كثيرا
هرب مني عمرى
وأنفلتت الحسنات من بين أصابعي كالماء
يا للخسارة
يا للخساره
لكنني لا زلت أعبر وها أنا وسط النهر
أتطلع للجهة الأخرى حيث الأمان نعم الأمان
لابد أن أفر اليه لابد أن أفر لربي لابد أن أتوب
سأصلي نعم سأصلي باذن الله بقلبي وعقلي
سأحاول فهي معركة ولابد أن يبارزني عدوي
ربما سأسهو وربما سيفتر قلبي
لكنني سأظل باذن الله أحاول وأحاول ولن أيأس
ترى هل أمضي وحدي أم أشد بيد تؤنسني ؟
***
دمتم بخير

صباح الورد
07-30-2012, 12:40 PM
السلام عليكم


لابد أن نقتبس من نوره
لابد أن نعلم جيدا أين يغرس زرعه
ولابد هذه المرة أن نقف طويلا لنودعه
لنصافحه ونشد على كفه الحنون
ليبتسم ولو مرة واحدة وهو مسافر
ليدور طوال العام وربما يعود ولا يجدنا
****
دمتم بخير

صباح الورد
07-30-2012, 12:44 PM
السلام عليكم

اَللّهُمَّ اجْعَلْ صِيامي فيهِ صِيامَ الصّائِمينَ وَ قِيامي فيِهِ قِيامَ القائِمينَ ، وَ نَبِّهْني فيهِ عَن نَوْمَةِ الغافِلينَ ، وَهَبْ لي جُرمي فيهِ يا اِلهَ العالمينَ ، وَاعْفُ عَنّي يا عافِياً عَنِ المُجرِمينَ .

اَللّهُمَّ قَرِّبْني فيهِ اِلى مَرضاتِكَ ، وَجَنِّبْني فيهِ مِن سَخَطِكَ وَنَقِماتِكَ ، وَ وَفِّقني فيهِ لِقِراءةِ اياتِِكَ ، بِرَحمَتِكَ يا أرحَمَ الرّاحمينَ .

اَللّهُمَّ ارْزُقني فيهِ الذِّهنَ وَالتَّنْبيهِ ، وَ باعِدْني فيهِ مِنَ السَّفاهَةِ وَالتَّمْويهِ ، وَ اجْعَل لي نَصيباً مِن كُلِّ خَيْرٍ تُنْزِلُ فيهِ ، بِجودِكَ يا اَجوَدَ الأجْوَدينَ .!!
****
اللهم آمين
دمتم بخير

صباح الورد
07-30-2012, 12:45 PM
السلام عليكم

اَللّهُمَّ قَوِّني فيهِ عَلى اِقامَةِ اَمرِكَ ، وَ اَذِقني فيهِ حَلاوَةِ ذِكْرِكَ ، وَ اَوْزِعْني فيهِ لِأداءِ شُكْرِكَ بِكَرَمِكَ ، وَ احْفَظْني فيهِ بِحِفظِكَ و َسَتْرِكَ يا اَبصَرَ النّاظِرينَ .

اَللّهُمَّ اجعَلني فيهِ مِنَ المُستَغْفِرينَ ، وَ اجعَلني فيهِ مِن عِبادِكَ الصّالحينَ القانِتينَ ، وَ اجعَلني فيهِ مِن اَوْليائِكَ المُقَرَّبينَ ، بِرَأفَتِكَ يا اَرحَمَ الرّاحمينَ .

اَللّهُمَّ لا تَخْذُلني فيهِ لِتَعَرُّضِ مَعصِيَتِكَ ، وَ لاتَضرِبني بِسِياطِ نَقِمَتِكَ ، وَ زَحْزِحني فيهِ مِن

موُجِبات سَخَطِكَ بِمَنِّكَ وَ اَياديكَ يا مُنتَهى رَغْبَةِ الرّاغِبينَ .
اللهم آمين
****
دمتم بخير

صباح الورد
07-30-2012, 12:46 PM
السلام عليكم

اَللّهُمَّ اَعِنّي فيهِ عَلى صِيامِهِ وَ قِيامِهِ ، وَ جَنِّبني فيهِ مِن هَفَواتِهِ وَاثامِهِ ، وَ ارْزُقني فيهِ ذِكْرَكَ بِدَوامِهِ ، بِتَوْفيقِكَ يا هادِيَ المُضِّلينَ .!!

اَللّهُمَّ ارْزُقْني فيهِ رَحمَةَ الأَيْتامِ وَ اِطعامَ الطَّعامِ وَاِفْشاءَ وَصُحْبَةَ الكِرامِ بِطَوْلِكَ يا مَلْجَاَ الأمِلينَ .

اَللّهُمَّ اجْعَل لي فيهِ نَصيباً مِن رَحمَتِكَ الواسِعَةِ ، وَ اهْدِني فيهِ لِبَراهينِكَ السّاطِعَةِ ، وَ خُذْ بِناصِيَتي إلى مَرْضاتِكَ الجامِعَةِ بِمَحَبَّتِكَ يا اَمَلَ المُشتاقينَ .

اَللّهُمَّ اجْعَلني فيهِ مِنَ المُتَوَكِلينَ عَلَيْكَ ، وَ اجْعَلني فيهِ مِنَ الفائِزينَ لَدَيْكَ ، وَ اجعَلني فيه مِنَ المُقَرَّبينَ اِليكَ بِاِحْسانِكَ يا غايَةَ الطّالبينَ
****
دمتم بخير

يقيني بالله يقيني
07-31-2012, 06:57 AM
عن الربيع بنت معوذ قالت : أرسل النبي صلى الله عليه وسلم غداة عاشوراء إلى قرى الأنصار : مَن أصبح مفطراً فليتمَّ بقية يومه ، ومن أصبح صائماً فليصُم ، قالت : فكنا نصومه بعدُ ونصوِّم صبياننا [ الصغار ونذهب بهم إلى المساجد ] ، ونجعل لهم اللعبة من العهن ، فإذا بكى أحدهم على الطعام أعطيناه ذاك حتى يكون عند الإفطار .
رواه البخاري ( 1859 ) ومسلم ( 1136 ) والزيادة بين المعكوفين له .
العِهن : الصوف .

يقيني بالله يقيني
07-31-2012, 06:58 AM
قال النووي :
وفي هذا الحديث : تمرين الصبيان على الطاعات ، وتعويدهم العبادات ، ولكنهم ليسوا مكلفين ، قال القاضي : وقد روي عن عروة أنهم متى أطاقوا الصوم وجب عليهم ، وهذا غلط مردود بالحديث الصحيح " رفع القلم عن ثلاثة : عن الصبي حتى يحتلم - وفي رواية يبلغ - " ، والله أعلم .
" شرح مسلم " ( 8 / 14 ) .

يقيني بالله يقيني
07-31-2012, 06:58 AM
عن ابن عباس قال : " كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أجود الناس ، وكان أجود ما يكون في رمضان حين يلقاه جبريل ، وكان يلقاه في كل ليلة من رمضان فيدارسه القرآن ، فلَرسول الله صلى الله عليه وسلم أجود بالخير من الريح المرسلة " .
رواه البخاري ( 6 ) ومسلم ( 2308 ) .

يقيني بالله يقيني
07-31-2012, 07:03 AM
إن شهر رمضان شهر مغنم وأرباح ، والتاجر الحاذق يغتنم المواسم ليزيد من أرباحه فاغتنموا هذا الشهر بالعبادة وكثرة الصلاة وقراءة القرآن والعفو عن الناس والإحسان إلى الغير والتصدق على الفقراء .

ففي شهر رمضان تفتح أبواب الجنة وتغلق أبواب النار وتصفد فيه الشياطين وينادي منادٍ كل ليلة: يا باغي الخير أقبل ، ويا باغي الشر أقصر.

فكونوا عباد الله من أهل الخير متبعين في ذلك سلفكم الصالح مهتدين بسنة نبيكم صلى الله عليه وسلم حتى نخرج من رمضان بذنب مغفور وعمل صالح مقبول.

صباح الورد
07-31-2012, 11:06 AM
السلام عليكم

.☆قال رسول الله صَلَّى الله عليه وسَلَّم:ـ

ـ.☆"مَنْ قَامَ لَيْلةَ القَدْر إيمانًا واحْتِسابًا غُفِرَ لهُ مَا تقَدَّمَ مِنْ ذَنبِه ومَن صَامَ رمَضان إيمانًا واحْتِسابا غُفِرَ لهُ ما تقَدَّم مِن ذَنبه"☆,رواه البخاريُّ ومسلم وغيرهما.☆ـ

ـ.☆ولا تحصُل ليْلةُ القَدْر إلاَّ في شهرِ رَمضانَ. وقال عليه الصَّلاة والسَّلام:ـ
...
ـ.☆"الْتَمِسُوها في العَشرِ الأواخِر مِنْ رمَضان"☆ رواه البُّخاريُّ ومُسْلِم وغيرهما.☆ـ

ـ.☆وقِيامُ لَيْلةِ القَدر يَحْصُلُ بالصَّلاةِ فيها إنْ كانَ عَدَدُ الرَّكَعاتِ كَثيرا أو قَليلا وإطالَةُ الصَّلاةِ بالقراءةِ أفضَلُ مِن تكْثِير السُّجود مَعَ تقلِيل القراءة.☆ـ

ـ•۞•قال الله تعالى: {*فيها يُفرَقُ كُلّ أَمرٍ حَكِيم*}•۞•ـ
***
دمتم بخير

صباح الورد
07-31-2012, 09:46 PM
السلام عليكم


انظروا ماذا يعرض في القنوات الفضائية !!
زنوها بميزان الشرع.
وقروا الله في قلوبكم .
تذكروا أن الله يراكم من فوق سبع سماوات.
والملائكة تكتب وهي ملاصقة لكم .
السلف تركوا تدريس الحديث في رمضان للتفرغ للقران.
فماهو عذر من اضاع الساعات في متابعة المسلسلات والأغاني ونساء لايرجون الله والدار الآخرة بتكشفهن وعريهن.
فهذه يرى منها الفخذ ,والأخرى الصدر,وهذا يستهزئ بدين الله ويلمز ويضحك الناس بمن التزم بسنة المصطفى صلى الله عليه وسلم.
يحدث هذا في رمضان .
الله ينادينا يريد أن يغفر لنا يريد سبحانه أن يعتقنا من النار .
فهل مثل هذه المشاهد تعتق من النار.
اللهم الهمنا رشدنا وقنا شر أنفسنا,واقبضنا وأنت راض عنا...


(اليوم نختم على أفواههم وتكلمنا أيديهم وتشهد أرجلهم بما كانوا يكسبون ).

***
دمتم بخير

صباح الورد
07-31-2012, 09:49 PM
السلام عليكم


أخي ... أختي ..!!
أيهآ المُجاهدفيه هَل تُحِسُ الآن بتعبْ ماَ بذلته مِن الطَاعَة !
فَ لنستدرك ماَ مَضى بَِما بَقى ، وَماَ تبقى مِن ليالأفضلّ مِماّ مَضى ()...




إغتنم بقية شهرك فيما يقربك إلى ربك ، و بالتزود لأخرتك من خلال


إحياء الليل بالصلاة و الذكر


الإعتكاف في المساجد


الدعاء


إيقاظ الأهل للصلاة


الصدقة


الأعمال الصالحة


تلاوة القرآن


تحري ليلة القدر


و الخير كثير ,,
****
دمتم بخير

صباح الورد
07-31-2012, 09:50 PM
السلام عليكم


إستغلوا الليآلي العَشر , فقد ذهب الكثير ,

ولا يعلم أيٌّ منا!
هل س َنصوم هذا الشهر في أعوامِه القادمة !
أم س نَكون في حُفرة مُظلَمة !

وَحولهآ الُترابْ !

إغتَنِموااا !
وقفاتي لكم في هذا العام
استقيتها من المنهل العذب
القرآن الكريم
لنتدبر آياته و نعمل بها
لأنه
هو النور الذي يضيء لنا الطريق..
ليهدينا إلى الصراط المستقيم..

هو رسالة الله والنهج القويم..
هو الذي أخرج به الله - عز وجل - هذه الأمة من الضلالة العمياء..

والجاهلية الجهلاء إلى نور الهداية وسبل السلام
قال – تعالى -: (أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِّيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ).
****
دمتم بخير

صباح الورد
07-31-2012, 09:52 PM
السلام عليكم


رمضان من أعظم مواسم التوبة والمغفرة وتكفير السيئات ، ففي الحديث الذي رواه مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( الصلوات الخمس ، والجمعة إلى الجمعة ، ورمضان إلى رمضان ، مكفرات لما بينهن إذا اجتنبت الكبائر ) كيف وقد جعل الله صيامه وقيامه وقيام ليلة القدر على وجه الخصوص إيماناً واحتساباً مكفراً لما تقدم من الذنوب ؟! والعبد يجد فيه من العون ما لا يجده في غيره ، ففرص الطاعة متوفرة ، والقلوب على ربها مقبلة ، وأبواب الجنة مفتحة ، وأبواب النار مغلقة ، ودواعي الشر مضيقة ، والشياطين مصفدة ، وكل ذلك مما يعين المرء على التوبة والرجوع إلى الله .

فلذلك كان المحروم من ضيع هذه الفرصة ، وأدرك هذا الشهر ولم يغفر له ، فاستحق الذل والإبعاد بدعاء جبريل عليه السلام وتأمين النبي - صلى الله عليه وسلم- ، حين قال جبريل : ( يا محمد ، من أدرك شهررمضان فمات ولم يغفر له فأُدخل النار فأبعده الله ، قل : آمين ، فقال : آمين ) رواه الطبراني ، وقال - صلى الله عليه وسلم- : ( رغم أنف رجل دخل عليه رمضان ثم انسلخ قبل أن يغفر له ) رواه الترمذي
****
دمتم بخير

صباح الورد
07-31-2012, 09:53 PM
السلام عليكم


وإذا كان الله عزوجل قد دعا عباده إلى التوبة الصادقة النصوح في كل زمان ، فإن التوبة في رمضان أولى وآكد ، لأنه شهر تسكب فيه العبرات ، وتقال فيه العثرات ، وتعتق فيه الرقاب من النار ، ومن لم يتب في رمضان فمتى يتوب ؟ !.

وللتوبة شروط ستة لابد من توفرها لكي تكون صحيحة مقبولة :

أولها : أن تكون خالصة لله تعالى .
ثانيها : أن تكون في زمن الإمكان ، أي قبل أن تطلع الشمس من مغربها فإذا طلعت الشمس من مغربها لم تنفع معها التوبة ، قال تعالى : { يوم يأتي بعض آيات ربك لا ينفع نفساً إيمانها لم تكن آمنت من قبل أو كسبت فيإيمانها خيراً }( الأنعام 158) ، وقبل أن تبلغ الروح الحلقوم ، فإن الله يقبل توبة العبد مالم يغرغر ، كما أخبر بذلك المصطفى - صلى الله عليه وسلم - .
ثالثها : الإقلاع عن الذنب ، فلا يصح أن يدعي العبدُ التوبة وهو مقيم على المعصية .
رابعها : الندم على ما كان منه ، والندم ركن التوبة الأعظم ، فقد صح عنه - صلى الله عليه وسلم - أنه قال : ( الندم توبة ) أخرجه ابن ماجه .
خامسها : العزم على عدم العودة إلى الذنب في المستقبل .
سادسها : رد الحقوق إلى أصحابها والتحلل منهم ، إن كان الذنب مما يتعلق بحقوق المخلوقين.

****
دمتم بخير

صباح الورد
07-31-2012, 09:54 PM
السلام عليكم


فحري بنا - أخي الصائم - ونحن في هذا الشهر الكريم أن نتخفف من الأوزار ، ونقلع عن المعاصي والموبقات ، ونتوب إلى الله توبة صادقة ، وأن نجعل من رمضان موسما لتقييم أعمالنا وتصحيح مسيرتنا ، ومحاسبة نفوسنا ، فإن وجدنا خيراً حمدنا الله وازددنا منه ، وإن وجدنا غير ذلك تبنا إلى الله واستغفرنا منه ، وأكثرنا من عمل الصالحات .
****
دمتم بخير

صباح الورد
07-31-2012, 09:55 PM
السلام عليكم

ان خلوف فم الصائم اطيب عند الله من ريح المسك ،
والخلوف بضم الخاء او فتحها هو تغير رائحة الفم عند خلو المعدة من الطعام
وهي رائحة مستكرهة عند الناس ولكنها محببة عند الله سبحانه وتعالى

****
دمتم بخير

صباح الورد
07-31-2012, 09:56 PM
السلام عليكم
ان الملائكة تستغفر للصائمين حتى يفطروا ، والاستغفار هو طلب المغفرة وهي ستر الذنوب في الدنيا والآخرة والتجاوز عنها
ان الله يزين كل يوم جنته ويقول يوشك عبادي الصالحون ان يلقوا عنهم المؤونة والاذى ويصيروا اليك

****
دمتم بخير

صباح الورد
07-31-2012, 09:57 PM
السلام عليكم

ان مردة الشياطين يصفدون بالسلاسل والاغلال
فلا يصلون الى ما يريدون من عباد الله الصالحين من الاضلال عن الحق والبعد عن الخير
وهذا من معونة الله لهم ان حبس عنهم عدوهم
***
دمتم بخير

صباح الورد
07-31-2012, 09:58 PM
السلام عليكم

ان الله يغفر لأمة محمد صلى الله عليه وسلم في آخر ليلة من هذا الشهر اذا قاموا بما ينبغي ان يقوموا به
في هذا الشهر المبارك من الصيام والقيام تفضلا منه سبحانه بتوفية اجورهم عند انتهاء اعمالهم
فان العامل يوفى اجره عند انتهاء عمله
***
دمتم بخير

صباح الورد
08-01-2012, 10:52 AM
السلام عليكم

بعد أيام
ستنطفىء المصابيح ..
وتنقطع التراويح ..

ونفارق شهر العبادة :
ويذهب أهل الاجتهاد بأجر اجتهادهم في رمضان
بعد أيام سنفتقد هذا المنظر ..
ياشهر رمضان ترفق ..
دموع المحبين تُدفق ..
قلوبهم من ألم الفراق تشقق

أسأل الله أن لايختم لنا شهرنا هذا إلا بذنب مغفور وسعي مشكور وعمل متقبل مبرور وأن يجعلنا ووالدينا وأهلينا وأحبتنا من عتقائه من النار ... إنه ولي ذلك والقادر عليه
***
دمتم بخير

صباح الورد
08-01-2012, 10:55 AM
السلام عليكم

إذا أردت أن تنجح خطتك فى رمضان تخلص من هذه العادات فوراً
عادةالتسويف
عادة قبيحة تضعف العزيمة وتحطم الأحلام ... وقيل" أكثرأهل النار المسوفون "لازالوا يقولون سوف نتوب حتى جاءهم الموت وهم على معصيتهم فكانوا من أهل النارأما عبارات التسويف التىتضيع علينا شهر رمضان فهى :ــأنا مشغول اليوم عن قراءة وردى القرآنىوسوف أقرأه غداً مضاعفاً .أنا مجهد اليوم وسوف أقوم الليل غداً بـ 4 ركعات بدلاًمن ركعتين .أرأيت كيف يضيع رمضان بسبب سوف؟؟؟تخلص من هذه العادة فوراً ... واحذر أن تقول سوف أتخلص منها !!!
***
دمتم بخير

صباح الورد
08-01-2012, 10:56 AM
السلام عليكم


كثرة النوم والكسل
واعلم أن يقظة القلب والحيوية والنشاط من أسرار الفوز برمضان ... ونصحناأحد الصالحين يوماً قائلاًلا تأكل كثيراً ... فتنام كثيراً ... فتخسركثيراً

التليفزيون
لهو ... من البرنامج الكوميدى إلى المسلسل الجذاب إلى الفيلم الشائق إلى الحوار الممتع إلى .......... ضاع رمضان ...أخى الصائم ... أنا لا أقول أمنعه ولكن أقول احذره...احذره... احذره.وبعد أن تخلصت من هذه الآفات الثلاثة يمكنك وبنجاح إن شاء الله أن تحقق هذه الأهداف الخمسة لاغتنام رمضان .
****
دمتم بخير

صباح الورد
08-01-2012, 10:57 AM
السلام عليكم


الهدف الأول :-القرآن
" شهر رمضان الذى أنزل فيه القرآن .... " 85 البقرة( الصيام والقرآن يشفعان للعبد يوم القيامة ... )إذافزت بهذا الهدف فقد فزت برمضان وإذا أنت حفظت كل يوم آيتين فى 30 يوم ، وختمته بتدبر وقرأت تفسير واحد من قصار السور فى 30 يوم فعلت ما أمر به القرآن وانتهيت عما نهى عنه القرآن ... لتكون الحصيلة( حفظ 60 آية والتعرف على 30 سورة وختم القرآن )عندها تقولهاوبحق ... القرآن دستورنا.
***
دمتم بخير

صباح الورد
08-01-2012, 10:58 AM
السلام عليكم

الهدف الثانى :-الجنــــة
جاء رمضان بأبواب الجنة مفتحة" إذا جاء رمضان فتحت أبواب الجنة ... " تفضل .. ماذا تنتظر . توسل إلى الله أن تكون من عتقائه من النار فإن له فى كل ليلة من رمضان عتقاء .. تعرف على الأعمال التى تدخلك الجنة(البر،صلة الرحم،غض البصر،الصلاة،الصوم .. )ولا تفرط فى هذه الأعمال
***
دمتم بخير

صباح الورد
08-01-2012, 10:59 AM
السلام عليكم


الهدف الثالث :-المغفرة
وكأن رمضان وما جعل إلا للمغفرة" من صام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه" وكذلك من قامه وكذلك قيام ليلة القدر .. والنبى حدد لنا وسائل المغفرة لتحقيق هذاالهدف على رأسها( الإيمان والاحتساب فى الصيام والقيام )
****
دمتم بخير

صباح الورد
08-01-2012, 10:59 AM
السلام عليكم


الهدف الرابع :-تربية النفس
تربية النفس وتعويدها على الطاعةرمضان فرصة لتعويد النفس على الصلاة جماعة فىموعدها ... تعويدها على القيام ... على ترك الحرام فلقد تركت الحلال( الأكل والشرب )حتى لا يصعب عليها بعد ذلك أن تقلع عن حرام( كالتدخين .. ونحوه )" والصوم جنة "
****
دمتم بخير

صباح الورد
08-01-2012, 11:00 AM
السلام عليكم


الهدف الخامس :-الأستمرار على الطاعة بعدرمضان
من أعظم الأهداف وأفضل الثمرات فى هذا الشهر الكريم أن تستمر على الطاعةبعده ... فتكون عبداً ربانياً وليس رمضانياً .. ولكى تحقق هذا الهدف افعل الطاعات بحب فإن أحببتها لن تفرط فيها .وتذكر:( أحب الأعمال إلى الله أدومها وإن قل )فهيا نعلنها حتى لا يضيع رمضان لا تسويف ... لا كسل ... لا لهوولكن قرآناً ... جنة ... مغفرة ... تربية ... استمرار
***
دمتم بخير

صباح الورد
08-01-2012, 11:01 AM
السلام عليكم


عندما تفطر بعد دخول وقت المغرب ليكن فطورك على رُطبات أو تمرات، فإن لم تجد فعلى قليل من الماء. ثمّ صلِّ المغرب إن لم تكن نفسك تتوق إلى الأكل، وإلاّ فكُلْ بلا تلكُّؤ ولا إبطاء، لتقوم إلى صلاة المغرب قبل أن تتشابك النجوم.

أكثر من الدعاء السنةَ كلّها فإنّ الدعاء هو العبادة، وزد منه في هذا الشهر، ولتكن الزيادة العظمى قبل الفِطر وعند الفطر وفي وقت السّحر، فقد أخبر صلى الله عليه وسلم أنَّ ثلاثة لا تُرَدُّ دعوتهم ومنهم الصائم حتّى يُفطر أو حين يُفطر، وأخبر أنّ للصائم عند فِطره لَدعوةً ما تُرَدُّ.
***
دمتم بخير

صباح الورد
08-01-2012, 11:02 AM
السلام عليكم


تناول فطورك باعتدال، فالإكثار مُضرٌّ في جميع الأيام، وهو أكثر ضرراً في حقّ الصائم. وتذكّر قوله صلى الله عليه وسلم: "ما ملأ ابنُ آدم وعاءً شراً من بطنه".

تجنّب السهر بعد صلاة العشاء والتراويح، إلاّ لعلم أو ذكر، لتتمكّن من الاستيقاظ لأكلة السحور. وإياك أن تُضيع هذه السُّنّة المباركة، وقد قال صلى الله عليه وسلم: "فَصْلُ ما بين صيامنا وصيام أهل الكتاب أكْلةُ السّحر".

استيقظ قبل الفجر بوقت يَسَعُ صلاة التهجّد وأكلة السحور، ولا يكن همّك الأوحد الاستيقاظ للأكل فقط.

اجتنب ما يفعله بعض الغافلين، يسهرون إلى ما بعد نصف الليل، فيتسحّرون وينامون، وقد يصعب عليهم بعد هذا أن ينهضوا لصلاة الصّبح، وبذلك يضيعون فريضة عظيمة، ويقعون في الإثم، ويُضرُّون أجسامهم بالسّهر، ويُخالفون السنَّة التي حثّت على تأخير السّحور. فعن زيد بن ثابت رضي الله عنه قال: "تسحّرنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ثمّ قُمنا إلى الصلاة ـ يعني صلاة الفجر ـ قيل: كم كان بينهما؟ قال: خمسون آية". متّفق عليه.
***
دمتم بخير

صباح الورد
08-01-2012, 09:52 PM
السلام عليكم

موسم من مواسم الآخرة:
وكما فضل الله بعض البشر على بعض وبعض الأماكن على بعض فضل بعض الزمان على بعض، ومن ذلك تفضيل شهر رمضان المبارك وتمييزه على غيره واختياره ليكون محلاً لإيجاب الصوم على الناس ﴿وَرَبُّكَ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ وَيَخْتَارُ﴾. فلقد فضل الله هذا الشهر وجعله موسماً من مواسم الآخرة يتنافس فيه عباده المتنافسون ويتسابقوا فيه لتحصيل الفوز والزلفى عند الله المتسابقون، يتقربون فيه إلى ربهم بصيام النهار وقيام الليل وتلاوة كتابه العزيز الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه تنزيل من حكيم حميد، ويتقربون إلى الله بهذا وغيره من الطاعة مع الحذر والبعد عن المعصية يرجون تجارة لن تبور ليوفيهم أجورهم ويزيدهم من فضله إنه غفور شكور.
***
دمتم بخير

صباح الورد
08-01-2012, 09:53 PM
السلام عليكم

زيادة في الخير:
ولما فرض الله على العباد صيام شهر رمضان رغبهم رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد انتهائه بصيام ست من شوال ليعظم لهم الأجر وليكونوا كمن صام الدهر، فعن أبي أيوب الأنصاري رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «من صام رمضان ثم أتبعه ستاً من شوال كان كصيام الدهر». قال الحافظ المنذري: “رواه مسلم وأبو داود والترمذي والنسائي وابن ماجة والطبراني وزاد وقال: «قلت: بكل يوم عشرة، قال: نعم»، ورواته رواة الصحيح”. انتهى. وذلك أن السنة أقصى حد لها ثلاثمائة وستون يوماً فإذا أضيف إلى شهر رمضان ستة أيام من شوال وصيام كل يوم بعشرة أيام لأن الحسنة بعشر أمثالها يكون المسلم كأنه صام السنة كلها، ولهذا قال صلى الله عليه وسلم: «كان كصيام الدهر» وذلك فضل عظيم من الله فله الحمد والشكر على نعمه التي لا تحصى ولا تعد
***
دمتم بخير

صباح الورد
08-01-2012, 09:54 PM
السلام عليكم

الصيام سر بين العبد وبين ربه لا يطلع على حقيقته إلا هو سبحانه وتعالى ولهذا جاء في الحديث الصحيح يقول الله تعالى: «كل عمل ابن آدم له الحسنة بعشر أمثالها إلا الصوم فإنه لي وأنا اجزي به يدع شهوته وطعامه وشرابه من أجلي». وذلك أن بإمكان العبد أن يختفي عن الناس ويغلق على نفسه الأبواب ويأكل ويشرب ثم يخرج إلى الناس ويقول أنا صائم ولا يعلم ذلك إلا الله تبارك وتعالى ولكن يمنعه من ذلك إطلاع الله عليه ومراقبته له وهذا شيء يحمد عليه الإنسان والعبرة من ذلك أن يدرك أيضاً أن الذي يخشى إذا أخل الإنسان بصيامه هو الذي يخشى إذا أخل الإنسان بصلاته وزكاته وحجه وغير ذلك مما أوجبه الله فالذي فرض الصيام هو الذي فرض الصلاة والصلاة هي أعظم أركان الإسلام بعد شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله، ولعظم شأنها وكونها هي الصلة المستمرة ليلا ونهاراً بين العبد وبين ربه افترضها الله على نبيه ليلة عرج به إلى السماء فإذا وجد المسلم أن إخلاله بالصيام كبير وعظيم فيجب أن يجد ويدرك أن حصول ذلك منه في الصلاة أكبر وأعظم وتلك من أجل الفوائد وأعظم العبر التي يستفيدها المسلم من شهر الصيام.
****
دمتم بخير

صباح الورد
08-01-2012, 09:54 PM
السلام عليكم

إن مما يشرح الصدر ويدخل السرور على النفوس الطيبة أن تكون المساجد عامرة بالمصلين في شهر رمضان ويكون انشراحها أعظم والسرور أكبر في المداومة على ذلك فالفائدة التي يليق بالمسلم بعد الذي شاهده في تلك الأيام من اكتظاظ المساجد بالمصلين أن يعقد العزم ويصمم على أن يكون ممن يداوم على هذا الخير ليكون من السبعة الذين يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله فإن من بينهم الرجل الذي يكون قلبه معلقا بالمساجد كما ثبت ذلك في الصحيح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.
****
دمتم بخير

صباح الورد
08-01-2012, 09:56 PM
السلام عليكم


الإعتكاف لزوم الشىء وحبس النفس عليه , خيراً كان أم شراً , قال تعالى { إِذْ قَالَ لِأَبِيهِ وَقَوْمِهِ مَا هَذِهِ التَّمَاثِيلُ الَّتِي أَنتُمْ لَهَا عَاكِفُونَ} (52) سورة الأنبياء , أى مقيمون متعبدون لها , و المقصود به هنا لزوم المسجد و الإقامة فية بنية التقرب إلى الله عز و جل .

****
دمتم بخير

صباح الورد
08-01-2012, 09:57 PM
السلام عليكم

أجمع العلماء على ان الإعتكاف مشروع , فقد كان النبى صلى الله عليه و سلم يعتكف فى كل رمضان عشرة أيام , فلما كان العام الذى قُبض فية , إعتكف عشرين يوماً ::: رواة البخارى و او داود و ابن ماجة ::: ,, و قد اعتكف اصحابة و أزواجة معه و بعده , و هو و إن كان قربة , إلا انه لم يرد فى فضلة حديث صحيح ,, قال ابو داود : قلت لأحمد رحمه الله : تعرف فى فضل الاعتكاف شيئاً ؟ قال : لا إلا شيئاً ضعيفاً .
****
دمتم بخير

صباح الورد
08-01-2012, 09:58 PM
السلام عليكم


حقيقة الاعتكاف المكث فى المسجد بنية التقرب إلى الله عز و جل , فلو لم يقع المكث فى المسجد أو لم تحدث نية الطاعة لا ينعقد الاعتكاف , اما وجوب النية فلقول الله عز و جل { وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ } (5) سورة البينة , و لقول الرسول صلى الله عليه و سلم (( إنما الأعمال بالنيات و إنما لكل إمرىء ما نوى )) و أما أن المسجد لابد منه فلقول الله عز و جل { وَلاَ تُبَاشِرُوهُنَّ وَأَنتُمْ عَاكِفُونَ فِي الْمَسَاجِدِ تِلْكَ حُدُودُ اللّهِ فَلاَ تَقْرَبُوهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللّهُ آيَاتِهِ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ} (187) سورة البقرة , ووجة الاستدلال انه لو صح الاعتكاف فى غير المسجد لم يخص تحريم المباشرة بالاعتكاف فى المسجد لأنها منافية للاعتكاف , فعلم أن المعنى بيان الاعتكاف إنما يكون فى المساجد .

****
دمتم بخير

صباح الورد
08-01-2012, 09:58 PM
السلام عليكم


المعتكف و إن صام فحسن , و إن لم يصم فلا شىء علية , روى البخارى عن ابن عمر رضى الله عنهما ان عمر قال : يا رسول الله إنى نذرت فى الجاهلية أن اعتكف ليلة فى المسجد الحرام , فقال : أوف بنذرك , ففى امر رسول الله صلى الله عليه و سلم له بالوفاء بالنذر دليل على أن الصوم ليس شرطاً فى صحة الاعتكاف , إذ انه لا يصح الصيام فى الليل , و روى سعيد بن منصور عن ابى سهل قال : كان على امرأة من أهلى اعتكاف , فسألت عمر بن عبد العزيز , قال : ليس عليها صيام , إلا أن تجعلة على نفسها , فقال الزهرى : لا اعتكاف إلا بصوم , فقال له عمر : عن النبى صلى الله عليه و سلم قال : لا , فخرجت من عندة فلقيت عطائاً و طاوساً فسألتهما , فقال طاوس : كان فلان لا يرى عليها صياماً إلا ان تجعلة على نفسها , و قال عطاء : ليس عليها صيام إلا ان تجعلة على نفسها , قال الخطابى : و قد اختلف الناس فى هذا , فقال الحسن البصرى : إن اعتكف من غير صيام أجزأة , و إلية ذهب الشافعى , و روى عن على و ابن مسعود أنهما قالا : إن شاء صام و إن شاء أفطر , و قال الأوزاعى و مالك : لا اعتكاف إلا بصوم , و هو مذهب أهل الرأى , و روى ذلك عن ابن عمر , و ابن عباس , و عائشة , و هو قول سعيد بن المسيب و عروة بن الزبير و الزهرى .
****
دمتم بخير

صباح الورد
08-01-2012, 10:00 PM
السلام عليكم


يستحب للمعتكف ان يُكثر من نوافل العبادات , و يشغل نفسة بالصلاه و تلاوة القرآن و التسبيح و التحميد و التهليل و التكبير و الاستغفار و الصلاه و السلام على النبى صلى الله عليه و سلم و الدعاء و نحوذلك من الطاعات و العبادات التى تقرب العبد من ربه عز و جل , و يمكنه ايضاً القرائة فى كتب التفسير او الحديث و غيرها او الجلوس فى حلق الذكر و العلم , و يستحب له ان يأخذ صحن فى المسجد اقتداء بالنبى صلى الله عليه و سلم ,,,, و يُكره له ان يشغل نفسة بشىء غير العبادات و الطاعة مثل الكلام فى غير المفيد او العمل فى شىء غير الطاعات و يُكره له الامساك عن الكلام ظناُ له ان ذلك يقربه من الله عز و جل , فقد روى البخارى و ابن ماجة و ابو داود عن ابن عباس عن النبى صلى الله عليه و سلم قال : بينما النبى صلى الله عليه و سلم يخطب , إذا هو برجل قائم فسأل عنه , فقالوا : أبو اسرائيل , نذر أن يقوم و لا يقعد و لا يستظل و لا يتكلم و يصوم , فقال النبى صلى الله عليه و سلم (( مُره فليتكلم و ليستظل و ليقعد و لُيتم صومة )) و روى ابو داود عن على رضى الله عنه ان النبى صلى الله عليه و سلم قال (( لا يُتم بعد احتلام و لاصُمات يوم إلى الليل )) .
***
دمتم بخير

صباح الورد
08-01-2012, 10:01 PM
السلام عليكم


كل عمل ابن آدم له إلا الصوم

في الحديث القدسي: "كل عمل ابن آدم له إلا الصوم فإنه لي وأنا أجزي به" [رواه الإمام البخاري في صحيحه].
***
دمتم بخير

صباح الورد
08-02-2012, 11:03 AM
السلام عليكم

إن للصوم أثرًا عظيمًا في تربية النفوس على فضيلة الإخلاص، وألا يراعى في الأعمال غيرُ وجه الله جل وعلا.
ذلكم أن الصائم يصوم إيمانًا واحتسابًا، ويدع شهوته وطعامه وشرابه من أجل الله تعالى، وأيُّ درسٍ في الإخلاص أعظمُ من هذا الدرس!!
روى البخاري في صحيحه عن أبي هريرة ، عن النبي قال: "من قام ليلة القدر إيمانًا واحتسابًا غفر له ما تقدم من ذنبه".
قال ابن حجر -رحمه الله-: "قوله (إيمانًا) أي تصديقًا بوعد الله بالثواب عليه، و(احتسابًا) أي طلبًا للأجر، لا لقصد آخر من رياء ونحوه".
***
دمتم بخير

صباح الورد
08-02-2012, 11:04 AM
السلام عليكم

وفي البخاري -أيضًا- من حديث أبي هريرة أن رسول الله قال: "والذي نفسي بيده لَخُلوف فمِ الصائمِ أطيبُ عند الله من ريح المسك؛ يترك طعامه وشرابه، وشهوته من أجلي، الصيام لي وأنا أجزي به، والحسنة بعشر أمثالها".
هكذا يربينا الصوم على فضيلة الإخلاص؛ فالصومُ عبادةٌ خفيةٌ، وسِرٌّ بين العبد وربه؛ ولهذا قال بعض العلماء: الصوم لا يدخله الرياء بمجرد فعله، وإنما يدخله الرياء من جهة الإخبار عنه. بخلاف بقية الأعمال؛ فإن الرياء قد يدخلها بمجرد فعلها.
***
دمتم بخير

صباح الورد
08-02-2012, 11:06 AM
السلام عليكم

الصَّوم مدرسة لتهذيب الأخلاق وتقوية للإرادة وتهيئة للمؤمن لمواقف البذل والعطاء.
هذه جملة مصالح الصَّوم، المشهودة بالعقول السَّليمة والفطر المستقيمة، شرعه الله عزَّ وجلَّ لعباده رحمة بهم ـ لا نقمة عليهم ـ وأمرهم به إحسانًا إليهم وحِمْيَةً لهم وجُنَّةً
***
دمتم بخير

صباح الورد
08-02-2012, 11:07 AM
السلام عليكم

ومن أهمِّ أوجه تأثير الصِّيام على أعمال القلوب:
1 ـ الصِّيام عنوان إخلاص العبد وصدقه مع الله تعالى:
إنَّ الله سبحانه وتعالى خصَّ الصِّيام بإضافته إلى نفسه سبحانه دون سائر الأعمال، كما ثبت ذلك في الحديث الصَّحيح: «كُلُّ عَمَلِ ابْنِ آدَمَ لَهُ إِلَّا الصِّيَام فَإِنَّهُ لِي».
وذلك أنَّ الصِّيام سرٌّبين العبد وربِّه لا يطَّلع على ذلك غيره، وحقيقته ترك حظوظ النَّفس وشهواتها الَّتي جبلت على الميل إليها لله عزَّ وجل
****
دمتم بخير

صباح الورد
08-02-2012, 11:08 AM
السلام عليكم

فإذا صام العبد اشتدَّ توقان النَّفس إلى ما تشتهيه مع قدرته عليه، ثمَّ تركه لله عزَّ وجلَّ في موضع لا يطَّلع عليه إلَّا الله سبحانه، كان ذلك دليلًا على صحَّة الإيمان وإخلاصه وصدقه مع الله، فإنَّ الصَّائم يعلم أنَّ له ربًّا يطَّلع عليه في خلواته، وقد حرم عليه أن يتناول شهواته المجبول على الميل إليها في الخلوة، فأطاع ربَّه وامتثل أمره واجتنب نهيه، خوفًا من عقابه ورغبةً في ثوابه، فشكر الله له ذلك واختصَّ لنفسه عمله هذا من بين سائر أعماله.
وحينئذ لمَّا صار الصِّيام دليل إخلاص العبد، وعنوانًا على نَبْذِ كلِّ رياء، ومعقد السِّرِّ بين العبد وربِّه في الدُّنيا، أظهره الله في الآخرة علانيَّة للخلق، ليشتهر بذلك أهل الصِّيام، ويعرفون بطيب ريحهم بين النَّاس، جزاءً لإخفائهم صيامهم في الدُّنيا
****
دمتم بخير

صباح الورد
08-02-2012, 11:09 AM
السلام عليكم

2 ـ الصِّيام من أعظم أسباب التَّقوى:
قد أبان الله سبحانه وتعالى أنَّ الصَّوم من أعظم أسباب التَّقوى، قال جلَّ وعلا:﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُون﴾[البقرة:183].
وحقيقة التَّقوى: فعل المأمور والمندوب إليه، وترك المنهيِّ عنه والمكروه، وهي راجعة إلى وقاية العبد نفسه من النَّار.
ومن وجوه التَّقوى في هذه العبادة العظيمة:
ـ أنَّ الصَّائم يترك ما حرَّم الله عليه من الأكل والشُّرب وسائر المفطرات الَّتي تميل النَّفس إليها، متقرِّبًا بذلك إلى الله تعالى، راجيًا ثوابه.
ـ أنَّ الصَّوم يورث العبد الخشية في قلبه، ويدرِّب نفسه على مراقبة الله تعالى في السِّرِّ والعلن.
ـ أنَّ الصَّائم في الغالب تكثر طاعته، والطَّاعات من خصال التَّقوى.
ـ أنَّ الصَّائم يتوقَّى الوقوع في المنكرات، ويتجنَّب ما يراه في مجتمعه من الآثام.
إلى غير ذلك من الوجوه.
***
دمتم بخير

صباح الورد
08-02-2012, 11:10 AM
السلام عليكم

3 ـ الصِّيام مفتاح الصَّابرين وذخيرة الشَّاكرين:
اعلم ـ رعاك الله ـ أنَّ الصَّوم يعين العبد على الصَّبر وحبس النَّفس عن إجابة داعي الشَّهوة والغضب، فإنَّ الصِّيام في حقيقة الحال حبس النَّفس عن إجابة داعي شهوة الطَّعام والشَّراب والجماع، وكلّ هذا داخل في الصَّبر، ولهذا فسّر الصَّبر في قوله تعالى: ﴿وَاسْتَعِينُواْ بِالصَّبْرِ وَالصَّلاَة﴾ِ [البقرة:45]بأنَّه الصَّوم، قال بعض السَّلف: «الصَّوم نصف الصَّبر».
***
دمتم بخير

صباح الورد
08-02-2012, 11:11 AM
السلام عليكم

4 ـ الصِّيام يعين على اجتماع القلب على الله، ويشحذ الهمم لبلوغ محاب الله وطاعته:
إنَّ من أهمِّ المقاصد الَّتي تظهر للمتأمِّل في عبادة الصِّيام: اجتماع القلب والهمِّ على الله تعالى، وتوفير قوى النَّفس على محابِّ الله، وخشيته.
فإنَّ الصَّوم يورث العبد حبَّ الخير، ويتقوَّى به على الاجتهاد في طاعة الله، ولذلك تجد الصَّائمين والصَّائمات يتعبَّدون في شهر الصِّيام بأنواع من الطَّاعات والقربات، لعلَّ الله سبحانه وتعالى يغفر لهم قبل أن ينقضي ذلك الشَّهر، فرَغِمَ أنفُ من أدركه رمضان ولم يغفر له.
****
دمتم بخير

صباح الورد
08-02-2012, 11:14 AM
السلام عليكم

ـ الصِّيام عصمةٌ للمؤمن من الوقوع في المعاصي:
فمن رحمة الله تعالى بعباده أن جعل الصِّيام جُنَّة، يتوقَّى العبد به الآثام ويتستَّر به من النَّار، فإذا كفَّ العبد نفسه عن الشَّهوات في الدُّنيا كان ذلك ساترًا له من النَّار يوم القيامة.
بل أرشد الشَّارع الحكيم من لا يجد طولًا إلى النِّساء وخاف على نفسه العنت بفقد النِّكاح، أرشده إلى الصِّيام وعوَّضه به بما يدفع حدَّة الشَّهوة ويكسرها.
ومن جهة أخرى فإنَّ التَّقرُّب إلى الله تعالى بترك الشَّهوات المباحة في غير حال الصِّيام يدعو العبد لترك ما حرَّم الله في كلِّ حال من الكذب والظُّلم والعدوان على النَّاس في دمائهم وأموالهم وأعراضهم
***
دمتم بخير

صباح الورد
08-02-2012, 11:18 AM
السلام عليكم
ـ الصِّيام من أهمِّ الوسائل لتحقيق التَّوبة الصَّادقة:
وذلك أنَّ العبد ربَّما يفرط في حقِّ الله بالذَّنب يصيبه ويجنيه، فإذا دخل عليه شهر الصَّوم وجده أهمَّ وسيلة للرَّدع عن العود لمثل ذلك، وأعظم فرصة لحفظ الرَّأس وما وعى، والبطن وما حوى، فينقاد للعلم النَّافع والعمل الصَّالح، ويدرك بذلك منازل الأخيار الأتقياء
ـ أثر الصِّيام في بعث الطُّمأنينة في نفس المؤمن:
للصِّيام أثر عميق في تربية النَّفس وتهذيبها، وتطهيرها من الأرجاس، وكبح جماحها، واستقرارها وسكونها، والرِّضا بما قسم الله لها من الآجال والأعمار والأرزاق.
وسأذكر بعض ما يجلي ذلك في النِّقاط التَّالية:
ـ الصِّيام يورث الفرح بإتمام العبادة لله تعالى:
كما ورد في الحديث الصَّحيح «لِلصَّائِمِ فَرْحَتَانِ يَفْرَحُهُمَا: إِذَا أَفْطَرَ فَرِحَ، وَإِذَا لَقِيَ رَبَّه فَرِحَ بِصَوْمِهِ».
***
دمتم بخير

صباح الورد
08-02-2012, 10:08 PM
السلام عليكم

في رمضــــان :::
صافح قلبك ...
وأرمي أحقادك ..أغلق مدن أحقادك
واطرق أبواب الرحمة والمودة
فارحم القريب وود البعيد
وازرع المساحات البيضاء في حناياك
وتخلص من المساحات السوداء في داخلك


::: في رمضــــان :::
صافح قلبك
ابتسم لذاتك
صالح نفسك
وأطلق أسر أحزانك
وعلّم همومك الطيران بعيدا عنك
***
دمتم بخير

صباح الورد
08-02-2012, 10:12 PM
السلام عليكم

::: في رمضــــان :::
أعد ترتيب نفسك
لملم بقاياك المبعثرة
اقترب من أحلامك البعيدة
اكتشف مواطن الخير في داخلك
واهزم نفسك الأمّـارة بالسوء..

::: في رمضــــان :::
جاهد نفسك قدر استـطاعتك
واغسل قلبك قبل جسدك
ولسانك قبل يديك
وأفسد كل محاولاتهم لإفساد صيامك
واحذر أن تكون من أولئك الذين لا ينالهم من صيامهم سوى العطش والجوع .
***
دمتم بخير

صباح الورد
08-02-2012, 10:13 PM
السلام عليكم


::: في رمضــــان :::

سارع للخيرات
وتجنب الحرام
واخف أمر يمينك عن يسـارك
وامتنع عن الغيبة كي لا تفطر على لحم أخيك ميتا ..

::: في رمضــــان :::

احذر الظن السيئ
أو الإساءة لأولئك الذين دمّروا شيئا جميلا فيك
وإياك والظلم فالظلم ظلمات يوم القيامة.
****
دمتم بخير

صباح الورد
08-02-2012, 10:14 PM
السلام عليكم

::: في رمضــــان :::

اكتب رسالة اعتذار مختصرة لأولئك الذين ينامون في ضميرك
ويقلقون نومك ويغرسون خناجرهم في أحشاء ذاكرتك
لإحساسك بأنك ذات يوم سببت لهم بعض الألم..

::: في رمضــــان :::

افتح قلبك المغلق بمفاتيح التسامح
واطرق الأبواب المغلقة بينك وبينهم
وضع باقات زهورك على عتباتهم
واحرص على أن تبقى المساحات بينك وبينهم بلون الثلج النقي.
***
دمتم بخير

صباح الورد
08-02-2012, 10:14 PM
السلام عليكم

::: في رمضــــان :::

تذكر أولئك الذين كانوا ذات رمضان يملئون عالمك
ثم غيبتهم الأيام عنك ورحلوا كالأحلام
تاركين خلفهم البقايا الحزينة
تملأك بالحزن كلما مررت بها
أو مرت ذات ذكرى بك.

::: في رمضــــان :::

حاور نفسك طويلا
وسافر في أعماقك
ابحث عن ذاتك
اعتذر لها أو ساعدها على الاعتذار لهم.
****
دمتم بخير

صباح الورد
08-02-2012, 10:15 PM
السلام عليكم

::: في رمضــــان :::

افتح أجندة ذاكرتك
تصفح كتاب أيامك
تذكر وجوها تحبها وأصواتا تفتقدها
وأحبة مازالوا أحبة برغم أمواج البعد
هاتفهم بحب
اذهب إليهم
ولا تنتظر أن تأتي بهم الصدفة إليك
أو تلقي بهم أمواج الحنين فوق شاطئك ..
****
دمتم بخير

صباح الورد
08-02-2012, 10:19 PM
السلام عليكم


::: في رمضــــان :::

افقد ذاكرتك الحزينة قدر استطاعتك
فلا تتحسس طعنات الغدر في ظهرك
ولا تحص عدد هزائمك معهم
ولا تسجن نفسك في زنزانة الألم
ولا تجلد نفسك بسياط الندم
واغفر للذين خذلوك
والذين ضيعوك
والذين شوهوك
والذين قتلوك
والذين اغتابوك
وأكلوا لحمك ميتا على غفلة منك
ولم يشفع لك لديهم سنوات الحي الجميل.
****
دمتم بخير

صباح الورد
08-02-2012, 10:22 PM
السلام عليكم


::: في رمضــــان :::

أغمض عينيك بعمق
لتدرك حجم نعمة البصر
ولتتذكر القبر
وظلمة القبر
ووحشة القبر
وعذاب القبر
وأحبة رحلوا تاركين خلفهم حزنا بامتداد الأرض
وجرحا باتساع السماء
وبقايا مؤلمة تقتلك كلما لمحتها
وذكريات جميلة أكل الحزن أحشاءها
وتباكى إن عجزت عن البكاء
لعل الله يغفر لك ولهم..
****
دمتم بخير

صباح الورد
08-02-2012, 10:25 PM
السلام عليكم

إن رمضان فرصة للتغيير , فيه يجد فيه المسلمون فسحة جديدة للعبادة والإقبال فيجب أن يكون منطلقا لرجعة ثابتة , وعودة صادقة إلى الله عز وجل , ليس تغييرا مؤقتا في أيام معدودة فإذا كانت القلوب غافلة والنفوس شاردة عليها أن تقبل علا الله سبحانه قبل فوات الفرصة وانقضاء الأعمار.
***
دمتم بخير

صباح الورد
08-02-2012, 10:28 PM
السلام عليكم


نحن بحاجة أن نقف مع انفسنا محاسبين لها على هذا المفهوم الذي نفرط في معناه , هل سنستيقظ من رقدتنا وغفلتنا ا وان سيكون حالنا في ذلك الشهر العظيم كحالنا في غيره تلهنا سكرة الهوى وطول الأمل ؟!
***
دمتم بخير

صباح الورد
08-03-2012, 02:48 PM
السلام عليكم


فوائد الصوم فعظيمة الآثار في تطهير النفوس وتهذيب الأخلاق وتصحيح الأبدان، فمنها ما يعوِّد نفسه على الصبر والتحمّل على ترك مألوفه، ومفارقة شهواته عن طواعية واختيار، بحيث يكبح جماح شهوته ويغلب نفسه الأمارة بالسوء فيحبسها عن الشهوات لتسعد لطلب ما فيه غاية سعادتها وقبول ما تزكو به ممّا فيه حياتها الأبدية، فيضيق مجاري الشيطان بتضييق مجاري الطعام والشراب، ويُذكّر نفسه بما عليه أحوال الجائعين من المساكين، فيترك المحبوبات من المفطرات لمحبة ربِّ العالمين، وهذا السّرّ بين العبد ومعبوده هو حقيقة الصيام ومقصوده، ومنها أنّه يُرقّق القلب ويلينه لذكر الله فيسهل له طريق الطاعات،
****
دمتم بخير

صباح الورد
08-03-2012, 02:49 PM
السلام عليكم

ومن فوائد الصيام: أنّه موجب لتقوى الله في القلوب وإضعاف الجوارح عن الشهوات قال تعالى: ﴿لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ﴾[البقرة: 183]، في معرض إيجاب الصيام لأنّه سبب للتّقوى لتضييق مجاري الشهوات وإماتتها، إذ كلّما قلَّ الأكل ضعفت الشهوة، وكلّما ضعفت الشهوة قلّت المعاصي، ومن فوائده الطبّيّة صحّة البدن لأنّه يحمي من اختلاط الأطعمة المسبّبة للأمراض ويحفظ -بإذن الله- الأعضاء الظاهرة والباطنة كما قرّره الأطبّاء.
***
دمتم بخير

صباح الورد
08-03-2012, 02:54 PM
السلام عليكم

وفي شهر الصيام، تصوم الجوارح كلها عن معصية الله تعالى،
فتصوم العين بغضها عما حرم الله النظر إليه،
ويصوم اللسان عن الكذب والغيبة والنميمة،
وتصوم الأذن عن الإصغاء إلى ما نهى الله عنه،
ويصوم البطن عن تناول الحرام،
وتصوم اليد عن إيذاء الناس،
والرجل تصوم عن المشي إلى الفساد فوق الأرض.
وفي ذلك يقول أبو بكر عطية الأندلسي:

إذا لم يكن في السمع مني تصامم وفي مقلتي غض، وفي منطقي صمت
فحظي إذن من صومي الجوع والظما وإن قلت: إني صمت يوما فما صمت

ويقول الصابي في الذي يصوم عن الطعام
فقط ويدعو إلى التخلي عن العيوب والآثام:
يا ذا الذي صام عن الطعام ليتك صمت عن الظلم
هل ينفع الصوم امرؤ طالماأحشاؤه ملأى من الإثم
***
دمتم بخير

صباح الورد
08-03-2012, 02:56 PM
السلام عليكم



فالصوم الحقيقي إذن هو صوم الجوارح عن الآثام، وصوم البطن عن الطعام والشراب، وكما أن الطعام والشراب يقطعه فهكذا الآثام تقطع ثوابه، وتلغي ثمرته، فتصيّره بمنزلة من لم يصم يقول عمر بن الخطاب - رضي الله عنه -: "ليس الصوم من الشراب والطعام وحده، ولكنه من الكذب والباطل واللغو".

أسأل الله أن يحفظ جوارحنا، ويسلمنا من كل سوء، ويعصمنا من الزيغ والزلل.
****
دمتم بخير

صباح الورد
08-03-2012, 03:08 PM
السلام عليكم


اخواني لقد كان السلف الصالح -رضي الله عنهم- في رمضان
يتركون العلم ويتفرغون للقران
يجتهدون في قراءته لأنهم يعلمون أن شهر رمضان هو شهر القرأن ،
كانوا يغلقون كتب العلم من حديث وفقه ويتفرغون لهذا المنبع العظيم يروون به عطش قلوبهم ، وقدوتهم في ذلك نبي الرحمة (صلى الله عليه وسلم) ، فقد كان
يدارسه جبريل (عليه السلام) القرآن في رمضان ، وكان لأصحابه مثالاً يُحتذى في قراءته .

فهذا عثمان بن عفان (رضي الله عنه) يختم القرآن كل يوم مرة .

وكان بعضهم يختمه في قيام رمضان في كل ثلاث ليال ، وبعضهم كل سبع ، وبعضهم كل عشر .

وكان للشافعي في رمضان ستون ختمة يقرؤها في غير الصلاة ،ولأبي حنيفة نحوه

وكان الإمام أحمد إمام أهل السنة يختم القرآن كل أسبوع

وكان قتادة يدرس القرآن في شهر رمضان ويختم في كل سبع دائماً ، وفي رمضان في كل ثلاث ، وفي العشر الأواخر في كل ليلة .

وكان الزهري إذا دخل رمضان قال : هو تلاوة القرآن وإطعام الطعام .
****
دمتم بخير

صباح الورد
08-03-2012, 03:17 PM
السلام عليكم


وقال ابن حكيم : كان مالك بن أنس إذا دخل رمضان يفرُّ من قراءة الحديث ومجالسة أهل العلم ويُقبِلُ على تلاوة القرآن من المصحف وكان لا يتشاغل إلا بالقرآن ويعتزل التدريس والفتيا والجلوس للناس ويقول : هذا شهر القرآن .

وكان سفيان الثوري إذا دخل رمضان ترك جميع العباد وترك بعض العبادات وأقبل على قراءة القرآن .

وكانت عائشة (رضي الله عنها) تقرأ في المصحف أول النهار في شهر رمضان فإذا طلعت الشمس نامت.

وكان زبيد اليامي إذا حضر رمضان أحضر المصاحف وجمع إليه أصحابه
وكان بعضهم يختم في كل يوم وليلة ختمة ، وبعضهم يختم في اليوم والليلة ثلاث ختمات .
****
دمتم بخير

صباح الورد
08-03-2012, 03:18 PM
السلام عليكم

كانوا يفتحون المصاحف ويحلون ويرتحلون مع القرآن الكريم ، كان لبيوتهم دوي كدوي النحل تشع نوراً وتملأ سعادة ، وكانوا يرتلونه ترتيلاً ، ويقفون عند عجائبه ، ويبكون من عظاته ، ويفرحون ببشاراته ، ويأمرون بأمره ، وينتهون بنهيه .
فهذه حال السلف الصالح ، يدمنون تلاوة القرآن في شهر رمضان في الصلاة وغيرها ، إذاً فتلاوة القرآن مطاوبة كل وقت ولا سيما في هذا الشهر .

الله اكبر

وماهو حالنا نحن في رمضان
من يدري قد لا تعاد علينا هذه الفرصة الذهبية

قد يكون قد كتب لنا الموت في رمضان او بعد رمضان

فهل سينفعنا الندم حينئذ ؟؟؟

كم من اناس كانوا معنا رمضان الفائت و الان هم في عداد الاموات ؟؟؟

بنظركم لو عادوا واتيحت لهم فرصة رمضان كيف سيكون حالهم معه ؟؟؟
****
دمتم بخير

جاسم داود
08-03-2012, 03:18 PM
لطالما حدثنا أنفسنا باهتبال فرصة رمضان، ولكم منيناها بصلاحها فيه ، ولطالما عاهدنا أنفسنا قبل دخوله بأوبةٍ حقةٍ، وتوبةٍ صادقةٍ، ودمعةٍ حارةٍ، ونفسٍ متشوقةٍ، ولكن كلما أتى قضى الشيطان على الأمنية، وخاست النفسُ الأمارةُ بالسوء بعهدها وغدرت، فثابت ليالٍ ورجعت أيام ثم عادت لسالف عهدها كان لم تغن بنور رمضان وضيائه... وها نحن- أيها الأحبة في الله- يطالعنا شهرٌ وموسمٌ من الخير جديد فأيُ رمضانٍ يكونُ رمضانُك هذه المرة ؟!..
هل هو رمضانُ المسوفين الكسلانين؟! أم رمضان المسارعين المجدين؟!هل هو رمضان التوبة أم رمضان الشِقِوة، هل هو شهرُ النعمةِ أم شهرُ النقمة؟!هل هو شهر الصيام والقيام ؟! أم شهر الموائد والأفلام والهيام؟!! هذا ما يعتلج بالفوأد ويدور بالخلد ؟!هاهو هلال رمضان قد حل ووجه سعده قد طل .. رمضان هل هلاله، وخيمت ظلاله، وهيمن جلاله، وسطع جماله، لقد أظلنا موسم كريم الفضائل، عظيم الهبات والنوائل ، جليل الفوائد والمكارم...أيام وليالي رمضان: نفحاتُ الخير ونسائم الرحمة والرضوان ، فما ألذها من أيام معطرةٍ بالذكر والطاعة، وما أجملها من ليالٍ منورةٍ بابتهالات الراغبين وحنين التائبين. رمضان: المنحةُ الربانية، والهبةُ الإلهية، قال تعالى: ( شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدىً لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَنْ كَانَ مَرِيضاً أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ ) (البقرة:185).
رمضان : أشرُف الشهور، وأيامُه أحلى الأيام ، يعاتبُ الصالحونَ رمضانَ على قلة الزيارة، وطول الغياب ، فيأتي بعد شوقٍ ويَفِدُ بعد فراق .


دمتم برعاية الرحمن وحفظه

صباح الورد
08-03-2012, 03:20 PM
السلام عليكم

ليلة القدر

- وهي ليلة تتنزَّل فيها الملائكة برحمة الله وسلامه وبركاته، ويرفرف فيها السلام حتى مطلع الفجر.
- وفي السُنة جاءت أحاديث جمة في فضل ليلة القدر، والتماسها في العشر الأواخر ففي صحيح البخاري من حديث أبي هريرة: "من قام ليلة القدر إيمانًا واحتسابًا غُفر له ما تقدم من ذنبه" رواه البخاري في كتاب الصوم.
- ويحذر النبي صلى الله عليه وسلم من الغفلة عن هذه الليلة وإهمال إحيائها، فيحرم المسلم من خيرها وثوابها، فيقول لأصحابه، وقد أظلهم شهر رمضان: "إن هذا الشهر قد حضركم، وفيه ليلة خير من ألف شهر، من حُرِمَها فقد حُرِم الخيرَ كله، ولا يُحرم خيرها إلا محروم" (رواه ابن ماجه من حديث أنس، وإسناده حسن كما في صحيح الجامع الصغير وزيادته -2247).
***
دمتم بخير

صباح الورد
08-03-2012, 03:22 PM
السلام عليكم


* ما يقال في هذه ألليله :
- وبحديث عائشة: أرأيت يا رسول الله إن وافقت ليلة القدر ما أقول؟. فقال: " قولي: اللهم إنك عفوٌّ تحب العفو فاعفُ عني" رواه ابن ماجه والترمذي . وفسَّروا الموافقة بالعلم بها، وأن هذا شرط في حصول الثواب المخصوص بها.

- ورجح آخرون معنى يوافقها : أي في نفس الأمر، إن لم يعلم هو ذلك، لأنه لا يشترط لحصولها رؤية شيء، ولا سماعه، كما قال الإمام الطبري بحق.
- وكلام بعض العلماء في اشتراط العلم بليلة القدر كان هو السبب فيما يعتقده كثير من عامة المسلمين أن ليلة القدر طاقة من النور تُفتح لبعض الناس من السعداء دون غيرهم. ولهذا يقول الناس: إن فلانا انفتحت له ليلة القدر، وكل هذا مما لا يقوم عليه دليل صريح من الشرع.
****
دمتم بخير

صباح الورد
08-03-2012, 03:22 PM
السلام عليكم


- فليلة القدر ليلة عامة لجميع من يطلبها، ويبتغي خيرها وأجرها، وما عند الله فيها، وهي ليلة عبادة وطاعة، وصلاة، وتلاوة، وذكر ودعاء وصدقة وصلة وعمل للصالحات، وفعل للخيرات.
- وأدنى ما ينبغي للمسلم أن يحرص عليه في تلك الليلة: أن يصلي العشاء في جماعة، والصبح في جماعة، فهما بمثابة قيام الليل.
- ففي الصحيح عنه صلى الله عليه وسلم: " من صلى العشاء في جماعة، فكأنما قام نصف الليل، ومن صلى الصبح في جماعة، فكأنما صلى الليل كله " رواه أحمد ومسلم واللفظ له، صحيح الجامع الصغير -6341.
- والمراد: من صلى الصبح بالإضافة إلى صلاة العشاء، كما صرحت بذلك رواية أبي داود والترمذي: " من صلى العشاء في جماعة كان كقيام نصف ليلة، ومن صلى العشاء والفجر في جماعة كان كقيام ليلة " المصدر السابق -6342.
***
دمتم بخير

صباح الورد
08-03-2012, 09:48 PM
السلام عليكم

هذه بعض الفوائد الصحية لصلاة التراويح وهي من نتائج بعض الدراسات والابحاث العلمية التي اجريت حول الموضوع ، انقلها لكم هنا للفائدة

الفوائد الصحية لصلاة التراويح
يعتبر الإسلام الدين الوحيد الذي تتحد فيه الحركات البدنية للصلاة مع التدريب الروحي والنفسي، فالصلاة تدرّب الإنسان على التأمل أثناء قيامه بحركات وتمرينات جسدية معينة، فتحول توتره الذهني إلى توتر عضلي، ويستفيد المصلي جسديا ونفسيا.
***
دمتم بخير

صباح الورد
08-03-2012, 09:49 PM
السلام عليكم


وقد أكد العلماء أن للصلاة فوائد علاجية وروحية تبدأ من الوضوء إلى الحركات الجسدية في صلاة التكبير والقيام والركوع والسجود والجلسة والتسليم. ويؤدي المسلمون خمس صلوات فريضة في اليوم إضافة إلى صلوات السنة والنافلة، وفي شهر رمضان يؤدون صلاة التراويح بعد فريضة العشاء.
****
دمتم بخير

صباح الورد
08-03-2012, 09:50 PM
السلام عليكم

وأوضح هؤلاء أن هذه الصلاة الرمضانية، ويتراوح عدد ركعاتها بين ثماني إلى عشرين ركعة، تعتبر تمرينا بدنيا معتدلا لكل عضلة من عضلات الجسم، حيث تنقبض بعض العضلات بطول متساوٍ، وتنقبض الأخرى بنفس التوتر، وتزيد الطاقة اللازمة لعمليات أيض العضلات خلال تأدية الصلاة، مما يؤدي إلى نقص في مستويات الأكسجين والعناصر الغذائية في العضلات، ويؤدي هذا النقص بدوره إلى توسع الأوعية الدموية، مما يسمح للدم بالتدفق بسهولة عائدا إلى القلب، فيعمل هذا العبء المتزايد مؤقتا على القلب، على تقوية العضلة القلبية وتحسين التدفق الدموي فيها.
****
دمتم بخير

صباح الورد
08-03-2012, 09:53 PM
السلام عليكم

وأشار العلماء أن لصلاة التراويح دورا مهما في تنظيم مستويات السكر بعد الإفطار، فنسبة السكر والأنسولين في الدم تكون في أدنى مستوياتها قبل وجبة الإفطار، وبعد ساعة من تناول الوجبة، يبدأ الجلوكوز والأنسولين بالارتفاع، فيعمل الكبد والعضلات على سحب جلوكوز الدم، إلا أن سكر الدم يصل إلى مستويات عالية خلال ساعة أو ساعتين، وهنا تأتي فائدة صلاة التراويح، حيث يتم معالجة السكر وحرقه إلى أكسجين وماء خلال هذه الصلاة.

ولفت الأطباء إلى أن صلاة التراويح تساعد في حرق السعرات الزائدة، وتحسن مرونة الجسم وتوازنه، وتقلل الاستجابات الذاتية المرتبطة بالتوتر عند الأصحاء، وتخفف حالات القلق والكآبة.
****
دمتم بخير

صباح الورد
08-03-2012, 09:54 PM
السلام عليكم


وأفاد الباحثون في مؤسسة البحوث الإسلامية الأمريكية، أن صلاة التراويح تحسن السيطرة على وزن الجسم وحرق السعرات الحرارية دون زيادة الشهية أو الرغبة في الأكل، لذلك فان تناول أغذية صحية معتدلة في وجبتي الإفطار والسحور، وأداء صلاة التراويح يحقق افضل النتائج من حيث تخفيف الوزن، وتقليل تراكم الدهون في الجسم.

وقد أثبتت الدراسات أن الأشخاص الذين يحافظون على صلوات الفرض والنافلة، سواء من الرجال أو النساء، يتمتعون بكثافة عظمية أعلى ويكونون أقل عرضة لهشاشة العظام عند تقدمهم في السن، وينعمون بصحة أفضل في مراحل الشيخوخة، ويقل خطر وفاتهم من الأمراض بحوالي النصف
تقبل الله صلاتكم وصيامكم
اللهم آمين
****
دمتم بخير

صباح الورد
08-07-2012, 10:59 AM
السلام عليكم

رمضان فرصة قد لا تعود
كم من أناس صاموا معنا رمضان وكان آخر رمضان في حياتهم ولكنّهم لم يشعروا ولم يفكّروا حتّى في ذلك، ومع ذلك كان آخر رمضان لهم... وقد ينطبِق الحال معنا هذا العام.
وها هي الفرصة تتجدّد معنا فلا نضيّعها، فقد يكون رمضان هذا العام سببًا لدخول الجنّة ومُكفِّرًا لمَا مضى من الذنوب وقد يكون آخر فرصة لك لإصلاح ما بينك وبين الله، ألَم تسمع قوله صلّى الله عليه وسلّم: ''الصّلوات الخمس والجمعة إلى الجمعة ورمضان إلى رمضان مكفّرات ما بينهن إذا اجتنب الكبائر''. وقد تصادف هذا العام ليلة القدر فتحظَى بأجر وعمل ألف شهر فتكون من الفائزين المفلحين: {إناّ أنزلناهُ في ليلةِ القدر وما أدراكَ ما ليلةُ القدر ليلةُ القدرِ خيرٌ من ألفِ شهر}.
فقد يقلب هذا الشهر كلّ الموازين فتنقلب سيِّئاتك إلى حسنات ومعاصيك إلى طاعات.
***
دمتم بخير

صباح الورد
08-07-2012, 11:06 AM
السلام عليكم

ويحك إن لم يغفر لك
كان سلفنا الصّالح يدعون الله عزّ وجل ستة أشهر أن يُبَلِّغهم رمضان وكانوا يدعونه ستة أشهر أن يتقبّل منهم رمضان، فكانت حياتهم كلّها رمضان.
أخي الكريم.. قِف مع نفسك وقفة صدق وإخلاص وتجرّد، وحدِّد معها ماذا تريد من رمضان هذه السنة فأنت في مفترق طرق فاختر أيّ طريق تسلك، طريق الخلاص والنّجاة والفلاح أم طريق الخسران والخذلان والهلاك. رمضان حُجّة لك تدخلك الجنّة أو حجّة عليك تدخلك النّار، فقد ورد أنّ النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم قال لمّا صعد المنبر: ''آمين. آمين. آمين''، فقيل له في ذلك فقال: ''آتاني جبريلُ ـ عليه السّلام ـ فقال: يا محمّد رغم أنف رجل دخل عليه شهر رمضان ثمّ خرج ولم يُغفر له قُل آمين فقلت آمين''.
نحن لازلنا في بداية الشّهر العظيم أو بالأحرى في بداية الأيّام المعدودات، فلنحاول تجديد العهد مع الله واللحاق بالركب ولتعرض لنفحات ربّنا فإنّنا لا ندري متَى تأتي.
***
دمتم بخير

صباح الورد
08-07-2012, 11:09 AM
السلام عليكم


* اتقوا الله في صيامكم وقيامكم ودعائكم .. ولا تكونوا كالتي نقضت غزلها ، تصومون النهار وتقومون الليل وتبكون مع الإمام ثم تذهبون بعد ذلك وتضيعون أجوركم ، فالعين التي كانت تدمع تنظرون بها إلى الحرام من أفلام متبرجة ومختلطة ، والأذن التي تأثرت بما سمعت تسمعون فيها الغناء واللغو ، واللسان الذي كان يُوَّمِّن على الدعاء تطلقونه في الغيبة والنميمة والكذب والسخرية والقيل والقال والسباب والشتائم ، وغير ذلك من آفات اللسان ، والقلب الذي خشع وسكن في القراءة هو نفسه يحمل الحقد والغل والكراهية للمسلمين ، فلا يصح هذا منا أبداً ، وتذكروا أنه ؛ (( رب صائم حظه من صيامه الجوع والعطش )) [رواه أحمد وهو صحيح] ، وقوله عليه الصلاة والسلام : (( من لم يدع قول الزور والعمل به فليس لله حاجة في أن يدع طعامه وشرابه )) [رواه البخاري ].
****
دمتم بخير

صباح الورد
08-07-2012, 11:13 AM
السلام عليكم

ان الصيام يربي الإرادة على اجتناب الهوى والبعد عن المعاصي، إذ فيه قهر للطبع وفطم للنفس عن مألوفاتها . وفيه كذلك اعتياد النظام ودقة المواعيد مما يعالج فوضى الكثيرين لو عقلوا .

وفي الصيام إعلان لمبدأ وحدة المسلمين، فتصوم الأمة وتُفطر في شهر واحد .
****
دمتم بخير

صباح الورد
08-07-2012, 11:14 AM
السلام عليكم

رمضان فيه فرصة عظيمة للدعاة إلى الله سبحانه فهذه أفئدة الناس تهوي إلى المساجد ومنهم من يدخله لأول مرة ومنهم من لم يدخله منذ زمن بعيد وهم في حال رقّة نادرة، فلا بدّ من انتهاز الفرصة بالمواعظ المرقِّقة والدروس المناسبة والكلمات النافعة مع التعاون على البرّ والتقوى . وعلى الداعية أن لا ينشغل بالآخرين كليّا وينسى نفسه فيكون كالفتيلة تضيء للناس وتُحرق نفسها .
****
دمتم بخير

صباح الورد
08-07-2012, 11:15 AM
السلام عليكم


في رمضان :عدم الإكثار من الطعام، لحديث " ما ملأ ابن آدم وعاء شرا من بطنٍ .. " رواه الترمذي رقم 2380 وقال هذا حديث حسن صحيح، والعاقل إنما يريد أن يأكل ليحيا لا أن يحيا ليأكل، وإن خير المطاعم ما استخدمت وشرها ما خُدمت . وقد انغمس الناس في صنع أنواع الطعام، وتفننوا في الأطباق حتى ذهب ذلك بوقت ربات البيوت والخادمات، وأشغلهن عن العبادة، وصار ما ينفق من الأموال في ثمن الأطعمة أضعاف ما يُنفق في العادة، وأصبح الشهر شهر التخمة والسمنة وأمراض المعدة . يأكلون أكل المنهومين، ويشربون شرب الهيم، فإذا قاموا إلى صلاة التراويح قاموا كسالى، وبعضهم يخرج بعد أول ركعتين .
***
دمتم بخير

صباح الورد
08-10-2012, 11:07 AM
السلام عليكم

في رمضان...
انت و الصلاة: **احرص على الخمسصلوات الفروض جماعة بالمسجد جماعة اولي قبل تكبيرة الاحرام للامام صف اول ان امكن-وللنساء جماعة فى اول الوقت بعد الاذان مباشرة مع احدى النساء .اختك. بنتك.. (الفرض في رمضان = 70 فرض في غيرة)** * شده الحرص على صلاه الفجر فهى مفتاح بركه اليوم كله.وهو وقت تقسيم الأرزاق والأحوال. و صلاح الأحوال الهابطه من السماء يأتى من صلاح الأعمال الصاعده الى الله.*احرص على 12 ركعة السنن الرواتب كل يوم يبني لك قصر في الجنة كل يوم...
****
دمتم بخير

صباح الورد
08-10-2012, 11:09 AM
السلام عليكم


انت و القرآن: -- رمضان شهر القرآن:هتعمل كم ختمة قرآن ( جزء القرآن = 4.9 مليون حسنة في رمضان) والختمة فى رمضان = 148 مليون حسنة **مستهدف 3 ختمات قران بسهولة : ** الاولي مع نفسك هات ختمة فى العشر الاواخر 3 اجزاء فى اليوم .** الثانية في صلاة التراويح في مسجد يصلي بجزء. ثواب الختام ياخذة من حضرة حتى لو لم يبدا معهم..احضر الختام و الدعاء ** الثالثة في التهجد العشر الاواخر احضر صلاة التهجد.
****
دمتم بخير

صباح الورد
08-10-2012, 11:10 AM
السلام عليكم


انت و الصدقة:--كان الرسول –ص- كالريح المرسلة في اخراج الصدقات في رمضان – واى تقرب فيه لله بخصلة خير
ضع مبلغ من المال علي جنب للصدقة في العشر الاواخر من رمضان و قسمة علي ال- 10 ايام و فكة ووزع منة كل يوم. ** عندك ملابس زيادة طلع لله* هتعمل كام شنطة طعام رمضان للمحتاجين بنية اطعام الطعام* اجعل في جيبك بضع تمرات و انت رايح تصلي المغرب فطر منها الناس- اذا فطرت صائم و لو بتمرة كان لك مثل اجرة لا ينقص من اجرة شئ – تحب تاخذ ثواب الصيام مرتين
****
دمتم بخير

صباح الورد
08-10-2012, 11:12 AM
السلام عليكم

انت و التراويح: -- من قام رمضان ايمانا و احتسابا غفر لة ما تقدم من ذنبة:- * احرص علي صلاة التراويح كاملة لانها قيام ليل حتي تحصل علي ختمة قران كاملة و ما فاتك منها عوضة مع نفسك بالمصحف.و من حضر الختام فلة اجر الختمة.. ذلك كرم من الله
****
دمتم بخير

صباح الورد
08-10-2012, 11:13 AM
السلام عليكم


التفرغ للعبادة: -

يعينك علي ما سبق من الاعمال : التفرغ والتركيز فيها .كان رسول اللة –ص- يعتكف في العشر الاواخر من رمضان فاان لم تتمكن من ذلك فخصص اجزاء كبيرة من وقتك في هذة الايام لنية الاعتكاف – فتستطيع ان تاخذ نية الاعتكاف في التراويح – وكذلك في التهجد حتي الفجر وتذكر الله حتى تطلع الشمس و تصلى ركعتين لتاخذ أجر حجة وعمرة. –اما باقي اليوم. فعينك و لسانك و اذنك.. كلها منشغلة باللة لاتنشغل الا بما يرضي اللة..ركز مع الله هذة الايام
****
دمتم بخير

صباح الورد
08-10-2012, 11:15 AM
السلام عليكم

أنت و الدعاء:* كثف دعواتك من الان 5-6 دعوات ثابتة لنفسك و اهلك والمسلمين والح على الله يوميا. قبل الافطار- فى التراويح– فى الفجر-.(كان الصحابة يحضرون قائمة 5-6دعوات يلحون عليها فى رمضان فلا يمر العام وقد تحققت ) . جرب لترى فضل الله
***
دمتم بخير

صباح الورد
08-10-2012, 11:17 AM
السلام عليكم

عن أمّنا السيّدة عائشة، رضي الله عنها، قالت: ''كان رسول الله، صلّى الله عليه وسلّم، إذا دخل العشر شدّ مئزره، وأحيى ليله، وأيقظ أهله'' رواه البخاري ومسلم. فقوله صلّى الله عليه وسلّم: '' شدّ مئزره'' المراد به اعتزال النساء.
فمن أهم الأعمال الّتي كان يحرص عليها سيّدنا رسول الله، صلّى الله عليه وسلّم، ''إحياء الليل''، ومعنى إحياء الليل أي استغرقه بالسّهر في الصّلاة والذِّكر وغيرهما، وقد جاء عند النسائي عنها أنّها قالت: ''لا أعلم رسول الله، صلّى الله عليه وسلّم، قرأ القرآن كلُّه في ليلة ولا قام ليلة حتّى أصبح ولا صام شهرًا كاملاً قط غير رمضان''.
***
دمتم بخير

صباح الورد
08-10-2012, 11:17 AM
السلام عليكم

فعلى هذا يكون إحياء الليل المقصود به أنّه يقوم أغلب الليل، ويحتمل أنّه كان يحيي الليل كلّه كما جاء في بعض طرق الحديث.
وقيام الليل في هذا الشّهر الكريم وهذه الليالي الفاضلة لاشك أنّه عمل عظيم جدير بالحرص والاعتناء، حتّى نتعرّض لرحمات الله جلّ شأنه.
ومن هذه الأعمال الجليلة ''إيقاظ الرجل أهله للصّلاة''، فقد كان من هديه، عليه الصّلاة والسّلام، في هذه العشر أنّه يوقظ أهله للصّلاة، كما في البخاري عن عائشة، وهذا حرص منه، عليه الصّلاة والسّلام، على أن يدرك أهله من فضائل ليالي هذا الشّهر الكريم، ولا يقتصر على العمل لنفسه ويترك أهله في نومهم، كما يفعل بعض النّاس، وهذا لاشك خطأ وتقصير ظاهر. ومن الأعمال الفاضلة الّتي كان يحرص عليها سيّدنا رسول الله، عليه الصّلاة والسّلام، إذا دخل العشر ''شدُّ المئزر''، كما في الصحيحين، والمعنى أنّه يعتزل النِّساء في هذه العشر، وينشغل بالعبادة والطاعة، وذلك لتصفو نفسه عن الأكدار والمشتهيات، فتكون أقرب لسمو القلب إلى معارج القبول، وأزكى للنّفس لمعانقة الأجواء الملائكية، وهذا ما ينبغي فعله للسّالك.
***
دمتم بخير

صباح الورد
08-10-2012, 11:18 AM
السلام عليكم

وممّا ينبغي الحرص الشّديد عليه في هذه العشر ''الاعتكاف'' في المساجد الّتي تُصلّى فيها، فقد كان هديه، صلّى الله عليه وسلّم، المستمر الاعتكاف في العشر الأواخر حتّى توفّاه الله، كما في الصحيحين عن السيّدة عائشة رضي الله عنها.
قال الإمام الزُّهْرِي رحمه الله: (عجبًا للمسلمين، تركوا الاعتكاف مع أنّ النّبيّ، صلّى الله عليه وسلّم، ما تركه منذ قدم المدينة، حتّى قبضه الله عزّ وجلّ).
***
دمتم بخير

صباح الورد
08-10-2012, 11:19 AM
السلام عليكم

لأنّ أسرار الاعتكاف كثيرة، منها: صفاء القلب والروح، إذ أنّ مدار الأعمال على القلب كما في الحديث: ''ألاَ وإنّ في الجسد مضغة، إذا صَلُحَت صَلُح الجسد كلُّه، وإذا فسَدَت فسَدَ الجسد كلُّه، ألاَ وهي القلب''.
وإنّما كان رسول الله، صلّى الله عليه وسلّم، يعتكف في هذه العشر الّتي تطلب فيها ليلة القدر قطعًا، لانشغاله، وتفريغًا للياليه وتخليًا لمُناجاة ربِّه وذِكره ودعائه، وكان يحتجز حصيرًا يتخلّى فيه عن النّاس، فلا يخالطهم ولا ينشغل بهم.
***
دمتم بخير