المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ثقافتنا والمنتديات


جاسم داود
08-03-2012, 11:29 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
السادة الكرام

ثقافة المنتديات ومنتديات الثقافة !

لا يختلف اثنان من أن تنامي أعداد منتدياتنا العربية وفي كل المجالات قد أصبح ظاهرة صحية لتواصل أبناء وطننا الكبير من مغربه الى مشرقه ( المثلوم ) وهو امتياز يحسب للشبكة العنكبوتية ضمن أيجابياتها التي لا يعلم أحدنا أن كانت تساوي سلبياتها أو أقل أو أكثر لعدم وجود أحصاءات مستقلة بخصوص هذا المجال .

لكن تنامي تلك المنتديات وازدياد أعدادها قد أفرز لنا ( بعض ) من المواقع من التي تدق أسفين الفرقة والتكتلات والتعصب بين روادها وزائريها وتستغل أحداث مهمة تمس ضميرنا نحن العرب بوجه الخصوص ، لكي يقال عنها أنها من أكثر المواقع استقبالا للزائرين وللأعضاء ولم يكن السماح بالأجابات والحوارات التي تعتمد على لغة التخوين والتكفير والسباب والشتم هو ما يميزها حصراً بل أن أقلام بعض من المراقبين والمشرفين قد صبت الزيت على النار مما أدى الى أن نشهد حوارات قد تنئى عن بعض مفرداتها حتى لغة الشوارع .
وكان العدوان الصهيوني الهمجي على غزة هاشم ، وما سالت نتيجته من دماء نقية لأهلنا الأبرياء هناك خير دليل على ما أشرنا اليه من سجالات ومعارك ( مدادية ) على صفحات تلك ( البعض ) مما أدى الى أن ينقسم المتحاورون الى فريقين لا ثالث لهما ...

كل من وقف مع أهلنا في غزة بالقلم والضمير والمال ومدح حماس هو الفريق الأول وكل من وقف مع أهلنا في غزة أيضا بالقلم والضمير والمال ، لكنه أنتقد تخطيط حماس وتوقيتها السيء وانفرادها بقرار الحرب أصبح الفريق الثاني على الجانب المضاد من الأول .

الحقيقة الناصعة أن كل الفرقاء هم قلبا وقالبا مع أهلنا في فلسطين ولا يمكن لكل عربي أصيل أو مسلم على وجه العموم إلا أن ينصر أخاه ظالماً أو مظلوماً أمام عدو لا يعرف إلا القوة والعنف وذلك حتما تكليف أخلاقي وشرعي وانساني ... لكن ومع الأسف الشديد كانت لغة الحوار هي السبيل المنظور للتأثير على قضيتنا الأساسية ( قضية فلسطين ) مما أصابنا بسببها الضعف والتفتت نتيجة الأزدياد في أختلاف الآراء واختلاف التحليلات والتنظيرات برغم توحد المقاصد وتقاربها هو خطر محدق بالعرب بسبب أن تلك القضية هي الوحيدة التي ما زالت توحدهم ، وان اختلفوا وتفرقوا عنها فالنقرأ السلام على بيت العرب ومن بعده سورة الفاتحة .


من جانب آخر نرى بعض المنتديات الثقافية قد أنتبهت لذلك التوجه وحسمت أمرها بالرقابة الشديدة وحذف كل ما يسيء الى لغة الحوار الحضارية مباشرة أو بالتلميح ، وأصبحت بحق تستحق تسمية المنتديات الثقافية التي تعلمنا الحوار وتهذب الخاطيء من كلماتنا .
فهل لنا أن نبتعد عن ثقافة بعض تلك المنتديات ( الديموقراطية ) ونتوجه بصدق الى المنتديات الثقافية ؟ .



في الختام :
أين نحن من ثقافة المنتديات ؟
ما هي أرائكم في وجود الحوار في منتدياتنا هنا ؟


دمتم برعاية الله وحفظه

منقول بتصرف