المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مؤسسة «القمح الأمريكي»: الجفاف والقحط يضربان ثلثي الولايات المتحدة


يقيني بالله يقيني
07-25-2012, 04:01 AM
http://www.shatharat.net/vb/mwaextraedit4/extra/74.gif

مؤسسة «القمح الأمريكي»: الجفاف والقحط يضربان ثلثي الولايات المتحدة

أصدرت مؤسسة القمح الأمريكي، بيانا، اليوم الثلاثاء، قالت فيه: "إن الجفاف والقحط يضربان حاليا نحو ثلثي مساحة الولايات المتحدة الأمريكية، خاصة في ولايات الوسط والشمال، وأن نحو 61% من الولايات تعاني من الجفاف «انعدام الأمطار، وارتفاع درجات الحرارة 10 درجات فوق المعدل»، بينما تعاني 39% من القحط «انعدام جميع صور الماء فوق وتحت سطح الأرض وانقطاع الأمطار وارتفاع الحرارة».

وقالت المؤسسة: "إن الجفاف والقحط أديا إلى تدمير نحو 38% من محصول الذرة، ونحو 30% من محصول فول الصويا حتى الآن، مع تدني نوعيتهما إلى الدرجة الثانية والثالثة أيضًا، في حين لن يتأثر محصول القمح إلا بنسبة 4% فقط، نظرًا لتمام حصاد القمح الشتوي، ولم يتبق إلا القمح الربيعي فقط، والذي يبدأ زراعته بعد ذوبان الثلوج في مارس وإبريل، وبالتالي هو فقط ما قد يتأثر قليلا".

وتسيطر الولايات المتحدة الأمريكية على نحو 28% من إجمالي أسواق الغذاء والحبوب العالمية، وبالتالي فإن تأثر الإنتاج بها يرفع من أسعار الغذاء عالميًا بشدة.

وأضاف اليان، أن هذا الأمر أدى إلى ارتفاع كبير في أسعار الذرة في البورصات العالمية، فوق مستوى أسعار القمح، متأثرة بهذا الجفاف، بالإضافة إلى حرق الولايات المتحدة لنحو 140 مليون طن من الذرة لإنتاج الإيثانول الحيوي هذا العام.

وأدى ارتفاع أسعار الذرة إلى زيادة كبيرة في أسعار الأعلاف الجافة المستوردة، والتي يشكل فيها الذرة نحو 75% من مكوناتها، بنسبة تجاوزت 50%.

وقام مستوردو الأعلاف في مصر برفع أسعار طن العلف المستورد من 2500 جنيه للطن إلى 3800 جنيه، دون انتظار لوصول الشحنات الجديدة بالأسعار الجديدة، بما سيؤدي إلى ارتفاع كبير في أسعار الدواجن واللحوم والبيض والزبد وغيرها من مصنعات اللحوم والدواجن في الأيام القليلة القادمة.

كما سيؤدي ارتفاع أسعار فول الصويا، إلى زيادة أسعار زيوت الطعام بشدة وبنسبة ستصل إلى 50%، نظرًا لأنه يمثل نحو 50% من مكونات زيوت القلي، بالإضافة لدخوله في مصنعات اللحوم بنسبة 50%، بما سيؤدي إلى زيادتها وأيضًا زيادة أسعار كسب الصويا المستخدم كعلف مركز للمواشي، بما سيؤدي إلى المزيد من ارتفاع أسعار اللحوم والدواجن.

الأمر لا يزال ميسرًا لزراعة مساحات كبيرة من الذرة والصويا في العروة النيلي الحالية، وإلا ستواجه مصر ارتفاعًا كبيرًا في أسعار الأعلاف وزيوت الطعام، قد تجر معها جميع أسعار الغذاء الأخرى، حيث عادة ما ترتفع أسعار الغذاء كحزمة واحدة.

ومن المتوقع، أن تحتفظ أسعار القمح بمعدلاتها الحالية لأسعار تتراوح بين (220 – 270 دولارا للطن) ثم تعاود الارتفاع في نوفمبر القادم، لتوقع حلول الجفاف بروسيا وأوكرانيا وانخفاض إنتاج القمح بها، بنسبة 23%، مع نقص المحصول في الولايات المتحدة بنسبة 7%، وبالتالي سترتفع الأسعار بنسب قد تصل إلى 25% من معدلاتها الحالية.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
دمتم بخير