المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : النقد الثقافي


Eng.Jordan
08-31-2012, 08:26 PM
من نقد النصوص إلى نقد الأنساق

ورقة بحثية مقدمة لندوة مهرجان القرين حول مقولات النقد الثقافي

عبدالله محمد الغذامي


ينبني النقد الثقافي على نظرية )النسق المضمر(، وهو نسق ثقافي وتاريخي يتكون عبر البنية الثقافية والحضارية ويتقن الاختفاء من تحت عباءة النصوص، ويكون له دور سحري في توجيه عقلية الثقافة وذائقتها ورسم سيرتها الذهنية والجمالية. وعليه فإن النقد الثقافي هو مشروع في نقد الأنساق، وهذا تحول جذري ونوعي يفترق فيه النقد الثقافي عن النقد الأدبي، بما أن الأخير معني بنقد النصوص، وهو بحث في جماليات اللغة وتوظيف للمجاز للكشف عن تلك الجماليات.
إن المجاز الكلي هو المفهوم البديل عن المجاز البلاغي، وفي المجاز الكلي تنشأ الجملة الثقافية وتنشأ الدلالة النسقية، والجملة الثقافية هي رديف مصطلحي للجملتين النحوية والأدبية، والفرق بين الجملة الثقافية وهاتين الجملتين يماثل - بل يفوق - الفرق بين الجملة الأدبية والجملة النحوية، وإن كانت النظرية البلاغية والنظريات النقدية قد ميزت تمييزا كبيرا بين الجملة النحوية والجملة الأدبية، وبين المعنى والدلالة، وبين الدلالة الصريحة والدلالة الضمنية، فإن النقد الثقافي يميز بين ذلك كله وبين الجملة الثقافية ومعها الدلالة النسقية ومفهوم المجاز الكلي كتطور نظري ومفاهيمي باتجاه نقد الأنساق لا نقد النصوص، وباتجاه التأسيس لوعي نظري ونقدي مختلف نوعيا وإجرائيا (الفصل الثاني من كتاب: النقد الثقافي، النظرية والمنهج).
جرت اعتراضات حول مقولة )موت النقد الأدبي( وعن كون النقد الثقافي بديلا عن النقد الأدبي، وعن بلوغ النقد الأدبي مستوى من التشبع النظري والإجرائي لم يعد معه قادرا على تقديم بديل ثقافي فعال، وعن كون الثقافة البشرية كلها قد شهدت تحولات معرفية ضخمة منها عودة الوعي بما هو جماهيري مع سقوط النخبة، ثم ظهور الصورة بوصفها خطابا عصريا (نسقيا) وعن بروز السرد كقوة تعبيرية تفوق القوة التقليدية للشعرية، مع انكشاف أنساق كالشعرنة والتفحيل وثقافة الصورة والجنوسة، وهي كلها تستوجب تعاملا نقديا مختلفا يتفق مع حجم التغير وضخامته وتحديه، وهذا يقوم مقام المبرر المعرفي من جهة والأخلاقي من جهة ثانية لقيام نظرية نقدية جديدة غير تلك النظريات المعنية بالجماليات النصوصية.
من هنا نقول إن النقد الثقافي نظرية نقدية / ألسنية الأدوات ومعرفية القيمة وثقافية المضمون وهي نقد للأنساق آخذة بالمجاز الكلي والتورية الثقافية والنسق المضمر والدلالة النسقية. ونقول إنه بديل عن النقد الأدبي بعد أن فقد هذا النقد وظيفته، حينما بلغ حد التشبع من جهة ولم يعد قادرا على كشف الأنساق، وقد كان همه منصبا على جماليات النصوص وليس على ما وراء ذلك من أنساق مضمرة.
وأخيرا أقول إنه من المصيري جدا للنقد الثقافي أن نميز بينه وبين الدراسات الثقافية مثلما نميز بينه وبين النقد الأدبي.