المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : عداء نمساوي يسرد تفاصيل اكتشاف منشطات المغربي لعلو


Eng.Jordan
08-20-2012, 05:08 PM
(لندن- mbc.net ) كشف العداء النمساوي اندريس فويتا عن الملابسات التي ساهمت في اكتشافه المنشطات التي يتعاطاها المغربي أمين لعلو، والتي كانت سببا في استبعاده من منافسات دورة الألعاب الأولمبية "لندن 2012" ومنعه من دخول العاصمة الإنجليزية في المطار.
قال فويتا في حديثه لإحدى القنوات الألمانية إن راسل الاتحاد الدولي لألعاب القوى والوكالة الدولية لمكافحة المنشطات بخصوص اكتشافه زجاجات فارغة وحقن في غرفة فندق تقاسمها مع العداء المغربي، المتخصص في خوض في سباق 1500 متر، خلال مشاركتهما في لقاء ستوكهولم الدولي الذي أقيم في فبراير/شباط بداية عام 2012.
وأضاف العداء النمساوي:" وجدت زجاجتين تحتويان على مادتين مختلفتين وقارورة غاز وحقنتين فارغتين، ووجدت كذلك أنبوبا وحقنة مكتوب عليها أنسولين 100، من الواضح أنه كان يحقن هذه الأشياء مباشرة في العروق الدموية، لقد كان ذلك مباشرة قبل السباق عندما وجدت هذه الأشياء تساءلت، لماذا يحتاج المرء الى هذه الأشياء؟ إلا إذا كان يريد أن يستعملها".

http://www.mbc.net/.imaging/stk/mbc/photo-mod4/media/Photos/2012/August/week02/pic%20%20(9)/original/fce0f8dce6cb7db566e505125f8a9749964dee74/pic%20%20(9).jpg وتعجب فويتا من قيام لعلو بترك تلك الأدوات على الطاولة دون أن يخفيها، قائلا:" تركه لهذه الاشياء والمعدات فوق الطاولة يعطي الانطباع بأن هذه المسألة بالنسبة إليه عادية جدا، لأنني لم أضطر للتفتيش لكي أجد الأشياء، وهنا يبدأ المرء بالتساؤل عما يجري هنا ولماذا لا يزال يوجد اشخاص مثله في عالم الرياضة".
وأكد أنه كتب كل هذه المعلومات وأرسلها إلى الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات وإلى الاتحاد الدولي لألعاب القوى، حدث هذا منذ بداية فبراير/شباط لكن لم يحدث اي شىء.
وبرر المتحدث باسم الاتحاد الدولي نيك ديفيس تأخر اتخاذ أي إجراءات ضد لعلو بأن الدلائل التي قدمها فويتا لم تكن قاطعة، وقال:" حصلنا على تلك المعلومات لكنها لم تكن حاسمة، لكنها كانت سببا في تتبع خطوات لعلو ورصده حتى تم توقيفه متلبسا، بعدما خضع لفحص عن المنشطات خلال لقاء موناكو الدولي في 20 يوليو/تموز، وتبين من العينة الأولى بأنه تناول منشطا من مادة فوروسيميد".
أما مدرب المنتخب النمساوي لألعاب القوى فيلهيلم ليكله فقال:" في لقاء موناكو حقق لعلو 3.30 دقائق في مسافة 1500 متر، وهذا التوقيت لم يحققه منذ سنوات، وهو سادس أفضل توقيت لعام 2012 ما يعني أن هذا التوقيت كان مرشحا أن يكون ضمن المشاركين في السباق النهائي للألعاب الأولمبية وربما كان سيكون من بين الفائزين بإحدى الميداليات".
وكان لعلو المولود في في 13 مايو/أيار عام 1982 والذي يشرف على تدريبه ايوب المنديلي، أحد الآمال في إحراز ميدالية للمغرب قياسا بإحرازه المركز الأول في لقاء باريس ضمن الدوري الماضي في 8 يوليو/تموز.