المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مجرة درب التبانة تضم كواكب أكثر من النجوم


مهند
01-14-2012, 01:52 PM
http://l.yimg.com/bt/api/res/1.2/GWPzQBI0KDj6wW1JDXxdPA--/YXBwaWQ9eW5ld3M7Y2g9MzM1O2NyPTE7Y3c9NTEyO2R4PTA7ZH k9MDtmaT11bGNyb3A7aD0xMjU7cT04NTt3PTE5MA--/http://media.zenfs.com/ar_XA/News/AFP/photo_1326383736216-1-0.jpg



أظهرت دراسة نشرها فريق دولي من علماء الفلك الأربعاء أن عدد الكواكب أكبر من عدد النجوم في مجرتنا التي لطالما اعتبر نظامها الشمسي استثنائيا.
ويمكن تفسير ذلك في أن "الاستثناء أو بالأحرى القاعدة" في مجرة درب التبانة هي أن تكون النجوم محاطة بالكواكب، بحسب ما يشرح أرنو كاسان من معهد الفيزياء الفلكية في باريس والمعد الرئيسي للدراسة التي نشرت في مجلة "نايتشر" العلمية البريطانية.
وبحسب الحسابات الإحصائية التي أجراها فريقه، يحيط 1,6 كواكب بنجمة واحدة في مجرتنا كمعدل عام.
ويوضح كاسان أن "الكواكب أكثر عددا لأنها صغيرة".
ويقدر فريقه أن 17% من النجوم محاطة بكوكب يأتي حجمه شبيها بحجم المشتري، و52% منها محاطة بكواكب يأتي حجمها كحجم نبتون، و62% منها محاطة بكواكب يتخطى حجمها حجم الأرض بما يتراوح بين خمسة وعشرة أضعاف.
ويذكر زميله دانيال كوباس في بيان خاص بالمرصد الأوروبي الجنوبي في تشيلي "يبدو أن مليارات الكواكب التي يوازي حجمها حجم الأرض تدور حول نجوم في درب التبانة".
وفيما اقتصرت دراسة أرنو كاسان على النجوم الأحادية، أظهرت دراسة أخرى نشرت الأربعاء في مجلة "نايتشر" أيضا أن 1% من النجوم الثنائية (زوج من النجوم) قد تكون محاطة بكوكب خارجي عملاق يدور حول الزوج.
وبحسب وليام ولش (جامعة سان دييغو، الولايات المتحدة) الذي حدد فريقه كوكبين من هذا النوع بفضل قمر كبلر الاصطناعي، تضم مجرتنا ربما ملايين الكواكب الخارجية التي تتمتع بشموس عدة.
وقد تم اكتشاف أكثر من 700 كوكب خارجي في غضون 16 سنة، علما أن اثني عشر كوكبا منها اكتشف بواسطة تقنية "العدسة الصغرى" التي استخدمها فريق أرنو كاسان لدراسة ملايين النجوم لمدة ست سنوات بحثا عن مفعول العدسة المكبرة.
ويرتبط هذا المفعول بظاهرة نادرة تحصل عندما تكون نجمتان متراصفتين تماما على خط الرؤية نفسه. وبالتالي، يؤدي حجم النجمة الأقرب إلى "تكبير" (توسيع نطاق) الضوء المنبعث من النجمة الأكثر بعدا.
وإذا كان كوكب يدور حول نجمة ويلعب دور العدسة المكبرة، يساهم أيضا في تكبير الضوء. ويقول كاسان "تسمح تقنية العدسة الصغرى برؤية كوكب ما مهما كان حجمه صغيرا، وذلك في حال وجود تراصف هندسي ملائم بين الكوكب والنجمة".
وشملت الدراسة كواكب خارجية تبعد كل واحدة عن نجمتها ما بين 75 مليون و1,5 مليارات كيلومتر ويتراوح حجمها بين حجم الأرض مضاعفا خمس مرات وحجم المشتري مضاعفا عشر مرات.
وقد تم تحديد ثلاثة كواكب خارجية ذات أحجام مختلفة بفضل أكثر من 3200 من التأثيرات الخاصة بالعدسات الصغرى أحصي بين العامين 2002 و2007. وتعتبر هذه النتيجة "مثيرة للاهتمام" وتفترض وجود عدد كبير من الكواكب الخارجية في مجرتنا، بحسب المرصد الأوروبي الجنوبي. وقد تم جمع جزء كبير من البيانات بفضل تلسكوب دنماركي تابع لمرصد لا سيلا في تشيلي.